^ـ^
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» صور من جوالي ^_^
الإثنين سبتمبر 06, 2010 5:56 am من طرف احلام فوشيه

» للأهمية القصوة .... أسباب تدني المنتدى :(
الأحد مايو 03, 2009 10:19 am من طرف بحر الغلاا

» احلى صدفه بحياتي
الخميس يناير 29, 2009 9:07 am من طرف fto0omah

» القرآن الكـريم ..
الأربعاء ديسمبر 17, 2008 2:57 pm من طرف fto0omah

» زيارة الزهراء ’’ عليه السلام ’’
الأربعاء ديسمبر 17, 2008 2:43 pm من طرف fto0omah

» **جددوا العهد بالدعاء للإمام الحجة ( عج)**
الأربعاء ديسمبر 17, 2008 2:39 pm من طرف fto0omah

» استغفر ربك عند دخول المنتدى والخروج منه ..
الأربعاء ديسمبر 17, 2008 2:32 pm من طرف fto0omah

» سجل حضورك بـ الصلاة على محمد وآل محمد
الأربعاء ديسمبر 17, 2008 2:21 pm من طرف fto0omah

» دعاء بـ // ألف حسنة ..
الأربعاء ديسمبر 17, 2008 2:15 pm من طرف fto0omah


شاطر | 
 

 رواية القلب سلم الك امره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
وهـ الشوق ـج
عضو فلًّـــــه
avatar

عدد الرسائل : 434
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: رواية القلب سلم الك امره   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 1:06 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه الروايه قرأتها في أحد المنتديات وأعجبتني ونلقتها لعيوووووونكم
للكاتبه (سائلة الفردوس)

&القلب سلمك امره&

((الجزء الأول))

في مركز الشرطه
الظابط:طيب ياخوي انت ماتتهم احد غير الخادمه باختفاء بنتك
محمد ابو البنت المفقوده(بسمه2شهر):مافيه غيرها احنا تركناها عندها ورحت المستشفى امها تعبانه
الظابط :الخاده تنفي التهمه وتقول انها كانت نايمه بس احنا بنحولها للقضاء
محمد:وبنتي
الظابط:بنحاول بشتى الطرق والله المعين
طلع محمد من المركز ودموعه الحارقه على خده وحسرته على بنته اول فرحه له وكيف يخبر امها واهله
قبل هذا كله(الخادمه الحقود على محمد لأنه ضربها وحسد منها لعيشتهم المرفهه وجات الفرصه لها يوم تركو البيبي عندها حبت تنتقم منهم فحطت البنت في كيس زباله وطلعته عندأكوام الأكياس برا ثم ادخلت البيت وسوت حالها نايمه وحواليها أغراض البيبي في هذي الأثناء جا عامل البلديه وشال الزباله وهو يشيل في احد الأكياس سمع صوت وحركه طبعا صوت وحركه في الليل بغى يهرب بس صوت يرتفع ويرتفع وبدا يبان انه صوت اوادم فتح الكيس وكانت المفاجأه )
بعد مرور 24عام
جراح راجع الشرقيه مع بداية العطله الصيفيه (يدرس طب في الرياض عمره 24سنه جاد وسيم جدا وحنون جدا )طبعا كالعاده تأخر وماقص البوردنق فاخذ مقعد عادي في الدرجه السياحيه ولا بعد مقعد43 الي جنب باب الطوارىء تاخرت الطياره بالأقلاع بسبب خلل بسيط بعد نص ساعه من هذا كله اقلعت الطياره وسط اجواء من تخوف بعض المسافرين الي يقرون تعليمات السلامه والي يقرا المعوذات والي والي يوم استوت في الجو جراح على طول نام (فعايل السهر والأختبارات )وماحس الا الطياره ترتجف والناس تصارخ هو بقلبه يقول الحمد لله الباب جنبي وبسرعه بدون تفكير فتح الباب ونط مع صرخه لا ويناظر الا كل الي بالطياره ناقعين ضحك عليه كيف صحى من النوم مفزوع هومن الفشيله برد وجهه وصار يتبسم
وصل جراح البيت (بيت ابوجراح اسمه محمد )واول مافتح الباب في الصاله صراخ (الجوهره وجوري خواته)وامه الجوهره مجهزه طراطيع (الجوهره19 سنه مرحه جدا )
جراح :حسبي الله عليك مامداني دخلت بعد ماسلم عليهم انت يالهبله متى بتعقلين
الجوهره :لاتخرجت انت وفكيتنا وشفتلي عريس الهنا
ام جراح: عيب يابنت استحي
الجوهره بغرور :ومن قال اني ابي اتزوج وبعدين يخرب جسمي مع مدة البطن هههههههههه شكلي يضحك
الأم وجراح ههههههههههههههه الله يقطع سواليفك
في بيت ابو سامي اسمه عبد الله (اخو محمد متزوج نوير وعنده
سامي :مغرور ومهيص 22وسبب غروره انه ولد بين 3 بنات
سميه :طيبه وحبوبه البنت الكبيره تساعد امها في كل شي عاقله ومتفهمه 24سنه
رحاب :هبله ورقله وملقوفه ودافوره بالمدرسه صديقاتها وبنات عمها يحبونها 19 سنه
ابتسام البنت الصغيره 17سنه مثقفه وتحب الكتب ولها كتاباتها الخاصه
طبعا البيت قايم قاعد والسبب اكيد سامي ورحاب يلعبون بلي ستيشن ولهم مطاقق وهواش رحاب :والله ماني هذي ثاني مره تلعب دوري انا
سامي :اقول جيبي اليده لا افقع عيونك الحين
بالطبع رحاب ماراح تسكت قعدت تبكي لين سمعو صوت ابوها وزادت الجرعه سامي بسرعه :انطمي يالعياره اسكتي وبقهر انا اوريك بس زين ويقلد صوتها سامي ودني السوق سامي بروح صديقتي
رحاب اسمعت السوق واسكتت وهي تلعب ولا كأنها كانت تصيح(ان كيدهن عظيم)
في بيت أبو سلطان ومرته فاطمه اخت نوير ام سامي
سلطان :الكبير العاقل رجال تكانه وثقل 26سنه
سلمان :وسيم وفكاهي 24سنه
فارس :22سنه رومانس بارع في الكمبيوتر والتصوير
الكل محتاس ويهاوش انا الحين وين اشماغي
ام سلطان:انا خلاص بانجن من هالعيال كل شي حايسينه هواش هواش لحظة صمت وصدمه اول مره امهم تكلمهم كذا بعدها تاسفوا من امهم ومانعودها ومن هالكلام
في بيت ابو فيصل زوجته سلمى وعنده
فيصل :ثقل وتكانه شخصيه مميزه يشتغل مع ابوه في الشركه 27سنه
فهد :هذا مزاجه غير غريب الأطوار يحب شغل الأنترنت 24سنه
هيام اسم على مسمى جمال ودلال ورقاله واي شي يجي في بالها تسويه 19 سنه
مريم:دلوعه وحروش 13سنه
ام فيصل :فهد وين طالع
فهد:مع مشاري يعني وين
ام فيصل :وانت ماعندك غير هالمشاري
فهد:يما انت ماتملين من هالأسطوانه يالله مع السلامه وطلع
مشاري صديق فهد المقرب وحيد امه ماتت من سنه وابو طلق امه وهو صغير ويموت على فهد واسرارهم مع بعض ويومهم اغلبه مع بعض
في بيت ماجد (اخو ابو فيصل)
ماجد :هاه ياام أمل وين تبون السنه
امل :يبا الحين احنا الي نجحنا بالمدرسة ولا أمي
ابو امل(ماجد) لا والله انتم بس هي الي ولدت الي انجحو
امل وامال :بهذي معاك حق
الأم :ماحنا رايحين مكان
امل وامال:وليه يمه
الأم :كذا بكيفي
تعالي واسمعي دعاوي العجزوالشحاتين
الأم :اقول صايرات زي عجز الحاره
الكل :ههههههههههههههههههههههههههههه





هذي اغلب شخصيات القصه ومن هم سيظهرون مع الأحداث
ردودكم ورايكم للقصه ان شاء الله البارت الجاي اطول
تحياتي لكمـ ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jood-safwa.roo7.biz/index.htm
وهـ الشوق ـج
عضو فلًّـــــه
avatar

عدد الرسائل : 434
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: رواية القلب سلم الك امره   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 1:07 am

على البحر
فهد:مشاري تعبت بسك خلنا نجلس
مشاري:لا ماني انت ماتستحي شباب وكرشك قدامك
فهد:ياصلخك(ياكذبك)ياشيخ والله اني وسيم ورشيق ومن حليلي انت اذا شاك بنفسك فهذا شي ثاني مشاري ضرب فهد وهج وتعال ملاحق على البحر


بسمه Sadبسمه اتبناها العامل الهندي الي اصبح مليونير والبركه بعمه البخيل الي مات واعتبرها وحده من افراد العائله بسمه جمالها هندي الي يشوفها مايفكرالا انها هنديه وتدرس طب )
بسمه ترطن هندي :بابا اليوم بطلع مع صديقاتي
ابوها روشان :لا مشكله بس لاتتاخرين
في هالطلعه انبسطت مره لأنها ماتطلع كثير
وحده من الشله:بسمه لماذا لاتخرجين دوما معنا ام تتكبرين لأنك سعوديه
بسمه جرحتها الكلمه بس مابينت :لا اقصد لكن الدراسه وابي وامي لايسمحان لي كثيرا
البنت حبت تحرجها :جميل امي وابي
بسمه:اسمعي هذه المره الأخيره التي تتحدثين معي هكذا وانا لن اخرج كي اقابل اشكالك
رجعت بسمه البيت ودخلت طيران على غرفتها وهي تبكي روشان ابوها بالتبني حس انها لازم ترع مكانها الأصلي وحان الوقت
(بسمه تعرف عربي دارسه في المدارس العربيه وتنزل كل سنه السعوديه )
&&&&&&&&&&&&&&&&&&
في بيت ابو جراح :
ام جراح تكلم بالتلفون :ايه والله ابيكم تتجمعون عندنا قبل مالناس تسافر ومانشوف بعض الا وين
ام سامي :ابشري بس متى
ام جراح :بكره وقولي لأختك ام سلطان ياحبيبتي هي
ام سامي :انشاء الله بس توافق
ام جراح :ان ماوافقت قوليلي
7
7
7
انتهت المكالمه
الجوهره :يمه وش فيه تبون تخطبون لجراح
الأم : انت من قالك
الجوهره :انت
الأم قامت وماعبر ت كلام الجوهره :استغفرك يارب
&&&&&&&&&&&&&&&&&&
في بيت ابو سامي :
ام سامي تنادي :يابنات 000000000يابنات
البنات الثلاث نطن من الدرج وبصوت واحد :هلا يمه وش تبين
ام سامي: بسم الله انتن عفاريت انتن عسى ربي يفكني منكن وتبتلشن برجالكن وعيالكن
رحاب :ااامين وتناظر خواتها ردن يالمعله
سميه وابتسام:الحمدلله العقل نعمه
رحاب طنشت :الا يمه وش بغيتينا فيه
ام سامي:من لجتكن نسيت وش بقول حنا بكره معزومين
البنات بصوت واحد :والله وين
الأم :لاحول ولاقوة الا بالله طيب خلني اكمل
:تفضلي يمه
الأم: عند عمكم ابوجراح
رحاب :اشوا احسب عند خالتي ام سلطان
الأم :وليه ماتبين خالتك
رحاب:لايمه مو القصد بس خالتي ماعندها بنات
سميه بقلبها يالبي قلبي هالسلطان يهبل
رحاب تاشر قدام عيونها :هيه هيه ياحلو وين رحت
سميه:هلا ناديتيني
رحاب :الي ماخذعقلك
قامت الأم من عند بناتها وهي تقلب كفيها على نعمة العقل
&&&&&&&&&&&&
ام سلطان تكلم اختها :لا انشاء الله بجي بس مروني
7
7
7
انتهت المكالمه
سلطان :من يمه
الأم :خالتك
سلطان :ياحبي لخالتي من زمان عنها
الأم :اهاا قلتلي ياحبك لخالتك اخاف احد غيرها
سلطان فاهم امه :ههههههههههههههههههههههه لابس طال عمرك
(سلطان سميه محجوزين لبعض من يوم صغارعشان كذا متعلقين بعض)بس محد يدري ان سميه تعرف الموضوع لأنها سمعت امها وخالتها يتكلمون بالصدفه
في بيت ابوجراح
الأم:يمه جراح شف اختك وش تبغى اغراض
جراح :ابشري يمه
الجوهره :جب لي شيتوس الكبير وليز الكبير وحلا وعصيرات على ذوقك
جراح :وش كل هذا ليش احد قايلك انهم يبون يرشون كيماوي
الجوهره :لا جراح :اجل ليه كل هذا
الجوهره :ياربي وش عليك دافع من جيبك شي
طلع جراح بعد محاظره عن مخاطر هالأشياء
الأم :يمه الجوهره الجوهره: سمي يمه
الأم :ذا الخبله ماتعرف ماتعرف ترتب المجلس انت روحي رتبيه
الجوهره:انشاء الله بس وين جوري
راحت الجوهره تناديها ونست وش قالت لها امها وبعد نص ساعه تذكرت وراحت ركض للمجلس
ام سامي جت بدري للعزومه وقالت لسامي الي غصب يتزحزح ويجي معهم يدخل المجلس وبتنادي له جراح
دخل سامي المجلس وهو يتأفف الا قدامه وحده معطيته ظهرها وتتحلطم وبصوت واضح:شوف جراح ادري انك جاي وبتقول تو الناس ترتبين بس مالك دخل ومحد جاي الحين وبعدين جبت الأغراض ولا لأوناظرت وراها بنواظر معقده وبيدها الخداديه وفجأه شهقت ورمتها عليه وهو مو مستعب واقف عند الباب والبنت تبي تطلع سامي بقلبه :ياويل حالي يازين الضربه من هالقمر ويوم انتبه مافيه احد الا عجاجة الجوهره وزي الطياره من عنده ودخلت من الباب الخلفي للمطبخ (كانت لابسه بجامه بنطلونها احمر وبلوزتها بيضاء ومرسوم عليها قلب احمر)سامي لحد الأن مصدوم وده اللقطه تنعاد
جراح:يالأخو يالحبيب مضيع شي عندنا
سامي:مضيع القمر
جراح :اي قمر الله يخلف عليك احنا في اخر الشهر
سامي انتبهوصرف السالفه:وليه والقمر الي قدامك مو مالي عينك وسلمو على بعض
دخلت ام سامي وبناتها لبيت عمهم وسلموا على ام جراح وجوري
ام سامي :وين جراح سام يقاعد بالمجلس لحاله
ام جراح:راح يجيب اغراض مايطول ان شاء الله تنادي :الجوهره
الجوهره في المطبخ مو مستوعبه الي صار(ياربي ماتوقعت شكله كذا من عذر البنات الي يغازلونه )وتناظر حالها حتى مو لابسه سمعت امها تناديها وبسرعه:هلا يمه وراحت لها
في المجلس سامي وجراح يتقهوون
سامي:الا وين عمي من زمان عنه
جراح:ايه لأن حضرتك كل يوم عندنا راز خشتك في ذا
سامي:اشوف الأخ قالب قصيمي
دخل مشاري:خير خير وش فيهم القصمان
سامي يسوي حاله خايف:يمه خوفتني سلم بالأول وسلمو على بعض
جراح:لا ابد سلامتك بس سامي يقول اني صاير قصيمي
مشاري صديق جراح كان جيرانهم اول ويعرف سامي على انه ولد عم جراح
ويوم كانو صغار كانو يلعبون كوره بالحاره وحتى بعد مانقل وماتت امه
ضلت العلاقه بينهم
############
عند الحريم واثناء العشى ام سامي:الا اقول يام جراح ورى مانروح كلنا السنه
نصيف مع بعض
ام جراح :ايه والله انها فكرة زينه
ام سلطان:وحتى الشباب والبنات بيستانسون بالجمعه
البنات:هيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يي
رحاب :هذا احسن كلام وترفع ايدينها لسما يارب تممها علينا
الكل :هههههههههههههههه
ام سامي:ايه هذا الي فالحه فيه القرقه والسالف
الكل:ههههههههه
البنات بعد العشى قعدو في غرفة الجوهره سوالف وضحك وقدامهن مالذ وطاب من المكسرات
والعصيرات والشوكلاتات والشيبسات
سميه:ماتحسون انا مصخناها شوي ونطق
رحاب :لا عادي وناسه
ابتسام:ايه طبعا العصلا بتقول كذا
رحاب:سم الله علي من الحاسدين
ابتسام:من زينك
رحاب :احلى منك
الكل :هههههههههه
ابتسام فعلا احلى وحده بخواتها طول وجمال ورشاقه وكل شي فيها ناعم
رحاب جميله جدا بس شوي نحيفه شعرها برغندي وقاصته شاقي طالع عليها روعه
سميه كل ملامحها ماخذه حقها دايم يشبهونها بعبير احمد الا انها انعم منها
في السياره :ام سامي :ولدي سامي مر على السوبر ماركت اشتر لخواتك بيرة موسي
مدري وش ماكلات
سامي وهو يتذكر كلام الجوهره ومات ضحك :والله يايمه لوتدرين وش ماكلات
العثيم كله لو بس تشوفين الكيس الي مع جراح تقولين لهم ولجيرانهم
الأم:ياويلي انا كم مرة قلت لااحد ياكل من هالمسرطن
الكل:ههههههههههههههههههه
الجوهره راحت لفراشها تبي تنام بس ماهي قادره كل ما تغمض عيونها يطلع لها سامي
نظراته ماتروح من بالها حدة عيونه ورموشه الكثيره طوله وجسمه كل شي فيه
حلو اه بس ابغى انام وحطت المخده على راسها اهدأت وانتضمت انفاسها ونامت

صار له اكثر من ساعه يتقلب على فراشه وين مايصد يشوفها وش سوت فيه النظره
ياي بياضها الصارخ وشعرها الطويل الأسود وعدستها السودا تلمع ورموشها المعكوفه
صوتها يرن باذانه نام وهو يسمع صوتها الغاضب نام وهي بين عيونه

عائلة ماجد في دبي
الأب :هاه ياامي وابوي وهلي عسى بس استانستوا
امل وتحب راس ابوها :الله يخليك لنا يارب حنا دوم مستانسين بوجودك يالغالي وبوجود امي
امال وهي تحب يد ابوها :تسلم يبه الله يعطيك الصحه والعافيه انت وامي
الأم :مدري ليه ماخليتو عمكم واهله يجون معنا
امل وامال يناظرون بعض :لا والله اجل خربت الطلعه ومعانا سلموا المتوحشه
الأم:عيب يابنات هالسوالف هذي مرة عمكم
امل :حقود وتغار
امال:الله يخليكم لاتجيبون طاريها ترى اتحلم في الليل
الكل :هههههههههههههههههه

في شقة مشاري جراح وفهد الصدفه جمعتهم وصدفه خير من الف ميعاد
مشاري:اقول شباب وش تشربون بارد ولاحار
فهد:مشاريون وش هالعزيمه
مشاري وهو رايح المطبخ وجايب براد القهوه وتمر وحلا :والله اني داري بتقول شي
مجهز كل شي قبل وصار يصب لهم وهو لا يشرب عصير
فهد :ليه ماتشرب قهوه
مشاري :بعد التسع بطلت اشرب ماانام
فهد وجراح بدو يحسون بالنعاس وهم عرفو السالفه مقلب من مشاري
بعد ماناموا اخذ جوالاتهم ومفاتيح سياراتهم وقفل الباب عليهم وطلع


ابو جراح:والله انه راي زين بقول لرجال ويصير خير
صوت نغمة الرسايل
ام جراح:جوري عطيني جوالي يمكن اخوك جراح يدق علي بسرعه
ابو جراح:لا هذا جوالي
الجوهره: ماخذ عقلها جراح وحنا الله لنا
ابو جراح وهو معصب:ولدك اكيد صار بعقله شيء راسلي يقول مسافر اوربا
ام جراح:شلون وهو يقول رايح لمشاري
ابتسمة الجوهره:يبه اكيد من مقالب مشاري ولا انت بعيد عن سوالفهم

ابو فيصل المعصب :طيب يافهيد انا اوريك تسافر بدون علمي
ام فيصل برود:خلي الولد يستانس بشبابه
ابو فبصل بنظره اسكتتها :ماعليه بسافر بس يعلمني وبعدين هو مو ولد هذا رجال



اتفق ابو جراح وابو سامي وابو سلطان يصيفون مع بعض السنه هذي

الجوهره:ياحيا الله الجوهره تو مانور البيت
هيام:البيت منور فيك ياحياتي
وقعدوا بغرفة الجوهره :وش تشربين
هيام :مابي شي بس اقعدي
الجوهره تفتح ثلاجة غرفتها وطلع منها العصير والشوكلاته وتفتح الدرج وطلع المؤنه
هيام:والله انك مجنونه وش ذا كله
الجوهره :هذا المخبأ السري لي عشان الهبله جوري
الجوهره و هيام:هههههههههههههههه
خذتهم السوالف الجوهره :اي صح تذكرت شفتي هذيك الي بالكليه الي يقول بعبع
وتلبس ملون
هيام:ايه الي يقول جني حتى ابتسامه ماتبتسم
الجوهره :تزوجت
هيام:لالاعاد قولي غير هالكلام ذي تزوجت الله يخلف علينا حنا متى نتزوج
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ومن بين الضحك الي قلب
صراخ هيام :أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ فاااااااار
الجوهره:يمااااااااااااااااااااا فار ااااااااااااااااااااااااااااااااااااا فار
وصارن يصارخن ويناقزن على السرير والكل يسمع صوتهن فتح جراح الباب
وهو معصب على اصواتهن العاليه لحظة صمت اول ماشاف هيام ونسى هو ليه جاي
هيام لابسه تنوره قصيره رمادي فيهاوردي على بلوزه وردي فيها رسومات رمادي
وعيونها الخضرا على رمادي وشعرها الأشقر طبيعي(جدة ابوها ارمينيه)
ضل ساهم وصرخة الجوهره وهيام يوم شافو الفار يطلع وااااااااااااااااااااااااااااا
هيام تذكرت بعد ماطلع الفار وتغطت وجراح عطاهم ظهره وطلع
بس عند الباب :الجوهره لا عاد اسمع صوت حنا عندنا جيران مو عايشين لحالنا
واسف اني دخلت ماادري انه فيه احد احسب انها جوري
جراح كان لابس ثوب اماراتي يشبه الجوهره كثير من ناحية العيون ولونهم
وشعره الكثيف والغير طويل
هيام :السالفه فيها فار لا خلاص باتصل على اخوي يجي ياخذني
الجوهره:بلا بياخه الفار وطلع والأسبوع الجاي بنسافر
هيام :يوه اصلا هذا هو يدق وسلمت عليها يالله مع السلامه
طلع جراح برى وشاف فهد وسلمو على بعض جراح :وش الطاري اشوفك واقف عند بيتنا
فهد:هذا بيتكم مدري صراحه بس انا جاي اخذ اختي عندكم
جراح بنفسه قصدك تاخذ القمر الي داخل
طلعت هيام وشافت جراح وبنفسها يوه لا ذا ناويها علي اليوم وركبت السياره
فهد :يالله مع السلامه
جراح:مع السلامه والألب داعيلك
فهد:يوه يوه جراح صاير مؤدب يا سبحان الله وجى بيحرك بس تذكر
الا صدق جراح بنخلي مشاري يهرب من العقاب
اخذوا ارقام جوالات بعض على ان الي يلقى الفكره يدق على الثاني
###########
في اليوم التالي في بيت ابو فيصل اجتمعوا الشباب الي متفقين على مشاري
وهو ابد ماراح يشك لأنهم دايم مع بعض اقعدوا كلهم في المجلس يسولفون ويتقهوون
فهد:شرايكم نلعب كوره
مشاري:لا والله مالي خلق ولابس ثوب
جراح الي اول مره يجي عند فهد :على هامان يافرعون اربط ثوبك وخل العجز عنك
وطلعوا في الحوش وصراخهم مبين فيه الوناسه والحب مشاري: فهد وجع لاتمصع
الكل :ههههههههههه هيام سمعت اصواتهم قفلت الضو وفتحت الشباك خفيف وتناظرهم
وهم يلعبون في النهايه ربطوا مشاري على النخله هيام بسرعه سكرت الشباك قبل
لايسمعون ضحكها
############
من بيت ابو سلطان كانت محطة الأنطلاق 3 سيارات من الشرقيه الى مكه مع محطة توقف
في الرياض ثم الى الطائف
في نص الطريق جت الجوهره وركبت مع عمها لأن اهلها ناموا وهي طفشت البنات فرحوا
وضبطو الجلسه ورى بالجمس مع السوالف شذ ضحكة رحاب العاليه
سامي:وجع رحابوه وش هالضحكه
رحاب:ليه تدعي علي كله من الجوهره هي الي ضحكتني وممداها تكمل الا الجوهره قارصتها
اييييييييييييييي وجع
سامي وهو يضحك :تستاهلين (مايدري ليه اذا سمع اسمها يضحك يحس بالفرحه بقربها
وقفو عند المحطه يعبون بنزين وفتح الباب الي ورى وسال كل وحده وش تبي
يجيبلها من البقاله سميه:بيبسي دايت وجالكسي
ابتسام :ميرندا برتقال ومارس
رحاب:بيبسي وشيبس وسنكرس وايس كريم و و و
سامي :هيه انتي وش ذا كله اخاف بعد شوي تبين الحمام
الكل هههههههههههههههههه
رحاب : سامي عيب وش هالكلام
سامي يتجه للجوهره وعيونه تخونه :وش تبين يابنت عمي
الجوهره بحيا :ماابغى شي
سامي :لاتستحين لازم وش تبين ولا على ذوقي
الجوهره:على ذوقك سكر سامي الباب بابتسامه وضل واقف اه ياقلبي لاانا مااقدر على هالكلام
رحاب انتبهت ان سامي ماتحرك طقت القزاز سامي كشها وراح :اف حتى باحلامي مدخله

في محطة التوقف بالرياض في مزرعة ابو سلطان كل عائله حط اغراضه بالجناح حقه
وصلوا على العشى الي راح سلطان وسامي يجيبونه اما الباقي راحو ببيت الشعروسلمان
راح على طول يسبح اما الحريم الكبار قعدو في الصاله داخل
والبنات ماصدقو ينزلون من السياره وراحو يتمشون بالمزرعه رحاب اول ماشافت
المسبح ماقدرت تقاوم الفرحه زوج خالتها تو مسويه مغير كثير بالمزرعه
نطت وعلى طول اكتشفت ان في احد بالمسبح مع الأضواء الخافته ماشافته منو
وطلعت راسها وهي تنفضه وتصرخ بخوف :في واحد بالمويه وبسرعه طلعت
سلمان طلع راسه اول ماطلعت راسها وشافها وهي طيران والبنات يصارخون
وهو ميت ضحك على الرقله الي طبت في المسبح لمحها لا هو شافها شكلها حلو
مايعرفها وليه ابي اعرفها اصلاورجع غطس بالمويه

في مكه في الوقت نفسه كل واحد اخذ عائلته واعتمر لأن زحمه وبعدها
راحو الطايف واجروا 3 شقق بالشفا جنب بعض

في الشرقيه بسمه:واو ماي فاملي هنا
روشان :ايه هنا لطالما حبيت هالمدينه واهلك هنا بسمه بحركه لاشعوريه طلعت سلسالها المعلق
برقبتها ومكتوب فيه اسمها وهو الشي الوحيد الي لها من اهلها
على العموم بسمه صارت تعمل في المستشفى العام على امل ان تجد اهلها

قي الطائف بعد ان استقروا سلمان وقف ومسوي حاله ماسك ماكرفون :ارجو من الأخوه
المسافرين الأنصات جيدا
الكل :هههههههههههههههههههههههههههه
سلطان :وش عندك انت وجهك
سلمان:مع احترامي للعزوبي الي ماوده يفسح لنا ويتزوج ايها الحضور الكريم
ورى مانستاجر باص صغنطط نتنقل به كلنا
الكل:ههههههههههههههههههههههه
فارس:تخيلو شكلنا
جراح :امحق عربيه فصحى
سامي :ايه هو مو فالح الا بالسباحه والعربيه الفصحى الي مدري وشلون جايه
ولا امس انا ضيفهم اروح مع سلطان اجيب العشى وهو راح يسبح سمعو شهقه من
عند البنات سلمان ناظر للبنات وعرف انها هي بس لحد الحين مايعرف مين
وبعدين رجع نظره لشباب وقال بصوت اسمعي ياجاره وبنظره من تحت :مو بس انا
ارتبكت نفس البنت ومحد ملاحظ غيره وتأكد انها هي بس باقي يعرفها من تكون
ابو سامي :والله فكره زينه



تحياتي لكمـــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jood-safwa.roo7.biz/index.htm
وهـ الشوق ـج
عضو فلًّـــــه
avatar

عدد الرسائل : 434
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: رواية القلب سلم الك امره   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 1:07 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أتمنى ان تستمتعوا بقرائة البارت


ابو سلطان:ياولدي ياسلطان قم ناد أمك قلها خل الحريم يتجهزون بنطلع
سلطان وهو قايم :ابشر يبه وراح ودخل وهو يتنحنح وتو يبي ينادي امه
الا طلعت له وحده وهي منزله راسها وضربت بسلطان البنت على طول
ناظرت وتشابكت النظرات سلطان بقلبه معقوله هي سميه رجعت على ورى
بسرعه ودخلت مره ثانيه وصوت نبضها ينسمع وجهها احمر سمعته ينادي امه
دخلت :خالتي اسمع احد يناديك خالتها قامت وطلعت من الغرفه
والكل يناظر بوجه سميه الأحمر وامها تسالها:وشفيك وجهك محمر كذا
سميه الي ماردت لأنها ماسمعتها اساساً
سلطان عند الباب:هلا يمه ابوي يقول تجهزوا نبي نطلع كلنا
الأم:إن شاء الله تبي شيء ثاني
سلطان:لا سلامتك بتردد يما
الأم:سم
سلطان:سم الله عدوك إلا مني الي تو طلعت ورجعت يوم شافتني
الأم بعفويه:هههههههه هذي سميه اشوف البنت قلبت طماطه
سلطان بابتسامه:اها


الباص جاهز والكل راكب وفرحان بالمقدمه الرجال وبعدها الحريم الكبار
وبعدين البنات فروا كل مكان الجبال والوديان والأماكن القديمه وبعض القرى
على الجبال وهم ياكلون ذره وايس كريم وشيبس بعد الدوجه كلها
راحو منتزه الملك فهد (الله يرحمه)
أصرت ابتسام انها تدخل قطار الموت الي دايم أمها ماتخليه تركبه
سامي بنذاله ركبها معه وركب معهم بنفس العربه سلمان وفارس
من بدت اللعبه وهي لها صراخ والباقي فقعوا ضحك
يوم نزلت :توبه توبه ماعيدها يماااا
والعيال ميتين ضحك فارس:هذا وإنت لاجتنا تبين تركبين وسويتي كذا أجل
لو غاصبينك تركبين يمكن يغمى عليك الكل ماعدا ابتسام:هههههههههههههههههه
سلمان:يابنت الحلال ولا صفارت انذار
ابتسام وهي تعيب عليهم :مالت عليكم مو كفو واحد يركب معاكم ومشت
طول الوقت تتحاشى تناظرهم لأنها اصلا ماتشوف زين بدون نظاره
سامي:ههههههههههههههههههه
فارس الي مبقق عيونه مستغرب من تصرفها الطفولي
سامي :اختي ماعمرها هاوشت احد طاحت بنا هذي المره

الكل كان يلعب ماعدا الكبار الي فرشوا فرشه وقعدوا يشربون قهوه
وشاي بعدها طلعوا من المنتزه وراحوا مطعم تعشوا ورجعوا للشقق ناموا

باليوم التالي طلعوا من بدري لحديقة الحيوان وتمشوا كلهم مع بعض
الجوهره انقرفت من القرود وصارت ترجع ودوها جراح وسامي للحمامات
الجوهره طلعت بعد ما انبح صوتها
سامي وهو يمد لها علبة مويه كانت معه
الجوهره وهي تاخذها بصوت مبحوح :يعطيك العافيه
الكل على صوتها :هههههههههههههههههه
وهم راجعين لأهلم يبون يقعدون سامي :يابعد صوتي
البنات بعد الزن والحن اجروا سياره يفرون بالحديقه صغيره تكفي اربعه
وسامي معصب بعد ماقعدوا رحاب:اخ لو نسوق بس
سامي :ايه هذا الي ناقص
الكل:ههههههههههههههههههههههه
سلمان بقلبه ايه هذي هي هذاصوتها:حنا عندنا نظام الملوك مايسوقون
تنساق لهم السيارات والمره ملكه حنا لها سواقين
الكل أعجب بكلامه ورحاب انحرجت تحس انه عارفها
فارس:اخس والله صاير حكيم الأخ
سلمان وهو يرفع ياقة ثوبه :من زمان بس مخبي عن الحساد
الكل :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الجوهره لأمها:ياليت خالتي وافقت تروح معنا تقول تعبانه
الأم:والله حاولت معها بس هي رفضت
الجوهره:وعشان وعد ماراح تجي بعد(خالتهم مات زوجها من زمان
وعندها وعد دلوعه تحب تلبس زي بنات خالتها والبنات الي بالكليه
بس تموت على امها وماتحب تضايقها بشيء الزمن علمها تكون الولد
والبنت في كل المواقف بسبب ظروفهم ومستحيل ياخذون من احد )

بعد انتهاء الشهر رجعوا الشرقيه
في بيت ماجد
ام امل :ماجد 00000ماجد وين رحت
ماجد ابو امل:اعوذ بالله من الشيطان الرجيم والله مدري وش اقول
ضايق خلقي وحاس بكتمه وخوف على البنات من بعدي ماعندهم سند
ام امل:بسم الله عليك ليه كل هذا عسى عمرك طويل
ابو امل:إحساس غريب وخوفي يزيد يوم بعد يوم

أول يوم بالدراسه
سامي:يالله عاد تراكم مصختوها أنا تاخرت
رحاب:عن المصاله خلني أفطر
سامي:والله لو تاكلين عشر وجبات منتي سمنانه
ابتسام:ياحقدهم العيال على البنات الحلوات رحاب تغمز لإبتسام
سامي: تدرون من احلى وحده بالبيت
رحاب+ ابتسام:ندري سميه لأننا شبعنا من هذي الأسطوانه
سميه تضحك بغرور:بيغاروا مني ههههههههه
سامي :دقيقتين الي ماتجي أروح وأخليها وطلع وطبعا ماتشوفين إلا
العجاجه
رحاب من اليوم الأول تهاوشت مع وحده اسمها هنوف
في اليوم الثاني
خربت سيارة سامي كالمعتاد فابوه أخذ البنات وقاله يروح مع اي احد
جراح والجوهره في السياره
الجوهره:جراح هذا مو طريق الجامعه
جراح:ادري بس انا ابغى أمر سامي نوصله بطريقنا للجامعه
مرو سامي واول راحوا جامعة الجوهره
وقدام الجامعه وقف جراح بسبب الزحمه وشاف فهد وسلم عليه
استغل سامي الفرصه وبدون تفكير التفت للجوهره ومسك ايدها :الجوهره انا
بس الجوهره ماخلته يكمل وسحبت ايدها:حقير
التفت سامي وهو ساكت وماتوقعت الجوهره مدى كلمتها عليه
الي ظلت ترن براسه وبنفسه أنا وش سويت وين أحسب نفسي
عجبته الجوهره بردة فعلها بس أنا كيف اعتذر لها
دخل جراح وكمل لين وصل الجوهره لباب الجامعه جراح حس بنظرات سامي المشتته وصمته
المفروض حركتها تخليه يكرها بس زاد حبها

الجوهره بعد ماقالت لهيام كل القصه من المجلس لين الي صار بالسياره شفتي الوقاحه
هيام:ههههههههههههههههههههه ياحول مسكين الي طاح بين ايديك
قعدوا شوي بعدين دق جوال هيام وردت:هلا فهد
فهد:يلا بسرعه انزلي
بعد الوداع والأماني الجوهره :خليني اوصلك
هيام :لا خليك مرتاحه أعرف الدرب
الجوهره:توفرين التعب طلعت هيام وهي مبتسمه
هيام وهي نازله من الدرج من باب البيت الداخلي وشافت جراح وهو داخل تخربطت ماتدري وش
صار بها يوم شافته وطاحت
جراح ماقدر يمسك روحه وفقع ضحك هيام بسرعه قامت وراحت للسياره وصارت تبكي
فهد باستغراب:وش فيك تبكين
هيام:طحت
فهد:وليه هذي اول مره ههههههههههههه
هيام بقلبها والله من الفشله مو من العوار

جراح فاقع ضحك يازينها ويازين رقالتها



سامي احتقر الساعه الي فكر انه يعلمها بحبه بهذي الطريقه وخاصه بعد الكلمه الي سمعها
من الجوهره ومنها وهو ساكت نادراً مايتكلم وهذا الشي اثار استغراب الكل


هيام اتصلت على الجوهره تبغى الجدول الجديد
هيام :الو السلام عليكم
جراح:وعليكم السلام
هيام :لو سمحت ممكن الجوهره
جراح نادى الجوهره ورجع لتلفون :اسف على الي صار ذاك وماكمل
هيام:لااسف ولا شي مافي بينا شي (وبنفسها اف ياخبالي)
جت الجوهره وخذت التلفون
يوم الخميس عزيمة عند أم سلطان وعازمه جارتها أم ذياب
رحاب وهي تسلم على خالتها:شلونك ياخاله وبعدها على الحضور
هنوف بنت ام ذياب انصدمت ان رحاب بنت اخت ام سلطان وهي الي تهاوشت
معها ذاك اليوم بالجامعه (مكتئبه دايم اي كلمه عندها انتقاد حقوده حياتها بائسه سعادتها الوحيده مراقبة حوش بيت ام سلطان تموت على شي اسمه سلمان
كل يوم تناظر من شباك غرفتها له وهو يسبح وهو مو داري عن هوى دارها)
ام سلطان:هلا هلا بالزين كله هلا برحوبه بخير الله يسلمك
هالكلمتين رفعوا ضغط هنوف وبغت تنفجر

البنات راحوا بالحديقه وخلوا الهنوف
رحاب:ياويلي على اخوي مدري وش فيه اول هو الي مونسني الحين
هذولي الخبلات ماعندهم سالفه
سميه:وجع رحابوه انا اكبر منك
ابتسام :حنا الخبلات هاه يوم السبت تراك طالبه بلوزتي
رحاب :وهي تبتسم صدقتي ترى امزح انتم أحلى أخوات في العالم
الجوهره:وليه وش فيه الحين
رحاب:ابتسام الخبله تقول يحب
الجوهره بخوف غير واضح:يحب منو ؟؟؟



دخلت أم وعد اخت ام جراح المستشفى الي تلازمه وكانها بيتها بسبب فشل الكلى

جراح الي يرجع ايام الدراسه لرياض ويجي خميس وجمعه

ابو ماجد ومرته توفوا في حادث قبيل رمضان الأم الي توفت على الفور اما الأب كان لعدة ايام بالعنايه المركزه ثم توفى مما اثر سلبياً على بناته والحزن الطاغي
وفضل عمهم انه يفضي لهم سويت عنده علشان يكونن تحت رعايته



بعد مرور شهرين
الجوهره :يما ادعيلي بعرفه
الأم :ابشري إن شاء الله وترى بتنامون عند بيت عمكم لين نرجع من الحج
الجوهره:لا يمه ماني رايحه
الأب :الا بتروحين انا ما آمن عليكي انت واختك في البيت لحالكم
الجوهره:عندنا جراح
جراح:حتى ولو انا بأطلع براحه ما اظل خايف عليكم
الأم:إلا وش تبون ادعي لكم
جراح:ايه يما ادعي الله يحقق الي في بالي
جوري:وأنا أسافر الهند
الكل :هههههههههههههههههههههههههههه
ابو جراح:وليش عاد الهند
جوري:والله اني ذاك اليوم شفتها بالتلفزيون تهبل عاد قلت انا اذا رحت
من يشوفوني يقولون تعالي مثلي لأنك احلى وحده
جراح بابتسامه تخوف :علشان احش رجولك حش
جوري:ولا تدري اتزوج من هالملحان أحسن
ام جراح :عيب يابنيه
الكل:هههههههههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jood-safwa.roo7.biz/index.htm
وهـ الشوق ـج
عضو فلًّـــــه
avatar

عدد الرسائل : 434
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: رواية القلب سلم الك امره   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 1:08 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اتمنى ان يعجبكم البارت وان تستمتعوا بالقرائه اتركم مع القصه
القلب سلمك امره



اليوم الترويه 8/12
أغلب المسلمين صايمين
الجوهره: خاله ماقعدوا البنات
ام سامي:لاوالله لسا ماصحوا الله يرضى عليك ياحبيبتي صحيهم
الجوهره طلعت لبنات تصحيهم وهي طايره على الدرج صدمت بشيء وبغت تطيح
بس مسكها رفعت راسها الا سامي الي مسكها استعادت توازنها وراحت تركض
سامي يبوس يده ويضمها على قلبه وبعدها ضرب جبهته يوه نسيت إني صايم
وينزل لأمه بالمطبخ
الجوهره:يالله قوموا ماشبعتوا نوم خالتي بالمطبخ
سميه:كم الساعه ؟
الجوهره:2 وربع
سميه صحت خواتها وقامت
على الفطور على طاولة الأكل كلهم موجودين البنات بجهه ومتغطيات
والعيال بجهة سامي:وهو ياكل حلا وعاجبه مره :يما من مسوي الحلا
ام سامي :هذي الجوهره الله يسعدها
سامي:حلو يهبل يعطيك العافيه الجوهره وبنفسه الحلو مايسوي الا الحلو
الجوهره وباليالله تتكلم :الله يعافيك
جراح حب يحرجها:ماشاء الله فيه تقدم مسويه حلا ويالله نسمع صوتها بعد
الكل هههههههههههههههههههههههههه
سامي:هيه جراحوه لاتحرج بنت عمي البنات خجولات
رحاب:ماشاء الله سامي يدافع عن البنات
الكل:ههههههههههههههههههههههههه

يوم عرفه العزيمه عند ام سامي والبنات كلهم بالمطبخ وسوالف وضحك
بعد صلاة العشى الرجال يتقهوون بيت الشعر الي بالبيت
والحريم بمجلس الحريم
ام سلطان :العيد عاد عندي
رحاب:لا ياخاله انت ماعندك بنات تعالي عندنا
ام سلطان:انا قلت عندي ولا ترى بزعل
ام سامي:لا كلش ولا زعلك عاد مانقدر
سميه:العيد مشترك بنجيب الفطاير والحلى كمساعده
ام سلطان:وليه خايفين تموتون جوع عندي
سميه:لاما اقصد محشومه ياخاله بس إنت ماعندك احد يساعدك ونحنا زي بناتك
ام سلطان:الله يكملك بعقلك يابنت ويسعدك




يوم العيد
سامي يسلم على امه وابوه :كل عام وانتم بخير
امه وابوه:وانت بخير
سامي ينادي:رحاااااااااااااااااااااااااااااب
رحاب نازله ولابسه وكاشخه على الآخر سلم عليها سامي :كل عام وانت بخير
رحاب وانت بخير حجي وعريس ونفتك منك
سامي:امييين
سامي:روحي نادي خواتك وبنات عمي
رحاب:وليه مؤتمر القمه
سامي:ماتبون تتمشون اجل خلاص
رحاب:لا وش العرض ساري حتى انتهاء العيد
الكل:هههههههههههه
نزلوا كلهم بعد محاولات لإقناع الجوهره المستحيه سلم على خواته
كل عام وانت بخير الجوهره
الجوهره وتحس انها بوعيها:وانت بخير
جوري:وانا ليه
الكل:هههههههههههههههههه
سامي:اسف كل عام وانت بخير
جوري بغرور:وانت بخير
سامي:ههههههههههههههههههههههههه يالحقوده عساك تعرسين على سيلاني ونفتك
جوري:لالا خلها هندي احسن
الكل:ههههههههههههههههههههه
جوري:استغفر الله مهبل ومشت لعند الباب :يالله ولا بطلت منت مشينا

<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<< << <<




هيام سلمت على امها وابوها وعايدتهم وراحت غرفة امل وامال وهي مبتسمه
وطقت الباب ودخلت وشافتهم متحضنات بعض ويبكون هيام صارت تبكي معهم
امل :كل عام وانت بخير
هيام وهي تمسح دموعها:لا صحيح تو الناس
ابتسمت امل وامال تمسح دموعها بابتسامه باهته
هيام:ست امال وش هالأبتسامه عسى ماتعنيتي
امال اخيرا اضحكت
هيام:نسيتوني وش بقول فيصل بيودينا مدينة الألعاب
امل:انا مالي خلق واستحي
امال:وان بعد
هيام طلعت سوت حالها زعلانه
لحقتها امل بس صدمت بفيصل ناظرته وبسرعه ارجعت وهو ظل ساهي
هيام: بووووو
فيصل :بسم الله اليوم ترى العيد مو يوم المفاجأت الا اقول هياموه مين الي تمشي وراك
هيام :مدري وش لابسه؟
فيصل يعنني يتذكر وهو متذكر:يمكن بجامه وردي بوني
هيام:يمكن امل وليه تسأل ؟
فيصل وهو رايح :وشلك دخل
في بيت ام سلطان الحريم قاعدين في جهه والبنات في جهه
الجوهره:اليوم الصراحه استانسنا
رحاب :شرايك باخوي
الجوهره:وليش مهم رايي
سميه:رحابوه وش هالسالفه
ابتسام :يختي انت ماشفت روميو شلون مؤدب ونظراته التي تشع بالحب
الجوهره :ياحول شكل البنت متأثره مره بالأشياء الي تقراها
الشرهه مو عليكم على الي يجلس معكم وقامت تجلس عند الحريم
ام سامي:هلا فيك وتناظرها اكيد مزعلاتك العفاريت
ام سلطان:يما رحاب قومي جيبي لي من غرفة سلمان كحل اثمد
رحاب باستغراب:ليه هو يتكحل
ام سلطان:يقول زين للحساسيه
قامت رحاب وكلها شوق تشوف غرفته لقت غرفه مكتوب على بابها (ممنوع الدخول لسارقين سلطان وفارس )
رحاب:هههههههههههههه هاذي اكيد غرفة سلمان

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


في سيارة سامي (سامي وجراح ومشاري وفهد)
جراح :سامي وش هالسواقه من عذر عمي فيك
فهد:سامي يما الوجع ترى ماني عايف عمري
سامي:طيب مو عاجبتكم سواقتي
مشاري:لالالاعاد كل شيء ولا سواقتك تسلملي انت وياها
سامي الي زاد عناده وبدا يفحط والعيال يصارخون مو راضيين

في مدينة الألعاب
فيصل :الحين انا تارك خوياي وقاعد معكم علشان تفشلوني وماتركبون شي
امل :لا انا اخاف
هيام:يوه لا خلونا نستانس
امال :لعبه ماتخوف
فيصل يأشر لبيت الرعب :هذي
هيام:لاااااا دعس فيصل على رجلها وسكتت
امل:لالالا شكلها تخوف ترى ماعمري دخلتها
فيصل:لا اصلاً حقت بزارين شوفي يدخلونها
بعد تردد دخلوها والبنات بينجنون وفيصل ناقع ضحك امل وبدون شعور
ماسكه يده وتبكي شوي وتلصق به فيصل بالهلحظه وده ماتتركه
ولو انه خطأ مطبعي غير مقصود بس كسرت خاطره
فيصل بحنيه :امل خلاص الحين نطلع
امل ومن بين دموعها:حرام عليك ليش تسوي فينا كذا
ويوم طلعوا امل قعدت تبكي على الكراسي
فيصل بنفسه اول مره ادري اني غبي ذولا بنات مو عيال :امل انا آسف امزح معاكم
امل:..............
فيصل:يالله أمول سامحيني
امل:...................
فيصل:اجل انا رايح وبشوف منو يجيبكم
امل:لا انا اخاف نمشي بدونك
فيصل حس بكلامها الطفولي وتصرفاتها ياي على النعومه
فيصل يضيع السالفه:وش تبون عشى
مريم:ايه والله اني متقطعه من الجوع
هيام:خلينا نروح بيت التنور
فيصل:لو انه غالي بس مايغلى عليكم بس بشرط ترد امل
هيام:ياربي جوعانه يالله اموله
امل:ايه خلاص معكم
فيصل:يعني قبلتي اسفي يالعنيده

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


في بيت ابوسلطان البنات يتمشون في الحديقه
رحاب:ودي اطب في المسبح بس اخاف احد يطلع لي
الكل:ههههههههههههههه
الجوهره:في احلى من المسبح
رحاب:وش
الجوهره:سياكل

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


في المستشفى
فهد:ياعلك ياسامي ماتربح كسرتنا
سامي:لا مو قصد بس أبي أعطيك درس بالسواقه
جراح ساكت يناظر الدكتوره المناوبه
مشاري:ياخي انت وهالدروس تاركينها لك مانبيها
جت الدكتوره تبي تفحص عليهم (هنديه بيضا ومحجبه )
وجت تفحص فهد
الدكتوره:كم امرك
فهد:ها وش تقولين
سامي:من قال هاه سمع
فهد:24 طال عمرك
كملو كل الأجرائات وطلعوا
في اليموزين
مشاري:وش فيك فهد من طلعنا وانت ساكت
سامي:لاوالله خذت عقلك الدكتوره ترى تشوف مية واحد باليوم
فهد :..................
جراح:......................
فهد يناظر جراح:جراح الدكتوره تشبهك
الكل يناظر وساكت

وصلو مشاري وفهد وهم راحو بيت أبو سلطان لقوا الباب مفتوح شوي فسيده دخلو الا البنات
بالحوش يلعبون سياكل وصراخ من الوناسه وأول ماشافوا العيال وركض على داخل
ام سلطان:بسم الله عليكم وش فيه
ابتسام:هههههه العيال طبوا علينا ونحنا نلعب سياكل
ام سامي:انتم عيال تلعبون سياكل
رحاب:يما والله وناسه

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


الساعه 2 في الليل
سامي قاعد على الكمبيوتر ويفكر بالجوهره شلون تلعب بالسيكل وأول ماشافته تلاقت نظراتهم
صرخت وركضت داخل ههههههههههههههههه ويغمض عيونه على اخر شيء
رحاب بعد ماناموا اخواتها راحت فتحت شنطتها (رحاب خذت اسوارة الهلال حقت سلمان لبستها وباستها وشمت ريحته وبعدها خبتها وراحت تنام


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

جراح يفكر بالدكتوره الي تشبهه

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

الجوهره تبتسم لأحلامها وتضحك على الفشيله الي اليوم

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


فهد وده يعرف شي عن الدكتوره ودي كل يوم مريض وأروح لها

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

فيصل الي قالب وجهه على الجهه الثانيه علشان مايشوفه فهد ومايدري انه مادرى عنه
وبنفسه لو على كيفي كل يوم بيت الرعب علشان تمسكيني ويبوس ايده

>>>>>>>>>>>>>>>>>>

امل بنفسها :صدق اني ورعه ليه اليوم بكيت اه يافيصل

>>>>>>>>>>>>>>>>>>



سلمى:والله هذولي بنات اخوك مامنهن فود ولا زود
ابو فيصل :مالك دخل فيهم الي فيهم مكفيهم
سلمى:الي عنده فلوس مابه بلا
ابو فيصل:انت كل شي فلوس ونحنا عندنا خير والحمد لله

>>>>>>>>>>>>>>>>>



بعد عودة ابو جراح من الحج
طق جراح الباب على امه بغرفتها
ام جراح:تفضل
جراح سولف مع امه شوي بعدين قال يما ابي صورتك القديمه ايام الشباب
الأم:وليه
جراح:بس انت جيبيها اخذ الصوره من امه يما ابي اسالك سؤال بس ما تبكين
الأم:وش عندك لاتخوفني
جراح :اختي بسمه الأم سمعته وخنقتها العبره
جراح:ها يمه وش قلنا
الأم : اخلص
جراح:انتي دوم تتكلمين عنها وعن جمالها مع انها صغيره وأنها تشبهك بالحيل
الأم: المفيد من كل هذا
جراح:صدق كل هذا
الأم :ايه اجل اكذب
جراح:حشاك ما اقصد

>>>>>>>>>>>>>>>>


فهد يدخل البيت وهو مو حاس باحد
سلمى:فهد فهد فهيدان وجع
فهد وتو ينتبه :ليه يما وجع حرام عليك دعوة الأم مستجابه
امل بالمطبخ بنفسها:ذي دعوتها مستجابه وبصوت يعلها للماحق
امال:هيه على منو
امل:على العجوز الشمطاء
امال:لاتسمعك تعلمك الماحق زين
امل:انا ماادري ليه تخلينا نسوي هذي الأشياء مع انها موجود خدم
امل :مو علشان سافرت الطباخه وسوينا شي بيوم تخلينا كل يوم
امال :لو تموت
هيام:يما وين امل وامال
سلمى انا وش يدريني
هيام:مدري وين راحوا
امل:امال ياحياتي روحي جيبي جوالي ان دقت رحاب ومارديت بتذبحني
طلعت امال تجيب الجوال وشافتها هيام لحقتها
هيام:امال وينك
امال :بالمطبخ
هيام: وليه
امال :الطباخه مسافره وامك خذتها فرصه علشان نسوي الغداء
هيام :وين الخدامات
امال وهي ماشيه :اسالي امك
بالمطبخ امل سرحانه وتغني فيصل الي نايم عند صديقه وما حب أحد يدري وجا من باب المطبخ
الخلفي وشاف هيام تغني يوه الهبله هيام وش جابها هنا توجه لها وحط يده على فمها
وقال:حبيبتي هيومه لاتقولين لأحد اني تو جيت
امل طاح من يدها الصحن وانكسرماقدرت تتلفت قويه مسكته ناظر وجه هيام وتشابكت نظراتهم
آسف ونزل عيونه وهو طالع أحسبك هيام ماتعودت القى احد هنا
امال وهي نازله حست بدوخه وماصارت تشوف الي قدامها طاح الجوال من يدها
امل سمعت شي انكسر راحت تركض للصاله وشافت امال وهي طايحه
طقت الباب على هيام فتحت هيام بسرعه ماخلتها تتكلم هيام بسرعه
خل احد يودي امال المستشفى اغمى عليها
راحت هيام تركض لغرفة فيصل
فيصل:ماتعرفين تطقين الباب
هيام:فيصل قم مو وقته الحق على بنت عمي
فيصل:مني امل
هيام:لا امال
فيصل:اشو
هيام:وش اشو بسرعه

بالمستشفى
فيصل:هاه يادكتور وش عندها
الدكتور:فقر دم زين الي لحقتوها حنا بنعطيها دم وبترتاح ساعتين وبتطلع معاكم
امل:وبدت تبكي :حاسه من الأول مو شيء هين الدكتور يكذب يكذب وبأصير لحالي
فيصل:وانا أقصد وحنا وين رحنا

>>>>>>>>>>>>>>>>>>


سلطان:يما متى بتخطبين لي عمهم وجاء بالسلامه
الأم:اصبر بنشاور اخوانك وبنخطب لكم كلكم
سلطان:يما كلنا ناخذ خوات
الأم:ايه مافيها شيء
ابوسلطان وهو داخل :بتخطبين لمنو ؟
سلطان:للمملوح الي قدامك
الكل:ههههههههههههههه

>>>>>>>>>>>>>>>>>


فهد بالصاله يتفرج على التلفزيون
سلمى:زين ياستاذ فهد شفناك
فهد وهو يضيع السالفه ويتنهد:اه يما يااني شفتلي هنديه تهبل تقول للقمر قم واقعد مكانك
سلمى :الحمد لله والشكر اكيد مزود جرعة افلام هنديه
فهد:لا بالصدق يمه وبعدين وش افلامه حقت البزران هاذي
مريم:وش بزرانه انا احب الأفلام الهنديه
فهد:لأنك بزر

>>>>>>>>>>>>>>>>>>

جراح:لو سمحت وين مكتب الدكتوره بسمه
الرسبشن:.........
جراح بالأصنصيل طلع بوكه وشاف صورة امه ورجعها فتح الأصنصيل وطلع
لو سمحت وين القى الدكتوره بسمه
النيرز:دكتوره اليوم مافيه دوام
جراح:شكراً

>>>>>>>>>>>>>>>>>


في سيارة سامي بعد التصليح :
وائل:سامي سق بركاده الا اقول سامي متى بتعقل
سامي:اذا اعرست
وائل:يارب انك تعرس وتفكنا
سامي:من بؤك لباب السما
سامي لاشعوريا يفتح الراديو ويرقص
وائل سكر الراديو ويناظر بسامي
سامي:آسف والله ماقصدت ذي حركات لاشعوريه
وائل:وقف سامي
سامي:ليه
وائل:بنزل
سامي:عن المصاله قلت لك آسف
وائل:وقف بنزل
سامي:ماني موقف
وائل بجديه اكثر وبصوت حنون:انت الحين تتاسف مني كيف بكره تتاسف من رب العالمين كيف تقابله تخيل إنك مت وانت ترقص ترى محد بينفعك غير اعمالك
سامي وبدا انه متاثر :ادعيلي وائل الله يهديني
قطع عليهم الجوال سامي:هلا جراح لاماعندي شغل ان شاء الله في الأستراحه طيب انا معي ضيف
وائل ياشر لسامي انه مو رايح
سامي:مع السلامه
وائل :هيه على كيفك اروح ودني بيت اهلي
سامي:لا تخاف هذا ولد عمي ومافيه منهم احد يدخن ولا عندنا باستراحة العايله دش


ارائكم عن البارت وتوقعاتكم ودمتم بود

تحياتي لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jood-safwa.roo7.biz/index.htm
وهـ الشوق ـج
عضو فلًّـــــه
avatar

عدد الرسائل : 434
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: رواية القلب سلم الك امره   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 1:10 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هاانا اوفي بكلامي وانزل لكم البارت اتمنى لكم قرائه ممتعه


في الأستراحه
جراح وسامي ومشاري يبون يسبحون وغصبوا وائل يسبح معاهم فهد محد يقدر يقنعه
فما حاولو كثير معه وهم يسبحون
مشاري:فهودي حياتي جب لي مويا
فهد:ليه احد قالك اني أشتغل عندك
مشاري:فهيدان خلك مؤدب اها
فهد:اي اتحداك تنطق وشف الي يجرالك
مشاري:يمه تخوف
فهد:طيب بروح اجيب لك
مشاري:مشكور
فهد قام يجيب المويا وهو ماشي شاف اغراض الشباب بالصاله طرى باله يخبيهم
لا كذا بينكشف فخبى بوك مشاري وائل اما سامي اخذ جواله وجراح قال افتح البوك واخذ
شي مهم وهو يطالع صار عنده فضول انه يشوف الصورة اكيد صورة جراح او صديق عزيز
انصدم اول ماشافها هذي صورة الدكتوره وش جابها رجع كل شي مكانه ماله خلق بعد الي شافه
فهد مصدوم اكيد جراح يعرف شي
بعد العشاء انتبه الكل لسرحان فهد ومو منتبه على الي ينحكي
سامي:فهد فهد ياهــــــــــــــــو وين رحت
فهد:ها هلا
مشاري:من قال هاه سمع وش عندك سرحان ويغمز له الي ماخذ عقلك
فهد:لا ولا شي انا ماشي تبون شي
مشاري :وانا ماشي معك
الكل:مع السلامه

بعد مرور اسبوع
في بيت ابو سلطان الكل مجتمع
ابو سلطان :اسمعو ياعيالي اظن انكم عارفين انا ليه جامعكم من شان مسالة الخطبه
وانا بخطب لكم وازوجكم في يوم واحد وتعرفون منو ابي اخطب
سلطان:ايه يبه
سلمان:بالتأكيد
فارس:لاانا ماعرف ايش بتخطبون لي وانا ما أعرف العروس
سلمان :بنخطب بنات خالتي
فارس:يبه انا ماني طالع عن شورك بس انا ابي اختار الي بتعيش معي
واكيد ابتسام مو هي لأني ماعمري فكرت فيها ولا التهزيئه المحترمه الي عطتنياها
ولا احلى
ابو سلطان:يابوك انا حاجزهن من زمان لاتفشلني مع الرجال ماتوقعت احد منكم بيرفض
وابو سامي محترم هالشي كل ماجا احد يخطب رده من شانكم
فارس:على عيني وراسي بس
ابو سلطان قطع كلامه :فكر ورد علي ولاتوطي راسي عند الرجال

سامي و وائل (الصديق المقرب)يتناقشون دايم
سامي:ياخي خلني اتونس بشبابي وانا مو مسوي شي من الكبائر ولا كبرت يصير خير
وائل:وانت ضامن عمرك
سامي هزته الكلمه بس مايبي يبين لوائل :الحمد لله اصوم واصلي
وائل:تنام النهار كله ولا قعدت تجمع الصلاة
سامي:يما جني وش دراك
وائل:اتق الله في نفسك وفي صلاتك انا لو مااحبك مانصحتك
سامي ساكت يعرف انه على خطأ اكتفى بالتفكير ارسال ابتسامه الى صديقه الحنون
جراح رجع الرياض ويزور اهله خميس وجمعه
بعد ماوافق فارس الي فضل انه يتزوج على انه يفشل ابوه مع الرجال خطب ابو سلطان من
ابو سامي


في بيت ابو سامي
الأم بحنيه:ابيكم تفكرون زين
سميه تعرف ردها بس تتميلح وحتى رحاب
رحاب:يما انا بشوفه اول وبعدين بحكم
سميه:ايه عني علينا الا متمقلته زين
رحاب وجهها حمر وسكتت
ابتسام:انا ماابي اتزوج الحين ابي اكمل دراستي وتوني صغيره على الزواج
الكل انصدم
ابتسام:تخيلوا انا بموت من الرعب والخوف وهو ميت ضحك اعطيته تهزيئه هو وسامي واخوه
البنات:ههههههههههههههههههههههههه
الأم:خلصتو انا يوم كبر ابتسام حامل بسامي والعرس مو بلحين
وفكروا كلكم

في بيت ابو فيصل
فهد صار مايقعد بالبيت كثير واذا قعد نايم على قولته وبدا يكثر شعره وعيونه حمرا
والصدق انه يقفل باب غرفته ولا يقدر ينام من كثرة التفكير
نزل يشرب مويه شافه ابوه وناداه
فهد:هلا يبه
ابو فيصل:وش فيك ليه كذا وجهك متغير حالك
فهد:لا بس تعبان شوي
الأب الي ماتعود يشد على أحد فخلاه
في اليوم التالي
سلمى:اسمعي انت قطعي الدجاج واضغطيه في القدر بسرعه يالله قبل يجي وقت العشى
صديقاتي تاركتهم بالمجلس
امل:قلت لك مااعرف وتحوم كبدي من الدجاج
سلمى :اي شي على ماتجي الطباخه الجديده وانت امال ساعديها وانت هيام قطع السلطه
ذولي الخدم ماابيهم يسوون شي يحومون الكبد وطلعت وبنفسها اف ماتفهم
والله لأكسر خشومكم على ايش ماادري
امال عطت الخدامه الدجاجه لأنها بغت ترجع فهد ارسل على احد من الشغالات تجي ترتب
المجلس وتشيل الي فيه
سلمى اعطت كل وحده شغله علشان ترسل غيرهم
سلمى:امال روحي للمجلس تشوفينا محنا فاضيين
امل:وليه ماتروح وحده من ذولي (الخدامات)
سلمى ماردت وامال وهي طالعه:اللهم طولك ياروح
امال في حوش الرجال وهي راجعه حست بدوخه وطاحت منها الأغراض
واغمى عليها وطاحت على الأرض

في بيت ابو سامي
رحاب تركض على الدرج وطايره لغرفتها
رحاب:ابتسام ابوي يبيك في مكتبه تحت
ابتسام:وش يبي
رحاب ترفع اكتوفها يعني ماتدري
نزلت ابتسام وطقت باب المكتب :هلا يبه بغيت شي
ابو سامي ترك الورق الي بيده وناظرها بابتسامه :تعالي اقعدي جنبي بكلمك اشوي
قعدت ابتسام وهي بقلبها تعرف وش يبي ابوها واستحت مره ودها الأرض تنشق وتبلعها
بس وين ابوها بدا
ابو سامي:يابنتي انا اعطيت الناس كلمه وماودي اظغط عليك ودي اطمن عليك قبل ماموت
ابتسام:ماعاش يبه من يكسر كلامك بس انا تو الناس على الزواج والمسؤليه
ودي اكمل تعليمي
ابو سامي:مايضر تكملين وتتزوجين خلني ارتاح انا وابوك
ابتسام :الي تشوفه يبه
ابو سامي:على بركة الله
في بيت ابو فيصل:
مشاري دخل من باب الرجال معروف ان مشاري مو لازم يدق الجرس لأن فهد قايل لأهله
ومتعودين عليه وهو ماشي انصدم يوم شاف بنت مغمى عليها بالحوش وجنبها قزاز مطشر
وده مايناظر بس خلاص عيونه طاحت وماقدر يبعدهم عن القمر
اتصل على فهد وفهد جا بسرعه يحسبها هيام طلعت وحده من بنات عمه مشاري كان معطيهم ظهره
دخل بسرعه ولبسها هو وهيام عباتها وطلعو بسرعه
المستشفى
مشاري سرحان صورتها ماتروح من باله وملامحها البريئه والتعب الي باين عليها
فهد:مشاري مشاري
مشاري:هلا ناديتني
فهد:صار لي ساعه اناديك
مشاري :الا صحيح هذي أختك
فهد:لاهذي بنت عمي احس انها هاديه ماعمري سمعت لها صوت مع انها عايشه معنا بنفس البيت هي واختها
بعد وفاة عمي الله يرحمه
مشاري :لاحول ولا قوة الا بالله
الدكتور طلع مسرع:المريضه امال تبغى متبرع دمه o
مشاري يرن الأسم براسه وعمره ماراح ينساه
فهد:انا دمي A
هيام:وانا بعد
مشاري :انا اتبرع لها
فهد:يعطيك العافيه ماتقصر
في بيت ابو فيصل
امل تبكي بغرفتها وسلمى قاعده مع صديقاتها ولاهامها شي
وقفت سيارة مشاري عند الباب ونزل فهد وهيام بس ومشى
دخلت هيام على امل
امل:وين امال
هيام:بالمستشفى نقلو لها دم وخلوها لبكره ترتاح
امل وهي تبكي:ودوني لها ودوني ماابي اقعد هنا كله من أمك هي السبب عندها مية شغاله وترسل اختي التعبانه
هيام ـــــــــــــــــــــــــــــ
مشاري راح اشترى بوكيه ورد احمر وابيض وكتب على الكرت:الى من اختلط دمي بدمها لن انساك ابداً
فقد تعلق قلبي بقلبك ملاحضه:رجا ء اول ماتشوفين الكرت اخفيه الى ان يشاء رب العالمين


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فيصل دق باب غرفة امل ونادى هيام وراح لغرفته
هيام بعد مامسحت دموعها طقت الباب ودخلت
فيصل:باكيه صح يعني الكلام الي سمعته من امل صحيح
هيام ساكته
فيصل:يعني صح قولي وش صار من اول

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صحت امال الساعه اربع الفجر تلفتت حولها مالقت احد الا الممرضه الي غيرت المغذي
الممرضه:كويس الهين
امال تهز راسها بمعنى كويس
الممرضه جابت لها بوكيه ورد كلمة روعه قليله وعطتها لها ناظرت الكرت واخذته وقرت المكتوب
تذكرت انها طاحت وما حست الا الحين وش قصده ومنهو هذا فعلا اخفت الكرت
امال مع التفكير نامت وقعدت لما مر عليها الدكتور
الدكتور:صباح الخير
امال:صباح النور
الدكتور:ايمتى سحيتي
امال:على الأربع ورجعت نمت والحين صحيت
الدكتور:امس جيتينا مغمى عليكي واحد من الي اسعفوك تبرع لك بالدم واليوم بتطلعين ان شاء الله
امال فهمت الي يقصده الي بالكرت بقى تعرفه بس
جوهيام وامل وفيصل طلعوها من المستشفى
في غرفتها
هيام:الله وش هالبوكيه يجنن من جابه لك
امال اختبصت :وزوعوه بالمستشفى الا صدق منو تبرع لي
امل:وش دراك
امال:الدكتور قالي
هيام:مشاري صديق فهد هو الي لقاك بالحوش طايحه وهو الي تبرع لك بالدم
امال:فشله
هيام:لا عادي وهو مره محترم على طول دق على فهد وقاله يحسبني انا بس فهد قال انك بنت عمه والصراحه
على طول تبرع لك بدمه لأني انا وفهد مانصلح لك
امال:ليتني عاد اقدر اشكره وبنفسها ليتني اشوفه
هيام:خلاص سهله اقول لفهد يشكره بالنيابه
امال:لاعيب


في الجامعه
الجوهره ورحاب وهيام وامل وامال قاعدين على طاوله وحده
رحاب ميته ضحك على المواقف الي صارت لهم بالسفره
مرت من عندهم هنوف وناظرتهم بنظرات احتقار رحاب تعرف هالحركات زادت ضحك
هنوف لوعد :ودي ازنطها احرقها بنزين تدرين طلعت بنت خالة سلمان
وعد:تدرين هذي الي معهم الي لابسه وردي هذي بنت خالتي
هنوف :اي وحده فيه اثنين
وعد:البيضا وشعرها اسود وطويل
هنوف:وليه ماتكلمون مع بعض
وعد:كيفي وانت شدخلك
وعد ماتحب احد احسن منها وتغار شوي من الجوهره

رحاب:الجوهره هذي مو بنت خالتك وعد
الجوهره:ايه شفيها والخيبه
رحاب:ولــــــــــــــــيه
الجوهره:تغثني شايفه حالها ومغروره
امال:تتغير مع الزمن ويالله انا رايحه محاضرتي بتبدأ يالله امل وقام الكل لمحاضرته

يوم الأربعاء
الشيخ في بيت ابو سامي وملك لعيال ابو سلطان
سامي:هاه يابو سامي متى بتزوجني شف الناس الي تزوج عيالهم
ابو سامي:اعتمد على نفسك وبعدين يصير خير
سامي:عادي اخطب وبعدين اتزوج اخاف تطير
ابو سامي:وش الي تطير
سامي:انا قلت يطير انا ماقلت وطلع بسرعه علشان مايزيد الحكي وينكشف

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

فهد يكلم جراح :هلا جراح بغيتك شوي اليوم فاضي
جراح:افضالك ياحضرة فهد تعال لبيتنا
فهد:لالاابيك تجي للكوفي الي في 000000000
جراح:خلاص نتقابل
هيام تكلم الجوهره
هيام:يعطيك العافيه تعبتك معي بالمحاضرات اظطريت اغيب ذاك اليوم علشان اطلع امال بنت عمي من المستشفى
الجوهره:فعلا انا لاحظت التعب عليها الله يكون بعونها
هيام:الجوهره انا خايفه على فهد اليومين ذولي مو عاجبني حاله
الجوهره:قبل شوي كان يكلم اخوي جراح بحاول اني اعرف لك شي منه وهذا مجرد محاوله فقط وليس وعدا
هيام سمعت اسم جراح ابتسمت :الا صدق وش اخبار ه بعد ماماتمن الضحك علي يوم طحت وتكرفست
الجوهره:لابس صار يسأل عنك كل يوم
هيام وهي حدها مستانسه :وليه يسال
الجوهره:وانا وش يدريني عن سكتت شوي عن روميو
هيام :مين ان شاء الله جولييت
الجوهره:وحده تعرفينها
هيام:رحاب بنت عمك صح
الجوهره:وش الي مخليك متاكده كذا طبعا لا وعلى طاري رحاب اليوم ملكت
هيام:صحيح الفصعونه ملكت قبلنا يابعدي
الجوهره:وازيدك من الشعر بيت خواتها اثنينهم ملكو وكله على عيال خالتهم
هيام:خلاص الجوهره سكري امي تبي التلفون مع السلامه
الجوهره:مع السلامه
في الكوفي
فهد:جراح الصراحه انا بقولك شي ابي ضميري يرتاح تعبت صراحه حتى النوم مانام ابي ارتاح من ناحيتين
الناحيه الأولى ضميري والناحيه الثانيه شخصي
جراح:الله الله كل هذا فضفض ياخويه ماتخبيش حاقه عليه
فهد:تذكر يوم كنا بالأستراحه كنت بسوي فيكم مقلب فخبيت بوك مشاري وعلشان تظبط قلت اخذ من بوكك شي مهم
انصدمت يوم شفت صورة الدكتوره
جراح فهم السالفه:مين الدكتوره
فهد:اه منها الي عالجتنا بالعيد من شفتها وهي ماتغيب عن خيالي انام واقعد وهي معي ماتفارقني
قلي وش جاب صورتها عندك
جراح:يعني الي بالصوره تشبه الدكتوره
فهد:ليه الصوره مو للدكتوره
جراح بابتسامه:لا هذي امي
فهد انصدم:اسف والله ماكنت اقصد
جراح:ادري ولو انك قاصد كان ثبت رصاصه بهالراس
فهد:ايه خلاص تراي حسيت
الكل:هههههههههههههههههه
جراح فال لفهد كل السالفه وطلب مساعدته
فهد:صدق قل والله
جراح :اجل امزح معك بس لاتخبر احد
فهد:اشوا احسب انك تعرفها او لك بها علاقه
جراح :ايه زين ولاعاد تفتح بوكي
الكل:هههههههههههههههههه

<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<

في غرفة فيصل اجتماع سري للغايه بين هيام وفيصل
هيام :لالالالالا انا ماقدر اسويها بتزعل مني وانا ماصدقت العلاقات تمام
فيصل:طيب ابي اسمع ردها بنفسي شلون

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


الجوهره : هلا هلا والله بالغالي هلا باخوي حبيبي
جراح:اخلصي يانصابه وش تبين مكشوفه
الجوهره:اسمع ترى هذي هيام مو انا تبي تسال عن اخوها فهد انهم موعارفين وش فيه وهي مره خايفه
جراح بتنهيده:قوليلها الي فيه مثل الي فيني
الجوهره :الأخ صاير شاعر جراااااااااااااح وبنظرة خبث انت تحب هيام
جراح مصدوم ومسوي حاله مو هامه :ومن قالك انسه الجوهره لا يوه قريب بتصيرين
مدام الجوهره وراح وخلاها
الجوهره بنفسها وش يخربط هذا:جراح تراكم مكشوفين العبها على غيري (تستفزه)
جراح وهو راجع:حنا منو المكشوفين
الجوهره:انت وغيرك
جراح:منو غيري سامي "اف شقلت"
الجوهره يعنني:اف شجاب طاريه الحين يالله مع السلامه
جراح :هيه هيه وين رايحه
الجوهره:لغرفتي
جراح:توذلفي كنت ابي اقولك خبر مفرح بس طلعت ما تستاهلين
الجوهره:افأ انا ماستاهل ولي سكتت
جراح:ولي ايه كملي ايش
الجوهره :اسمع جراح بدون لف ولا دوران انت تحب هيام وهيام ولااقولك خليها بعدين احسن وراحت
جراح وصلت معه حده مسك يد الجوهره :نعقد اتفاق تعلميني واعلمك بس انتي اول
الجوهره:انا اكيد بعرف بعدين على ايش مستعجله اما انت ماتقدر تعرف
جراح:الخبر الي بقوله ويناظرها الخبر اني اعرف شي عن اختي بسمه
الجوهره شهقت:قل والله
جراح:اجل أكذب هذا شي مابنكذب فيه بس لاتعلمين احد لين نتاكد
الجوهره وبدت تتجمع الدموع بعينها :ماتوقعت إني بيوم راح اشوفها
جراح:لاوبعد ترطن هندي
الجوهره وهي تمسح عيونها:لاعاد ههههههههههههه مره وحده وانت شدراك
جراح قال للجوهره الي صار :هذا ان شاء الله اذا كانت هي
الجوهره:ان شاء الله وناظرته اجل بتنازل واقولك مافي جعبتي وقالت له عن المكالمه
جراح بابتسامه عذبه:صدق ولا تمزحين
الجوهره:الشرهه مو عليك على الي قاعد عندك وقامت وهي تمشي
ابو جراح:الجوهره تعالي
الجوهره:هلا يبه بغيتني بشي
ابو جراح:ام جراح جيبيلنا الشاي
ام جراح :ان شاء الله
ابو جراح:هاه يابنيتي صار لي اسبوع من قلت لك ومارديتي علي
الجوهره وحمرت خدودها:الصراحه انا ماابي اتزوج الحين
ابو جراح:يعني مافيه اعتراض على ولد عمك
الجوهره بنفسها شقولك اقولك انه مو كفو انه مسك ايدي اقولك اني احبه ولااقدر آه :لايبه مافيه اعتراض بس
انا ماعمري فكرت فيه كزوج هو زي
ابوها قطع كلامها:ايه قوليلي من الحكي الفاضي احسه زي اخوي ومدري وشووبنظرة حنيه:يابنتي
انا رديت على عمك رد اولي اني موافق وانا ودي ومن عيني تاخذين ولد عمك الي يصونك
ويحترم ويحسبلك وللأهلك حساب انا مابظل لكم على طول
الجوهره :لا يبه لاتقول كذا بعد عمر طويل
ابو جراح:هاه نتوكل على الله
الجوهره دارت فيها الدنيا :الي تشوفه
ابو جراح:مقتنعه خلاص
الجوهره تهز براسها بمعنى ايه وطلعت قبل لاتوري ابوها دموعها

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في اليوم التالي في الكوفي
فهد:جراح ماسويت شي
جراح:اليوم مناوبتها
فهد:انت بكره ترجع الرياض
جراح:لابعد بكره

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في سيارة وائل
سامي :اخس والله اخيرا ملكت على حبيبة القلب ومن ورانا
وائل :سامي لااحد يسمعك يحسب اني راعي سوالف وخرابيط
سامي:زين الحمد لله قلبك يعرف الحب إلا بالمناسبه بكره حبيبة القلب اذا هاوشتك لاتخيل تطقك وش تسوي
وائل:هي بس تجي حلالها يـــــــــــــــــــــــــــاه ياسامي احبها من سنين ولا اقدرحتى اقولها واليوم قلت لها اخيرا
ويوم لبستها ودي ماقوم لولا الفشيله كان قعدت للصبح
سامي هههههههههههههههههههه كل هذا
وائل:واكثر
نرجع بالذاكرات شوي (وائل يحب بنت خالته منى من يوم هم صغار لأنها كانت هاديه وهي حلوه
مره فكانوا اطفال يلعبون مع بعض يدرون انها ضعيفه فيتسلطون عليها واحد بس الي يدافع عنها وهو وائل
مره تهاوشوا علشانها وائل يدافع والبقيه من الأطفال ضدها لين خمشوا وجه وائل وجو الكبار وفكوهم
ومنى تمسح دم وائل وبدون لااحم ولا دستورتحبه وتناظره بحنيه هذه القبله ضلت مرسومه بذاكرة وائل
الي دايم تصير له مواقف مع منى ياحليله مؤدب
وحده من هذي المواقف
منى نايمه عند خالتها مع بنتها ندى في غرفه وحده
في اخر الليل تعبت منى كثير لأن عندها الربو وليلتها تراب وبرد وهوا عالي
صاحت ندى لأمها ان منى طاحت على الأرض وجسمها حار وجهها قلب وماقدرت تستعمل جهاز الربو
الأم صحت وائل من نومه علشان يودون منى للمستشفى وائل لمن عرف فز من طوله وبغى يخبط بالجدار
لبسوها عباتها وماقدروا ينزلونها من الدرج لأنه اغمى عليها فشالها وائل ارتعب من لونها الي تغير
وصار يركض وماراح من عندها الا هو مطمن عليها
وائل:منى عساك بخير الحين
منى بحيا :الحمد لله
وائل:عساك دوم بخير يالغاليه )
سامي:وائل انا بعد خطبت بنت عمي
وائل:اخس والله اخيرا خطبت حبيبة القلب من ورانا
سامي:لاتقلد هههههههههههههههههههههههههه
الكل:ههههههههههههههههه


الجوهره في غرفتها تبكي دخلت عليها أمها وقالت :وليه يمه تبكين
الجوهره:لابس باشتاق لكم
الجوهره بالحقيقه خايفه ان سامي يكون عكس ضنون ابوها وانها ماتقدر تعيش معه

في المستشفى في غرفة الدكتوره
جراح بنفسه يارب الهمني يارب تكون اختي:السلام عليكم
الدكتوره بسمه :واليكم السلام تفضل انت من زمان هنا تبغى تسال عن مريض
جراح الحمد لله تتكلم عربي زين:لاانا جاي علشانك انت
الدكتوره:ايش من شاني انا
جراح طلع الصوره الي معه وينتظر ردة فعله
بسمه تناظر جراح وتعقد حواجبها ودها تقوم تذبحه
بسمه:من فين جبت هذي الصوره
جراح:هذي صورة امي مو صورتك
بسمه انصدمت ودها لو يتكلم بسرعه ودها ينقذها هذي الي بالصوره موهي هو يقول انها امه
لايكذب اكيد احد معطيه اياها من ملفاتي بس قديمه
بس جراح ماخلاها اكثر حكالها حكايته
بسمه :طيب اذا انتم ادوروني ليش يرميني
جراح قالها كل شي من البدايه وانه اصغر منها وان امه للحين تبكي عليها
بسمه طلعت سلسالها الذهب الي مكتوب اسمها فيه جراح ابتسم لها
بعد انتهاء دوام بسمه طلعت مع السواق وطلع جراح معها وصلوا بيت روشان رن الجرس فتح رضوان
اخو بسمه الباب (16سنه)وانصدم يوم شاف جراح دخلت بسمه ودخلت معها جراح للصاله
وصارت ترطن هندي مع اخوها
بسمه:وين ابوي
رضوان:مين هذا بسمه
بسمه :بعدين تعرف

وش تتوقعون هل بسمه هي اخت جراح ؟؟
وهل سامي يتزوج الجوهره ؟؟
وعلااقات
رحاب وسلمان
وفارس بابتسام
فيصل وامل
مشاري وامال هل ينكشف الكرت ولمن
وعد ووووووووو
هيام وجراح هل يتزوجان
وائل وسامي هل سيبقيان اصحاب ام شي سيفرقهما
فهد هل سيكمل حبه اذا بسمه لم تكن اخت جراح
ارائكم وتوقعاتكم وماوصيكم ابي رايكم بالبارت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jood-safwa.roo7.biz/index.htm
وهـ الشوق ـج
عضو فلًّـــــه
avatar

عدد الرسائل : 434
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: رواية القلب سلم الك امره   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 1:12 am

لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



امل:وين راحت الجزره المعفنه هربت من سجنها الجواناتامو
امال تضحك بصوت واطي:اسكتي لحد يسمعك بعدين تزعل علينا هيام وفجاه طق الباب
امال برعب:مين
هيام:هذا انا
امل:تفضلي
هيام قعدت شوي تدردش مع معهم وبعدين سكتت شوي :امل انا الصراحه راسلني فيصل
امل سمعت اسم فيصل صارت يالله تتنفس من سرع دقات قلبها وحاولت مايبان عليها
كملت هيام:امل بدون لف ولا دوران فيصل بيخطبك وبيعرف رايك قبل يقول لأبوي
امل مشدوهه وماقدرت تقول شي وجهها صار احمر وتناظر امال
هيام شافت وجهها كذا ماتت ضحك :فكري ورديلي
واتجهت للباب بس تعثرت وطاحت وامل طلعت دموعها من كثرة الضحك
امل:كما تدين تدان
هيام قامت :اخ يارجلي ايه اضحكي جعلك تطيحين مثل طيحتي
امل:وجع ان شاء الله حرام عليك
هيام طلعت وسيده على غرفة فيصل ولقته منسدح على السرير من كثر الضحك
هيام:الشرهه علي مسويه خطابه رح قل لأمي واتحداك ان رضت
فيصل:اولا مشكوره ياحلى اخت ثانيا ومسك اذنها ليه تدعين عليها هاه
هيام:التوبه ياروميو
فيصل:هههههههههههههههههههههههههههه اي زين لاعاد تعودينها وروحي ودي الجهاز لغرفة مامي
هيام:وانت الصادق
(هذا الجهاز للأطفال يعني الأم تنوم ولدها في غرفته وتروح مثلا الدور الأرضي ومعها جهاز وعنده جهاز وتسمعه اذا صحى من النوم )
ام فيصل راحت لبنان عند اختها وبتسوي عمليات تجميل

في اليوم التالي
اخذ جراح امه وابوه وسوالهم تحليل وهم كل مايسألونه عن التحليل يقول بعدين بتعرفون
يوم الجمعه رجع جراح الرياض وبيرجع الأربعاء كالمعتاد
الجوهره مره محتاسه علشان بكره ملكتها وعلشان كلام جراح اكثر اقلقها
امل تفكر بعقلها اكثر من انها تفكر بقلبها واستخارت بس ماتسرعت بالرد
هنوف بغت تموت يوم عرفت ان سلمان ملك على رحاب عدوتها اللدود
وقررت تبارك لها على طريقتها الخاصه

سامي يتجهز حق الملكه وهو خايف من ردت فعل الجوهره بعد كل الي صار بينهم
ملك سامي على الجوهره والتلبيسه اذا تجهزت الجوهره للحفله

يوم الثلاثاء
رجع جراح الثلاثاء بعد ماتاكد ان جدول الأربعاء شبه فاضي الا من محاضره والدكتور غايب

هيام:امل مارديتي علي
امل:اسفه اني تاخرت بس انا
هيام:امل محد راح يغصبك على شيء
امل:انا موافقه بس
هيام:اهااا ادللي ياعروسه
امل:يعني العرس مو بلحين
هيام:ياخوافه
الكل:ههههههههههههههههه

فيصل:الله يبارك فيك الا صدق متى طيارة امي
هيام:اليوم الساعه 0000
فيصل:انا وياك نروح نجيبها


يوم الأربعاء 11صباحا
رن الجرس في بيت روشان وفتحت الخادمه
جراح:وين بسمه وين باباروشان
الخادمه:ون منت (دقيقه)
راحت وشوي رجعت ودخلت جراح في الحديقه
بسمه ناظرت جراح بخوف بس ابتسامته بددت هذا الخوف

جراح يكلم ابوه بالجوال :هاه يبه الكل موجود في الصاله
ابو جراح:ايه ياولدي تراك اشغلت بالي هو فيه شيء
جراح :خير ان شاء الله انا عند الباب جايكم
انفتح باب الصاله شوي شوي وطلع جراح راسه :الساده الحاضرين عندي مفاجأه لكم
الكل وده يعرف و شو المفاجأه لكن حركة جراح بغت تفجر براكين من الغضب يوم طلع
قفص بلابل
الأب وبعصبيه :الحين خارعنا ومجمعنا علشان ذا الطيور صدق ان ماعندك سالفه
جراح يبتسم ومد يده لبرا الباب الي للحين مفتوح ودخل بنت الكل يناظر جراح وبسمه متغطيه
الأم:جراح شقلت الأدب هاذي منو هاذي
جراح جر البنت لحظنه وباسها وياشر على الورق
جوري بشهقه:جراح تزوج من ورانا
ابوه شوي ويقوم يسطر جراح بس جراح اعطاه الورق وناظر لأمه وشال الغطى عن وجه بسمه
الكل كان ناظر بسمه هدوء يقتل المكان الا من ابتسامة الجوهره وفجأه نطت الجوهره وحضنت بسمه
الجوهره:يما هذي اختي بسمه
الأم كانت مندمجه بتفاصيل بسمه وبنفسها معقوله معقوله بسمه بعد كل هالسنين
وحست بدوخه من هول الصدمه وقعدت على الكرسي اختلطت الأبتسامه مع الدمعه واشرت لبسمه
تجي لحضنها شعور بسمه لايوصف أبدا ارتمت في احضان امها وتغرقت عيونها بالدمع والكل
كان يمسح دموعه


رحاب:يما يما يبا سميه ابتسام
الأب :وجع قصري صوتك
رحاب:فيه مفاجأه راح تغير مجرى حياتنا
سميه :وشو بافتك منك
رحاب:انت وابوي محرومين
ابتسام:ايه افلقيني (يعني ماتقدرين)
الأم:اخلصي تراك وقفت قلبي
رحاب وهي تمطط الحكي:يمــــــــــا شفتي عمامـــــــــــي لقوا ب ن ت ه م بسمه
الأب:ذا الخرابيط لاعاد اسمعك تقولينها وراح
رحاب:يبه انا ما اخربط تو الجوهره قايلتلي
الأب وهو ماشي يدق على اخوه
ابتسام:صدق والله انا احسب انه بس بالأفلام والقصص يصير كذا
سميه:انا للحين ماني مستوعبه
رحاب:ههههه حتى انا

مريم:يمه شفتي اخوي فيصل خطب من وراك
سلمى وهي فاتحه عيونها على الأخر:نعم وش تقولين ومن خطب حضرته
مريم:امل بنت عمي
سلمى:وشو لا وامل بعد اتحداهم ان تمت الزواجه
فهد دخل :هلا بالغاليه هلا وباس راسها
سلمى :انا من امس جايه وماشفتك وين كنت ؟
فهد بصوت واطي :بدت التحقيقات الفدراليه وبصوت اعلى شفتك نايمه ماحبيت ازعجك
هيام وهي نازله من الدرج :يما صديقتي الجوهره لقو بنتهم المفقوده من 24 سنه
سلمى :الله من 24سنه وتو لقوها
فهد يرقص:والله خلاص اخيرا
هيام مستغربه:وشو الي اخيرا
فهد يرقع:لا بس واحد من اصدقائي يبي قصه يكتبها اظن انها مناسبه
سلمى :وين فيصل
فيصل وهو داخل:هلا والله بام فيصل وعيونه
سلمى:قل اخلص وش ورى هالكلام الحلو
فيصل:ابد بس مشتاق لك وهو ماشي يغني ابد سلامتك حبيبي بس مشتاق لك
فيصل وهو ماشي قريب سويت امل ويردد نفس الكلمات
امل وهي تسمعه وبنفسها حتى انا
بس فجاه طق الباب امل انصدمت معقوله هو
امل:مين
ابو فيصل:انا عمك
فتحت امل الباب :هلا عمي تفضل


فهد دخل الأستراحه وهو ميت من الوناسه :السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
مشاري:اف اف الأخ فهد اليوم مستانس وفارد الخشه
فهد:يبتسم وليه انت غيران مني
متعب بنفسه عساه يوم مو دوم
فهد:بالمناسبه اليوم العشى علي
خالد:لا اليوم في ضيف على الأستراحه وانا عازمه
فهد مو منتبه:متى يجي
خالد:جا وياشر على متعب
فهد:اسف مانتبهت ماتعرفنا على الأخ وسلم عليه
متعب بنفسه ماتعرفني وانت سبب تدميري :افا ماعرفتني انا متعب
فهد:شايفك قبل هالمره بس ماادري وين
مشاري:نسينا ماكلينا
متعب وده ينط في بطن مشاري:اها هذا مشاري عرفني
فهد:اوه متعب كنت تدرس معي في المتوسط والثانوي
متعب:ايه هو بلحمه وشحمه
متعب بنفسه اخيرا لقيتك يافهيدان سنين وانا ادورك اذا انت نسيت فانا مانسيت وبانتقم منك صدقني بانتقم
مشاري كان يناظر متعب وحس بعيونه الحقد والكره
(متعب طالب مجتهد ومتفوق علشان كذا فهد كان يخلي متعب يحل واجباته وسطر دفاتره بالغصب
يرضى ولا ما يرضى ونرجع بالزمن شوي
فهد في ذيك المرحله اتحدى واحد يكلمه ولا حتى يناظره نظرة ازدراء او احتقار لأنه يلعب كاراتيه وبنيته
مساعدته فهد في اخر الدوام يعطي متعب كل الدفاتر الي فيها واجبات علشان يحلهن
متعب صار فيه حاله نفسيه من جراء ضعف شخصيته واستغلال هالشيء من قبل فهد وغيره نقله ابوه من
المدرسه بس مانفع بعد كذا فصل من المدرسه وانقلب حاله من انسان مسالم الى واحد عدواني وشراني
تزوج ثم طلق مرته صاراو يلقبونه هتلر لأنه مايرحم احد ابدا وهذي المعلومات كل الي كانو يعرفونه دروا فيها )
لما طلعوا فهد ومشاري من الأستراحه
مشاري:فهد انا خايف عليك من متعب
فهد:لا بالعكس احسه صاير زين
مشاري:لا لا يافهد شفت بعيونه كره وحقد عمري ماشفت مثله بعيون احد
فهد:مشاري لا تصدق انه قالي انه بينتقم مني يوم طلع من المدرسه يعني وش بيسوي
بيذبحني محد يموت قبل يومه
مشاري:وليه كل هذا
فهد :على قولتك نسينا ماكلينا
مشاري :بس هذا زمان والحين تغير كل شيء مو حنا المراهقين الي ماخذين الدنيا على كيفنا
فهد:الله يستر
مشاري :ايه صح انت اليوم ليه كنت مستانس
فهد:بعدين بتعرف
مشاري:افا ياذا العلم انا مشاري يقالي هذا الكلام
فهد:هههههههههه لاخلاص يااخ العرب بقولك


فيصل:من قالك اكيد المفعوصه مريوم تتجسس علينا كالعاده
سلمى:رد علي لاتسالني
فيصل بلين:يايما يايما الله يخليك لا دمرين فرحتي
سلمى وهي تفكر ووصلت لشي وفيصل يناظر امه وعرف هذي النظره :يما انا اعرفك وش
وصلتي له
سلمى:ماوصلت لشي انا بوافق بس بشرط تقعد عندنا ونسويلك سويتك الخاص
فيصل ويعرف ان امه تخطيطاتها لبعيد :اسف يما لازم استشير صاحبة الشان وطلع
سلمى:عيال اخر زمن


يوم الخميس التلبيسه
ام سلطان من العصر وهي عند ام سلمى اختها تجهز علشان الحفله
1\سميه نزلت من الدرج كانت فظيعه خاصه انها ماتتمكيج الا نادر انصدموا كل الي شافها
وماتوقعوا تطلع بهالحلاوه قعدت على الكرسي المخصص لها وايديها ترتجف بس حاولت انها تمسك اعصابها
ام سلطان:كلولولولولولولولولوش الف الصلاة والسلام عليك ياحبيب الله محمد كلولولولوش
طبعا وهي تمشي ورا سلطان التفت سلطان لأمه وقدمها وباس راسها
وام سلطان اختلطت فرحتها دموعها :الله يوفقك ياولدي ويسعدك
سلطان وقف عند كرسيه ومد يده لسميه الواقفه وصافحها وبدون سابق انذار باسها بالسلام
سلطان وسميه قعدوا شوي يصورون ومسك ايدها وارتسمت على وجهه ابتسامه عميقه
حس بيدها ترتجف وتحاول تنسحب فتركها ولبسها الشبكه وراحو لغرفتهم المخصصه لهم
ام سلطان وام سامي قعدوا شوي وبعدين طلعوا بتصريفه سميه وجهها حمر من الحيا ومنزله راسها وتحرك
دبلتها لليمين ولليسار وسلطان يناظرها ويبتسم
رفعت سميه راسها وصارت عينها بعين سلطان وبسرعه نزلت راسها
سلطان :ههههههههه هذا يوم الملكه وسويتي كذا اجل يوم العرس وش تسوين
سميه لاشعوريا اشهقت وبنفسها ياخبلي
سلطان:ههههههههه لاتخافين امزح ابي اشوف ردك وسكتوا بعدين سميه
سميه ناظرت بدون ماترد
سلطان:سميه انا من زمان اتخيل شكلك وحياتي معك وافتح اذوني على الأخير اذا تكلمت امي عنك
وتمنيت اشوفك وامنيتي تحققت بالطايف وصدمتي فيني على قلبي مثل العسل
سميه تبتسم ويزيد وجهها حمار
سلطان يتكي يده على خده:ايه ابتسمي قولي شيء ولا تبين تحرميني الأبتسامه الحلوه
سميه بنفسها يارب شكله بيقضي علي
سلطان يرفع حاجب :وش تفكرين فيه
سميه تناظره:شدراك اني كنت افكر
سلطان:مايبيلها ذكاء (بالبناني)ياحبية البى


سلمان :بنضل ساكتين كذا
رحاب:لاعادي تكلم مسموحلك
سلمان:هههههههههههههه اسمعي رحاب انا بقولك قصه
رحاب بنفسها شف ذا الأهبل وش يقول
كان مره واحد يسبح ومنسجم مع ضوء القمر وحب يجرب نفسه بالغوص هو دخل شوي و طبت عليه بنت
البنت يوم شافته طلعت وهي تصارخ وتقول ان في احد بالمسبح
رحاب برد وجهها عند هالكلام
سلمان يكمل:بس هذا الولد قزها وبعدها عرفها اه ومن ذيك الليله متعلق قلبه بها ينتظر العيد علشان يعايدها
ويمسك يدها ويكمل:ويمسك يدها
رحاب طاح وجهها ومصدومه وتسترق النظر لسلمان
سلمان :رحاب انا مااحبك انا اموت في حبك وهذا الخاتم مايعني انا بس تزوجنا لا يعني اني ابيك
ويغنيلها القلب سلمك امره بصوته الحلو بس هذا الشطر وسكت يتاملها
رحاب:سلمان ادع لنا بالتوفيق وان الله يقدرني واسعدك
سلمان:امين يارب واسعدك انا بعد


فارس :يعني شلون مو بجايه كيف البسها
ام سلطان:ياولدي مستحيه بكره تتعود عليك وتعوضك عن هاليوم
فارس:خلاص يمه انا باخذ معي الشبكه ولا تعودت علي انا الي بلبسها


الجوهره:اف ياخبالك يا ابتسام الحين الرجال وش يقول
ابتسام:ياربي الواحد مايقدر يغير عن المعتاد بسوي شي مميز
رحاب:اخس ياام التميز
سميه ساكته وتبتسم:الا بسمه ليه ماجت كان ودي اشوفها
الجوهره:استحت تجي تقول بتعرف عليهم بالأول
رحاب:خلاص بكره بنجي علشانها


فارس منقهر ان ابتسام ماطلعت له


بسمه دايم قاعده عند امها من الدوام للبيت
الخميس حفلة سامي والجوهره
ملك فيصل وامل وبعدها باسبوع حفلتهم


يوم الأربعاء :سامي قاعد مع امه وخواته في الصاله وكان مره مستانس
سامي:كم الساعه
ابتسام كالعاده:5 ونص
سامي :تاخر وائل متفقين على الأربع خلني ادق عليه
دق على جواله مقفل وعلى البيت محد يرد سامي بدت تتوتر اعصابه ودق مره ثانيه بس مقفل
شوي ودق التلفون سامي:الو
المتصل:لو سمحت وين سامي
سامي:معاك من معي
المتصل:انا يوسف اخو وائل
سامي :ليه وين وائل
يوسف :وائل عطاك عمره انا قلتلك قبل الدفن وعلشان العزى
سامي:وشلون
يوسف:يوم جا من عندك صار له الحادث وتوفى
سامي:0000000000000
يوسف:سامي سامي سامي
سامي طاح منه التلفون وساكت يناظر امه وخواته ودموعه على خده
ام سامي:شفيك تكلم ابوك فيه شي
سامي:0000000000
ام سامي:تكلم
سامي:لايما وائل وائل خلاص راح راح يايما يما عرسه بعد شهر يما مات يايما مات وائل
وخل عروسته يما ماعاد اشوفه يما يحبها والله يحبها سامي وهو طالع وصوته قطع القلب يما وائل مات بح راح
ام سامي :لاحول ولاقوة الا بالله الله يصبرك ياولدي استغفر ربك وادعيله
سامي كان بهالحضه يمر شريط ذكرياته قدام عيونه كل لحظه قضاها مع وائل صديق الطفوله والصبا والشباب
كيف تعرفو على بعض اسرارهم الصغير الي كلمالها تكبر واحلامهم
يتذكر سامي ذيك الأيام كيف كان مغرور ومسيطر على الصف كله وخاصه اذا جا طالب جديد
ياويله وياسواد ليله يوم الأربعاء قبل الطابورسامي واقف مع اصدقائه الي نصهم مصلحه
سامي:اف طفش مدري متى بنخلص من هالمدرسه
:تو بدينا
سامي:ادري
بالطابور
:سامي شف من جا (طالب جديد)
سامي:هلا والله
:لاحرام عليك
سامي:المطلوب0000
بين الحصه الثانيه والثالثه صديق سامي جنب الطالب الجديد الي ضرب سامي بغطى القلم قام سامي وضرب
كتف الطالب الجديد وصاح بوجهه:لو سمحت من رمى علي هذي
الطالب الجديد يناظر سامي من فوق لتحت :ليه وش قالولك حارس امن "ملوسن الولد"
انصدم سامي بالعاده الطالب الجديد اخرس :لا هي جت من عندك
الطالب الجديد "وائل":اسمع انا اذا سويت شي مابخاف منك وبقولك مو انا الي رميته عليك
وبدا سامي يتصارع مع وائل ومحد يفكهم كلهم يخافون من سامي لين دخل الأستاذ وصرخ:ايش هذا فصل ولا حلبة ملاكمه
سامي:يااستاذ هو الي بدا
وائل:انت الي بديت
الأستاذ:يالله قدامي على غرفة المدير
في الفسحه وائل وسامي معاقبين يوقفون عند باب الأداره قدام الطلاب وشوف تعليقات الأطفال الي ترفع الضغط
يوم الخميس ابو سامي مسوي عشى لجاره الجديد
ابو سامي :سامي تعال دخل الرجال
سامي:ان شاء الله
ابو سامي يحب ان سامي يتعلم كل شي بحكم انه الولد الوحيد والباقي بنات
فتح سامي الباب ودخل الرجال وسلم عليه وانصدم يوم شاف وائل داخل وائل انصدم وبغى يرجع
ابو وائل:تعال ياوائل سلم على سامي
وائل يدخل وهو مبتسم ومن عند الباب سامي يوم شافه استحى وراح يسلم عليه
في المجلس سامي وائل قاعدين جنب بعض بس مايتكلمون ومايناظرون بعض
تجرا وائل:انت تدري انه مو انا الي رماها عليك صح
سامي انصدم وهو مبتسم:صح
وائل:طيب ليه تسوي كذا
سامي:كنت طفشان
وائل:اجل توك ماشفت شيء
من بعدها سامي و وائل قاعدين في الصف جنب بعض والطابور بعد وحتى في الحاره مايملون من بعض
سامي اخيرا لقى الصديق بمواصفاته الخاصه (كتم اسرار وهبال نفسه )
وائل اخيرا صارله صديق فعلي من كثر تنقلاته بين المدارس

في صالة ابو جراح
بسمه:ماما فين الجوهره
الأم:مدري والله يمكن بغرفتها
جراح:السلام عليكم
:وعليكم السلام
جراح:وين الجوهره
ام جراح:شفيه ليه كلكم تبون الجوهره
جراح وهو ماشي على الدرج :اجي واقولك ان شاء الله
جراح طق باب الجوهره
الجوهره :مين
:انا جراح
الجوهره وهي تفتح :هلا تفضل
دخل جراح ومو عارف من وين يبدا:الجوهره تاجلت الحفله
الجوهره:وليه
جراح:صديق سامي توفى وسامي بصدمه وهذا اعز اصدقائه

حفلة فيصل "امل لابسه فستان لونه احمر مع زمه بسيطه عند الصدر عليها كرستال وشعرها طايح تركته مفتوح
واصل حد نص ظهرها ولونه الطبيعي الكستنائي وعيونها الطبيعيه العسلي طالع شكلها فضيع
وحاطه مكياج مره ناعم فعدت امل على الكرسي وهيام تستهبل هي وامال يخربطن بالرقص
جا فيصل (طويل وسيم جدا عيونه الرماديه وشعره الرمادي الباين من تحت الشماغ ورزه نظراته الحاده
وابتسامته العذبه )دخل وعيونه على امل وده يركض عشان يوصلها بسرعه كانت خطواته واثقه ومليانه هيبه
باس راس امه وسلم على اخته ومشى لعند امل الواقفه صافحها وباسها في جبينها امل ماتوقعت فيصل يسويها
حمرت خدودها الشي الي زادها روعه يوم كان يلبسها كان يناظر عيونها ولون شعرها وخجلها مسك يدها
وصوروا
هيام وهي تشاوره:شوي شوي خف على البنت لاتنظلها
فيصل ماقعد وسوى حركه يعني مع السلامه وقام الكل انصدم
سلمى:حتى ماقعد ساحرته الله ياخذها
في الغرفه المخصصه للعرايس فيصل نادى هيام وشوارها
هيام جابت الكمره وصورتهم فيديو وفوتغراف وهم يقطعون الكيكه ويشربون العصير وبعدين طلعت
امل ساكته وفيصل يناظرها وحاط يده على خده
فيصل:امل
امل:هلا
فيصل:ياعيونه
امل بنفسها اه ياقلبي شكله بيسويلي ازمه قلبيه
فيصل:امل وين رحت
امل: هنا مارحت
اخذ ايدها ويمسح عليها :امل ايدك بارده
امل:يمكن من التكييف
فيصل بحنيه:خايفه ولا مستحيه
امل انصدمت من كلام فيصل كانه يعرف الي داخلها
فيصل :امل
امل تناظره ونزلت راسها
فيصل مسك ايدها وبيده الثاني رفع راسها :اموله ناظريني
امل وبصعوبه رفعت عيونها وطاحت بعيونه
فيصل:اموله تدرين اني مووووت احبك وتولعت في حبك ايام وليالي وتمنيت هاللحضه متى تجي علشان اسلمك مفاتيح قلبي
امل مو مصدقه الي يصير تحس انها في حلم وماتبي تصحى منه
فيصل:تذكرين يوم العيد يوم طلعت في وجهي ويوم رحنا المنتزه (امل برد وجهها ) كنت ماسكتني ودي اني ماطلع
من يومها وانا خيالك مايفارق عيوني


في المستشفى
دخلت بسمه وهي تمشي بهدوء وهي تفكر في اشيساء كثيره عندها اليوم دخلت مكتبها الي فيه الجو روعه فيه بروده
مع ضوء الشمس الي يبان ويرجع يختفي من الغيم والشباك مفتوح وجنبه بوكيه ورد احمر فضيع وفيه كرت مكتوب فيه
"ilove you
استغربت منه بسمه سألت الممرضه وقالت انه واحد سعودي طويل اعطاها الورد وقالها تفتح الشباك
بسمه زاد استغرابها سعودي غريبه ضحكت على حالها ياي جوه حلو طول اليوم كانت تفكر بصاحب البطاقه
الى اللقاء بالبارت الجاي اذاا شفت منكم تجاوب بنزل البارت الي بعده بسرعه
وتسلمون يااحلى قارئات

تحياتي لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jood-safwa.roo7.biz/index.htm
وهـ الشوق ـج
عضو فلًّـــــه
avatar

عدد الرسائل : 434
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: رواية القلب سلم الك امره   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 1:13 am

--------------------------------------------------------------------------------

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذا البارت لعيونكم واتمنى لكم قرائه ممتعه ولا تقولون البارت قصير


فيصل:مريم مريم مريوم
مريم:نعم وش تبي
فيصل بغضب:ونعامه ترفسك
مريم:الحين انا وش سويت
فيصل:يعني ماتدرين وش مسويه هاه ياحرام ماتدري وبنبرة تحذير والله والله لتودس في بطنك
ان دريت انك ناقله سوالف او محرشه على احد في البيت
مريم:مثل من
فيصل:نص نصيص انا قلت اي احد وجربي وشوفي


جراح:يما كل ماابي ارجع الرياض تبكين خلاص ماني جاي مره ثانيه الا بالعطل الكبيره
ام جراح:لا ياولدي انا بس خايفه عليك من الطريق
جراح:بزر انا الله يهديك يما
بسمه:جراح اليوم بابا روشان يجي هنا ماتقدر تشوفه
جراح:ان شاء الله اسلم عليهم وامشي
جوري من قبل ساعتين متحنطه تبي تشوف عائلة بسمه بعد نصف ساعه تقريبا
كانو موجودين في بيت ابو جراح
ابو جراح:الصراحه انا ماادري كيف اشكركم على حسن تصرفكم مع بنتي وتربيتكم لها
ام جراح من بين دموعها :الله يجزاكم الجنه
ام بسمه الي ربتها:بسمه بنت كويس كتير
روشان وهو ينطق العربي افضل:انا اهب بسمه زي ولدي
روضوان الي متعلم بمدارس عربيه:كيف احنا نروح بدونك بسمه (16سنه)والي بيدرس بالشرقيه
من بعيد ومن غير احد ينتبه
الجوهره:بسنه اخوك يهبل
بسمه :عشان امي كشميري كلو اولاد حلو
الجوهره:بسمه انت ماحبيتي واحد من هالهنود الحلوين
بسمه وبالكاد تفهم عليهم :لالالا انا اعرف اني سعوديه علشان كذا انا مايحب ولا حتى يطلع كثير
الجوهره:صدق انك ذكيه لو انا كان خقيت معهم
بسمه مافهمت الجوهره صارت تفهمها بالعربي والأنجليزي والأشاره
بسمه :ههههههههههههه


سامي:رحاب يارحااااب التلفون يبيك بعدين طلع من توفى وائل وهذي عادته يطلع من يقعد لين ينام
يروح المسجد يصلي ويدعي لوائل وبعدين يقرا قران وبعدها يروح للبحر يقعد هناك لين وقت النوم ويرجع البيت
رحاب ردت على التلفون:هلا
:هلا فيك
رحاب استغربت الصوت:من معي
هنوف :حبيبة سلمان معك
رحاب بصدمه:اخلصي من معي وش تبين لااسكر التلفون في وجهك
هنوف:فوق مااخذت سلمان مني تسكرين التلفون بوجهي
رحاب:اسمعي انا حبيبة سلمان وبس وسكرت التلفون وطلعت رحاب تركض لغرفتها وهي تبكي
ابتسام:سم الله عليك رحابتو نزلتي تضحكين منو كلمتي
سميه:صاير شي تكلمي
رحاب :اتركوني بلحالي ماصاير شي
ابتسام:اجل وليه تبكين
رحاب ماردت ولا رضت تكلم احد
سلمان يدق على سامي
سامي:هلا سلمان
سلمان :هلا فيك
سامي:امر
سلمان:مايامر عليك عدو ادق على رحاب ماترد فيها شي
سامي:لا ان شاء الله مافيه شي اكيد نايمه او مشغوله بشوفها لك

بعد شوي اتصل سامي على سلمان:اقولك مارضت تكلمني وتبكي اساالها ماترد علي
سلمان :انا بدق الحين خليها ترد
رحاب:نعم
سلمان:رحاب حبيبتي وش فيك
رحاب:لاتقول حبيبتي انت ماتستاهل حبي
سلمان:رحاب ليه كذا تكلميني ترى مو اصغر عيالك انا
رحاب:سلمان ابعد عني ورحلها تراك
سلمان مو فاهم شي:تراي ايش واروح لمين انت شاربه شي
رحاب:مع السلامه
سلمان بعصبيه:مع السلامه
ارسل سلمان لرحاب رساله بالجوال:اقول ياحبيبتي تراك اخطيتي وانت زعلتي من شي ماسويته
ولا دريت عنه انتظر ردك
ردت رحاب برساله :خطاي اني احب في زمن خوان وحبيبتك تتصل فيني وتهزاني
من هذي ياسلمان

مشاري :فهد شرايك نسوي خطه نطلع فيه سامي من الي فيه
فهد:اي والله مشاري انك جبتها بس وش بنسوي
مشاري:نكشت للبر
فهد يناظر مشاري :تسمي هذي خطه انت وجهك بس تصدق انها ميب شينه بنقول للشباب كهم علشان نتونس
الفكره عحبت كل العيال وقررو يطلعون من الأربعاء الفجر


سامي:رحاب يارحاب بسرعه تعالي
رحاب من فوق :وش تبي مشغوله
سامي:بوريك شي معك دقيقه ان تاخرتي وماامداه يكمل كلامه الا هي رازه وجهها عنده تعالي المجلس بس لا تعلمين احد زين
رحاب تموت بالمفاجات والأسرار :زين
حط سامي جواله بالصاله وراح هو ورحاب المجلس
رحاب:هاه
سامي:شوفي ياطويلة العمر وفجاه دق جوال سامي الي بالصاله وراح يرد قعدت رحاب على الكنب وصدت جهة الشباك
وتناظر علما يجي سامي حست ان الباب تسكر وفي احد يقترب منها وبلمح البصر ناظرت وشهقت
رحاب:س سلمان
سلمان :ايه سلمان
رحاب:شلي دخلك هنا
سلمان:رجولي
رحاب بخوف:لا احد يجي ويشوف الباب مسكر يحسب فيه شي الله يخليك افتح
سلمان الي سفه كلامها لانه مسوي خطه مع سامي :رحااب ليه ماتردين على جوالك
رحاب:كيفي
سلمان حب يربكها وهو يقرب منها شوي شوي :والحين بكيفك
رحاب:سلمان والله لو يدخل ابوي الحين غير يتودس في بطنك
سلمان:عادي مارديتي علي
رحاب:طيب ابعد عني
سلمان يقرب اكثر :رحاب ماني طالع الا اذا قلتيلي ليه زعلانه وماتردين على جوالك
رحاب مستحيه مره لفت وجهها ورفعت كتوفها وغطت وجهها بايديها لأن انفاس سلمان قريبه منها مره
حط سلمان يده على كتفها بحنيه :رحاب ليه كذا تسوين فيني اني احبك تسوين فيني كل هذا
رحاب وبدت تلين :سلمان فيه سوء تفاهم بس ينتهي بقولك
سلمان:وعد
رحاب وهي تصيح :وعد
سلمان:طيب ليه تصيحين وبحركه لاشعوريه اخذها في حضنه ورحاب الي ماقدرت تقاوم دموعها
واسترسلت :سلمان والله اني احبك بس لاتلومني
سلمان يمسح دموعها :انا اسف ياعمري الي خليت دمعه من عيونك جعله للعمى الي فيوم ينزل دمعه
من هالعيون الحلوه خلاص انا راح اترك ترتاحين ولا رجعت من الكشته بتقولين لي كل شي اتفقنا
رحاب:اتفقنا
فهد ارسل لبسمه رساله مع الممرضه كتب فيها اسمه وانه هو الي جاب الورد وانه قريب بيخطبها
الجوهره:بسمه طيب ماعرفتي شكله
بسمه:لالا ماشفته بس اعرف اسمه
الجوهره:بسمه تحبينه
بسمه بضحكه:وانت شعليك
الجوهره يوم اسمعت الكلمه نقعت ضحك وتقلدها:وانت شعليك
بسمه:يوه جوهره لاتضحكين
الجوهره:طيب بنشوف حل هو شسمه؟
بسمه بحيا:فهد
الجوهره:اسم حلو بس سامي احلى
بسمه ضربت الجوهره بالخداديه وتضحك
الجوهره وهي تضحك :اف من الحين تضربني على شانه
بسمه:ثاني مره بقطع الورقه او ارجعها وكيفه بالطقاق
الجوهره:ابفهم انت من معلمك كل هالكلام
بسمه :جوري كليوم تقعد تعلمني الكلام السعودي
الجوهره :بالطقاق هاه ورمت عليها الخداديه وهجت بسمه خذت المخده وتلحقها وملاحق في البيت وعلى الدرج
طلعت جوري من المطبخ وجتها مخده طايره وقعت تصارخ مستانسه عاد هي خربتها خذت مخدات الصاله كلهم
وتضرب بهن
الجوهره:يما جتنا الدفشه
جوري:له له يالناعمه الله يعين سامي عليك
الجوهره:لا حبيبتي الله يعين الي بياخذك
جوري سمعت هالكلام :هاه
الجوهره انتبهت :من قال هاه سمع وبعدين وين شردتي
بسمه ناظرت الجوهره مستفهمه وتناظرها الجوهره ونزلو عند جوري
جوري ترقع:صدق الجوهره اذا تزوجتو كلكم من يونسني حست بمعنى الكلام وصارت تبكي
الجوهره حضنت جوري وبسمه:ياحياتي انت ،كل يوم بجي عندكم واضربك بالخداديه
الكل:ههههههههههههه

ابتسام طالعه من الحمام وتنشف شعرها
رحاب:ابتسام ابوي يبيك بسرعه
ابتسام:ماتدرين وش يبي
رحاب:لا ماادري
ابتسام وهي تنشف شهرها :كل ماتقولين لي ان ابوي يبيني اخاف
رحاب:انقلعي مو كفو
ابتسام بسرعه نشفت شعرها وخذت جزء منه ورفعته(مالي خلق)واستشورت على السريع غرتها وطلعت خصلتين
طوال لقدام ولبست بنجابي احمر وخذت كتاب الرحيق المختوم وبخت عطرها المفضل استلا ورمت بوسه بالهوا لنفسها بالمرايه
ابتسام:تعالو نقعد بالحديقه اشوف ابوي ونروح
وهي نازله من الدرج شافت ابوها واقف يستناها عند الدرج استغربت
ابتسام :هلا يبه اسفه تاخرت عليك
ابو سامي وهو مبتسم مسكها من ايدها وراح لمجلس الرجال وهو ساكت
ابتسام:يبه خوفتني فيه شي
ابو سامي :مافيه غير الخير ان شاء
ابتسام مستغربه ابوها وش فيه جلسها بالمجلس وطلع وهي صارت تضرب اخماس باسداس من التفكير وفعلا شوي وجا
ابوها :في واحد يبغى يشوفك ودخله فارس
ابتسام يوم اسمعت اسمه وشافته انصدمت واستحت مره
ابو سامي:اخليكم شوي اجيب القهوة واجي لا طولون
فارس ماهو طويل ولا قصير طوله حلو جسمه رياضي وحلو وسيم جدا واحلى من اخوانه
فارس انصدم بجمال ابتسام الطبيعي صدق انهال بنت خالته بس من زمان ماشافها
ظل يناظرها ومشى لين الكنب الي جالسه عليه ابتسام الي وقفت وصارت حمرا وتفكر على الأقل قايلين لها تكشخ ولو شوي
فارس كان ماسك كيس وحطه على جنب ومد يده لأبتسام وسلم عليها وباسها وجلسها وجلس جنبها
ابتسام الي صارت طماطه
فارس بنفسه الحمد لله اني وافقت ولا كان ندمت ندم:ابتسام
ابتسام:هلا
فارس:ليه ماطلعتي لي يوم الحفله اشوفك والبسك
ابتسام:قلت اغير عن الناس شوي
فارس ارتاحشوي:ابتسام انت موافقه علي كزوج
ابتسام:اكيد مافيه احد يقدر يغصبني على شي ماابيه
فارس:ريحتيني كنت قلقان انك يوم ماطلعتي رافضه
ابتسام:ممكن تصير بعض الشكليات بس بصراحه
فارس:بصراحه ايش
ابتسام:ماتوقعت اني برتاح لك هالقد
فارس بارتياح طلع العقد ويمد يده لها وعطته يدها لبسها الخاتم وقرب منها يلبسها العقد بس هي استحت مره وبعدت عنه شوي
ابتسام بحيا:فارس
فارس :ياعيونه وقلبه
ابتسام زاد حياها
فارس مسك ايدها وقربها ابتسام ابعدت شعرها عن رقبتها ولبسها :هذي هديتك سمعت امي تقول انك تحبين العطورات
جبتلك المجموعه كامله وبالمناسبه عطرك مره حلو وغمز لها
ابتسام شهقت ونزلت راسها وبنفسها يهبل
فارس رفع راسها وباسها :مع السلامه وفتح الباب وسلم على عمه وطلع وهي على وقفتها سرحانه شافت ابوها
يضحك وهي راحت تركض لغرفتها
ابو سامي وهو ناقع ضحك:هذا عقاب البنات الي مايسمعون الكلام
ابتسام بنفسها :يازينه من عقاب ودخلت غرفتها وكانو سميه ورحاب يسولفون
سميه:وجع روعتيني وانتبهت للخاتم والتعليقه والهديه اف طلعتي بكتاب ورجعتي بكل هذا
ابتسام الي للحين مو مستوعبه وفاتحه عيونها للأخر وانسدحت على السرير وانفجرت ضحك
رحاب:ابتسام اسم الله عليك اخاف ان فيوزك طقن تكلمي من جابلك كل هذا وتبي تستفزها علشان تتكلم
اكيد ابوي كسرتي خاطره زوجك ماجاب لك شي ولا لبسك
نقزت ابتسام بسرعه :يهبل يخبل يجنن
رحاب+سميه:منو
ابتسام:فروسي حبيبي
رحاب:ماني قايله ياقليلة الأدب وين شفتيه
ابتسام قالتلهم السالفه بس مو بالتفصيل الدقيق
سميه :اخس موحيا الله بعد من بودي شوب
ابتسام:تصدقون مع اني شايفته اول بس ماانتبهت لجماله يعني ماكنت اناظر له الا نادر احلى حتى من سلمان
رحاب:اقول حدك عاد محد يجي بحلاة سلمان
ابتسام:قرد بعين مرته غزال
رحاب وقفت وبيدها الهديه :متاكده
سميه:ياالدعله ردي الهديه
رحاب:لا االأول تعتذر
ابتسام:خلاص اسفه وسلمان حاو وخذت الهديه وحطتها بدرجها وقفلت وخذت المفتاح وطلعت
وقفت عند الباب سلمان حلو بس فارس احلى
قامت رحاب طايره ولفت ابتسام بتهرب بس اصدمت بابوها ورحاب صدمت فيها ورجعت ركض وسكرت الباب وتناظر
رحاب وسميه وترجع تفتح الباب
ابتسام:اسفه
ابو سامي :ايه الله بلاك بالرجه الظاهر السالفه عدوى بس لا تفشلنا مع رجالكن


فارس بالسياره وماهو مصدق الي صار وان ابتسام بهالجمال هذا


يوم الأربعاء الفجر
سامي:هلا جراح الحمد الله على السلامه
جراح:الله يسلمك باسم منو اخذتو السياره
سامي:باسم مشاري بس الأجار على القطه (الفلوس من كل واحد طالع يدفع مقدار معين )
مشاري:يالله كل شي جاهز بس ابو عيون جراحوه
الكل:هههههههههههههههههههههه
في البر وهم ينصبون خيمتهم وكل شوي احد يصور ومكانهم مره حلو عشب وشجر وفيه مكان متجمع فيه المطر والجو روعه
وبدو يجهزون الغدا امهر واحد فيهم مشاري لأنه وحيد ويخبص كثير لين الطبخه تظبط ويشتري كتب الطبخ كثيره
والمساعد فهد:مشاريون معطيني البصل ياويلك من حسيبك
مشاري :اقول قطع واسكت
فيصل:الله لايبلانا والله اني حاس انك يامشاري تمسك المطبخ حتى بعد ماتعرس
مشاري وهو يتذكر امال:والله لو احبها وتحبني تستاهل اطبخ لها
جراح وهو في باله صورة هيام:افا تاليتها بس تبي الصراحه لو اغسل الصحون بعد
سامي:لك الحمد ياربي ما اعرف اسوي ساندويش جبن
جراح:لاانا تعلمت في مدرسة العزوبيه
سامي:وش تعرف تسوي يالشيف
جراح:كبسه طبعا
الكل:ههههههههههههههههههههههه
جراح:صدق انكم ماتنعطون وجه
سلمان:البركه بطويلة العمر امي الله يخليها لنا
فيصل:ياربي متى يخلص الغدى ترى مت من الجوع
فهد:اشوف للحين مامت والله انك احسن من عندنا هيه انت يالعملاق لا تاكلنا بس
مشاري باستهزاء:ياعين امه ماياكل لو ياكل ياكل الدكتور وامه
فيصل وهو جاي ناحيتهم:انا اوريكم ومسك الملح تعرفون وش ابي اسوي
مشاري هيههه انت لاتهور حرام محد بياكل
سلطان:انا جوعان
فيصل:عادي مو لازم ياكلون
فهد من وراه ويمسك يده بقوه ويتكلم باسلوب العصابات:يالعملاق خلك مؤدب ترا ذولا وياشر على الكل الجماعه
ناوينها عليك يالحبيب
فيصل بعد تركه فهد:يمه خوفتني ،اقول امش زين اتحداكم احد يقدرلي
سامي:انت يالعملاق ماتعرف تبتسم
فيصل بابتسامه :اه الا اعرف ابتسم وبنظرة هيام وحب لها وبس ولا وطى ذكراها اعتابي
سامي يصفق ويصفر:الله صاير شاعر من ورانا
فهد:فصول ماتعطي اخوك شوي مايعرف يكتب كلمتين على بعض
سلمان :لمنو تكتب
فهد انتبه على حاله:ولا احد كذا الواحد تجيه عواطف جياشه وده يكتب
فارس:فهد لا تحسف على عمرك ياعمري انت تدرون ان ف ه د مره ق ا ل ي شي
فيصل وهو خايف ان سالفة بسمه يعرفها :وشو
فارس وهو ماعنده سالفه :يقول الا ليت الشباب يعود يوما ليرى مافعل المشيب
قام فهد وفارس هرب :انا اوريك مافعل المشيب هاه والله اوريك المشيب اليوم بس اصبر علي تعال يالخواف
فارس يركض ويمد لسانه لفهد:يالشايب
بعدها فهد مسك فارس وربطه بساري الخيمه (العمود)وكان ناوي يفكه من البدايه بس حب يعطيه درس
صبو الغدا وفهد يناظر لفارس:تبغى يالدب
فارس:فهيدان والله لتندم فكني ولا تعرف شغلك عندي
فهد:يعني وش بتسوي
فارس:مستهين بقدراتي يالشايب
فهد:لاتستفزني احسلك
فارس كل المده يزحزح الحبل وشوي شوي لين فكه وقف ورفعه ومسك فهد وربطه بمكانه وكله لقمتين وبعدين فكه
فارس :كسرتي خاطري وفكيتك يالله مشينا نتغدا
فهد+فارس:وين غدانا
فيصل:احسن تستاهلون لازم الواحد يضمن لقمة العيش
الكل ماعدا فهد وفارس:هههههههههههههههههههه
بعد اللجه والصجه من بعد صلاة العشاء الكل نام
سامي صحى في اخر الليل صلى ركعتين ودعا وقعد يقرا قران وبعدها صحى الشباب وصلو الفجر ورجعو نامو
عند السادسه صباحا جراح فاتح الكمره ويصورهم واحد واحد مع ذكر اسمائهم وحاط فوق راس كل واحد منهم شي
"دجاجه ،جبن مثلثات،فول سوداني الخ"وهو يصور يصحيهم اشكالهم تموت ضحك
جراح:الله لايبلانا حتى وهم نايمين ياكلون
مشاري وهو يناظر بعين وعين مغمضه :وليه انت وش حارق خبزتك ناكل متى مانبي
فهد وهو قايم:صباح الخير
فيصل مغطي راسه بالبطانيه وجراح يجرها لين شالها:يالله صباح خير وش عندك من الصبح تصور وش قالولك
مسلسل بدوي
سامي وهو يركض علشان محد يصوره :هههههههه
جراح:ههه مافلت من كمرتي صورتك وانت نايم
سامي:الواثق يمشي ملكا
جراح:ايه افلقني اجل ليه رحت تركض
سامي:من تدخل فيما لايعنيه لاقا مالا
جراح :كمل ليه سكت
سامي:خايف على مشاعر المدام ولا انت ماعندك ماعند جدتي الله يرحمها
سلمان قام ومتغطي بالبطانيه وطلع لبرا الخيمه ويوم صار برا رمى البطانيه على جراح
الكل:هههههههههههههههههههههه
سلطان قاعد بفراشه:وين الفطور انا جوعان
جراح:يمه كلني احسن قم اول وبعدين اسال عن الفطور
مشاري وهو داخل بعد ماغسل :احس ان في واحد ناقص
سامي وهو داخل:اكيد ولد الخاله فارس
اجتمعوا كلهم وشالو فراش فارس وحطوه بالنص سامي يصور ومشاري شال البطانيه عن فارس ولا حس
مسك مناديل وفرها في اذنه وبعدها فارس بايده وقلب على الجهه الثانيه وهو يبتسم وفجاه فتح عيونه ورجع سكرهن
وبسرعه فتحها مره ثانيه وقعد يناظرهم وهو مقطب حواجبه:بسم الله الرحمن الرحيم حتى النومه
حاسديني عليها ماتخلون الواحد يكمل الحلم الجميل
سامي ويعطي سلطان الكمره:حلم جميل بمنو كنت تتحلم اعترف ولا اعلم اختي
الكل:ههههههههههههههههههههه
فارس وهو قايم:وانت شلك دخل حتى بااحلامي اعوذ بالله
الكل:ههههههههههههههههههه


بسمه والجوهره يتشاورون بصوت واطي
بسمه:اقولك يومين ماارسل شي
الجوهره:خايفه عليه
بسمه:مااعرفه ليه اخاف
الجوهره:صدق من يومين العيال كلهم طلعو البر
بسمه :لالالا مو منهم
جوري:شعندكم تكلمو بصوت عالي
ابو جراح وهو جاي :انت يالسوسه شعليك بسوالف الكبار
جوري:افا انا سوسه والله يا بسمه خربت علي لو كنت اصغر مني كان هدمتي الباقيى بس اشوا اكبر مني
الكل:ههههههههههه

ابتسام وهي داخله ومعصبه:استغفر الله العظيم ناس فاضيه وتتسلى على حساب غيرها بس لو اعرفها كان علمتها الأدب
سميه:وش فيك
رحاب:قصدك مين بالظبط
ابتسام:انا ماادري اصدق ولا اكذب
رحاب:الحين قولي
ابتسام:دقت وحده تبغاك يارحاب قلتلها مشغوله وانا اختها مين اقولها بس هي قالت انت ابتسام ابعد عن فارس حبيبي
وان قربت له بتشوفين شي مايرضيك وتقول ان فارس يموت فيها
شهقت رحاب:حتى انا
سميه تفاجات:وش حتى انت
رحاب:قالت لي نفس الكلام
سميه:لاتصدقونها هذي وحده لعوب ماتبي السعاده لكم تبي دمر حياتكم

ام هنوف :هنوف وش تسوين من كنت تكلمين
هنوف بخوف:ماكلم احد
ام هنوف:اجل ليه خايفه
هنوف تعلي صوتها :يوه اقولك مااكلم احد
ام هنوف اعطتها كف سكتها وضربتها ضرب علشان ماتعيدها:فضحتينا بقلت ادبك حتى الخطاب هربوا منك ومن وقاحتك
هنوف تبكي:اضربيني جعلي للموت وافتك منكم
امها ماعبرتها على عادتها وسكرت الباب وراها
هنوف :كله مني بس شوفوا وش بسوي

الى اللقاء بالبارت الجاي وآسفه على التأخير الاختبارات شغلتني

أرائكم وتوقعاتكم ياأحلى قارئات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jood-safwa.roo7.biz/index.htm
وهـ الشوق ـج
عضو فلًّـــــه
avatar

عدد الرسائل : 434
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: رواية القلب سلم الك امره   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 1:14 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اتمنى لكم قرائه ممتعه
اتركم مع البارت



في البر بعد العصر
سلطان :لما اقول انطلاق تبدون لحد العلامه وترجعون بسرعه جاهزين
الكل:جاهزين
سلطان:واحد ثنين ثلاثه انطلاق
انطلق الكل اسرع واحد فيصل وابطا واحد فهد
سلطان:فهد تمشي على بيض انت
الكل:ههههههههههههههههههههههه
فهد وهو يقعد بيرتاح:وانت شدخلك
سامي:فهد يالدب ماحسبتك كذا
فارس:يالشايب اشوفك تعبت
فهد:انت ماتبت
فارس:ههههههههه اسف ماعيدها ياقدو
سلطان:يالله ننقسم قسمين واحد يصير الحكم
مشاري :انا
بعد ماانقسموا
مشاري :ابي جبنه كيري
الكل :هههههههههه وهم يركضون يجيبون الكيري
كملو لعب وناسه وصرقعه
بعد صلا ةالمغرب جهزو عشا خفيف مو بالعاده كانو ياكلون بهدؤ ويتسامرون
بعدين صلو العشاء وقعدوا بر الخيمه على شكل دائره وبالنص شاعلين نار ويشربون شاي
فهد يناظر القمر ويبتسم
جراح يناظر فهد:الأخ صاير شاعري
فهد احرج من جراح ومارد عليه وجراح لاحظ هذا الشي ومشاري يغمز لفهد بدون ماينتبه احد وفهد ابتسم له
وقال:مشاريون ماتجوز عن سوالفك
سلطان:الجو حلو ليه ماننام برا احسن
سامي:يعني قل من الأول انك تبي تنام
فارس:حتى انا نعسان
فهد:انت اخر واحد صحيت
سلمان:وانا تخدرت بعد الأكل
فيصل :حتى انا
جراح:الي يبي ينام وجلس جنب فهد وجا مشاري وجلس معهم فجاسو كلهم لمى تجيهم النومه يتذكرون سواليفهم وهم
صغار والعلقات الي اخذوها من مدرسينهم وابهاتهم والكمره مثبته عليهم
فهد:انا مره مجهز معي من البيت ورق مكوره صغار ومغاط وطول ماانا قاعد انتف المدرسين به ولاكاني مسوي شي
الأستاذ وقف الي وراي وجا يبي يعاقبه وياكلها هو بس الوراعين الي بالصف علمو علي وعاقبني وقفني عند باب الأداره رافع ايديني
واخذ المغاطوالورق الباقي معي مايدري ان عندي بالبيت اكثر
الكل:هههههههههههههههههههه
مشاري:بالثانوي طلعنا انا وفهد من المدرسه واحد من خويانا اشغل الحارس وحنا طالعين صادنا مدير المدرسه الي طالع علشان
يدخن شافنا وحنا ركض بالشوارع على رجولنا وهو بالسياره وطبعا ضيعا بس اليوم الثاني طالب اولياء امورنا
انا ولي امري مدري وينه الي طاح بها فهد
الكل:هههههههههههههههههه
سلطان:مره تهاوشنا مع عيال جيرانا وكسرت قزاز سيارتهم بس ابوي كسر عظامي
الكل:خخخخخخخخخخخخخ
ههههههههههههههههههههههه
جراح:انا اهدى واحد فيكم بس لزقت العلك على كرسي الأستاذ وصار كل مايجلس بمكان يلزق طبعا عقابي بعد ماعرف
من الجواسيس كتابة جدول الضرب عشر مرات
الكل:ههههههههههههههههههه
سامي:لا ياشيخ هادي اجل ياحليلك
بعد ساعه كلهم نامو بس جراح وفهد
جراح:فهد ابي اسالك سؤال انت صدق تحب بسمه ؟
فهد :جراح تدري اني احبها ليه تسأل
جراح:اجل قبل شوي كنت تفكر فيها
فهد:وانت شعليك افكر بمنو
جراح:اخلص زييين
فهد حط اصبعه فمه ويسوي حاله مستحي
جراح:هههههههههه امش نروح ننام احسن قبل نستخف

ام فيصل:هياااااااااااااااااااااااام هيام
هيام:يالله صباح خير وبصوت اعلى نعم
ام فيصل:ونعامه تعالي
هيام:هلا يما هذا انا جيت
ام فيصل:وين الخدامات من اليوم انادي عليهن مااحد يرد
هيام:زين الحين اروح ادورهن
هيام وام فيصل دوروا بكل مكان مالقوهن ولا حتى اغراضهن
ام فيصل:شردن هربن بنات 0000000 قولي لأبوك يخبر الشرطه

سلمى جالسه بالصاله وحاطه رجل على رجل وتتعلك وتحط مناكير
امل وامال وهيام بالمطبخ مريم على التلفزيون
سلمى:هيام هيام بسرعه تعالي
هيام بقلة صبر:هاه يمه
سلمى :وجع تكلمي عدل وروحي رتبي غرفتي
هيام ودها تقول شي بس راحت تعرف النتيجه
امل:خلتنا نكرف حتى بنتها ماخلتها تساعدنا
امال:حرام هيام مالعا دخل
امل:اف اكرها الله ياخذها

في اليوم التالي
في الجامعه هيام مره معصبه ومكتمه وقاعده لحالها تقرا (الصدق انها فاتحه الكتاب تمويه يعني ماتقرا)
لأنها مقهوره ودها ماترجع البيت بسبب الطغيان الحاصل من امها على بنات عمها
الجوهره:امل وين هيام ماشفتها بالمحاضره
امل:حتى انا
امال:شفتها جالسه عند الكفتريا جالسه تقرا والله مااظن انها قرت كلمه وحده وجهها اليوم مش ولا بد
امل:وليه
امال تناظر امال وهي ساكته
الجوهره:شفيها هيام اذا فيه شي قوليلي
امل:مافيها شي ارتاحي بعدها راحو يدورون هيام
الجوهره :هلا رحاب ويتك من زمان ماشفتك
رحاب:ياعمري ان شاء الله الخميس بنجي عندكم
الجوهره:حياكم الله الا صدق ماشفت هيام
رحاب:لا ليه هي ماداومت اليوم
الجوهره:الا
امل:خلاص رحاب بعدين نكلمك الحين بندور هيام
رحاب:وانا جايه معكم
امال:شفتو كلت لكم جالسه بالكفتريا
الجوهره:امل هيام فيها شي
امل:لا بس ما ادري اذا زعلانه من احد
راحو كلهم لطاولت هيام
الجوهره:هياموه من اليوم وانا ادورك وليه متخبيه عننا ليكون تفكرين اعترفي احد خطبك
هيام ماودها تتكلم لأنها لو تكلمت بتبكي خلاص
امل وهي تجلس جنبها :حبيبتي هيام انا زعلتك بشي
هيام سمعت هالكلام حضنت امل وقامت تبكي الي اثار انتباه الكل بالكفتريا البنات سوو دائره على طاولة هيام علشان محد يناظر
مرت هنوف و وعد من عند الطاولة وانتبهن
وعد:ههههههههههه الدادا تصيح ليه ماما ماعطتها شوكلاته
الي بالكفتريا :ههههههههههه
هيام قامت والجوهره مسكتها بس ابعدت ايدها وراحت لوعد المتخوصره بوقفتها ومبتسمه وبون سابق انذار عطتها كف
خلا الأبتسامه تنقلب لعيون يطاير منها شرار :انتبه ثاني مره على من تتكلمين
وعد جت تبي ترد بس البنات تدخلو وفكو السالفه
هنوف:هذي الأشكال ودك تحرقينهم
وعد:مابخليها لك ياهيام
هيام:روحي احسلك وسكتت لأنها بنت خالة الجوهره
رحاب لاشعوريا:خخخخخ ههههههههه وتحط يدها على فمها علشان تسكت :اسفه ما اقصدهههههههههههه بس عجبتني الحركه
هيام مبتسمه :ايه على حسابي هالظحكه
رحاب :صدق وكم فيه حسابك
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
امال واقفه :يلا راح تبدا المحاظره واله تفضحنا هالسعاد وقوموا ليه كذا تناظروني يوووووووووه
هيام :ماني حاظرتها
الجوهره :حتى انا
امل:امال اقعدي معنا رايحين نسوي حفله
اكل:هيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي
<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<
فهد بالبر :خلاص كل شي بالسيارات
الكل:خلاص توكلنا على الله
سامي :لي لي ليلا
الكل :لي لي ليلا
سامي :يابالونه شرقاويه
الكل :شرقاويه شرقاويه
سامي :وانا صغير ما بعرفش عنها عنها ماااااااااااااانصبرررررررررر
الكل مانصبر مانصبر
<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<
هيام تكلم ابوها بالجوال هيام :هلا يبا
ابو فيصل :وينك ليه تاخرتو
هيام :يبه اليوم عندنا محاظرات كثيره ابشر ان شاء الله هذا حنا طلعنا
امل:وشفيه عمي صوته طالع
هيام:الله يستر معصب يقول متاخرات
لمال:كله منكم قلت بلاها هالحفله امحق حفله تجيب لنا العيد
في البيت
امل:والله ان قلبي حاس ان مرت عمي النسره صدق بتجيب لنا العيد
امال وهي تناظر بدرجها وشهقت :امل الكرت مو موجود وقعدت تبكي
امل:هنا مربط الفرس عشان كذا عمي اليوم معصب ماعاد نترك غرفتنا مفتوحه
امال تبكي:يافشلتي وش بيقول عني
امل:الله يستر وش بيسوي


هيام:يعني ابوي زعلان وانت الي محرظته على بنات عمي
سلمى اعطت هيام كف:انخرسي ايه عندك مانع
هيام:يما خافي الله والله انهن متاخرات علشاني وراحت تركض وهي تبكي وماتدري وين تروح
دخلت غرفتها وصفقت الباب وراها بقوه
سمع فيصل صوت ضربة الاب طلع يشوف ايش صاير راح لغرفة هيام وطق الباب بس ماردت اكيد نايمه
وهو راجع لغرفته طق باب سويت امل وتخبا
طلعت امل ومالقت احد واستغربت ورجعت دخلت
امال:مين
امل:ماادري بس هاذي اكيد حركات هيام
امل طلعت وطقت الباب على هيام :هياموه انا امل وش تبين طاقه بس هيام ماردت
فيصل الي صاير برج مراقبه يتامل ويتكحل من اليوم الوحيد المستفيد ويوم راحت لغرفتها هو بسرعه دخل غرفته
واول مادخل انفتح الباب سلمى :وش عندك متقطع من الوناسه
فيصل:وعليكم السلام
سلمى:لاتضيع السالفه
فيصل:ياحول اقول يمه حرام الواحد بها البيت يكون مستانس
سلمى :الله عاد كل هاالوناسه ونسنا معاك
فيصل وبشاعريه:احد يشوف شي يحبه ومايستانس لو سمحت اذا طلعت سكري الاب وراك
سلمى :شف طلع ونساني الموضوع الي كنت ابي اكلمه به

سلمان واقف قدام المرايه ويسكر ازارير ثوبه ويغمز لنفسه بالمرايه ويضحك:حبيبي ترى الحال من غيرك محال
والحل اني اتحلى بشوفتك ويضحك على حاله صاير شاعر
فارس طق الباب ودخل:اف اف وش هالكشخه معرس الأخ
سلمان يحط رجله على الكرسي ويده على ركبته اولا من سمح لك بالدخول وثانيا مالك دخل ثالثا
فارس يقطع كلامه :هيه هيه انت لا ثالثا ولا عاشرا انا جاي وبقولك شي بس خلاص بطلت
سلمان وهو قامز يسد الباب :اخلص وش عندك
فارس:ماني بقايلك خلها حسره في قلبك وفتح الباب وطلع
سلمان:طيب مردك لي
فارس:الله لايحوجني لأمثالك
سلمان يركض ورى فارس:ليه وش فيهم امثالي
سلطان بالصاله:فشلونا رجال طول بعرض ويتراكضون زي البزارين
سلمان:ايه الشرهه علي اني ادافع عنك
فارس عرف وش يفكر فيه سلمان:يمه ياصلخه ياكذبه وشكلي بااتكسر اليوم والله لأعلم عليكم حريمكم
سلطان يرفع اكمامه :ماينفعش يابني الحركات ديه مش علي تعال هنا ياواد
البيت صار يدوخ منهم يتراكضون في كل جهه
ام سلطان :الله يثبتنا على العقل والدين
سلمان يوقف ويتعدل:نسلم عليكم يالربع عندي موعد مهم جدا مع السلامه
سلطان:ههههههههههههه اعترف وين رايح
سلمان:ماتحشرش نفسك
فارس:هههههههههه كسحه
سلطان :كسحه هاه انا اوريك ورجعوا على هبالهم
سلمان بالسياره ومستانس :ياحياتي يارحوبتي اشتقت لك
دق الجوال ورد:نعم
صوت بنت:مين معي سلمان
سلمان:اسمعي اذا انت تبين واحد من خوياك تراني ماني منهم وسكر بوجهها بنات ماتستحي
ركن السياره قدام بيت عمه ودق هرن ودق على رحاب تفتح له الباب


امل:اذا سمحت عمي بنروح انا وامال للسوق وان شاء الله مانتاخر
ابو فيصل وهو مو مشتهي يخليهن:منو يوديكن
امل وتنغز امال:السواق
لاتتاخرن
امل تبوس راس عمها:ان شاء الله
ام فيصل شوي وتنفقع:بنات اخر زمن بس ابو فيصل قطع كلامها ماابي احد يتكلم بعدي
قامت ام فيصل وهي تتحلطم
يوم طلعن امل وامال ناظرن بعض وانقلبن حمر من الضحك
طبعا مركز المراقبه (سلمى)تناظرهم من شباك غرفتها ومووت انقهرت:طيب انا اوريكن الصبر بس الصبر


سلمان:رحاب ليه تضحكين
رحاب وهي مبتسمه:ابد سلامتك يا 00 وسكتت
سلمان:كملي يا ايش
رحاب:سلمان شخبار الكشته عساكم استانستو
سلمان:تونســـنا الحمد لله بس لاتضيعين السالفه
رحاب بحيا :سلمــــــــــــــــــــان
سلمان:ياعيونه امري تدللي حبيبتي
رحاب تناظره بعيون المحب:سلمان اسفه على الفصل البايخ الي صار ذاك اليوم
سلمان ويسوي حاله زعلان:ايه صح ذكرتيني لا ماني زعلان وماارضى الا بشرط
رحاب:بدينا بالشروط
سلمان :اول بوسيني
رحاب شهقت وحمر وجهها وبصوت ذبحهه الحيا:سلماااان
سلمان:هههههههههههههههههههههههههلين عيونه دمعت من الضحك على رحاب ليه انا مو زوجك ليه ماتبوسيني
رحاب:ترى اعلم عليك ابوي
سلمان:علميه اتحداك وش بتقولين له
رحاب:عادي اسويها
سلمان:حتى انا عادي اقوله والله خلاص باخذ مرتي وبعباتها وعمي مابيقولي شي
رحاب:ليه ان شاء الله وش قالولك
سلمان سو نفسه زعلان :طيب خلاص انا اسف والحين ابي اروح بس نادي عمي اسلم عليه
رحاب ضاق خلقها:سلومي حبيبي زعلت مني وربي اسفه مااقصد
سلمان:ايش قلتي الله يخليك عيديها
رحاب:000000000
سلمان ماسالها عن الوعد عشان مايضايقها او حتى يذكرها
سلمان:والله حرام عليك تعذبيني كل هالعذاب علشاني احبك ذليتينا عمرك ماقلتيلي كلمه تطيب خاطري
رحاب وهي متاثره:الحب عمره ماكان مذله وبدري على الكلام الحلو وبعدين استحي
سلمان:طيب خلاص قولي احبك لاتسكتين هذا دليل انك ماتحبيني(يستفزها)
رحاب باندفاعيه:لاوالله اني احبك واموت فيك وسكتت تناظر سلمان ونزلت راسها من الحيا ومن الفشيله نزلت دموعها
سلمان:ههههههههههههه كل هذا علشان قلتي الي بقلبك مسك ايدها ووقف وقفت وقرب منها رحوبتي ويرفع راسها
ويمسح دموعها ماعاش من ينزل دموعك يابعد عمري انا اسف رحاب
رحاب:000000000
سلمان:رحاب حياتي تستحين مني ويناظرها بنظره فيها ابتسامه ويغمز لها هي نزلت راسها وهو باسها
رحاب شهقت وسلمان:هههههههههههههههههه مع السلامه

بسمه:الجوهره
الجوهره:هاه انا بالمطبخ
بسمه دخلت المطبخ:وش تسوين
الجوهره:ابي اسوي حلا
بسمه:ليه مين جاي عندنا
الجوهره:خالتي
بسمه بفرحه:انا ابي اسوي طبخه هنديه
الجوهره:اخاف ننحرق
بسمه تضربها خفيف:لا مره حلو
الجوهره:اف يالسعوديه
بسمه والجوهره:هههههههههههههههههههه

جراح:هلا هلا والله بالغاليه اسفرت وانورت من زمان ماجيتينا عسى مو زعلانه علينا
ام وعد:هلا فيك يالغالي لازعلانه ولا شي بس اناكبرت واتعب من الدخلات والجيات
جوري:ياخاله زين شفناك بغيت انسى شكلك
الكل:ههههههههههههههه
الجوهره جت ومعها القهوه وباست راس خالتها :تو مانور البيت
ام جراح:بسمه
بسمه وهي جايه ومعها صحون الحلا :هلا
جراح:ههههههههههههه لغة بسمه تضحك
بسمه اول ماشافت خالتها راحت لها وهي تركض وكانها تعرفها وحضنتها وجلست جنبها
جراح:فيه سر تعرفون بعض من اول
ام وعد وهي تناظر بسمه:مانعلم
الجوهره:لاعاد
جوري تقلدها:لاعاد
الكل:هههههههههههههههه
الجوهره:صدق خاله وين وعد
ام وعد:عند عمامها دقو عليها من بدري يبونها تجيهم وانا قلت اجي لمكم احسن
ام جراح:حياك الله البيت بيتك متى ماجيتي

في بيت ابو طلال عم وعد
وعد جالسه وتلعب اونو مع بندر(اخوها بالرضاعه )واخوه طلال وبشاير
وعد ماتعترف بالغطى قدام اقاربها وهي قاصه شعرها بوي وتتكلم زي الرجال وماتحب تنعم صوتها لأن صوتها ناعم
خلقه وهي تحاول دايم تغيره تموت على عمها وعياله ونادر ماتروح بيت خالتها
بشاير:انا نفسي اعرف حاجه وحده بس انت ماطيقين الجوهره ليه
وعد :مالك دخل ولا تجيبين سيرتها ون اونو
بندر:ياغشاشه انا خلصت قبلك
طلال:المهم حضرة المتنمره قصدي المتنمر واعد انا من كثر ماتتكلمون عن الجوهره شكلي بحبها واموت فيها
وعد بعصبيه:لا ياروح امك متزوجه
ظلال :هههههههههههههههههههه ويغمز لها من غير احد ينتبه
وعد متنرفزه:اقول طلال
طلال بنفسه يابعد طلال :نعم وش تبي
دق جوالها وردت عليه:هلا يما طيب زين ان شاء الله طالعه
بندر:اليوم ان ماعندي دوام رايحه بدري
طلال طلع
وعد:لاخلاص امي عند الباب
وعد وصلت عند الباب وجت تبي تفتحه الا طلال فاتحه وطراخ في وعد
طلال:اسف بس كنت وسكت ودخل ام وعد اليوم بتنامون عندنا طلال يناظر وعد نظرات غير نظراته كل مره
وعد ماقدرت تفهم هالنظرات
طلال ساكت شوي وبعدين راح يرد على التلفون الي صار له ساعه يرن
بشاير تغني وترقص وتبوس ام وعد
طلال:هلا مشعل لا والله ابوي مو هنا
بشاير كان احد ضربها كف فجاه تغير وجهها يوم سمعت اسم مشعل ولد عمها
بندر:شخبارك يمه
ام وعد:بخير الله يسلمك
وعد مفهيه وطلال مستحي من الي صار
بشاير حاولت تنسى اسم مشعل وتفرفش معاهم
فرفشه وهيصه وناسه الين الصبح صلو الفجر والكل نام
طلال يفكر منسدح ومسكر عيونه يشوف خيالها ماتفارقه صدق هو دايم يشوفها بس هالمره غير
من قرب ويتنهد ياليتك تفهميني ياليتك

الصبح لليوم التالي
بسمه:الجوهره يالله قومي
جوري:اقول بسمه لا تعبين حالك بتقوم من نفسها
الجوهره وهي نايمه:وانت شحشرك يانص نصيص
بسمه:ههههههههههه
جوري:يما تخرعين شوشتك منتفشه الي يقول مشغلين فيها متفجرات
الجوهره جلست :والله شكلي انا بفجر فيك وركضت وراها تعالي
ابو جراح:ياصباح خير وش عندكن
ام جراح:خلها تصحصح بالأول وبعدين تقولك
ابو جراح:ليه هي بعدها ماصحصحت اجل لو صحصحت وش بتسوي


في بيت ابو طلال
بشاير صدق فاضيه على هالصبح ازعاج استشوار تو بدري
وعد:مالك دخل فيني ان تاخرت بمشي واخليك
طلال فتح الباب واخذ الأستشوار من وعد وصار يستشور شعره(طلال وسيم وحنطي وشعره اسود ناعم وشوي طويل
وفيه شبه من ولد عمه مشعل بس مشعل احلى )
وعد:خير خير وتاخذ الأستشوار
طلال:واعد جيب الأستشوار انا شعري احلى من شعرك
وعد:لاه اتحداك
طلال جا بياخذ الأستشوار ومسك ايدها بالغلط
وعد بصوت واطي:وجع طلال احترم نفسك لا اقصها لك
طلال بصوت اوطى:ومنو الغبي الي يتعمد يمسك ايدك وع حامت كبدي وصارو يتهاوشون على الأستشوار
بشاير:وعد انا خلصت
وعد:حتى انا وخذت شنطتها بيد وبيد ملازمها وراحت
طلال اه فعلا انا غبي الي احب ولا انا وين والحب وين حتى كلمه زينه مااقدر اقولها


سلمان وهو معصب ويكلم بالجوال:صدق انك فاضيه وماعندك اهل يربونك
هنوف:اسمع ابعد عن طريق رحاب احسلك اخوي يحبها وهي تحبه تراك بتكسب ذنبهم
سلمان:ومنو اخوك هذا
هنوف:مالك دخل وسكرت
سلمان بيموت من القهر لدرجة انه رجع البيت وماراح الجامعه


العصر
رحاب تدق على سلمان بس مايرد بعدين صار مشغول رحاب بنفسها اكيد بيدق علي
سميه:وش فيك انت وجهك قالب الي يقول شايفه عفريت
رحاب:مافيني شي بس تعبانه شوي
ابتسام وكنها عارفه غمزت لسميه :سلامتك وطلعن


هنوف:هلا ريم متى جيتي (ريم اخت هنوف متزوجه ولد عمها نواف يموت فيها عندها فواز وسنا)
ريم:وش فيك كذا بس قاعده بغرفتك وكن الهم كله فوق راسك (ريم تعرف المعامله السيئه من اخوانها وامها بعد وهنوف تحب ريم
وتقولها على كل شي )
هنوف تضيع السالفه:الا انت متى بتولدين حضرتك
ريم:لسا مطوله
هنوف:يعني بعد الأختبارات
ريم:ان شاء الله بس ادعيلي
هنوف :ريم بطنك مره كبير الي يشوفك يقول بالعاشر
ريم:وجع هنوفو مو كذا تخوفيني
هنوف:لا والله اني صادقه
رن جوال ريم وردت:هلا نواف ان شاء الله البس واطلع لك مع السلامه
هنوف:لا وين رايحه
ريم:عندي شغل كثير بخلصه وباستها مع السىمه
هنوف:مع السلامه
سلمان اليوم محد عارف له معصب وده يهاوش على اتفه سبب
فارس:سلمانو اعترف منو ماخذ عقالي
سلمان بصوت عالي اوه كل شي بهالبيت انا انا وش يدريني اطلع برا
فارس:هيه انا مو اصغر عيالك تصارخ علي سالنا بس وسكر الباب وطلع
سلمان اه يالقهر ليه يارحاب وافقتي علي ليه تقولين احبك وحطيتيني بعالم الأحلام والخيالات والعشق والغرام
وقف قدام المرايه وبغضب ضربها بكفه الي صارت كلها دم والغرفه كلها انفرشت مرايه


بالمقابل
رحاب:الو سلمان وينك اليوم كله ماترد
سلمان:تبين شي مهم
رحاب بصدمه :لا بس
سلمان يقاطعها اذا مافيه شي مهم يالله مع السلامه



هل ستبقى علاقة سلمان برحاب
توقعاتكم لأبطالنا الجدد
اكتبوا توقعاتكم وارائكم

والى اللقاء بالبارت الجاي باذن الرحمن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jood-safwa.roo7.biz/index.htm
وهـ الشوق ـج
عضو فلًّـــــه
avatar

عدد الرسائل : 434
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: رواية القلب سلم الك امره   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 1:16 am

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ

امال:هلا فبصل
فيصل:وينك ليه طولتي شغلتي بالي
امال:انا امال امل عند المحاسب وعطتني شنطتها
فيصل:اسف لاخلصتو انا الي بجي اخذكم خليها تدق علي
امال:ان شاء الله
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ

طلال داخل البيت وجهه احمر من الضحك
بشاير:يما انا اذا شفتك كذا اخاف اكيد مسويلك شي
وعد:يما خوفتيني اخوك مجرم
طلال:بو
وعد:ياي مامي روعتني
طلال:تدروووووون وش سويت
بشاير:ايه
طلال:سلامتك كنت قاعد في المقهى مع الشله الا واحد وراي يكلم حبيبة الألب ويعطيها
رقم بطاقة شحن سوا قمت انا رقشتها(حفضتها)وعبيت جوالي ووزعت عشر عشره على الشله
وشوي ودقت عليه ورزلته رزاله انما ايه
وعد تناظر له:طلال احيانا اخاف منك
طلال ومتاثر من كلمتها وهو يناظرلها بحنيه غير معهوده:ليه كل هالقد اخوف
بشاير:ههههههه مره ماثرين ايش هذا ولا فلم كلاسيكي
بندر وهو داخل ومسرع:بسرعه حطوه على العربيه يقولون شافو المسيح الدجال
طلال طلعت عيونه وحطوه على العربي ينتظرون
وعد:بندروه تضحك علينا تخوفنا
بندر :لاوالله تو قريته بالأنترنت عاجل
طلال:يضحكون علينا بس قومو قومو نلعب بلايستيشن
وعد:اول
طلال:اف منك دايم غشاشه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ
في اليوم التالي
سامي:هلا سلمان شخبارك ماعاد شفناك
سلمان عشان مين اجي:تخبر الدراسه والأختبارات قربت ومشاغل
سامي يغمز له:امس رحاب محتاسه باليل شفتها نزلت شربت مي وباين عليها البكي انتم متهاوشين
سلمان لا شعوريا:لا والله تقوله صادق
سامي:هههههه اجل اكذب
سلمان:ليه تضحك يالخايس وبنفسه يابعد عمري كله مني بس تذكر خليها احسن
سامي:هيه يالحبيب وين رحت
سلمان:معك يالله مع السلامه تبغى شي
سامي:سلمان سلمان
سلمان:خير وش عندك بعد
سامي:ليه يدك ملفوفه وش فيها
سلمان:تعورت بقزاز
سامي:سلامات
سلمان:الله يسلمك
في الشركه
فيصل:يبه انت واثق من الي اسمه جو والله اني خايف منه
ابو فيصل:ياولدي شلك بكل عوار الراس كل شي موقع
طق الباب
ابو فيصل:تفضل
فهد:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
ابو فيصل:اف مره وحده فهد في مكتبي اجل اكيد غيرت رايك وبتشتغل معي
فيصل:هههههههه ويناظر لفهد تصرف وطلع
فهد:يبا
ابوفيصل:اجلس ياولدي يافهد
فهد بعد ماجلس:الصراحه يبا انا قلت لأمي بس مارضت وقلت لها تقولك بس مارضت
ابو فيصل:فهيدان اخلص وش عندك
فهد يضحك:يبه انا ابي اقولك باخطب وانت تقول فهيدان
ابو فيصل:هههههه حتى لو صرت جد بقولك فهيدان انت بنظري صغير
فهد:لاعز الله فلحت وبعدين انت تقول جد وخوياي يقولون شايب حطمتوني
ابو فيصل:ومن سعيدة الحظ الي تبيني اخطبها لك
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ
مشاري:اليوم ضايق خلقه بالمره متحلم باابوه انه مومسامحه على انه يعرف مكانه ولا يروح له
مشاري يمشي على البحر دق جواله
مشاري:هلا فهد
فهد:وينك يالقاطع صار لي كم ماشفتك
مشاري:المهم قلت لأمك تخطبها لك
فهد:ايه بس مارضت ورحت لأبوي وقال بيخطبها لي
مشاري:طيب تعالي عند البحر مكاني الي دايم اجلس فيه
شوي الا فهد جا عند مشاري
فهد:الجو روعه البحر وقت الغروب وبالشرقيه ويناظر لمشاري صحيح انت للحين على رايك ماتبي تطلق العزوبيه
وتتزوج
مشاري يتذكر امال ويبتسم:اه يافهد اه ومنو بيخطبها لي
فهد:مشاريون من هي
مشاري:خلنا من هالسالفه وخلينا بالي احنا فيه انا متضايق يافهد متضايق ودي اصرخ ودي ابكي زي الأطفال ودي سكت
فهد:سم الله عليك ذاك اليوم وش زينك وش قلب حالك اخلص لا تجلسني على نار
مشاري يناظر فهد:الحين كل هالأسئله اصبر علي بعد مااجلسو :فهد صار لي كم يوم احلم نفس الحلم اشوف ابوي الي
يعاتبني ويقولي انه مو مسامحني اني ما ازوره ولا اروح له
فهد:انا اقولك الحل روح له بالشركه وبعدين تعال هو ليه طلق امك
مشاري:اسمع هم عيال عم وجدي قالهم انه مايرضى عليكم اذا ماتزوجتو الي هو ابو ابوي وامي ماكانت عندها مشكله
هي صدق مو راضيه تتزوج ابوي لأنه يحب بنت خاله بس بالأخير تزوجوا بس عشان جدي وعلى فكره امي يتيمه
وتربت بيت عمها الي هو جدي وبعد ارع سنين من الزواج والعذاب امي كانت تحاول ترضيه في شتى الطرق
لدرجة انها يوم يضربها 00000 وسكت خنقته العبره للذكرى الأليمه شوي وكمل يوم يضربها تسكت طبعا هذا من غير الأهانات
وبعد مامات جدي الله يرحمه وراحت معاه الحنيه بعدها باشهر ابوي تزوج وماصار يسال عنا وبعدها بسنتين ارسل ورقة طلاق امي
امي الحنونه الطاهره انهارت مالها احد بعد الله الا ابوي ضلينا كم سنه عايشين على اهل الخير لين توضفت امي واجرنا بيت
يتكون من غرفه وحمام (الله يكرمكم)ومطبخ فقط وكملت دراستها بالجامعه الي ابوي منعها منها هذا بالصبح وبالليل تشتغل
ولسان الناس يطعنها والوان الأهانات في المدرسه كل يوم الطلاب يعايروني بامي واحيانا يقولون ان ماعندي اب تخيل
هالكلمه وشوف عاد الخناقات وبعدها يستدعون ولي امري ومنو ولي امري امي اموووووت من القهر يوم اشوفها
تدخل المدرسه علشان توقع على تعهد مشاري سكت ودموعه بعينه المهم نقلنا وصرنا بحيكم وتعدلت امورنا وامي صارت
مدرسه وبعدين اداريه وانت تعرف الباقي عشنا مكرمين بس امي ماتت بقهرها وفجاه قام مشاري ويناظر فهد ودموعه متحجر
بمحاجر عيونه :اكرهه اكرهه
فهد متعجب:تكره مين
مشاري بصوت عالي:اكره ابوي اكرهه
فهد:مشاري اهدا اهدا هذا ابوك مايجوز تقول كذا وتعوذ من ابليس واجلس
مشاري جلس:اعوذ بالله من الشيطان الرجيم استغفر الله يارب استغفر الله
فهد:قم خلينا نصلي المغرب وبعدها نشوف حل
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jood-safwa.roo7.biz/index.htm
وهـ الشوق ـج
عضو فلًّـــــه
avatar

عدد الرسائل : 434
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: رواية القلب سلم الك امره   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 1:18 am

سلمان قاعد في غرفته ورن جواله
سلمان:خير نعم وش تبين
هنوف:سلامتك اشوف اخبارك
سلمان:ياقليلة الأدب ياحيوانه ان دقيتي ثاني مره بتشوفين شي ماترضينه وسكر بوجهها
سلمان:انا ناقص والله لوريك يارحاب مااطلقك لو ايش سلمان يكلم حاله اطلقها وتصير مع غيري لالالالا مااقدر
اشوفها لغيري
شوي وجته رساله من هنوف"ياسلمان رحاب تبكي على اخوي وتبيه حرام عليك ماتبيك غصب
سلمان:حرمت عيشتك انا لو بس اعرفك انت واخوك لأرتكب فيكم جريمه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ
ريم:هنوف شقاعده تسوين
هنوف خايفه بس مابينت:العب بالجوال
ريم:تعالي ساعديني ابي احمم عيالي اليوم بنام عندكم
هنوف قمزت بفرحه:صادقه قولي والله
ريم:اجل امزح
هنوف تبوس اختها:ياحياتي انت
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــ
مشاري:خلنا من سالفة ابوي بعدين اروح له
فهد:يعني اتفقنا
مشاري:ايه بس انا
فهد:شفيك بس انت ايش
مشاري:ابجي اخطب بنت عمك
فهد:شدراك ان بنت عمي ساكنه معنا
مشاري:افا تشك فيني مو كنك انت الي سارد لي قصتها وانا متبرع لها بالدم
فهد:اسف فهمتني غلط انا مااشك فيك بس استغربت انا اليوم من فرحتي ان ابوي وافق ناسي اسمي بعد
مشاري:ياحلو ايش اسمك
فهد:اسمي مشاري
الكل:ههههههههههههههههههههههه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وعد قاعده بالصاله في بيت عمها وقاعده تدرس وبشاير بيدها كتاب وتطالع التلفزيون
وبندر قاعد يلبس شرابه وهو يمشي متاخر على الدوام
وعد ماطافها ابد تضحك عليه
ام طلال تخيط ازارير ثوب طلال:على مهلك ياولدي الله يوفقك ويحميك
بندر وهو ماسك يدة الباب :امييين يارب واخذ الي ابيها وطلع وهو يركض
طلال:اف اف والله انك مو هين يابندروه
ام طلال:بسم الله روعتني ياولدي ليه ماتسلم عشان نحس انك موجود
طلال:ايه طبعا انا الجني وولدك الصغيرون هو ملك من الملائكه وكل الدعاوي الزينه له
ام طلال:الحين الغلط مني ولا منك
وعد وبشاير مندمجات مع المحاوره
ام طلال:وبعدين انت الكبير وغلاك غير
طلال:اضحكي علي بهالسوالف
بشاير:ههاي طلال يبيلك تهزيئه عشان تنمدح
طلال:انت انطم ويقلدها
وعد:0000000000
طلال:اول مره وعد ماتتكلم
وعد:شي مايخصني هو يحب ويبغى يتزوج مافيها شي والغيره لصغيرونين مو للكبار
طلال وهو منقهر ويبي يشوف ردة فعلها:يارب يارب اتزوج الي ابغاها انا بعد ونزل ايدينه وجلس على الكنب الي قبال وعد
ويسوي نفسه سرحان ويفكر اه يابعد عمري وبنفسه"اه ياقلبي كله حسرات ينتظرها اه ياعيوني تنتظر ابتسمتها وبصوت عالي
لاكنه فعلا سرحان :ياجنون الليل غرني هواها واعجبني غرورها كسرت غروري لغرامها وابتسمت لأفكارها
وبكل الأحوال ماادري اناعن رضاها حس طلال على نفسه وكان متاثر جدا بالي قاله وعلى طول ناظر وعد
وعد كانت خانقتها العبره ودموعها بعيونها وكانت تناظر عيون طلال السرحانه وموجهه للسقف وفجاه طلال ناظرها
وصارت العيون بالعيون وعد قمزت وراحت فوق طلال كان يناظرها بجميع حركاتها وفجاه تذكر بشاير الجالسه معهم
وناظرها مستحي من الي صار
بشاير :ياحيوان ياحقير
طلال:وجع بشايروه
بشاير:مو انت الي بالفلم
طلال اتاح انها ماانتبهت وطلع من البيت بين الراضي والزعلان على نفسه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
ام سلطان :ابو سلطان وين عيالك بياذن العصر وهم ماجو
ابو سلطان باهتمام وهو طالع من مكتبه الي بالبيت:ايه صدق انا نسيتهم
رن جوال ابو سلطان سوا نفسه مو مهتم ويدخل مكتبه وسكر الباب ويرد بسرعه:الو وينكم
سلطان:يبه احنا في مركز الشرطه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
بااحد المجمعات بعد صلاة المغرب
ريم:فواز تعال لاتروح هناك
طبعا فواز روحه المعاند على طول راح يركض ويدخل احد المقاهي الصغيره ولحقه ابوه ومسكه من يده وقام يبكي
فواز:بروح عند خاله
نواف زوج ريم:خلاص بوديك بس امش بس فواز تفلت من ابوه وانطلق نواف رفع عينه وشاف هنوف مع صديقاتها
وجالسه تشيش ريم شهقت ونواف راح طاير لهنوف وبصوت واطي:قومي بسرعه قبل مااسوي شي اندم عليه
ريم استحت مره وركبو السياره
نواف:ياحقيره والله والله لو اعلم ابوك او واحد من اخوانك وش بيسوون هاه وبصوت عالي هااااه انت ماتفهمين
لو احد شافك شبيقول فضحتينا سودتي وجيهنا انا رجال ماسويتها
هنوف وهي تبكي:انتم كل شي تسووون
فجاه التفت عليها نواف ووقف السياره وناظرها وعطاها ذاك الكف:بعد تتكلمين اف لو اقدر امسك شعرك
كان ماخليت شعره ثابته ياحقيره
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ام سلطان جالسه بالصاله شوي تمشي وشوي تجلس وشوي تناظر الساعه
دخلوا عيالها ووراهم ابوهم والي مبين انه معصب
ابو سلطان:فشلتوني فضحتوني رجال طول بعرض وتهاوشون خلق الله
سلطان:يبه هم الي بدو
ابو سلطان:ماشاء الله ولدي الكبير يقول كذا ولا انا قلت عيالي كبار وعاقلين وبزوجهم بس لاتفضحونا معهن
فارس:يما شمسويه غدا
ام سلطان:عقاب لكم مافيه غدا
سلمان:افا افا بس كل هذا انا علمناهم درس خلاص مانعيدها يالغاليه
سلطان:مامي انا جوعان
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ام جراح:جوري وين الجوهره
جوري:الجوهره بغرفتها ومقفله ومارضت تفتحلي الباب شكلها تبكي
ام جراح:يما بنيتي وراحت تركض
جوري تعلق على كلام امها:ههههههههه امي عندها ام بس ماادري وينها خخخخخخخخخخ
ام جراح طق الباب على الجوهره :الجوهره ياامي افتحي الباب
الجوهره ماترد
ام جراح:يالله يما عاد خلاص
الجوهره فتحت الباب وعيونها حمرا من البكي
ام جراح تروعت على بنتها :وش فيك ليه عيونك كذا الجوهره على طول دموعها سابقتها وحضنت امها ودخلتها وسكرت الباب
الجوهره:يما مابيه ماابيه
ام جراح:منو الي ماتبينه
الجوهره:سامي ما ماابيه
ام جراح:يايما وش هالكلام الله يهديك عرسك مابقاله شي وجهازك خلصناه الا شوي وش هالخرابيط
الجوهره:يما سامي مغصوب علي انا ادري ولا من الباب للطاقه يخطبني ويملك علي ولا حتى يجي يسلم علي ولا حتى يكلمني
ومن بين دموعها والله تعبت خلاص ذبحني التفكير بانجن
ام جراح :ايه اشوفك تهذرين واجد وكلامك مخبص اثرك انجنيتي
الجوهره تمسح دموعها وتبتسم:انا مااهذر انا صادقه
ام جراح :يصير خير
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
مشاري وهو طالع من مجلس ابو فيصل ومعاه فهد:فهيدان فهودي
فهد:ياي يازينك عند المصالح
مشاري:امش زين لايكبر راسك بس
الكل:هههههههههههههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jood-safwa.roo7.biz/index.htm
وهـ الشوق ـج
عضو فلًّـــــه
avatar

عدد الرسائل : 434
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: رواية القلب سلم الك امره   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 1:19 am

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ
في اليوم التالي البنات متجمعات عند الجوهره يشوفون شريط البر حق الشباب
هيام:يالله كل وحده تقول وين زوجها
سميه:انا زوجي دوري على احلى واحد وهو زوجي وتاشر عليه
فجاه نطت ابتسام:لاوالله فارس احلى شوفي هيام وانت احكم
رحاب:لحضه لحضه خلها تشوف سلمي حبيبي وبعدين تحكم
هيام:وانت الجوهره وينه
الجوهره:هاه ماسمعت
امل:من قال هاه سمع وبعدين حبيباتي انتم لاتفكرون فصولي حياتي الأحلى
هيام:الصراحه الصراحه هم واحد احلى من الثاني بس
الكل نط عليها:بس ايش
هيام:لاخلاص ماني قايله اخاف اصير عشاكم
الكل:هههههههههههههههههههه
بسمه كانت تناظر وتسمع بدقه واهتمام وتلاحظ كل حركات فهد ابوها صارله كم يوم قايل لها وماردت عليه
امال الي كانت بعالم ثاني كانت تناظر على الشريط بدون ماتسمع لأنها تكلم نفسها "يعني معقوله هذا مشاري ماتوقعت شكله كذا
الجوهره:امالو امالو وصمخ ليه ماتردين
امال:نعم وش تبين صاجتني
الجوهره:اولا خلص الشريط وثانيا البنت المعجبه فيك وش عطتك اليوم
امال:ايه صح جبت الكرت معي للحين ماقريته
هيام:لو انا من ادخل السياه اقراه حتى ماانتظر للبيت
الكل:ههههههههههه
امال:وتدرون بعد جابت لي هديه بس مارضيت اخذها
رحاب:شف الخبله ليه مااخذتيها
امال:الا والله شف الخبله وش كاتبه حبيبتي امال0000000000000000000000
وكملو قرايه وهن ناقعات ضحك
بسمه:صدق خبله
الكل:هههههههههههههه
بسمه شوي خذت على خاطرها انها تتكلم سعودي ويضحكون عليها والكل انتبه
سميه:بسمه انت زعلت احنا مانقصد
بسمه بدون نفس:لالا مازعلت
الجوهره تغمز لبسمه وتشاورها "هاه وش رايك"
بسمه ابتسمت وماردت عليها
رحاب:هيه انتم بسرعه قولو وش السالفه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعد مارجعو للبيت دخلت امل وبعدها امال
امال وهي وقربت من سلة الزباله تبي تقطع كرت المعجبه وفجاه دخل ابو فيصل وهو مره معصب وبدون مايتكلم ضرب امال
كف على وجهها وهو يناظر لها باحتقار :ايش هذا يابنت اخوي يالمتربيه وكل ماله يرتفع صوته وراها كرت مشاري
امال طاحت على الأرض وهي تبكي وعمها يضربها هيام فتحت الباب وهي تبعد ابوها :يبه وش فيه وبدت دموعها تنزل
ابو فيصل بعصبيه:اطلع برا هيام طلعت وهي تبكي
ابو فيصل :امسك هذا الكرت الحين بتقطعينه
امال نزلت شعرها على وجهها وحطت الكرت بكمها وقطعت كرت المعجبه ورمته بالزباله
ناظرها بكره ملكتك قبل ماتنزلين راسي ماعاش من ينزله فاهمه وطلع شاف سلمى :علي الطلاق ان طلعت السالفه والله والله
ماتشوفين طيب
امال من الصدمه ماقدرت تتكلم ناظرت امل وصارت تضحك وتبكي
امل شافتها كذا قامت تبكي معها
قامت امال وقفلت الباب وناظرت امل وهي تبتسم
امل تناظر لأختها مستغربه خايفه صارلها شي
امال طلعت الكرت الي من مشاري من كم بلوزتها :قطعت كرت المعجبه ودموعها على خدها ههههههههه وحضنتها امل وصارن يبكن
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جوري:جوهرو ااااااااا
ابوجراح وهو نازل :وجعوه ياقليلة الأدب
جوري شافت ابوها وركض عند امهام جراح:ها يانص نصيص وش مسويه بعد اف منك
جوري تسوي حالها تبكي :ماني مسويه شي كل شي فوق راسي
ابو جراح:خلي الحياله والكذب عنك انا كم مره قلت لك لاتنادين احد كذا
جوري تضيع السالفه:ايه صح يبه جراح مو جاي الا لمن تخلص الأختبارات
ام جراح:يوه من هالولد مطوله الأختبارات يعني مانشوفه من الحين
الجوهره:ايه ايه انا تبوني اتزوج وتفتكون مني وجراح تبونه يجي كل يوم وكل عطله وكل اسبوع
ابو جراح:الحيالات جوري والجوهره جلسن انا باطلع منها
واذا جت بسمه خل تجيني ودخل المكتب
ام جراح:عقبال جوري
جوري:يارب وتتحلم بصوت واطي
بسمه دخلت تو راجعه من الدوام وشكلها مره تعبانه :السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
نطت جوري كالمعتاد:بسمه ابوي يبيك بمكتبه
الجوهره :اف يالقفك بسوالف ماتخصك
جوري مدة لسانها للجوهره وركض لغرفتها
الجوهره اسرع منها ومسكتها وصارت تدغدغ بطنها
جوري:هههههههههههههههههههههههه يما ههه بطني هههههههه ترا اسويها
الجوهره على طول تركتها :يامامي ماسكه بزر انا وراحت وهي تركض
بسمه طقت الباب ودخلت
ابو جراح:هلا هلا ببنيتي هلا تعالي اجلسي هنا بس ثواني واخلص الي بيدي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ
ابو فيصل:هلا والله باابو جراح شخبارك وشلونك ،عساك بخير ،اجل على بركة الله نخليها اليوم مع ملكة بنت اخوي
لالا بس ملكه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
رحاب حاطه راسها بين رجولها وايدينها على راسها مو عارفه وش تسوي وبنفسها"ايه اكيد تحسف انه اخذني هو يبغى حبيبته
الي اتصلت علي وانا غبيه صدقت انها كذابه بمجرد انها كلنت ابتسام اكيد هي بتخرب بيتي وبيت الي احبهم ودموعها صارت
على خدودها يارب يارب وش اسوي رحاب بين شكوكها وافكارها نغمة رنين الرسائل مسكت الجوال وفتحته
هذي رساله من سلمان انه مو فاضي واذا فضى يكلمها والأفضل انهم مايتكلمون كثير لين يتزوجون
الرساله ماجت بوقتها زادت الهم همين
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ
هم امال مو اكبر من هم رحاب عمها بيزوجها غير الي في بالها تفكيرها خلاص وقف كيف بتعيش مع واحد وقلبعا مو مع اكيد بيطلقها

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
سلمان 24ساعه فاتح الكتاب عشان مايفكر كثير
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
طلال محتار بالي سواه وقرر يروح لوعد وطق باب غرفة بشاير ودخل بشاير نايمه ووعد تغني وتجمع اغراضها ورجع
وطق الباب انتبهت وعد
وعد:نعم وش تبي شايفني لابسه شماغ هذي غرفة بنات ايش تبغى
طلال ماعصب بالعكس فرح وكل الي سواه رفع حاجب وابتسم لأنه متوقع الهجوم :وين على خير
وعد:بروح اطلع امي ووديها البيت
طلال دخل وجلس على طرف السرير :تصدقين اليوم قاعد افكر اقول اني للحين ماتزوجت
عند هالكلمه انقلب وجه وعد تجمد وكمل طلال وهو مايناظرها :ومالقيت الي ابيها ياليت عندي بنت خال عشان اتزوجها
وعد صارت تجمع اغراضها بسرعه :والله انك صادق حتى انا ياليت عندي ولد خال يفكني من التنقل
طلال ماتوقع ردها ودمه بدى يغلي بعروقه وطلع وسكر الباب بقوه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
بسمه:يما خالتي مره تعبانه واليوم دقت على بنتها وتبي تطلع
ام جراح:وش فيها الأسبوع الي طاف وهي عندنا هي لو تسمع الكلام وتقعد عندي
جوري وتسوي حالها ميته :عشان تغثنا وعدوووه
الجوهره:وجع جوري عيب هذي بنت خالتنا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
في الليل ابو طلال:ياوعد ياوعد
بشاير:يبه وعد راحت بيتهم
ابو طلال:متى
طلال وهو نازل:اليوم وش تبي فيها
ابو طلال :ابيها بموضوع خاص ابي رايها في واحد خاطبها
طلال جن جنونه وطلعت عيونه وضاق خلقه وطلع برا
ابو طلال:وش فيه هذا بعد
ام طلال:مدري
طلال عند البحر يمشي ويحذف الحجر برجليه وايدينه بجيبه وبنفسه"يالله هذي وعد بطير مني والله لو احد غيري تزوجها
لالالالا كيف حبيبتي وعد حلمي وحياتي تروح لغيري كيف مااخليها ابدا لو ايش يصير
وبحركه لا شعوريه دق على جوالها
ام وعد:يابنتي ياوعد جوالك يرن تعالي
جت وعد وخذت الجوال:ازعجك يمه اسفه وشافت الجوال مكالمات لم يرد عليها طلال وش يبي
وفجاه رن الجوال وطلعت من الغرفه
وعد:هلا
طلال:وعد انتي وعد"اف وش اقول"
وعد:ايه لتكون غلطان
طلال:لاماني غلطان
وعد:وش فيه صوتك كذا صاير شي تكلم تراك روعتني
طلال:ايه صاير شي انا منهار وسكت شوي
وعد:طلال طلال
طلال:ياعيون طلال
وعد مصدومه:طلال عن قلة الأدب وش فيك انجنيت صاير لأهلك شي طمني
طلال:انا فعلا جنيت وانت الي جننتيني حرام عليك خلاص افهميني انت الي طمنيني
وعد:00000
طلال:وعد انت تحبيني
وعد:00000000000
طلال:وعد انا امووووت فيك ارحميني عاد خلاص ماعاد اتحمل وقفل الخط
وعد مصدومه مو مصدقه الي صار معقوله طلال يقول هالكلام لالا مو صدق اكيد شارب شي انا بحلم ولا علم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دخل سامي وعيونه حمرا وبيده درع ترك الدرع طلع فوق على طول
رحاب بسرعه راحت تقرا الي على الدرع:الدرع لوائل الله يرحمه انه حافظ القران الكريم ليه يعطونه لسامي
سامي نزل اخذ الدرع وجلس :يما الدرع لوائل
رحاب:ندري
سميه:انت اسكتي
سامي:اخوانه وابوه بحفل التكريم لوائل على حفظه القران قالوا قدام كل الناس :اني احق منهم بالهديه دموع سامي ماعاد تقاوم
وبدت تنزل كانه طفل صغير وحضن الدرع وكانه حاظن وائل الكل يناظر له ماقدر يتحمل النظرات وماعرف نوعها شفقه
ولا حزن ولا ايش طلع وهو مايدري وين يروح احسن شي للمسجد الكبير الي جنب البحر
بعد ماطلع
رحاب:لدموع الرجال هيبه وقعد تبكي
ابتسام:وجع رحابوه وتمسح دموعها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
ابو جراح:اقول ياام جراح بعد حفلة الملكه نروح للبر كلنا نخيم
جوري:ايه يبا والله اني اقول دايم الأفكار الزينه ماتجي الا من الرجال الزين انا احلى فكره يبا الله الله يخليك قبل الأختبارات
ام جراح:اذا جا جراح
الجوهره:يما الحين جراح مو قايل انه مو جاي
ام جراح:نقوله على الطلعه بيجي خميس وجمعه مو ماثرهوخاصه انا يمكن نروح الأستراحه
ابو جراح:الا بسمه وينها
الجوهره:مستحيه ههههههههه
جوري:احسن من وجه بن فهره
الجوهره:اقول انت مالك دخل
ابو جراح:افا تهاوشون وقدامي بعد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ
وعد:هلا والله بخالتي تفضلي
ام جراح:هلا فيك شلونك وش اخبارك ماعاد شفناك ياوعد
وعد:تعرفين ياخاله الجامعه والدراسه وامي
ام جراح:الله يعين الله يعين
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ
في اليوم التالي
فهد يناظر نفسه في المرايه ويغني "ياسعدي وهناي دا اليوم دا اليوم دا حلمنا اه اه اه "
فيصل:خخخخخخخخ وش هالخرابيط ويناظر له ليتك دوم بهالمزاج
فهد:قل ماشاءالله لاتنضلني
فيصل:من زين هالخشه عاد انضلك
فهد :لو مو اخوي الكبير كان عرفت ارد عليك
فيصل :على هامان يافرعون الا تعال صحيح اخذ راي امال بزواجها
فهد:يعني شرايك اكيد
فيصل:يعني الحين بروح معك انت وهالخشه علشان تلبس المحروسه وبعدين مشاري
فهد وهو طالع:ورجلك فوق راسك
فيصل:وين بتروح مني مصيرك لي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ
امال وهي تبكي:شفت عمك وش سوى فيني حتى المعرس مدري عنه شي حتى اسمه باعني برخيص عمك باعني يامل
باعني ولا حتى سوالي حفله
امل من بين دموعها:خلاص الي صار صار عيونك بتنفقع من البكي اليوم بيجي يلبسك وش بيقول عنك وعمي مايزوجك الا اذا
كان رجال ماعليه كلام
امال:بس القلب ومايهوى الي يبينا عيت النفس تبغيه والي نبيه عيا البخت يجيبه
امل:قومي قومي تحممي عشان يخف الحمار والحين بتجي الكوافير
امال:ومن قال اني ابيها وماني حاطه مكياج
امل:امشي امشي شكلك بتفضحينا اليوم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ
الجوهره:يالله بسمه المعرس جا
بسمه:وين هيام
الجوهره:قولي كذا من الأول من الحين بعد وماعاد تسألين عنا
بسمه:لامااقصد بس ابها تمشي معي
الجوهره:خخخخخخخخخخ امزح معك
دخلت بسمه على الحريم وجوا سلمو عليها
بسمه لابسه ثوب فضي بلاسيه من ورا وعند الصدر
سلمى تخزها بنص عين وبنفسها :مدري وش لاقي بها كان خلاني اخطب له احسن
فهد دخل لابس غتره وعقال وماهو قادر يخفي الأبتسامه الي تصنع دورها بأخفاء الربكه
سلمى تمشي جنبه:هلا هلا بولدي وبصوت واطي بالله هذا اختيار فهد قطع كلامها بابتسامه:لاتفضحينا الله يسلمك
سلم على بسمه وجلسوا شوي ولبسها كان يناظرها ومو قادر يحرك نظره عنها مسك ايدها بيد ووقفها بيده الثانيه
ومشو لداخل وجلس متعمد على الكنب الي يكفي شخصين فقط علشان ماتبعد عنه بسمه كانت محررجه جدا من حركات فهد
فهد حط يده على يدها يبي يعرف اذا مرتبكه ولا لا ايد بسمه كانت تنبض لحالها هو يبتسم فهد رومانس وله نظره غريبه
فهد:بسمه
بسمه بعيونها الساحره ترفع راسها وتناظر له وبابتسامه هاديه بينت غمازاتها
فهد:هههههههه ويناظر لبسمه المستغربه انا عارف وش بتقولين اكيد انهبل ولا مجنون لا يابعد عمري ودنيتي وكل ناسي
انا بس مو مصدق اني الحين ماسك يدك شهور وانا انتظر اللحضه هاذي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ابو فيصل:تفضل ياولدي تقدر الحين تشوف حرمتك وتلبسها مشاري اخذ بخاطره شوي بس مابين
لأنه لاحض الفرق بين ملكته وملكت فهد
امال جالسه بالمجلس دخل عمها ودخل زوجها سلم بس ماردت طلع ابو فيصل عشان ياخذون راحتهم
امال حتى ماناظرت منزله راسها ودموعها خلاص بتطلع ومي قادره بيخرب كل شي وبدت تبكي بدون صوت
مشاري لاحظ انها حتى ماقامت له وبنفسه:اف وش فيها ذي ليكون مو راضيه لالا مااعتقد اكيد مرتبكه وانه يتيمه
7
7
7
7
7
انتهى البارت
اتمنى ان البارت عجبكم الى اللقاء بالبارت الجاي باذن الله
لاتحرموني من ردودكم وتوقعاتكم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jood-safwa.roo7.biz/index.htm
وهـ الشوق ـج
عضو فلًّـــــه
avatar

عدد الرسائل : 434
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: رواية القلب سلم الك امره   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 1:20 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هلا حبايبي هذا البارت أهــــــداء مني

امال جالسه بالمجلس دخل عمها ودخل زوجها سلم بس ماردت طلع ابو فيصل عشان ياخذون راحتهم
امال حتى ماناظرت منزله راسها ودموعها خلاص بتطلع ومي قادره بيخرب كل شي وبدت تبكي بدون صوت
مشاري لاحظ انها حتى ماقامت له وبنفسه:اف وش فيها ذي ليكون مو راضيه لالا مااعتقد اكيد مرتبكه وانه يتيمه
مشاري:السلام عليكم
امال:وعليكم السلام
مشاري :امال فيك شي ليه ماتناظرين وجلس جنبها ارفع راسك انت خايفه ولا مستحيه مني ولا زعلانه علي ولا عشان
مافيع حفله ليه منتي راضيه تناظريني ورفع راسها غصب ومسح امال شافته اختلطت الدمعه بالبسمه وضحكه هستيريه
ولاشعورياحضنت مشاري بقوه وقعدت تبكي
مشاري رحمهاودمعت عيونه ومايدري وش يسوي جلست امال وايدينها وايدين مشاري تمسح دموعها
كان يمسك دموعها وايدينها وده لو الزمن كله تضل حاضنته
امال وجهها حمر من الحيا :اسفه
مشاري:علي ايش
امال:على الأستقبال الحلو
مشاري باابتسامه :طيب ممكن
امال:ايش الي ممكن
مشاري:بس افهم الدموع والضحك والأبتسامه ليه اجتمعت بوقت واحد
امال:انا عارفه وش يدور ببالك مجنونه او خبله مو موافقه قطوها علي ومشو ماسوولها حفله مسكينه وتناظره صح
مشاري بابتسامه :يعني
امال:اول شي انت مشاري صح
مشاري باستغراب:ايه صح وليه ماتعرفين اسمي
امال ماردت وطلعت الكرت مشاري يوم شاف الكرت استانس وبنفس الوقت استحى
امال:انا مو موافقه ولاراح اخذ اي احد
مشاري انصدم ومو عارف وش يقول
امال ردت بسرعه:الا صاحب هذا الكرت الي ماعرفته الا بعدين وماشفته الا بشريط فيديو لطلعة بر
مشاري ارتاح شوي:امال انا انا والله اني احبك من يوم شفتك في الحوش مغمى عليك ملامحك كلها برائه وحنان
امال:انا تعلقت بصاحب الكرت ومااعرف شي عنه غير اسمه وقبل كم يوم شفت شريط طلعت بر وشفتك فيه والكرت
سبب لي مشكله
مشاري:انا الحين بلبسك قبل يجي عمك ولاتسوين حالك فرحانه يعني عادي وانا بجي بعدين عشان افهم السالفه يابعد عمري
امال طلعت لغرفتها ومافيه احد بالبيت لابسه الشبكه وشايله الهديه دخات الغرفه وقفلت الباب امل مسحت دموعها وحضنت امال
امال:تعرفين مين المعرس وجلست على السرير وهي تضحك بدون صوت
امل:امالو وجع شفيك انهبلتي
امال:ابن الجيران لالالا امزح امزح فهد لالا مااقصد صديق فهد قصدي مشــــــــــاريـــــــــــــــــــــ
امل تضرب امال :وجع عساك قلتي قدام المعرس ولاجبتي طاري مشاري
امال:افا عليك خربت كل شي فهمتيني اياه وتضربه خفيف هيه يالخبله اقولك المعرس مشاري مشاري حبيبي
امل:لالاالبنت فيها شي اليوم جنت وقعدت
امال وراحت عند الشباك :تعالي وشوفي مشاري يسلم على عمي اذا مو مصدقه
امل:وليه سويتي قرعه
امال:يوه شكلك انتي الي جنيتي لا المعرس الأصلي مشاري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
في الجامعه
هنوف:وعد شوفي رحاب كيف فرحانه اليوم جعله اخر افراحها
وعد بنفسها:اه منك ياهنوف اخاف اقولك كل شي وتحسديني عليه
هنوف:وعد انا شوي واجي
هنوف ابعدت عن البنات :الو سلمان
سلمان:لاحول ولاقوة الا بالله اخلصي وش تبين بعد بادخل المحاضره
هنوف:لاابد سلامتك ياحبيبي اخوي يقول متى بطلق رحاب عمره وحياته
سلمان وصل حده وده لو قدامه ويذبحها:انت صحيح شسمك يمكن اتزوجك بدالها
هنوف:مولازم تعرف اسمي المهم رسالتي وصلت مع السلامه
الدكتور:ايه ياسلمان مش عاوز تدخل
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ
فارس:الو السلام عليكم ممكن ابتسام
رحاب:لحظه شوي
ابتسام:هلا وخذت التلفون بغرفه وسكرت الباب
فارس :هلا فيك هلا بالصوت الي محرومين منه
ابتسام:هاه وش تبي (تضيع السالفه)
فارس:بس هاه وش تبي مافيه ياعمري ياحبيبي
ابتسام:فــــــــــــــــــــارس
فارس:هههههههههههههههههه طيب طيب روحي افتحي الكمبيوتر بارسلك شي مع السلامه ياشمس حياتي
ابتسام :مع السلامه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ
رحاب جالسه بالغرفه وتبكي تدق على سلمان الي يشوف الرقم ومايرد بس دق مره ثانيه
سلمان يسوي نفسه عادي:هلا
رحاب تعدل صوتها وتمسح دموعها :هلا فيك رحاب ماقدرت تكمل المكالمه وبكت وقفلت الخط
سلمان:وش فيها هاذي معقوله تبكي على الي اسويه فيها يابعد عمري انا ابكيها ودق عليها ماترد
سلمان:يمكن تبكي على حبيب القلب ايه صح تذكرت يوم رحت عندها قبل الكشته للبر وش قالت لي اني ماالومها
على ايش ماالومها طيب يارحاب والله ماطلقك لو تموتين
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ
ابتسام فتحت الماسن جركانت الرساله جايه صوره مدبلجه لفارس وابتسام داخل فقاعة قلب حب وحولها وورور حمرا وشعر مكتوب
ابتسام انجنت على الصوره عجبتها مره طبعتها وراحت توريها خواتها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بشاير:وعدوه اقولك طلال مو موجود تعالي لهاالدرجه متهاوشين
وعد:منو يجيبني وخاصه ان امي رجعت المستشفى
بندر:انا اجيبك تجهزي
وعد:يما انت منين طلعتلي
بشاير:اخذ التلفون مني
وعد:بسم الله وانت بعد
بشاير:ههههههههههههههههههه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
امل وامال صارو مايطلعون من غرفتهم ابد وخاصه انهم شرو ثلاجه صغيره للمؤنه
فيصل مشتاق مره ل امل من زمان ماشافها
مشاري استاذن من ابو فيصل انه يتمشى مع امال بالسياره وفيصل شافها فرصه وطلع بعد هو وامل
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بشاير:ياخيك يابندر منو الي تقصدها ذاك اليوم
وعد :يالله عن الملاغه الزايده يالله اخلص
بندر:اول شي كابتشينو وبعدين العشا وبعدين افكر اقول ولا لاء
وعد:وعشاني
بندر:نتفق اول
وعد ضايق خلقها على امها فقامت :تصبحون على خير وراحت غرفة بشاير
بشاير:شفيها وعد من جت وهي متضايقه
بندر:اكيد امي تعبانه (ام وعد امه من الرضاعه )
بشاير:بندر امش نجلس عندها وطلعو فوق وطقو الباب ودخلو:عسى ماازعجناك
وعد تتعدل:لالاعادي لاازعاج ولاشي
بندر:بشاير روحي جيبيلي مي
راحت بشاير وتدري انها تصريفه لأنها تدري اقرب الناس من وعد هو بندر
بندر جلس جنب وعد:افا هذا وانا اخوك وتخبين علي الي مزعلك ياقميل
وعد:قلت لك مافيه شي وبعد محاولات مضنيه من بندر تكلمت وعد ودموعها بعينها
وعد:امي تعبانه مره وانا كل يوم ببيت مااحس بالأستقرار وخايفه كثير من الزمن علي وعلى امي دايما مرتعبه من اتفه
الأسباب مع اني متظاهره اني قويه واني مثل الأولاد
بندر:صحيح وعدانت ليه تقلدين الأولاد
وعد:عشان امي تثق فيني دايم تعودت اجلس لحالي واودي امي المستشفى في الليل والنهار في التكاسي وغيرها
تحصلنا اشياء كثيره بس محد يدري عنا
دخلت بشاير وعطته المي:بسرعه تكلم وش القصه ومن تريد انت يااخ العرب
بندر:خلاص بس على شرط ماتعلمون احد
وعد:ابشر
بشاير:زين زين يالله بسرعه
بندر:تعرفون صديقي ثامر وشكثر احبه واغليه هذا ثامر ماله في الدنيا احد غير اخته الي اصغر منه ويموت فيها ويخاف عليها
فطبعا اذا دقيت هي ترد علي عمرها ماماطلت بالحكي دايم هي في راسي صرت اشتاق لصوتها حبيتها وانا ماشفتها
صرت اتصل واقفل عشان اسمع صوتها صرت اروح لبيتهم اكثر من بيتنا اذاكر مع ثامر نشوف مباراة تخيلو انه مايدخل
البيت احد غيري يخاف على اخته بالمره دايما يعلمني اسراره واحيانا يكلمني عن اخته ووده انه يصير مثلها يقول انه حافظه
القران ومدرسه بالدار ذاك اليوم انا جالس بالمجلس وفاتح الباب وثامر لقى اخته تدرس فراح يسوي الشاي انا حسيت على احد دخل
حسبته ثامر فماناظرت ظليت اقرا الجريده ماحسيت الا احد خطف الجريده
عايشه :انت لمتى تظل تقر بهالجرايد ويوم شافتني وطاحت عيوني بعيونها تجمدت بمكانها وشهقت وطلعت من المجلس
وهي تركض اقسم بالله اني ماادري اضحك عليها وعلى ركضتها وشكلها ولا ابكي من الي شفته
وعد:بندروه كمل ليه سكتت
بندر يتذكر شوي وكمل:دخل اخوها ناقع ضحك تخيلو قايله لأخوها لو وحده ثانيه ماقالت صح تخاف اخوها يشك فيها ولا وبعد
يعيب عليها يقول تصيح من الفشله
بشاير:تصدق بريئه جدا
وعد:بشاير تعرفين وحده اسمها عايشه الي ينادونها شيخة المصلى
بشاير:ايه اعرفها لتكون هي
وعد:الله اعلم بس شكلها عادي
بندر:ادري انه عادي بس الجمال عمره ماكان عقل احد صح
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
مشاري:يعني كذا السالفه انا اقول ليه عمك كان خايف من هالطلعه بس ماتوقع الي بينا
امال:مشاري
مشاري:يابعد مشاري وطوايفه
امال:000000
مشاري:امال ياحياتي انا بالدنيا هذي مالي غيرك ولا لك غيري وقلبي سلمك امره وتراقلبي مايتحمل زياده غرقان في حبك
وش تبين تقولين يابعد عمري تفضلي
امال دموعها باينهى تلمع مع الأضواء من ورى الرقع :مشاري لاتعيشني بااحلام وبعدين تتركني تراي تراي مثل الغريق الي
متعلق بقشه
مشاري:بس مو انا هاذي القشه انا السفينه الي تحويك وتحتاجك عشان تمسكين معي دفة السفينه
ومسك يدها وباسها ويمسح عليها عشان يطمنها حس انها مهزوزه وتعبانه من دنيتها مثل ماهو تعبان منها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
فيصل:وين تبين نجلس في مطعم ولا كوفي
امل:خلينا من كل هذا انا نفسي اروح معاك للبحر
فيصل:امل تصدقين احنا نتفق بهالمزاج انا اموووت على البحر ولا ذي المره معك يعني غير ويغمز لها امل استحت
وشتت نظرها بعيد عنه بس متابعه من تحت لتحت كان مره مستانس والأبتسامه ماتفارقه
وصلو لشاطىء الخبر نزلو وصارو يتمشون جنب البحر بالتمام ماسك ايدها :اموله حياتي بايش تفكرين
امل تتنهد:ماني قادره افكر
فيصل حس انها افكارها مشتته فحب يبعدها عن التفكير وصار يناظر يمين وشمال ويشاورها:امل احبااااااااااااااااااااااااااااك
امل مستحيه:فيصل خرعتني احسب احد ورانا
فيصل:امل انت ليه وافقتي تتزوجيني
امل انصدمت بسؤاله ظلت ساكته وفيصل تعمد عمرهم ماتكلمو بصراحه ووده يعرفها اكثر
امل:فيصل خلينا نرجع
فيصل:لا مو قبل ماتجاوبيني
امل:فيصل وش هالسؤال
فيصل:000000000000
امل :حرام عليك تسوي فيني كذا "امل حساسه مره"امل تكلمت بصوت مخنوق وماقدرت تكمل سكتت شوي
وفيصل ناظرها مندهش انه ممكن يجرحها بالسؤال
امل رجعت بخطوات سريعه ووراها فيصل لين صار جنبها ومسك ايدها واستبطاها لين وصلو السياره وركبوا بس ماحركها
وصد وجهه على امل وشال غطاها ويمسح دموعها :اموله انا اسف حياتي ليه تبكين كل هذا عشان سالتك ابي اطمن
على حالي معاك موبس بنت عم ولازم تاخذها
امل دموعها ماتوقف:انت احرجتني وفاجاتني
فيصل بابتسامه:اه منك ياامل حبك كسر ظهري اخاف على عينك من الدمعه واخاف عليك من النسمه واتنمى دوم اشوفك تضحكين
ومبتسمه امل والله والله اني اموووووت في حبك واقسم بالله اني ماتمر لحظه من يومي الا انت في بالي اتخيلك قدامي واسمع صوتك
يناديني امل حضنت فيصل وتشاوره:فيصل انا احبك
فيصل:ياااه اخيرا قلتيها ههه وليه تشاوريني
امل تضحك وتمسح دموعها وتضربه خفيف
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ
سلمى جالسه بالصاله قاطبه حواجبها وواصله حدها
ابو فيصل نازل من فوق وكاشخ ولاحتى انتبه لها وطلع وفهد دخل وهو يتكلم بالجوال بصوت واطي وطلع لغرفته
هيام تناظر التلفزيون ومريم جالسه على الكمبيوتر
ام فيصل:شف الخبله جالسه على التلفزيون ولاهمها بنات عمها تزوجن وهي للحين جالسه وبصوت عالي:هياااام تعالي
هيام تناظر امها وحست بالحاله الي امها فيها :هلا يما وجت تبغى تتكلمبس قاطعتها هيام :يما خليك من الموشحه حقتك عرس ماني
معرسه ولد اختك الصايع ماني ماخذته والله لو تحطون السيف على رقبتي غير الي ارضى فيه ماارضى لو اضل طول عمري عانس
هيام راحت غرفتها ركض وقفلت الباب ورمت نفسها على السرير وبكت لين نامت
ماحست الا الباب ينطق :مين
فيصل انا
هيام فتحت الباب لفيصل الي يوم شافها انجن عليها
فيصل:هيام وش فيك ليه قافله الباب وشفيها عيونك
هيام تناظر فيصل بانكسار ودخلته وسكرت الباب وجلست على السرير وجلس جنبها
فيصل:هيام فيك شي حاس ان بفمك كلام تبين تقولينه
هيام قالت له عن الخطيب وامها واصرارها
فيصل:والله مادام خشمي يشم الهوا منتي بماخذه الا واحد ترضينه ويرضاه لك ربك ولاتخافين ولايضيق بالك
وامك لو نمشي على شورها بنضيع
هيام تحضن اخوها :الله يخليك لي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ
يوم الأربعاء العصر
ابو جراح:وينكم متى تجون
ابو سلطان :هذا حنا بالطريق والعيال كلهم بسياره وانا والغاليه بسياره
ابو جراح :هلا ابو سامي
دق جراح على ابوه:يبه لاتنسى الي وعدتني فيه قلت لأبو فيصل
ابو جراح:ياولدي الله يهديك ماندري لو الرجال مشغول يو عزمته متفشل منه احس انه موباغي الطلعه
جراح:بالعكس يبه فهد يقول انه يحب جمعتنا
ام جراح:وعد ماجت
الجوهره:لايمه للحين
ابو جراح:هذي سيارة اخوها بندريمكن هو جايبها
سلم جراح على بندر ونزلت وعد
ام جراح:وين امك ياوعد
وعد:صارلها كم يوم بالمستشفى
ام جراح:الله يهديك ليه ماعلمتينا
وعد:امي مارضت اعلمك ولاتبي احد يزورها حتى انا ماتبيني كل يوم اجيها تقول اتعبكم والطريق طويل
ام جراح ضاق خلقها
الجميع مشى مع بعض قريب صلاة صلاة المغرب وراحو كلهم لأستراحة ابو سلطان
الحريم جلسو بين الزرع والرجال قريب من الفله والمسبح وجابو العشا من المطعم بعدها الكل تجمع وسواليف
وبعدين طلعوا كل واحد في الجناح المخصص له
من الصباح الباكر الكل قايم ويفطر البنات بالمطبخ والحريم بالصاله والرجال بالمجلس
المهم بعد الفطور كل البنات يتمشن بالمزرعه كذا على الساعه عشره
الجوهره:تعالو نجلس هنا والله الجلسه حلوه بين الشجر
ابتسام بطنازه:لاياماما لاتبكين علينا بس
امل تكمل مع ابتسام:حنا ماقلنا شي بنجلس
هيام:وش فيكم هجمتم على البنت صدق ماتنعطون وجه
وعد:ههههههه ياويلكم
بسمه جلست :اتحدى وحده تتسلق هذي وتاشر على النخله
الجوهره:بسمه اسمها النخله
رحاب:انا
امال:خلوها بعدين الحين بنجلس نسولف وبعدين بنلعب
عند الرجال
ابو سلطان :اقول وليه مانروح عند صديقي ابو يوسف
العيال كلهم :لالالالا حنا مالنا خلق حنا هنا مستانسين
ابو سلطان:اجل تروحون تجيبون مقاضي للمزرعه وواحد يضل
سلمان:انا بضل هنا
فهد:وانا بعد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــ
جوري:اف منكم تعبتوني بسباقاتكم
هيام:عشانك دبدوبه تتعبين مريم تضحك
جوري:عابت وجه من زينك تضحكين الي يقول عود اسنان
الكل:هههههههههههه
الجوهره:هههه وجع جوري خخخخخخخخخ
سلمان يتمشى لأن فهد نام سلمان فكره توديه وفكره تجيبه وجلس تحت شجره ويسمع اصوات صراخ البنات وضحكهن
اف ذولا وش جابهن هنا اه ياترى رحاب مستانسه ولا لا كيف ياسلمان ترضاها على نفسك تشك فيها
ـــــــــــــــــــــــــــــ
سميه:رحاب خليك عن اللقافه والشطانه خلي هالسوالف للبزارين
رحاب:اوه منك ثقيلة دم
سميه:ايه طيب انا هاه
رحاب تبوسها:لاعاد مو من قلبي
بسمه:رحابوه لاتسوينها
رحاب بدت تتسلق النخله والكل يهاوشها بس هي خذت حبل ولا ردت
سلمان :وش فيهن ذولي يقول ماعندنا جيران اصواتهن عاليه خلني اروح اقولهن يوطن اصواتهن وكل ماله يتضح له الصوت
اكثر وفجاه صوت صراخ كان فيهم شي وراح يركض ويوم طلع لهن كلهن بعدن عن رحاب وتغطن
سلمان:وش فيه وش حصل ليه كل هالصراخ
الجوهره تبكي :رحاب طاحت من النخله واغمى عليها يمكن ماتت
الكلمه هاذي كفايه للرعب وبسرعه جوري جابت غطى رحاب سلمان مرتبك وصرخ فيهن :اسكتو وشال رحاب وراح فيها يركض
حطها بالسياره جنبه وسكر الباب كان يسوق مثل البرق للمستشفى داخل الرياض اختلطت المشاعر اول مره احساس الخوف
سلمان يناظر لرحاب ودمعه حبيسه في عينه اه منك يارحاب ماتبيني بس انا ابيك وبنفسه حبيبتي رحاب بتروح مني مع كل
فكره كان يدوس اكثر على البنزين نزل من السياره ماستنى احد يجيب النقاله على طول شالها بين ايديه وهو يشوفها ذبلانه
ووجهها اصفر وايديها بارده قربها من اذنه فيها نبض زاد ركضه ووراه الممرضات والممرضين يلحقونه بالنقاله وهو مو راضي
حطها على السرير واجتمعوا عليها الأباء والممرضات بدت رحاب تختفي مع زحمة الدكاتره على سريرها لين صار مايشوفها
طلعو الممرضات سلمان من الغرفه وجلس في الممر يبكي مثل الأطفال وبنفسه"اه يازمن دوار اخاف هذي اخر مره اشوفها
ويصارخ بصوت عالي للفكره الي بباله:لا لا حرااام عليك لاتروحين وتتركيني
كل واحد يمر يحسبه خلاص جن
الى اللقاء باذن الله بالبارت الجاي
اتمنى تكتبون ارائكم وتوقعاتكم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحيـــــــاتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jood-safwa.roo7.biz/index.htm
وهـ الشوق ـج
عضو فلًّـــــه
avatar

عدد الرسائل : 434
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: رواية القلب سلم الك امره   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 1:21 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
القلب سلمك امره

للحين احبهـــا ولاني قادر أنساها ..
صورتهــادايم في بالي ماتفارقني ..
كل شي حاولي يذكرني بذكراها...
خلت لي في كل شي ذكرى تذكرني ..
احين تطري علي وقول مقساها ...
واحين ماتطري ولقى الشوق جنًنـي..
كل يوم أقول من هاليوم بنســاها...
واكذب على روحي بالنسيان لاكني
للحين أحبها ولاني قادر انساها ..

ابو سلطان يدق على جوال سلمان والكل كان مجتمع والكل واقف الي تبكي والي تدعي وابو سامي وجهه صار احمر واخذ حبة ظغط
سامي:يبه لااحد يدق على جوال سلمان ناسيه بالبيت
لحضة ياس من الجميع انهم يعرفون مكامهم ولا حتى وش صار
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في المستشفى
سلمان جالس على الكراسي ويحاول يظبط نفسه طلع الدكتور وطمنه على رحاب وسمح له يدخل بعد شوي
راح واتصل على جوال ابو سامي :الو
سلمان:هلا عمي انا ابي اطمنكم على رحاب صارت بخير ان شاء الله
ام سامي تخطف التلفون :وش فيها لاتكذب علي
سلمان:لاياخاله رحاب بخير ومافيها شي
في غرفة رحاب جالس سلمان بكرسي جنب سريرها ويمسك يدها ويمسح عليها ووقف يناظرها وباس جبهتها مو مصدق انها قدامه
رحاب انكسرت رجلها وجبسوها ولافين شاش على بعض الجروح في الركبه والأكواع والراس
سلمان في اخر الليل جلس يصلي ويدعيلها
--------------------
سميه وهي تبكي:طيب يارحاب على الرعب الي عيشتينا فيه زين بس تجين لأضربك وعلى اللقافه الي فيها دوم مسويتلي رعب
ابتسام وهي تبكي ضحكت
الجوهره:خلاص سوي الي تبين بس اسكتي
بسمه بتغير الجو:خلاص وبعدك الدور علي
الكل:ههههههههه
-----------------
سلمان صلى الفجر وجلس على الكرسي يقرا الأذكار ومن التعب نام على الكرسي
صحت رحاب مع بزوغ الشمس وحست على الممرضه الي تغير المغذي لهارحاب قطبت حواجبها يوووه انا وين اف تذكرت
وتناظر الممرضه:انا متى جيت هنا
الممرضه سعوديه:امس الظهر
رحاب:اف من امس الحين ايش المغرب ولا الفجر
الممرضه:لا تو الساعه سته الصبح
رحاب تناظر لسلمان :يوه ذا منين طلع
الممرضه:هذا زوجك
رحاب:ايه
الممرضه:صراحه حسبته جن عليك انت لو تشوفينه كيف كان يركض واحنا وراه ماقدرنا نلحقه وكيف دموعه وخوفه عليك
وجالس من امس انتهى دوامي وهو مانام والممرضه المناوبه تقول انه صلى الفجر ونام
رحاب تبتسم :لاانا بس باتغلى عليه
الدكتور دخل الساعه عشره وصحى سلمان
الدكتور:ازيك دلوأت يابت
رحاب:الحمد لله
الدكتور:حاسه بحاقه كده ولا كده
رحاب:لا
الدكتور:على العموم احنا عملنا الأشعات اللزمه والفحوصات وكل حاقه سليمه ان شاء الله
الظهر وقع سلمان على الخروج وطلع وطلعها بكرسي
في السياره
سلمان:رحاب
رحاب مستحيه من الي صار بس فرحانه:هلا
سلمانكاي مطعم تبين ؟
رحاب:لالاوديني للبيت
سلمان:والله مو بكيفك انا قلت بنتغدى يعني بنتغدى ولا بتحرميني وانا ماصدقت على الله نصير لحالنا
----------------------
جراح:يبه ترى قلت لمشاري وهو بالطريق حرام تركناه لحاله بالشرقيه
فهد:الله جابه علشان بنطلع بعد شوي كلنا للحكير لاند (مدينة العاب)
جراح:والبنات يضلون لحالهن
فيصل:حتى البنات بيروحون حرام لازم نونسهم
جراح:كيف رحاب للحين ماطلعت وكيف ناخذها معنا
سامي:ماعليك ندبرها
--------------------
هنوف:ريم وش فيك
ريم:مافيني شي مغص خفبف
هنوف:ريم وجهك اصفر وعيونك ذبلانه قولليلي وش فيك
ريم وعلى غير المعتاد:اقولك مافيني شي ودق جوالها هلا نواف ايه زينه مافيني شي وبصوت متضايق ايههه زينه
هنوف:وش فيك انهبلت تكلمينه كذا تراه يسال عنك وانت تصارخين
ريم:هنوف قومي روحي غرفتك احسلك
هنوف:استغفر الله العلي العظيم وقامت
--------------------
في المطعم
سلمان:ابفهم انت كيف طحتي
رحاب بحيا:طحت زي كل الناس الي يطيحون
سلمان بابتسامه:اها قلتيلي اجل مين الي راكب النخله
رحاب بحالميه:تدري اتمنى اني كل يوم اطيح وانكسر علشان اشوفك قالت كلمتها الأخيره بعبره خانقتها وهي تتذكر صعوبة
الفتره الي مضت بينهم
سلمان حاس بالذنب:سم الله عليك ليته فيني ولا فيك يابعد عمري ليه تقولين كذا انا كنت مشغول واختبارات
----------------
مشاري:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وهو يصافحهم
ابو سلطان:هلا ياولدي حياك تفضل
مشاري:الله يحيك ياعمي
ابو سامي:اهه هذا هو سلمان تو الناس وينك من اليوم
سلمان:قضيت شغل وبعدين جبت بنتك المصون الي هي زوجتي
ابو سلطان:وش شغله يعني تبي تقول انه من المستشفى للمزرعه سيده
سلمان:اف ياذا الشيبان الي يسالون عن كل شي
الكل:ههههههههه
------------------------
سلمى:الا صدق ياام سلطان انت ماعندك بنات
ام سلطان :لاوالله ماعندي بس بنات اختي معوضاتك
سلمى:اصلا حريم العيال عله على القلب
ام جراح تناظر امل من تحت لتحت تشوف ردها امل تضايقت وانحرجت مره وبسمه بان عليها الغضب
ام سلطان:والله انهن مثل عيالي ماافرقهن عنهن
هيام انقهرت من امها:ترى امي تمزح ماقصدها
ام سامي:لاوالله حنا عمرنا ماغثينا خالتي الله يرحمها وتغمز لها كانك غثيت خالتك هذا شي ثاني (مزحه بردحه)
الكل:هههههههههه الا سلمى مو عاجبها
ام سامي :تراي امزح موتاخذين بخاطرك مني والله انك اصيله وبنت ناس
سلمى بغرور :اكيد اكيد
الكل كان بيموت من هالمخلوقه ثقيلة دم ومغروره
ام جراح:يالله يابنات يقولون مشينا بسرعه لااحد يتاخر
سلمى:وين
ام جراح تدري:وانا وش يدريني مدري المهم نروح نتمشى ومشت وخلتها
----------------
بحديقة الألعاب
ابو سامي:خليكم مع بعض تتمشون مو كل واحد لحاله
فهد:لالاانا عندي اعتراض كل واحد وزوجته
ابو جراح:تو بعدكم ماصرتو
جراح:لايبه حرام خليهم مساكين
سامي ينغز عمه :عمي الله يخليك عشان يفضىلي الجو
ابو جراح:ياولدي مو وقته
فيصل:عندي حل بالبدايه كل واحد ومرته وبعدين قريب الساعه تسعه نجتمع ونتعشى ونسولف ويالله مع السلامه
ابو فيصل:شف شف العيال الملقف وراهم مايعقلون
ابو جراح:هذي المره وبس بعدها مافيه
فيصل اخذ امل من يدها ومشى وبعدها الكل تشجع وراح وهو ومرته حتى الشيبان
ضلت رحاب لحالها كان سلمان يناظرها يدري انها راح تدوره فيبي يشوف ردة فعلها لو تاخر
رحاب تتلفت يمين وشمال وتطلع الجوال وتدخله وقرب منها بدون ماتحس عشان يشوف وش جالسه تسوي ماسكه الجوال وحاطه
على اسمه(سلمونتي)وفي دمعه بعينها منقهره ومحتاره تتصل ولا لا وفجاه ايد تمسكها شهقت سلمان وينك ليه تاخرت
والدمعه الي بالعين صارت على الخد كلهم راحو وخلوني وانا ضليت بلحالي
سلمان بضحكه خفيفه وينزل لمستواها:يابعد عمري انا من اليوم وراك ابشوفك تتصلين فيني ولا لا
رحاب تمسح دموعها:مو انت قلت لاتتصلين الا اذا فيه شي ضروري
سلمان يتالم من هالكلمه:يابعد عمري انا اسف وين تبين نروح
رحاب:اي مكان بس معك
وهم يتمشون كانو يوقفون عند كل لعبه لأنهم مايقدرون يدخلون علشان رجل رحاب المكسوره
سلمان واقف يتامل كل حركه من رحاب وبنفسه احس اني غبي ولا احد يشك بهالملاك معقوله رحاب تحب غيري
رحاب قطعت تفكيره:سلمان خلينا نروح نجلس ماتعبت مني
سلمان بحنيه:لا انا اتعب من كل شي ولا اتعب منك
رحاب:بس انا ابيك تجلس بلا مجاملات خل نروح هذيك الطاوله
جلسوا وجاب كوب شيبس وعصير لهم
----------------------
فيصل:امولتي وش تبين فشار ولا كوب ذره
امل:اي شي
فيصل اخذ كوب ذره يدري ان امل تحبه وقاعد يتمشوون
فيصل:امل تركبين قطار الموت
امل:نعم وشو ليه مجنونه وش قالولك عني بايعه عمري
فيصل:هههههههه صحيح اثرك خوافه
امل:قول الي تبي دخله ماني داخله
فيصل :ياربي وبصوت واطي وقريب منها امل احبك امووووت بالدلوعه
امل استحت وتضيع السالفه :انا دلوعه اجل انت وش
------------------------
سلطان :لا والله ولدي وانا الي بسميه
سميه:انا الي جايبته واثنينا نسميه
سلطان:طيب وش رايك باسم صقر
سميه تناظره :صادق انت ليه وين رايحين فلم بدوي
سلطان:عشان يصير مثل الصقر
سميه:لاعز الله رحت فيها
سلطان بحالميه:ياويلي انا الي رحت فيها ولا احد يشوف هالعيون ومايروح فيها
--------------
مشاري:ههههههههههه اجل لو شايفه شكلك يوم دخلت كان صحيح عذرتيني انا اتوقع من اي عروس ابتسامه اما انت
قابلتيني بدموع ياشيخه روعتيني قلت اكيد ماتبيني
امال:يوه مشاري خلاص تنكت علي من اليوم
مشاري:يابعد عمري اسف انا الغلطان المفروض ماارسلك الورد والبطاقه تعرفين عاد مطفوق ويحب هههههههه من الصدمه
صدمت بباب غرفتي
امال:هههههه ياحضك بباب ولا بمرت عمي بغيت امووت من القهر يوم صدمت فيها حضرة جنابها ماتحب احد يلمسها
مشاري:ههههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jood-safwa.roo7.biz/index.htm
وهـ الشوق ـج
عضو فلًّـــــه
avatar

عدد الرسائل : 434
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: رواية القلب سلم الك امره   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 1:22 am

------------------
ابتسام:ماشاء الله انت سويتها (الصوره الي بالأيميل)
فارس:افا اجل تبين احد يشوفها علشان اقتله بمكانه ولا يشوف قطعه منك
ابتسام بحيا:شكرا
فارس:شف ذا البنت تقول شكرا
ابتسام:اجل وش اقول اسفه
فارس يناظرها بأبسامه:لاقولي يعطيك العافيه ياحبيبي يابعد عمري
ابتسام:لا والله
فارس:ليه مااستاهل
ابتسام ساكته ويتمشون
فارس:ابتسام مارديتي مااستاهل هالكلام
ابتسام بغنج :فاااااارس وش هالكلام استحي
فارس:خلاص قوليها مره وحده عمري ماسمعتها منك
ابتسام:مو لازم تسمعها اهم شي تكون موجوده
فارس:صدق اجل قوليلي وش خسرانه
ابتسام:ياحبيبي يافارس تو لاحقين على هالكلام
فارس:نعم وش قلتي
ابتسام شهقت
فارس:هههههههههه
------------------------
سامي والجوهره طول الوقت ساكتين ويمشون
سامي:الجوهره
الجوهره:هلا
سامي :ليه ساكته ليه ماتتكلمين
الجوهره:00000
سامي:انا صحيح غلطان اني ماجيت حتى مااسلم عليك ولااعطيك هديتك بس انتي تعرفين الظروف ولا انت ماغبتي عن بالي
اغمض عيوني وانت فيهن وافتحهن وانت فيهن بس خايف ماتذريني
الجوهره بدون نفس:لالا معذور
سامي:يمسك يدها وهو ماشي:يابعد عيني انا عارف انك زعلانه وصلني "الجوهره استحت"بس والله انك لو تدرين
شقد احبك وافكر فيك انتظر بس اليوم الي راح اشوفك فيه احس اني يوم افكر فيك اني بعالم ثاني كثير حسيت انك رافضتني
الجوهره باندفاعيه :انا لالا والله مو قصدي كذا بس كان ودي اتعرف عليك اكثر
سامي حس بارتياح وكملو كلام ومشي
----------------------
فهد الي مو بالدنيا الناس تناظرله يضحك بصوت واطي بس واضح السعاده الي تشع من عيونه
بسمه:واو الرياض اهلي
فهد بتنهيده:اه ياانتي ياهلي
بسمه تضحك :فهد لا تفشلني
فهد نقع ضحك :وذي بعد من قايلها لك
بسمه زعلت :تضحك علي تحسبني مااعرف لكلامكم
فهد:لا مااقصد من فمك زي العسل
-------------------
ابو سلطان:وش بك جلستي تعبتي ليكون عجزتي
ام سلطان:اسكت عاد يالشباب
ابو سلطان:صدق الزمن تغير اول اتحداك تقولين هالكلام الحين ماعاد احد يخاف زي اول
ام سلطان:لك الهيبه والقدر ياابو سلطان
ابو سلطان يجلس :تبين الصدق من قبل وانل ابي اجلس كبرنا ماعاد فينا حيل
------------------------
وعد تمشي مع ابو جراح وام جراح وجراح وجوري
جراح:تعالي جوري انت ووعد خليني العبكم
وعد:لالا انتم روحوا انا بضل هنا
جراح:افا بس ومن قال بنخليك يالله قومي بسرعه
جوري:ايه والله
جراح يقصد جوري:هيه هيه انت يالولد اشوف تمشينقبلي الي يقول بمعسكر تعالي تعالي بس
جوري:مقبوله وش حادك على المر الا الي امر منه
وعد:ههههه
---------------
سلمى:اف ياربي انا وش جابني
ابو فيصل:ياام فيصل عيب عليك تقولين زي هالكلام وانت مره كبيره المفروض ماتقولين هالكلام
سلمى :اولا انا ماني كبيره وثانيا انت شعليك جالس ومستانس وانا داخل مع هالعجز
هيام:يما حرام عليك والله انهن حبيبات ليه ليه انت ماتحبينهن
مريم:هيام لاتتدخلين
هيام:انت حسابك بعدين عند فيصل
------------------
ابو سامي :وش عندهم تاخروا
ام سامي:خلينا نجلس لسا ربع ساعه
----------------
هيام وهم يتمشوون وراجعين لمكانهم المتفقين عليه شافت جراح يلعب مع جوري ووحده ثانيه هيام ضلت واقفه وتناظر بقهر
لين خلصو اللعبه ومسكت جوري :جوري جوري تعالي
ناظر جراح بطريقه غريبه مين تنادي اخته
هيام:جوري تعالي انا هيام
جراح سمع اسمها على طول التفت بس بادب نزل راسه وعد انتبهت وجراح الي يناظر بطرف عين وفكره وقلبه عندهم
هيام:جوري مين هاذي الي معكم
جوري:هاذي وعد بنت خالتي
هيام:ايه خلاص روحي احسبها الجوهره
جوري ليه ماشفت الجوهره راحت مع سامي
هيام طنشت السؤال وراحت بس هي ضيعت اهلها الي مانتبهوا انها مامشت معهم ورجعت لمكان اللعبه الي كانو عندها
جوري وجراح ومالقتهم
جراح:جوري وش تبغى منك الحرمه
جوري ترص على يد جراح بمعنى بعدين وضلت ساكته
هيام تمشي خايفه ودموعها كب وتمشي بدون انتباه
الكل موجود عند النافوره
ابو سامي:العشى تصويت ياداخل المنتزه يابرى باي مطعم
ابو فيصل :انا اقول لو نصوت على كم مطعم احسن
ابو سلطان:اي والله احسن داخل المنتزه كل شي غالي
ابو فيصل:اسمعو عاد الصراحه البنات عندهن ذوق في الأكل نسالهم اول
الكل:ههههههههههههه
ابو فيصل:هايابنت هيومه وش تبين اي مطعم وينك
مريم بخوف:يبه هيام مو معنا مو موجوده
ام فيصل:كيف مي موجوده
ابو فيصل:هيام هيام
ابو فيصل وفيصل وفهد وجراح لحقهم مايقدر يضل واقف راحو يدورونها
مريم تبكي وسلمى تهوشها مرتبكه مو قادره تفكر
الجوهره خايفه مره مو قادره توقف على رجولها اجلست على الأرض
بسمه:الجوهره شفيك
سلمى:عن العياره بترد ان شاء الله لاتوخوني انا من الأول مدري وش جابني معكم ليتني
سكتتها ام جراح:صدق انك فاضيه خلينا نلقى البنت اول وبعدين تفخفخي حضرة جنابك
ام فيصل:يوه حنا قلنا حريم العيال طلعن لنا امهاتهن
------------------
فهد في جهه وفيصل في جهه وابو فيصل واقف ويناظر بدقه يدور وجراح كان بيطير من كثر ماهو مطير عيونه بين الناس
هيام تمشي تايهه ماتدري وين توجه الحين لو تشوف اي حارس امن عشان ينادي باسمها والمشكله انها بعد نست جوالها
ابو فيصل يدق على جوال هيام وماترد كان بينفجر من الخوف والقهر وفجاه ردت وحده من الخادمات بالمزرعه
هيام ميته من الرعب وبنفسها هذا زول ابوي لالا مو هو يالله وش جابه لأبوي هذا بعد وتمشي بسرعه علشان تتاكد هذا
جراح والله جراح
جراح يشوف وحده تجي بسرعه لمه معقوله هي وصار يمشي لها بسرعه ايه هذي هي وهذي شنطتها الا والله وبنفس الوقت
جراح :هياام \ هيام :جراح
هيام ورجعت تبكي:جراح وين اهلي انا خايفه بغيت اموت من الخوف
جراح:لا يا وسكت وبنفسه لا يابعد حياتي كلش ولا هالكلمه :امشي وراي بنروح لهم واتصل بجواله على العيال
وخبرهم وعلى ابو فيصل بعد
اول ماشافو جراح وهو جاي ووراه شوي مسافه هيام طار لعندها فهد هيام تحسبه يهاوشها
فهد:وين رحت روعتينا عليك
هيام تبكي:صدق
فهد بفرحه:هههههههههه انت كله تبكين
فيصل:جراح وشلون عرفتها
جراح:قل هي الي عرفتني ماشاء الله عليها
المهم اتفقوا على مطعم اورشال والي اختار هيام والجوهره
بالمطعم
سلمى تنغز بنتها:عسى ماسوى لك شي
هيام بصوت اوطى:يما لااحد يسمعك جزاه خير حتى مامشا وراي او جنبي مشى قدامي وجراح اخلاقه عاليه مايسوي هالسوايا
امل كانت جنبهم:فشله لا احد يسمعك هيام
عند الرجال
ابو فيصل:كفو ياولدي جزاك الله خير
جراح:ماسويت الا الواجب ياعمي والله يشهد اني اخاف واحافظ عليها مثل اختي
فيصل منتبه وبنفسه جراح ليه ماقال انها مثل اخته قال انه يخاف عليها مثب اخته
فهد:فيصل وين رحت
فيصل:قريب ماابعدت
جراح حس ان فيصل مو عاجبه الي صار عشان كذا امسكه لما طلعو :اسمع يافيصل انا عارف انه من الغريب اني القاها
بس والله انها هي الي عرفتني وبتكون غبيه لو ماعرفتني
فيصل يقطع كلامه:وش فيك يارجال بدون حلف انت رجال وقد افعالك وكلامك وانا اعلم بااخلاقك الي ماتسمح لك تسوي شي غلط
جراح:تسلم وهذي هقوتي فيك
--------------------
لما رجعوا للبيت الكل نام الا البنات والعيال بعد نامو الا جراح يحسبونه نايم بس هو صاحي
البنات كلهم اجتمعن في غرفه وحده علشان علشان تظبط السهره على قولتهن
وعد:ههههههههه الحين يوم انك تهت ليه تبكين كل هالكبر وخايفه والناش حولك وحواليك
بسمه:وعد ياويلك من الله لو انت شتسوين
وعد:يوه انا تعودت على المواقف هذي
الكل سكت شوي وبعدين بسمه:شرايكم انا جتني فكره حلوه وفجاه رن الجوال
الجوهره:هلا جراح ان شاء الله طيب وسكرت جوري يبغاك جراح
جوري:يوه مو وقته
بسمه:يالله بسرعه روحي وبس تجين اقول الفكره
جوري بسرعه راحت لجراح:هاه وش تبي
جراح:هلا والله بجوريتي
جوري:الله الله قول قول وش تبي
جراح:جوري وجع انا اخوك الكبير ليه كذا تكلميني
جوري :زين اسفه
جراح:ايوه يابت اتعدلي كده امال
جوري:يالله بسرعه جراح وش تبي
جراح:اقول اليوم هيام اليوم وش سالتك؟
جوري:اها كذا
قطع كلامها جراح :وجع اخلصي
--------------
بسمه:خلاص نام
جوري:نام
رحاب:يانذلكم بتخلوني
سميه:طبعا لا هذي عباتك جبتها
هيام:يمه انا خايفه والله مكشوفين
وعد:ماعليك مابنطول
ابتسام:بسمه لاتورطينا تعرفين تسوقين
سميه:بسمه انتبهي هاذي سيارة ابوي لو درى بنروح فيها
جوري:يمه يمه وتمط بوجهها بوجه رحاب خايفه
رحاب:انقلعي
طلعو البنات كلهم الي لابسين ثياب وعد وهيام وبسمه
بسمه:اقول
قاطعتها الجوهره:كلمتي لاتسرقينها
الكل:هههههههه
هيام:الله يستر من ورا هالضحكه
وعد:الي مو قد الثوب ترميه
بسمه:يعني شلون
الجوهره:يعني منتي كفو
سميه:لا حيل فهمت
بسمه:لا كفو
الكل:ههههههههههه
بسمه:تعلمت لا تضحكون
المهم في جمس ابو سامي
هيام بصوت رجولي :ها يابنات وين تبون نروح
رحاب:السوبر ماركت
سميه:الأفضل ماننزل
ابتسام:يوه اجل وش قام منها
امل:وناسه لو اكون ولد
امال:وع لا والله
وعد:بسمه قربي من السياره الي فيها بنات و يسوقها السواق
بسمه تقرب وهي تضحك ووعد تفتح الشباك :ايوه ياحلو عطنا وجه طبعا وعد مو باين الا عيونها البنت على طول فتحت الشباك
وعد غمزت لها البنت على طول جت مجاوبه بضحكه وتناظر الي معها
السواق:ياكليل الأدم ماتستهي
الجوهره:ههههه هلا والله
بسمه بضحكه:الجوهره هذا نفسي لالاتتكلمين عليه
رحاب:وعدووه بسك الحين ننكشف
وعد رمت عليهم ورقه وبعدها السواق اسرع بعيد
الكل:ههههههههههههههه
سميه:ياخبله رقم مين
وعد:سواق بالجامعه
الكل:ههههههههههههه
هيام:انا بدون غطى احس اني مو لابسه شي
بسمه:بننزل شوي وبسرعه نرجع للسياره قبل ماننكشف
وعد نزلت اول وحده طبعا وعد الي مظبطه الدور في السوبر ماركت قشو البنات قش على حساب بسمه الي رجعت نص الأغراض
لأنها مو جايبه فلوس كفايه
امل:خلاص كفايه ان شافو كل هذا بيعرفون انه فيه شي
جراح ماقدر ينام ينام شوي ويجلس شوي بعدين قرر يطلع يتمشى
سامي:جراح وين رايح
جراح:بطلع اتمشى شوي وانت شصحاك
سامي:بروح لدورة المياه وبرجع انام
جراح:اجيبلك شي معي
سامي:لا شكرا
جراح تمشى شوي وبعدين وقف عند السوبر ماركت وهو نازل انتبه لسيارة جمس تاكد من رقمها سيارة عمه مين ماخذها
لالا مو معقوله سامي لحقني اكيد احد ثاني ودخل وشاف جوري ومريم والشله واقفين يحاسبون جراح انصدم وماقال ولا كلمه
وطقها لطمه عشان مايعرفونه المهم بسرعه وعيونه عليهم اخذ الي ييبي من مكان قريب من الكاشير ووراهم على طول ومن طلعو
مسك وحده من الي لابسه ثياب بطريقه ماتلفت الأنتباه :مين انتي وفك اللطمه عن وجهه البنت الي ماسكها حاولت تتفلت وبشهقه
جراح:اكيد الجوهره واخيرا حققت امنيتك ناظريني
البنت لافه وجهها لأنه لو ناظر عيونهاالرمادي بيعرفها على طول
جراح ابعد الشماغ من وجه البنت وانصدم:هيام
هيام نزلت دمعه سريعه وجراح للحين مو منتبه انه ماسك ايدها
هيام: الله يخليك جراح لا تقول لأحد
جراح:وش اقول اقول لقيت بناتنا تتمشى بالشارع ولابسين لبس رجال ولا بعد تصير المواقف هاذي كلها بيوم واحد اكيد متفقين
هيام:جراح اترك يدي لو ضليت شوي بتكسرها
يناظر جراح ليده وبسرعه يترك يدها ويرجع لثمتها ومو باين غير عيونها
جراح:مين معك
هيام:كلهم
جراح:ومين لابس غيرك ثوب
هيام:وعد وبسمه
جراح:بسمه ماهقيتها منك وسكت انا لازم اقول لفيصل
هيام باسف:جراح شهالنذاله والله لو يدرون بقطعوني
جراح:بشرط
هيام:اطلب الي تبي
جراح:ابيك تجاوبين على سؤال واحد بس
هيام:وش السؤال اكيد مين جاب الفكره
جراح:لا بلين يناظر عيونها اذا جيت اخطبك توافقين
هيام مصدومه :جراح ونزلت عيونها الجارحه
جراح:جاوبي ومابزعل من الجواب انا خلاص مليت نفسي مره اكلمك بصراحه وعفويه بس مااقدر وماعندي الجراه
والخوف من رب العالمين كان اكبر من اني اسوي شي زي هذا وانا عندي خوات لازم احافظ عليهن وبقولها لأول واخر مره
وماعاد اشوفك ولا اكلمك هيام انا فعلا همت "وبتنهيده"في حبك راح جراح بدون مايسمع رد
اشر للسواق بسمه تمشي وراه
ركب السياره وهو يفكر ان هذا الشي صح ولا غلط وحاس بالذنب والحيا يعني لازم اكلمها كذا لالا لازم تعرف مقدارها عندي
في سيارة البنات دخلت هيام وجهها مقلوب
جوري:اف وش قالك جراح
هيام:ايا الخايسات مافيه وحده منكن جت تطلعني من هالموقف طبعا جلس يهاوش ويحقق
بسمه:انا مستحيه منه وخايفه
الكل:يمه خاف يعلم علينا
هيام:لا تخافون وش بيقول الله يستر بس
الجميع وقف عند باب الفله وهات ترزيله من جراح :صدق انكم ماتستحون ولا هاذي سواة والله لو احد ماسكم من الشباب او الشرطه
صحيح تصير فضيحتكم بقلاقل وانت ياوعد امك مامنتنا عليك وش بنقولها لو صار لك شي وناظرهم وتخيلو لو صار لكم شي
لاسمح الله شيبقالي من الدنيا اذا اعز الناس غابو
جوري لاشعوريا:كمل وحبيبتي
جراح بصدمه مسك جوري من اذنها :انت نص نصيص من قالك تكملين عني فوق شينه قوات عينه وبصوت واطي يالله قدامي قبل
لا احد يصحى على المصيبه المهببه
جوري:متاثر بالدكاتره المصريين
الكل:ههههههههههه
جراح:خليكن عاقلات احسن ولا ترى بكره
الكل :لالالالا اسفين
جراح:ايه خليكم مؤدبين
هيام مو قادره تنام تفكر في الي صار اليوم اكيد انجنت عشان تسوي كذا والله لو يدري فيصل ليذبحها
الفكره ارعبتها وبصوت عالي:يماااااا
مريم:وش فيك
هيام:انتبهي احد يدري ترى بنروح بستين داهيه
مريم:لا ماعليك المره مشتركين يعني اطمني
---------------
امل:تتوقعين جراح شقال لهيام
امال:املوه خلي البنت بحالها
امل:انا احس انهم يحبون بعض
امال:ياخبله وين راح يشوفون بعض بالحلم ولا بالصوت ولا بالأسم
امل:كل هذا وارد
امال:نشرة اخبار صايره وتقلدها"كل هذا وارد"نامي احسلك نامي انت وهالأفكار
---------
جراح:سامي قوم قوم صلاة الفجر
سامي بتثاقل:يارب انا كل ماافتح عيوني انت بوجهي
ابو سامي:لااله الا الله ،يالله ياعيال قوموا اذن الفجر
سامي:جراحوه وش عندك مانمت عيونك بتنفقع
جراح:اقول امش لا افقع عيونك
فهد يمسح وجهه بفوطه:لا ياماما مش كده لحسن اختك تزعل عليك
جراح:فهد يمه متى صحيت مانتبهت عليك
فهد:طبعا كنت سرحان بس وين ماادري قمت قبل الأذان على المنبه في الجوال انت اليوم مو على بعضك شفيك
والله جد ماامزح فيه شي مضايقك؟
جراح:كبرتو السالفه كل السالفه ومافيها اني مرهق وعندي ارق متعود على كذا خاصه بوقت الأختبارات
فيصل وهو قايم:جراح انا شفت بشعرك شيبه واول الشيب شعره مشيبه
جراح:شف هذا وش يقول انا اوريك وانت وين شفت شعري
فيصل سفهه وطلع
مشاري:يارب حتى على الصلاة تتهاوشون ويرفع راسه لهم وعين مفتوحه والثانيه مغمضه الا صحيح صلاة الفجر ولا المغرب
سامي:مافيه مشكله انت تختار
الكل:هههههههه
سلمان:يالله صدق انكم مزعجين اطلعو برا واضحكو
جراح:هي انت قم بسرعه راح تروح عليك الصلاة قومو سلطان فارس يالله عاد
سامي يقوم ويحط فاين باذن فارس لأنه ثقيل نوم
فارس وهو نايم وشكله عصب كفايه :سلمانوه ابعد احسلك تراي متعلم كم حركه من فهد وشكلي بطبقهن
الكل:ههههههههههههههههههههههه
سلمان وهو قايم:فارس قم ترى فهد بيحط فاين بين اصابع رجليك وبيولع فيهن
سلطان يسحب البطانيه ويتغطى وفهد يسحبها منه
ابو جراح:يالله ياعيال للحين ماقمتو
سلطان:يالله قايمين
فهد:تكلم عن نفسك يابو الشباب
سلطان:طيب انا اوريكم اف يكرهون الواحد بالنوم
الكل:هههههههههه
-----------------
هنوف:ريم ريم وش فيك تونين قومي لاتروعيني عليك
فواز :ماما انا دوعان"جوعان"
هنوف وهي مره قلقانه على اختها:قوم انا اروح اسويلك توست
سنا:وانا انا ابي
هنوف:اووف وانا فاضيه لكم
طلعت هنوف من غرفتها :يما ريم تعبانه
امها:عجزت عنها ابيها تروح المستشفى وهي رافضه
وفجاه سمعو صياح ريم الي كان قاعد والي نايم الكل صحى وجا واخوها وداها المستشفى مع امها
فواز وسنا يبكون ورا امهم وهنوف تبكي وماسكتهم
----------------
سلمان:يالله تفضلو للفطور
ابو جراح:اليومبعد صلاة الجمعه بنمشي ان شاء الله
ابو فيصل:وانا معكم
ابو سامي:لكل حادث حديث وقام انا باكل وانتم بكيفكم
الكل:ههههههههههه
وعلى الفطور جراح باين عليه التعب والأرهاق وعيونه حمرا والكل كان يتكلم الا هو من كثر التعب وفجاه قام
ابو جراح:مافيني شي بس تعبان صابني ارق وخلاص مااقدر افتح عيوني وراح والكل منتبه عليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jood-safwa.roo7.biz/index.htm
وهـ الشوق ـج
عضو فلًّـــــه
avatar

عدد الرسائل : 434
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: رواية القلب سلم الك امره   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 1:22 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
"القلب سلمك امره"
يوم السبت
فيصل:يالله هيام بسرعه اليوم وراي شغل كثير ويناظر مريم الي تاكل بشراهه انت هيه حومت كبدي
يالله قومي وبصوت عالي انا استناكم بالسياره
فهد نازل:وصلني معك بطريقك سيارتي خربانه
فيصل:ياحبيبي انا ناقص
على الطاير فهد اخذ سندويشه مريم وهرب
مريم:ياربي انا اوريك فهيدان
فهد عند الباب:وجع قليلة ادب
هيام:اخلصي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ
بالجامعه
الجوهره:هيام دريتي بكره عندنا اختبار
هيام:ياربي لأيش
وعد وهنوف مارات رايحين للكفتيريا
وعد:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
وعد قالت لهنوف عن الرحله
هنوف:احسن
وعد:حرام عليك ليش
هنوف:عشانها مغروره
وعد:هنوف بديت اخاف منك بجد
هنوف:وعد انا مره خايفه على ريم من امس بالمستشفى ولااعرف عنها شي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــ
جراح دق على الجوهره:يالله اطلعي انا عند البوابه
الجوهره:ان شاء الله وسكرت الجوال
وبسرعه دق جوال جراح الي يناظر الأسم وهو مو مصدق
جراح:هلا
فيصل:هلا فيك جراح والله اني داق وطالبك كان تقدر
جراح:انت تامر ماتطلب
فيصل:عندي اجتماع هام جدا ومااقدر اطلع وفهد سيارته خربانه اذا تقدر توصل اختي هيام مع اختك للبيت
جراح فرحان يس مابين:ماعندكم سواق مو قصة اني مااقدر بس اتوقع انها مابترضى تستحي
سوتها اختي مره بالمدرسه
فيصل:لالا ماعليك انا قلت لها بالبدايهقالت تستحي وبعدين رضخت لللأمر الواقع
جراح:اويلي من ذولي البنات يدلعن علينا
فيصل:تصدق يازين دلعهن اقول ترا انا عندي شغل
جراح:هههههه يالله مع السلامه
طبعا جت الجوهره ومعها هيام وهي مره مستحيه دخلت الجوهره:السلام عليكم
ووراها هيام:السلام
جراح طبيعي ونبضات قلبه اسرع:وعليكم السلام
الجوهره:جراح طلبتك
جراح:والله اني داري انك بتطلبين اسكريم باسكن روبنز
الجوهره:يما وش دراك
جراح:اصلا بكون غبي لو مادريت
هيام بصوت واطي تضحك
الجوهره:تضحكين هاه انا اوريك تحسبين ماسمعك الا اسمعك يعني تستحين،اي وجع عورتيني ياعلك ياهيام
جراح يقطع كلامها:هيه وجع قصدي لا تدعين مو زين
الجوهره:على مين
جراح:عليك وعليها ومافيه ايس كريم اوكي
الجوهره:يوه كل هذا علشان هيام
جراح استحى وعصب:الجوهره
الجوهره:يما تخوف الله يعين الي بتاخذك
جراح يتنهد:خلاص اسكتي
الجوهره:الله يخليك
طبعا جراح يدري ان هيام ماراح تتكلم لو ايش :خلاص اذا هيام تبي امر اخذلك واذا ماتبي ماني رايح
الجوهره:شف النذاله هيام صح تبين
هيام استحت مره وشوي وتنزل دموعها من الحيا
الجوهره:ياويلك من الله تخليه بنفسي
جراح اشترى الأيس كريم الي تبيه الجوهره لها ولهيام
الجوهره:يماااا جراح سياره قدامك
جراح ضرب بريك قوي مره طاحت شنطة الجوهره تحت وشماغ جراح ورى وكتب هيام على الكشن
جنبها جت هيام تلم كتبها ويد جراح تاخذ شماغه الي يسوق وبدون مايناظر ومسك يد هيام يدينهم تلاقت وانسحبت بنفس الوقت
جراح:هيام قصدي الجوهره اعطيني شماغي
لمت هيام كتبها ودفاترها بالشنطه وهي بغى يوقف قلبها من سرع نبضاته وجراح مستحي وفرحان
الجوهره:ياخي بغيت تذبحنا
جراح:سم الله عليك يالبي
الجوهر وهيام:ههههههههه
الجوهره:والله اخليك تدفع الديه
جراح:شف هذي يالله جيبي الأيس كريم جيبي
الجوهره:لالالا كلش ولا الأيس ياحياتي انت
جراح:ايه اعقلي كذا الكلام
وقفت السياره عند بيت هيام ونزلت :يعطيك العافيه
جراح بهدوء:الله يعافيك
امل:هيام وش فيك تاخرتي قلقت عليك
سلمى:مادام مره قلقانه وليه مانتظرتيها
هيام:يما انا عندي محاظرات زياده
امال تناظر بعيد نظرات ماتعجب سلمى
سلمى تقلد وهي ماشيه
امال نقعت ضحك وتجر هيام من يدها امش بسرعه بقولك حاجه
----------------
وعد:السلام
بشاير هلا وعليكم السلام
وعد:وش فيك بشاير وجهك كذا
بشاير:مافيني شي
دخل بندر:السلام
الكل:وعليكم السلام
طلال:نفسي تجي مره بدري ذبحني الجوع
ام طلال:يالله قايمه اسكب الغدى
طلال:ياربي انا الولد الكبير وتحب ذا الفصعون بندر اكثر مني
ام طلال:صدق انك ماعندك سالفه
الكل:هههههههههههههه
بعد الغدى طلعت وعد لغرفة بشاير ونامت وعد نومها ثقيل لكنها هالمره حست على الصوت
بشاير:يما لو يملي يديني ذهب مااخذته يمه انت تحسبين الي صار هين حتى لو محد يدري احس كلهم يدرون احس اني غير كل
البنات هذا الأحساس وحده يدمرني يما الهم الي شلته من يوم فهمت وبلغت وصارت الرجال تخطبني لو تحطونه على جبال هدته
ام طلال ودموعها على خدها:يابنت هذا اخر امل لك ام مشعل يصلح الغلط الي مالك ذنب فيه وطلعت وراحت قالت ردها
لأبو طلال
دخل بندر على بشاير:بشاير ابوي يبيك فيه شي ابوي شكله متضايق
بشاير وجهها اصفر
بندر:قومي بسرعه
بشاير قامت بسرعه عشان ماتبين
وعد لحد الأن مو مصدقه الي سمعته ومنصدمه هي فهمت شي واحد من هالكلام كله معقوله بشاير ضامه كل هذا بقلبها
كل هذا ولا ادري ولاباين عليها وان الي حاسدتها ان ماعندها مشاكل ولا تعب
فجاه دخل طلال ويجي ويجلس على طرف السرير وعد تحسبه بشاير وسوت حالها نايمه
طلال:بشوره بشورتي حياتي اليوم ليه مارحت استلمت مكافاتك اكيد ماخذتهم قبل صح يالله عفيه الشاطره اختي
الحنونه قومي عطيني بس مية ريال واذا بتزوديني ترا مابرد الكريم الا اللئيم
وعد ماردت عليه وطلال راح وجاب منديل ولفه ويدغدغ رجولها وعد ماتحب هالحركه وقمزت على طول من القهر والفشله
طلال:هههههههههههه
وعد:طلالو
نط طلال مثل المهبول وهو مستحي:يما انتي وش جابك فراش بشاير يما جنيه
وعد:انا جنيه هاه انا نايمه هنا انت وش جابك
طلال وهو طالع:اذا جت بشوره خل تكلمني
-----------------
هنوف تتصل بسلمان الي مايرد عليها لأنه نايم (في احد يتصل الظهر)طبعا ازعاج لين صحى من النوم ورد عليها
بدون مايناظر الرقم لأنه قايل مابيرد عليها مره ثانيه
سلمان:نعم
هنوف:هلا والله بالهصوت وراعيه
سلمان:انت وحده متفضيه في احد يتصل الظهر
هنوف:ايه انا وبالمناسبه الحمد لله على سلامة حبيبة اخوي بغيت تموتها كانت تبي تنتحر علشان اخوي عربون محبه
سلمان سكر الخط وهنوف ماتت قهر حتى مارد عليها
سلمان ماقدر ينام من الأتصال المزعج
----------------
طقت بشاير الباب وفتحته شوي شوي وعيونها ماتدري وين تحطهم وطبعا ابو طلال مايدري وش يقول كل الي بباله انه لازم يقنع بشاير
تتزوج ولد عمها مشعل عشان السمعه والشرف وما الى ذالك اول ماطاحت عين بشاير بعين ابوها سبقت دموعها اشر لها تجلس جنبه
بس هو وقف وحضنها وماقدر يتكلم وشوي جلس ومسح دموعه ودموع بنته
ابو طلال:انا يوم جيتي كنت سعيد وفرحان لأن قبلك عيال اثنين وان امك ماتقدر تجيب عيال اكثر من كذا لأنها مريضه
كنت اتباها فيك بين قرايبي بجمالك ودلعك غير كل هذا اعجاب الناس فيك وبطفولتك وببرائتك فجاه وقف وناظر بشاير:انا
ابي اتطمن عليك ابيك تاخذين ولد عمك وهو يبي يصلح خطاه
بشاير قامت لأنها مستحيه مره:يبه انا لو اظل طول عمري عانس ولا اتزوجه
ابو طلال:بكره ابي ردك بخليك تفكرين مو علشاني علشانك المساله ماهي زواج وماادري ايش انت ادرى واذا تبين رضاي اتزوجيه
بيسعدك وبيستر الي صار من قديم واذا تبين تفرحيني وافقي
بشاير طلعت من الغرفة تجر معها اذيال الخيبه والقهر ودخلت غرفتها وهي تبكي وعد كانت جالسه على السرير قمزت وراحت لها
وعد:حبيبتي بشاير ليه تبكين احد مهاوشك
بشاير:لا مااحد قالي شي بس انا ضايقه
وعد:قومي صلي ركعتين وادعي فيهم وبترتاحين
بشاير استغربت ان وعد تقول هالكلام
---------------
هنوف:لالالالالالا ريم وينك حرام عليك رحتي وخليتيني
فواز:ابي ماما وين ماما ودوني لها
نواف الي كان بحاله يرثى لها بين الصاحي والمجنون جالس بالمجلس ولا كلمه ومتلثم بشماغه وفي نفسه :ريم ريم وينك ياريم
خليتيني لحالي خليتي عيالك وتركتي وراك طفل رضيع مين يربيه من بعدك
سنا:بابا بابا ويناظر لها وين ماما قولها ماعاد اضرب فواذ(فواز)
نواف يسمع بنته تقول كذا ومو قادر يرد عليها واجابته كانت دموع بللت شماغه
---------------
بعد مرور اسبوع

راحت هنوف للمستشفى وخذت بنت اختها الي سموها "روز"الي كانت نسخه من ريم
نواف:اعطينياها واخذها بسم الله الرحمن الرحيم كان يناظر لها وعيونه مليانه دمع ويبوسها ويشمها ويجلس على الكرسي
ام هنوف شافته كذا راحت بسرعه وخذت منه البنت
سنا:بابا ليه تبكي نواف يناظر لسنا الي ماتعرف شي ضمها وجلس يبكي
----------------
بشاير:يما تعالي ابيك شوي
طلال:ياسلام (بالمصري)هو فيه اسرار ولا ايه ياسعدت الماما
ام طلال:انت اسكت ومالك دخل
طلال:افأ
بشاير تسكر باب غرفتها :يما انا موافقه
ام طلال:كلولولولولولولوش الف مبروك يابنت
بشاير تخبي دموعها :الله يبارك فيك
---------
وعد:يما شخبارك الحين والله قلبي مو مطمن عليك وانا مااقدر اجيك كل يوم بعيد واستحي من عيال عمي وعمي كل يوم يجيبوني
وطلال مايرضى اروح مع سواق خالتي ام جراح او تكسي
ام وعد:يابنت انا راح اطلع ان شاء الله ولا عاد تجين وعندك اختبار
وعد تبوس راس امها
بندر يدخل ويبوس راس امه:شخبارك يالغاليه
-----------
بعد مرور شهر بعد الأختبارات
اخبارهم
سلمان تعقد والسبب هنوف كل يوم متصله تبرد حرت موت اختها برحاب وردة فعل سلمان قد تكون مبالغ فيها لأنه حساس جدا
فاعتذر سلمان من رحاب انه عنده اختبارات وهي بعد ماوده يكون سبب في سوء النتايج بالجامعه طبعا مامشت عليها بس عدت على خير
--------
تحدد زواج بشاير من مشعل وهي رافضه قطعيا تكلمه او حتى يسوون حفلة ملكه فارسل مشعل طقم الشبكه مع امه خواته والعذر تستحي
------------
سامي يتصل كل اسبوع يطمن عليها لأن هي ماودها يتكلمون كثير قبل العرس
------------------
في الأستراحه
فهد ومشاري:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
متعب:هلا بالطش والرش وينكم مختفيين
فهد:هههههههه كل هذا لي
متعب:مو لك بس حتى مشاري
مشاري :جزاك خير
متعب:الا بتسوونها من ورانا ومابتعزمونا على عرسكم
مشاي:من قالكم
متعب:افأ عليك هو فيه شي يستخبا
دقت بسمه على فهد وطلع يكلمها
متعب نقع ضحك قام مشاري وطلع
فهد:يالله حبيبتي مع السلامه
مشاري معصب مره:فهد يالله امش محنا جالسين
فهد:وش فيك
مشاري:امش الحين
--------------------------
طلال:افأ يابشوره تبين تروحين وتخليني منو يونسني منو يسلفني
بندر :شفيك انت ناوي تبكيها وان بكت مو باحسلك
وعد تحضن بشاير:مو تنسني زوريني
بندر:انت وامي بتسكنون عندنا
وعد تناظر طلال الي انتبه عليها وهي على طول شتت نظرها :لا اول اجلس مع بشاير اذا راحت باجلس مع منو
طلال تضايق مره:يعني مو مالين عينك
وعد تحب المناقر:يعني تصير بنيه
طلال:ليش انت بنت انت ولد ولا هذا شكل بنت
وعد تناظر نفسها صحيح جرحها كلامه بس ماحسست احد بهالشي
بشاير :طلال
طلال حس انه مصخها بس هو يبيها تتغير وتصير مثل البنات
---------------
نواف يجي كل يوم يشوف عياله لأنهم قاعدين عند جدانهم اهل ريم لأنه ماعنده الا اخت وحده ومتزوجه وامه ميته
اجتمع ابو نواف وابو هنوف وقررو انهم يلقون حل لنواف
ابو نواف:نواف تعال جيت بوقتك انت كل يوم تجي لعيالك ومابينامون عندك انت لازم تلقى حل اما انك تتزوج او تجيب مربيه
نواف:يبه انت تتكلم كذا عادي وانت ادرى بغلا ريم الله يرحمها مستحيل اتزوج ومستحيل اجيب احد يربيهم
ابو ناف:اسمع اتفقنا انا وعمك انك تتزوج هنوف كذا سكيتي بس علشان العيال مايتشتتون
نواف:ايش
ابو نواف:فكر ومابتلقى احن لهم من خالتهم
----------------
قرب موعد عرس العيال
سلطان:اسمعوا ندخل من الكبير للصغير وسامي اول بنخليه يدخل
سامي:لا عادي انا اخر واحد
سلمان شايل هم وباين عليه
سلطان:سلمان ترى العروس الي تخاف مو المعرس
الكل:ههههههههه
----------------
فهد وفيصل يتناقشون
سلمى:يافرحتي ولا واحد من عيالي تزوج على كيفي
ابو فيصل:خلي العيال على كيفهم واخذها للحديقه برا
فهد:نخليه بعد عرس العيال باربع ايام علشان يحضرون عرسنا ويسافرون
فيصل:والله انك جبتها
فهد:ليه مايصير زواج مشاري معنا ليتنا نقوله
فيصل:لالا مو حلو العيال ماشاء الله اربعه واحنا ثلاثه
فهد:بالعكس وناسه
اتصلو على مشاري
مشاري:والله اني مستحي منكم ماني عارف وش اقول
فهد:قل تم
مشاري:فيصل وش قال
فهد:قل تم هذا فيصل جنبي
فيصل حس ان مشاري مستحي خطف الجوال من فهد:مشاريون تتدلل علينا ماعليك بندفعك معنا اجل مسوين عرس ببلاش
مشاري بفرحه:هههههه خلاص تم
--------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jood-safwa.roo7.biz/index.htm
وهـ الشوق ـج
عضو فلًّـــــه
avatar

عدد الرسائل : 434
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: رواية القلب سلم الك امره   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 1:23 am

بعد مرور 3 ايام
مشاري ودخل بشركه يعرفها زين بس ماقد دخل للهمكان وعند سكرتير ابوه
السكرتير وعيونه شوي وتطلع على مشاري مسغرب الشبه الي بالعيله:في موعد
مشاري:انا ماخذ موعد من عشرين سنه
السكرتير يناظر بتعجب اكثر
مشاري:انا مشاري ولد 00000 وابيك تخبره ان واحد يبيه وبس
دخل مشاري لمكتب كبير وواسع تسوده التحف والأوان الجميله وشايب جالس على الكرسي ومنزل راسه يدقق بالأوراق الكثيره
قدامه مشاري وقف قباله ويناظر له ينتظر لما يخلص
ابو مشاري:نعم وش بغيت ومن انت
مشاري:السلام عليكم
ابو مشاري:وعليكم السلام
مشاري:افأ عليك ماعرفتني ودمعه بعينه يبه انا 000انا ولدك ولدك مشاري والا نسيتني ومد يده واعطاه كرت زواجه(عرسه)
وجا يبي يطلع انا ابغى حضورك بس لا اقل ولا اكثر مابي منك شي
ابو مشاري مصدوم فعلا وخاصه انه يشبهه بالحيل وبنفسه هذا ولدي مشاري الي تركته قام بسرعه قبل مايطلع وسكر الباب
وحضن مشاري:سامحني يابوك
مشاري:انا بس كنت
ابو مشاري:كنت ايش تعال اجلس
مشاري:لالا ماابغى اجلس بس ابيك ماتنساني في يوم عرسي مثل مانسيتني في صغري وطلع
--------------
اليوم المنتظر "يوم العرس"
الجوهره:بسمه الله يخليك مكياجي حلو
بسمه:ياي جوهره انت قمه في الجمال
هيام:ايه يالخايسه سويتيها قبلي مااقول الا الله يعين سامي اليوم كيف يتحمل هالحسن
---------
سميه:رحاب ليه كذا وجهك لا تخافين انت عروس مني رايحه حرب
ابتسام وتخقي ارتباكها:رحاب انا اصغر منك وماسويت الي تسوينه
رحاب وفيها بكي:اقول اسكتو شوي ماني قادره استوعب
ام سامي:الله يستر بس منك وتجلس تقرا عليها
ام سلطان:كلولولولولولوش وتسلم على ام سامي يالله السياره جاهزه
الزفه كانت فظيعه ووناسه اربع سيارات كل زوجين بسياره ووراهم سيارات ياكثر ودق يازامور وصار الي يشوف الزفه يمشي وراها
لين صارت مااطولها
بعد ماصار كل واحد بجناحه الخاص
1(سامي والجوهره)
الجوهره بتموت من الخوف سامي جلس على الكرسي بعيد شوي وبعدين قام نزت الجوهره وسامي قام يعلق بشته
سامي :بسم الله عليك حبيبتي مسك ايدها ترجف وجلس يقرا عليها علشان تهدا الجوهره كل هالقد مرعوبه ويناظرها ارفعي راسك
الجوهره تناظره وترفع راسها وتبعد نظرها عنه
سامي:ياويلي انا من هالعيون ويناديها:جوهرتي
الجوهره وبعد جهد جهيد:هلا
سامي:قولي امين
الجوهره:امين
سامي بصدق :الله لا يفرقنا
------------
2(سلطان وسميه)
سلطان:افأ ماتاخذينها من يدي
سميه:مااقصد بس شبعانه
سلطان:يالله بس وحده
سميه تكره الجمبري كره العمى اما سلطان يموت فيه سميه كلت اللقمه وحامت كبدها شوي وطرش
سلطان:وش فيك
سميه بحيا:مافيني شي
----------
3(فارس وابتسام)
قاعدين يشوفون المباراه


ههههههههه امزح


ابتسام اصغر وحده بالعرايس صحيح كانت شوي مرتبكه بس واثقه وثقتها ساعدتها كثير على انها تبدو اجمل بالأضافه
لجمالها وتناسق جسمها وطولها
فارس:يالله موحرام عليك حارمتني من هالوجه الحلو
ابتسام صارت حمرا
فارس:ههههههههههه اكيد جوعانه ولا تكذبين علي من هالسوالف شبعانه وماادري ايش بسرعه قولي وش تبين نطلب عشا
ابتسام:كيفك
فارس:لا حلوه انا اسالك انت
ابتسام:مو مشتهيه اكل
فارس:مو برضاك غصب عنك ولا مالي خاطر عندك
ابتسام:خلاص جيب المنيو(القائمه)وانا اطلب بس موتقول الفاتوره تراها عليك
فارس:هههههههههههه
-------------
4(سلمان ورحاب)
سلمان:اخيرا صرنا لوحدنا وقام للثلاجه الي مجهزها بنفسه وجاب الكيك والعصير باكواب شكلها رايق(ضعيفه من تحت
وكبيره من فوق )
رحاب جالسه على الكرسي وجا سلمان واخذها من يدها للصاله رحاب شافت السفره جلست تضحك
سلمان بابتسامه:حضرة جنابك على ايش تضحكين
رحاب:ولا شي بس كنت مرتبكه من الناس والقاعه والحين شوي ارتحت
قريب صلاة الفجر يشربون موكا بارده دخلت رحاب (للحمام )اكرمكم الله)
كان اسعد ايام سلمان وفتح الجوال لأنه مغلق جاته على طول مكالمه من رقم غريب :الو
هنوف:هلا سلمان
سلمان:نعم وش تبين
هنوف:لا بس ابشرك ان صور مرتك عن قريب بتنتشر بالبلوتوث في كل المملكه وعلى طول سكرت الجوال قبل لايقول اي كلمه
هنوف ماعندها لاصوره ولاشي بس كذا علشان تكدر عليهم هاليوم الحلو
بهذي الأثناء طلعت رحاب ولاحظت انه فيه شي سلمان جالس على السرير وحاط راسه بين ايديه وهذي مو حالة معرس في يوم عرسه
رحاب:سلمان فيك شي
سلمان بصوت عالي:مافيني شي
رحاب خافت عليه وجهه تغير 180 درجه :سلمان الله يخليك فيك شي قولي لاتخليني كذا متروعه عليك
سلمان بقهر يصرخ:قلتلك مافيني شي يعني غصب فيني شي ولبس ثوبه وشماغه وطلع
رحاب مصدومه ورمت نفسها على السرير تبكي ومو عارفه سبب كل هذا
---------------
وعد ماجاها نوم منسدحه على السرير وتلعب بخصلات شعرها الي يادوب طولانه شوي وتفكر بصوت عالي ياترى بكره
كيف عرسي يصير ؟
بشاير:انا الي عرسي بعد كم يوم مافكرت وبعدين خل يجي المعرس اول وبعدين فكري
وعد:ياربي حتى في احلامي تخربون علي؟
بشاير:الا صدق ماطليتي على خالتي قبل تنامين ؟
وعد:قبل شوي شفتها نايمه بس امشي معاي نروح نشوفها
بشاير لابسه بيجامه بيذنجاني(بنفسجي غامق)ببيج ووعد نفسها بس لونها احمر ببيج هديه من بشاير البيت كله نايم الا بندر وطلال
طالعين وعد طلت على امها ولقتها نايمه
بشاير:وعد مادام عرسي قرب وباافقد هاليالي الحلوه مع جنابك امش نروح المطبخ نسوي شاي وعندي مكسرات وفصفص(حب)
وعد:وانا وش وراي غير حضرة جنابك امش طبعا بشاير ووعد جالسين بالمطبخ وكلماله صوتهم يرتفع بالضحك والسوالف
المهم طلال جامع خوياه بالمجلس والمجلس بالحوش وقريب من المطبخ وعصب طلال لأن الصوت واصل عندهم ودخل معصب
يهاوش واول مادخل المطبخ سكت وماتكلم لأنه ماتوقع ابد ان وعد تجي بعد الكلام الي سمعته ذاك اليوم وانبهر اول مره يشوفها
بلبس بنات واعجبته مره وظل يناظر لها وساكت شوي
بشاير:هيه هيه انت يالأخو يالحبيب "طلال انتبه "وش تبغى
طلال:قصرا حسكم عندي خوياي لا اسمع صوت
بشاير:زين زين احنى طالعين يا عنتره
ظلال فيه ضحكه على شكله يوم دخل بس يعنني ماسوى شي
------------------
في اليوم التالي
سلمان صلى الفجر ورجع نام بالأصح تنيوم لحد مانام ولا قال اي كلمه والظهر قام وتهاوش مع رحاب على سبب تافه وطلع
---------
سامي والجوهره طلعو يتغدو برا
ابتسام وفارس نايمين وماقامو للعصر فافطرو بدل الغدى
سميه وسلطان راحو يتمشوون بعد الفطور
-------------
دق الجرس من بدري
سلمى للخادمه :مين
الخادمه:مايدري ماما هذي نفر يبي فهد
سلمى:رجال روحي قولي لفهد
الخادمه:لا ماما هاذي نفر هرمه
سلمى:طيب خلاص روحي وراحت لفهد
سلمى:فهد قوم قوم فيه وحده تبيك عند الباب
فهد:يمه خليني انام
سلمى:اقولك قوم الله يستر منك بس
فهد:يعني مين صديقتي في الجامعه ولا جايه تخطبني قوليلها مخطوب
سلمى:اقول عن المصاخه وقوم ماني فاضيه لك فهد قام بعد هالزن وين ينام
سلمى وهي نازله لمحت المره ومعها ولد وبنفسها شف الغبيه مدخلتها للفله :نعم ايش تبغين
فهد وهو نزل وظل ساكت واخذ هاذي المره للمجلس وسكر الباب
فهد:انت ايش جابك


ياترى مين هاذي الحرمه وهل ستغير مجريات الروايه
ابطالنا واحوالهم بعد الزواج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jood-safwa.roo7.biz/index.htm
وهـ الشوق ـج
عضو فلًّـــــه
avatar

عدد الرسائل : 434
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: رواية القلب سلم الك امره   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 1:24 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
آسفه حبايبي على التأخير لكن وربي النت كان مفصول .،

اتمنى لكم قرائه ممتعه
نبدا
دق الجرس من بدري
سلمى للخادمه :مين
الخادمه:مايدري ماما هذي نفر يبي فهد
سلمى:رجال روحي قولي لفهد
الخادمه:لا ماما هاذي نفر هرمه
سلمى:طيب خلاص روحي وراحت لفهد
سلمى:فهد قوم قوم فيه وحده تبيك عند الباب
فهد:يمه خليني انام
سلمى:اقولك قوم الله يستر منك بس
فهد:يعني مين صديقتي في الجامعه ولا جايه تخطبني قوليلها مخطوب
سلمى:اقول عن المصاخه وقوم ماني فاضيه لك فهد قام بعد هالزن وين ينام
سلمى وهي نازله لمحت المره ومعها ولد وبنفسها شف الغبيه مدخلتها للفله :نعم ايش تبغين
فهد وهو نزل وظل ساكت واخذ هاذي المره للمجلس وسكر الباب
فهد:انت ايش جابك هنا انا من زمان مطلق اختك وعطيتها كل حقوقها اتوقع انه مافيه شي ثاني ايش تبغين
جايه وهذا مين بعد
فرح:اخت ماتت والولد الي قالت لك انها اجهظته كذبت عليك هذا ولدك يافهد
فهد:ولدي وليه تكذب علي
فرح:لأنك انت بغيت هالشي وهي ماتبيه وانا صار لي سنتين راعيته بس الحين مااقدر وابغى اتزوج واهاجر انا
وزوجي استراليا والفيزه غاليه علينا وانا ماعاد ملزومه بولدك
فهد انحاست الموازين عنده كل شي في راسه زواجه بعد يومين هذا ولدي منين طلع:احلف انه ولدي
فرح:اقسم بالله انه ولدك اجل ولد مين
فهد:يارب انا وش سويت بحالي
فهد حب انه يتاكد راح المستشفى واخذ فرح والولد علشان يتاكد انه ولده ولا لا
بالطريق فهد:شسمك ياشاطر
الولد:عبد الرحمن
فهد ضاقت فيه الوسيعه الحين وش بيسوي عرسه بعد يومين وطلع له ولد
بسمه:طيب جايه
الدكتوره:بسرعه نبغاك في الطوارىء
بسمه:اوكي ونزلت تحت لقسم الطوارىء والأطفال والمختبرات وهي ماشيه بسرعه لمحت فهد والحرمه والولد الي معاه
بس كملت طريقها للطوارىء وبعدها للأداره تاخذ اجازه عشانها عروس
-------------
امل :امال اصحي بياذن العصر وماصليتي الظهر
امال:صليت
امل:متى
امال:صليت ورجعت نمت
طق الباب امل:مين
هيام:انا
امل فتحت الباب
هيام:السلام
امل وامال :وعليكم السلام
هيام:اكيد ماافطرتو
امل:اكيد لسا صاحيين
هيام:امشوا نفطر بالمطبخ
امل:لا علشان اخوك يقزني ويخرب ستايلي
الكل:هههههههههه
هيام:خلاص انا اروح اجيب الفطور وبنفطر كلنا هنا بالغرفه وبخلي سونيا تسويه
تحت بالمطبخ
سلمى :ولمين الفطور يحسبن حالهن عرسان لسا بدري على الدلعع
هيام طلعت ولا ردت اي كلمه
دخل فهد والهم فوق راسه ومن شاف امه جايه له :ابريحك واقولك السالفه بدون ماتسالين
-----------
مشاري صحى على صوت الجرس:يوه الساعه كم الحين استغفر الله ماصليت الظهر بياذن العصر وقام بسرعه يفتح الباب
وهو يفرك عيونه فتح الباب يناظر وهو مو مصدق ولأول مره ينطقها بدون تفكير:يبه انت جاي عندي
ابو مشاري:ايش ماراح تدخلني بيتك
مشاري:لا تفضل سامحني لسا استوعب
ابو مشاري:انا جاي وابغى اشوفك اذا كنت محتاج شي للعرس او العروس
مشاري:لا شكرا انا اخذت سلفه من البنك ومشت الأمور والحمد لله
ابو مشاري متاثر مره:تعال ابيك تشوف شي من الشباك طلو من الشباك شايف هاذي السياره السماوي مدري ايش تسمونها
انتم الشباب الجديده شايفها
مشاري بابتسامه:ايه الفيروزي يبه
ابو مشاري:ايه ايه فيروزي قال مدري منين تجيبون الأسامي هاذي وناظه تراها هديه عرسك وهذا مفتاحها وبعد هذا مفتاح شقتك
تمليك باسمك وهذا عنوانها
مشاري:يبه انا مارحت لك علشان تعطيني كل هذا انا عشت كل هالسنين مدبر حالي بحالي انا ابي اب يفرح لولده يوم عرسه
اسف يبه مااقدر اخذ شي منك
ابو مشاري وخانقته العبره:ولا حتى علشاني
مشاري يبوس راس ابوه :منك السموحه
ابو مشاري:اذا مابتاخذهم ماني حاضر عرسك ولا انت ماتبيني احظر
----------
فهد:السلام بسمه
بسمه:وش اتفقنا مافيه مكالمات الأيام هذي
فهد:اسمعيني هذا شي ضروري ولازم تعرفينه
-----------
طلال:نفسي مره وحده احد ينفذلي طلب يما ابي سياره مثل الأوادم والناس ماهو يوم اسوقها وشهر بالمستشفى والله يستر
المره الجايه هي بالمستشفى ولا انا
ام طلال:ياولدي الله يهديك ممشيه الحال قل الحمد لله غيرك يتمنى حمار يركب عليه مو بعد سياره
طلال:لو راكبلي حمار اشوالي على الأقل ماعبي بنزين
بشاير:اذا توظفت اشتري لنفسك يعني بصريح العباره اجتهد بدراستك عشان تلحق
طلال:هذا انتم يالبنات دراسه بدراسه
بندر داخل وهو متضايق ولا انتبه لأحد وطلع الدرج
ام طلال:يمه بندر شفيك
بندر انتبه:اسف يمه مانتبهت السلام عليكم
طلال:الي ماخذ عقلك
بندر:وين ابوي
ام طلال:بغرفته ،يما بندر رد علي فيه شي
بندر:لا مافيه شي وطلع فوق بعد شوي نزل وهو يكلم الجوال يالله يالله شوي وجاي وينادي ابوه استعجل يبه نزل ابوه وطلعوا
ام طلال:الله يستر
وعد:بشاير وش شعورك وبكره عرسك
بشاير:بكره اقولك
وعد:بشوره عن الماصخه
بشاير وتصيح بوجهها:مرعووووووووووبه
وعد وتناظرها بتعجب:ليه تراك روعتيني كذا
بشاير:تستاهلين
---------
فهد دخل البيت مره زعلان ومتضايق
سلمى:وش فيك
فهد:بسمه زعلانه يوم عرفت
سلمى:احسن طلقها وانا ازوجك سيد سيدها
فهد عصب:يما انا احبها احبها تفهمين مستحيل في يوم اطلقها وبعدين وين عبد الرحمن
سلمى:نايم في غرفتك
فهد راح يمشي بشويش وهو يفكر ويطله الدرج درجه درجه ودخل غرفته
كان يناظر لولده عبد الرحمن بكل حنيه وانكسر خاطره مره انه انولد وكبر بعيد بعيد عنه وهو يحب الأطفال مره
-------------------
الجوهره:بسمه وش فيك
بسمه:فهد فهد ياجوهره عنده ولد
الجوهره فهمت كل شي:ياربي وهذا وقته وبعدين وش فيها عادي وحتى هو مايدري وانا جايه عندكم ساعه بالغصب وبيجي ياخذني سامي
بسمه:هنا المصيبه
جراح طق الباب ودخل :بسمه فهد تحت يبيك جراح ضاق خلقه مو على بسمه ولا على فهد لا على الولد المسكين الي ماله ذنب
بسمه:ماني رايحه
جراح:بسمه مايصير لازم تتفاهمون عرسكم بعد بكره ومسكها من ايدها ووداها للمجلس واول ماشافت فهد وبيده ولده
انقهرت بس كسر خاطرها الولد يهبل تخيلو شكل فهد يوم بسمه طنشته وماسلمت عليه وراحت للولد وخذته من يده ودخلت
وراحت للجوهره توريها عبد الرحمن
عبد الرحمن:انت مين
بسمه:والله مدري اسال بابا
الجوهره:يالخبله وتسال الولد :انت شسمك ياشاطر
الولد:عبد الرحمن
بالمجلس فهد وبسمه جالسين لحالهم وعبد الرحمن مع جراح
فهد:بسمه اظن انك اكبر من اني اعيد كلامي هذا شي صار وراح في ايام المراهقه والطيش عسى الله يسامحني عليه وهي بعد غلطانه
ماخبرتني طول هالسنين ان عندي ولد
بسمه:انت مو مجبور على الكلام هذا انا متفاهمه هذا الشي والله يسامحنا جميع بس انا مو قادره استوعب انه انت تسوي كذا
وعيونها تناظر لفهد وفيهن دموع
فهد قلبه يتقطع على الموقف البايخ الي انحط فيه :بسمه حبيبتي خلاص عاد ويناظرها صافيه لبن
بسمه:يعني كيف
فهد:هههههههههههههههههههه يابعد عمري يابسومتي يعني خلاص مو زعلانه علي مسامحتني
فهد يمسح دموعها اول مره يشوفها تبكي ويناظرها
بسمه تبتسم :مو علشانك علشان عبود
فهد:اها بدينا ترا انا بديت اغار
--------------
سلمان:رحاب قومي شوفي الساعه كم وبصراخ قومي اقولك
رحاب قامت مفزوعه:خير
سلمان:هو فيه احد يشوف الخير من وراك
رحاب منصدمه فيه معرس يقول كذا وين راح كلامه عن الحب وماادري ايش رحاب خنقتها العبره
سلمان:خير تطالعين فيني كذا
رحاب:لا سلامتك ومشت للباب وهي من دارت وجهها وتنزل دموعها وطلعت من الغرفه
سلمان جلس يفكر بالي يسويه:يارب والله انها ماتستاهل ماني قادر اناظر في وجهها ودق الجوال
سلمان:نعم وبنفسه"انا ليش ارد"
هنوف:اخوي ان صار له شي انت المسؤل يابعد عمري
سلمان:جعل عمرك للخافي زين وبعدين تراك ابلشتينا بااخوك جعله للموت وسكر التلفون
دخلت رحاب تنشف وجهها وعيونها حمرا
سلمان انتبه:ليه عيونك كذا
رحاب:مافيهن شي
سلمان:وليه تتكلمين من راس خشمك ولا مو عاجبك
رحاب:لاحول ولاقوة الا بالله عيوني كذا
سلمان:كذابه تبكين ليه تبكين وقرب منها بعصبيه ومسك شعرها بقوه وبحره
رحاب:اتركني اي عورتني
سلمان طلع وهو معصب بعد مارماها على الأرض ورحاب ضلت تبكي بمكانها
سلمان ركب سيارته وحط راسه على سكان السياره :حيوانه اكيد تبكي عليه ولا ليه اخته تقول لو صارله شي جعله للموت
الي ياخذه ورجع الكرسي لورى وتعوذ من الشيطان وراح للمسجد وجلس يقرا قران وهدت نفسه شوي وجلس يفكر براحه
وبنفسه واخوها ليه مايكلمني وبعدين انا اصدق هالكلام عن رحاب ولا مين رحاب حبيبتي الي انتظر العيد عشان ادق على بيتهم
واعايدها الي كنت اسمع دقات قلبي يوم اسمع صوتها ياربي وش اسوي وطلع من المسجد وهو يدعي ان الله يهديه للصواب
المهم دخل البيت مايسمع حس جات فكره براسه معقوله رحاب راحت لأهلها ودخل الغرفه رحاب منسدحه على السرير وتكتب
سلمان:رحاب
رحاب يوم اسمعت صوته نزت وسكرت الدفتر وحطته وراها وراحت عند درجها
سلمان:ايش هذا
رحاب:هذي خصوصيلتي وحطتها بدرجها لاتحاول حتى محاوله انك تفتحه لأنه مقفل
سلمان:ومين قالك اني ابغى افتحه بعد صلاة العشى تجهزي بنروح نتمشى
رحاب:بس انا ماني رايحه
سلمان انتبه على الكدمه الي بجبهتها وعلى طول استنتج :وش هذا
رحاب:سلامتك بس من الدزه الي اعطيتنياها ومشت
سلمان:وين رايحه
رحاب:نازله عند خالتي احسن مااجلس واتكفخ وانا عروس وطلعت
سلمان حس بالذنب مو معقوله الي يسويه احسن شي يطلع من البيت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jood-safwa.roo7.biz/index.htm
وهـ الشوق ـج
عضو فلًّـــــه
avatar

عدد الرسائل : 434
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: رواية القلب سلم الك امره   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 1:24 am

--------------
صحت بشاير وتناظر الغرفه قامت بسرعه تعدلت بعد ماصلت ولبست دراعه حلوه ونزلت عند عمامها بنات عمها استانسو مره
لما شافوها مشاعل ومها تقريبا كبرها
بشاير:وين مشعل
ام مشعل:الحين يجي راح يكلم بالجوال
دخل مشعل وهو يكلم بالجوال وجلس على الطاوله يفطر جنب بشاير شوي ودخلت الخادمه ومعاها باقت ورد روعه
الخادمه:بابا مشعل وين هطي
مشعل:وديها غرفتي"مشعل موصي عليها مسبقا وماتخيل انه راح يندم انه وصا عيه"
مشاعل:صباحيه مبركه ياعرسان
مشعل غصب عنه يبتسم:الله يبارك فيك عقبالك
مها:امين وانا بعد
مشعل:شقلت الأدب
مها و مشاعل ماسكات الضحكه
ام مشعل:بشاير حبيبتي ليه ماتفطرين مشعل ليه ماتوكل العروسه يمكن مستحيه
بشاير هنا خدودها حمرت عاد هنا مشاعل بختها ضحكه
مشعل وقف وهو مستحي:وجع مشاعلوه ليه تضحكين
ام مشعل:امزح بس ابي اغير الجو اجلس
جلس مشعل وهو مبتسم شوي وقام مااكل وطلع لغرفته
مها تاشر لبشاير تقوم وراه وبشاير تستغبي
ام مشعل:بشاير روحي ورى زوجك انتم لسا عرسان وحتى لو ماكنتو
بشاير استحت وقامت وراه دخلت الغرفه لقته يلبس
مشعل :البس نبي نروح نتمشى شوي
بشاير:الأفضل مانروح
مشغل وهو طالع :انا قلت نروح وبس انا انتظرك علشان ننزل مع بعض
بشاير لبست ونزلو مع بعض مشعل مسك يدها
بشاير:مشعل
مشعل:قدامهم بس
نزلو مع بعض ومرو من الصاله :مع السلامه واول ماطلعو كل واحد سحب ايده بسرعه من يد الثاني من البيت لحد شاطىء
الخبر وهم ساكتين بعدها صارو يتمشون على البحر كان الجو فضيع مشعل برومنسيته وشاعريته يمسك يد بشاير الي استسلمت
ناسيه كان هو الي ماسك بس ولا شعوريا مسكت ايده مشعل حس بضغطة ايدها فرح من قلب وحس بالأمل
مشعل بنفسه"انا اوريك يابشاير ان ماخليتك غصب تحبيني قطع تفكيره يد بشاير انسحبت من ايده وسط موجه من الهدوء
وصوت امواج البحر المتلاطمه
بشاير:مشعل خلينا نرد البيت
مشعل:محنا رادين البيت لليل عشان نجهز شنطنا و بكره نسافر
بشاير:وين
مشعل:بخليها لك مفاجاه
----------------
بندر:عايشه حبيبتي لازم تاكلين مايصير كذا
ثامر:يالله عاد لاتتدلعين علينا
عايشه بابتسامه :ليتني اقدر ادلع بهالوقت
ثامر:انا بطلع اتمشى شوي ويغمز لبندر وطلع
بندر يناظر لعايشه ويبتسم:ياربي انا لو ادري ان الأخلاق تزين متزوج من زمان يابعد عمري ياعايشه ليته فيني ولا فيك
عايشه:سم الله عليك لا ان انشاء الله
بندر يناظرها ويجلس على طرف السرير جنبها ويمسك ايدها ويبوسها :بعد شوي الطيارهولازم تاكلين وانا الي بوكلك
عايشه استحت :بسم الله
بندر:تخلين شي بالصحن ياويلك اطب في بطنك الحين
عايشه:ههههههه
بندر:ان شاء الله ماننعدم هالضحكه
ثامر يدخل:امين يارب
-------
هنوف تلم اغراضها وتدخل عليها امها خلصتي زوجك ينتظرك تحت
هنوف:يالله خلصت بس نادي احد يساعدني بالأغراض نزلت هنوف ومعها روز نايمه وهي متغطيه ولابسه عباتها وجلست
بالصاله ونواف وسنا وفواز بعد
ابو هنوف:ماوصيك يانواف هذي هنوف شمعة البيت
جو خواته يودعونها واخوانها بعد بامر من الأب والأم تبكي على حظ بنتها
هنوف بصعوبه تتكلم وبعد مامشت وركبت السياره
فواز:بابا الحين خاله هنوف تصير ماما
سنا:بابا اختي روش "روز"تصير بنتها
نواف بطولة بال:ايه ايه
سنا:حتى انا وفواز نصير عيالها
نواف سرحان ومارد
نزلو للبيت سنا وفواز على طول لغرفة العابهم ونواف اخذ الأغراض ودخلهم هنوف نزلت عباته وجلست
نواف تبرع بملابس ريم واغراضها الخاصه احتفظ فيهن في صندوق
----------
عرس فيصل وفهد ومشاري
اهل مشاري قامو بالعرس قومه غير شكل ابوه وخواته واخوانه
ابو مشاري قدم للمعرس هديه بأنه سدد القرض عن مشاري والعروس كانت هديتها طقم الماس بربع مليون ريال
وزفوا اول فيصل ثم فهد ثم مشاري
---------
فيصل:هلا والله بامولتي حبيبتي واخيرا ويجلس جنبها صرنا تحت سقف واحد
امل بحيا:هلا فيك
فيصل:ياه يااموله اشتقت لك مره
------------------
فهد يسكر الباب ونزل البشت ويناضر بسمه بعصبيه مصطنعه:بسمه شوفيني ماني كشخه
بسمه تضحك:لا مو كشخه
فهد:حتى انت مو كشخه
بسمه بشهقه:صادق
فهد:ياويلي عليك انت انا ماصدقت انك تصيرين معي انت الملاك والحور والألماس انت عيوني الي اشوف فيها
بسمه استحت
فهد:يازينك وانت مستحيه
------------------
امال ومشاري اثنينهم يستحون واول مادخلو البيت استغربو البيت فضيع متجهز فيه كل شي تحف واثاث راقيه وباقات ورد
في كل مكان من اهل مشاري واخيرا دخلو غرفتهم القمه بالفخامه
جلسو على السرير جنب بعض ومشاري ماسك يد امال :امال شفيك ترتعدين كذا متوتره
امال وجهها احمر من الحيا وماتدري وش تقول ردت بابتسامه
رفع يدها وباسها وحطها على قلبه هو بعد متوتر تناظر امال بابتسامه
مشاري:والله احبك
امال:مشاري انا حبيتك من قبل ماشوفك لأني عرفت قلبك الطيب ويدك الحنونه الي دايم الناس تتكلم عنك وتمدحك وكرتك وباقتك
تركت الأثر الي ماراح انساه طول عمري وافتخر اني انا الي حصلت على قلبك
مشاري:الله لايفرقنا
لكل:امين
------------------
في المطار الصبح
سافر الأخوان سلمان وفارس وسلطان
في الطياره الى ايطاليا
ابتسام:فارس خايفه ماحب الأقلاع والهبوط احس بمغص
فارس:ماعليك لاتخافين انا معك ويضم راسها في حضنه ويسولف عليها لين نساها
----------------
سلطان:سميه حياتي سكري الشباك اكره المرتفعات
سميه:سلطونتي حياتي رتناظر ابغى اشوف
سلطان:يوه سميهانا الحين صرت سلطه ترا ازعل
سميه تسكر الشباك :لالا كلش ولا تزعل
----------
رحاب:سلمان ابغى جريده
سلمان:عيب تخيلي تتصفحين الجريده بالطياره مثل الرجال
رحاب:عادي مافيها شي
سلمان:رحاب
رحاب:من الحبه اوبه وتفتح الشباك وتتكي عليه
سلمان دايم يتعامل معها باندفاعيه وبعدين يندم
سلمان:رحاب تبين شاهي ولا قهوه
رحاب ماترد
سلمان:رحاب اخلصي
رحاب:مابي شي
سلمان يبي يكحلها عماها يبي يصلح الموقف بس زاد الطين بله
-----------
فهد:يوه لحد الحين مالقيت حجز
بسمه:لوين
فهد:كان ودي بجزر المالديف لأني حاجز فندق وكل شي بس الطياره مالقيت هذي الأيام الخطا مني ماحجزت من بدري بس كنت
مقرر المكان ليتني حاجز مع فيصل للبندقيه
فجاه رن جوال فهد:هلا متعب
متعب:اذا ماعليك امر ابيك شوي تحت برا الفندق
فهد:ابشر البس ثوبي واجي
بسمه:فهد تبي تروح
فهد:يابعد عمري دقيقه وراجع ونزل لمتعب يتكلم معه
فرح تاكدت ان فهد برا الفندق والي نازله هي ومتعب بنفس الفندق علشان الخطه وبسرعه راحت لجناحهم وفتحت الباب بهدوء
ومعاها رجال اثنين
تحت عند فهد ومتعب
فهد يسلم على متعب
متعب:اعذرني يافهد ماحضرت عرسك امي كانت تعبانه مره وديتها المستشفى "يخرب ام الصلخ امه ميته من زمان"
وماقدرت احضر وانا ابي اشوفك معرس وهذي عنيتك
فهد:لا والله ياعمري تراك مبالغ احنا اخوان ومابينا هالأشياء المهم بعد نقاش سريع بينهم اخذ فهد العنيه ودخل للفندق بالممر لغرفته
هاجموه رجال اثنين وضربوه طاح وهربو


انتهى البارت
الى اللقاء بالبارت القادم باذن الله ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jood-safwa.roo7.biz/index.htm
وهـ الشوق ـج
عضو فلًّـــــه
avatar

عدد الرسائل : 434
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: رواية القلب سلم الك امره   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 1:31 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اتمنى لكم قرائه ممتعه
مع ابطالنا
-----------
فهد:يوه لحد الحين مالقيت حجز
بسمه:لوين
فهد:كان ودي بجزر المالديف لأني حاجز فندق وكل شي بس الطياره مالقيت هذي الأيام الخطا مني ماحجزت من بدري بس كنت
مقرر المكان ليتني حاجز مع فيصل للبندقيه
فجاه رن جوال فهد:هلا متعب
متعب:اذا ماعليك امر ابيك شوي تحت برا الفندق
فهد:ابشر البس ثوبي واجي
بسمه:فهد تبي تروح
فهد:يابعد عمري دقيقه وراجع ونزل لمتعب يتكلم معه
فرح تاكدت ان فهد برا الفندق والي نازله هي ومتعب بنفس الفندق علشان الخطه وبسرعه راحت لجناحهم وفتحت الباب بهدوء
ومعاها رجال اثنين
تحت عند فهد ومتعب
فهد يسلم على متعب
متعب:اعذرني يافهد ماحضرت عرسك امي كانت تعبانه مره وديتها المستشفى "يخرب ام الصلخ امه ميته من زمان"
وماقدرت احضر وانا ابي اشوفك معرس وهذي عنيتك
فهد:لا والله ياعمري تراك مبالغ احنا اخوان ومابينا هالأشياء المهم بعد نقاش سريع بينهم اخذ فهد العنيه ودخل للفندق بالممر لغرفته
هاجموه رجال اثنين وضربوه طاح وهربو
بسمه مقيده في استراحه تخص متعب صحت بعد المخدر تناظر حولها الا هي وسط رجال وحرمه واول مره تشوفهم
بسمه بصوت مهزوز:وين انا
فرح بغيره:ماعليك كم يوم وبنرجعك
متعب:وليه نرجعها نعذب حبيبها اول
بسمه تبكي متعب يقرب منها ويمسح دموعها وهي تصد وجهها
متعب:لالايانونو ياحلو ليه تبكي
فرح بانفعاليه تجر متعب وبصوت واطي:متعب ماتفقنا كذا
متعب:هههههههههه لاتغارين هذا من طرق التعذيب
------------
في المستشفى
فهد يصحى ويناظر يمين ويسار:يالله انا وين ويتذكر الي حصل
دخلت الممرضه ومعها الدكتور
فهد:مين جابني هنا
الممرضه:الفندق اتصلو على الأسعاف
فهد:كم الساعه الحين ابي اطلع ضروري
الدكتور:مايصير لازم تفحص
فهد قام :بعدين بعدين طلع والدكتور يتكلم ويمشي وراه وهو ماسمع ولا كلمه كل باله عند بسمه ركب تكسي ودخل الفندق وركض
على غرفته لقى الباب مردود رد يعني مفتوح شوي مو مسكر حس برعب ماعمره حس به ودخل وهو ينادي بصوت
كئيب ومرعوب :بسمه بسمه على امل انها ترد او يلقاها فتش بكل مكان بكل ركن بالأخير لقى رساله قراها بسرعه وحرف حرف
والزبده انها مخطوفه ولازم هو يجي ينقذها ب3مليون ريال فهد طاح على الأرض بصرخه مزمجره من الغضب وعدم التصديق
------------------------
ام جراح:لا يمه بنيتي القاها وتضيع مني يارب وش هالمصيبه
ابو جراح:وين فهد محد اتصل عليه
جراح:اطلبوه الشرطه يبون بعض التفاصيل
----------
في مطار بالمانيا
سلطان:يالله مشينا جات سيارة الفندق
فارس:ابتسام وين شنطتك يالله مشينا
ابتسام:هذي معي ويمسك يدها ويمشي وهو يسولف معها
رحاب كانت تناظر لهم وهذا الشي انتبه له سلمان
سلمان اشر لرحاب براسه تمشي وانتظرها مسك ايدها ومشوا التعابير مبهمه والأفكار ضايعه ومشتته كل الي يعرفونه انه
في شي يجمعهم مو حب ولا كره ولا اي وصف ثاني احساس جميل في وقت صعب على كل اثنين
------------
وعد طلعت من غرفتها وتناظر التلفزيون وامها وام طلال بعد
طلال نازل وهو لابس احسن شي عنده بنطلون جنز ابيض وبلوزه"تي شيرت"اسود وشعره مويه وهو نازل الكل يناظر له
ام طلال بحب وخوف:ياولدي شعرك كله مويه نشف شعرك
طلال:يما مستعجل
ام طلال:يالله الله يهديك مافيني حيل تمرض
طلال:وعد باستشور بغرفتك
وعد وقفت تلاقت عيونهم
طلال:ممكن ياابو الشباب
وعد :عشان خالتي بس وجلست
دخل طلال والغرفه كانت على طول جنب الدرج والي بالصاله يشوفون طلال دخل الغرفه والأستشوار على التسريحه ومليان شعر
والغرفه مكركبه وحوسه وفيها اغراض كثير في نفسه"ذي مو غرفة بنت"
يشغل الأستشوار ومايرضى يشتغل ويناظر الصاله وينادي:يااخ بالله يالحبيب ممكن مساعده
وعد تناظ وهي منقهره وبعصبيه :نعم
ام طلال:طلال وجع وش هالكلام
طلال:زين اسف بس ممكن الأنسه تجي تشغل الأستشوار
ام طلال:ياامي ياوعد هذا زي اخوك روحي شغليله الأستشوار اخاف يطلع وهو شعره مبلل ويمرض
وعد وهي ماهي داريه كيف شالتها رجولها تفكر ليه دايم يجرحها ولا يحس وصلت الغرفه وهي خانقتها عبره وبصوت مخنوق
ماتدري كيف طلع:نعم
طلال يناظرها وحس بالقليل مما فيها:لو سمحتي وياشر على الأستشوار
وعد وهي تناظر الأستشوار وتتطرد عنها نظراته:ثاني مره احترم نفسك وتكلم بادب وشغلت الأستشوار وعطته بس هو طفاه
وناظرها:ليه انا وش قلت غير الحقيقه
وعد بنفسها "يادموعي لا تفضحيني مع العذال مع حبيبي ونزل على خدها دمعه واسرعت وراها دمعات ودموع :انا بنت غصب عنك وانا بنت عن عشر رجال
طلال:امحي هذا الكلام من بالك انت بنت وبس انا ابيك تكونين البنت وبس
وعد:انا مو على كيفك تفهم وطلعت
بلا تفكير ولا شعور طلال مسك ايدها ورجعها ونفضت ايدها من ايده
طلال:امسحي دموعك واعطاها مناديل من جيبه
طلال:ترا مايهون على اشوف دموعك وكل دمعه تحرق فيها قلبي ويتبلد عندها اي احساس غير اني احبك وسكت وعينه على تعابير وجهها وعد انصدمت وبسرعه:ايه باين وطلعت بسرعه
-----------------
الساعه 6 الصبح
ام فيصل:انت يايمه مانمت
فهد:وانا اقدر يمه بسمه حلم حياتي مخطوفه وانا مااقدر اسوي شي بموت يمه لو صار لها شي
الكل محتاس على فقدان بسمه
--------------------
بعـض الجروح لاجــت من أحبــاب عادي بس الجــرح مــوت الجـرح لاجاء من أحبـــاب ..
صعــب تحـب أنســـان مايحبــك لاا وليتــه بس مايحبك مصيبــه لوكان يكــرهك ,, الوضـع صعب أنك بــس أتصوره كيف لوكنت أنت ..

مشعل:يالله بشاير بسرعه بتروح علينا الطياره ويناظر الهندي يجر شنطهم وانت وجهك بسرعه جيب الشناط
بعد ماركبو الطياره وهم اخر من دخل وبعد الأقلاع بشاير شوي وتبكي من الخوف كل مافي بالها ان الطياره ممكن تطيح
مشعل جالس وكل فكره مو معه يفكر كيف يصلح الموقف الي بينهم حفرته الأيام على جدرانها
مشعل:بشاير فيك شي
بشاير:مشعل خايفه
وفجاه الطياره بدت تتحرك والناس تربط الأحزمه وبشاير تبكي :مشعل وش صار
مشعل:بشاير مافيه شي مطبات هوائيه
بشاير:الا والله فيه شي وتمسك بيده ودس راسها بين الكرسي وكتف مشعل مشاعرها تناقضت تحس بشي من الأمان
عند انسان كان الخوف منه مسيطر عليها بينما مشعل حس بفرحه عارمه وانفاسها تدفي ظهره بنفس الوقت كل واحد يبعد هذي الأفكار
الدافئه لأن كل واحد يحس بدنو اجل هذه العلاقه
---------------------
الظهر رجع نواف وجايب اغراض للبيت:هنوف
هنوف طلعت من المطبخ وايدينها كلها صابون رجعت غسلت ايدها وراحت تركض خذت الأغراض ودخلتهم الثلاجه تسمع صوته يلاعب عياله وتتذكر النقاش الي دار بينهم
هنوف:نواف قوم نام بغرفتك وانا بنام عند العيال
نواف:اظن انه مالك دخل فيني
هنوف بعدم صبر:اجل ليه تزوجتني
نواف:تربين عيالي
هنوف:قصدك اربي عيال اختي وهذا مايمنع اني اكون زوجتك ولي حقوقي بالأحترام والعشره الحسنه
طبعا احتد النقاش وطالت الأسن وشي واحد انهاه الكف من نواف على وجه هنوف الي طيحها على الأرض رجعت لأفكارها
يعني انا خدامه كله لأجلك ياريم
نواف:هنوف اناديك ليه ماتردين انا ميت من الجوع
هنوف ماردت وقعدت تحظر الغدى
نواف راح لغرفة الجلسه فيها تلفزيون وجلسه ارضيه فواز جاب السفره وسنا الملاعق وهنوف الأكل
بعد الأكل نواف:تسلم يدك
هنوف توكل فواز وسنا ولا تناظره:الله يسلمك
رسميات بين زوجين الظروف الي حدتهم والأقدار رسمت طريقهم
نواف مو قادر ينام من الصداع هنوف دخلت الغرفه "بعد مانتهت من شغلها ونومت العيال "تبي تاخذ ملابس لها
نواف:هنوف جيبيلي بندول بسرعه راحت جابت له
نواف:شكرا ممكن تدلكين راسي ماني قادر اشوف من الصداع
هنوف كسر خاطرها لأن فعلا منظره يكسر الخاطر يتعصر من الألم جلست تدلك له وهو يناظرها باسى وشفقه
دوم حضها خاينها يتذكر كلام ريم عنها وحالتها الي ماتسر مع اهلها وبنفسه"هنوف تحس بغربه وسط اهلها وكيف الحين معي
قالها وهو عيونه تسكر واخر شي شافه هنوف
------------------
فيصل:صباح الخير ياروحي ونور عيني
امل بابتسامه:هلا صباح النور
فيصل يناظرها ويقلد صوتها ويعيد كلامها ويسالها:ايش هذا مافي ملح بهارات
امل بحيا:فيصل وش بهاراته
فيصل يجلس على السرير ويقرب لها :يعني على ذوقك
امل تبعد ويمسكها فيصل مني قايمه قبل ماتقولين
امل:فيصل حبيبي وسكتت
فيصل:ليه ماتكملين متحسفه على شي وسو نفسه زعلان
امل:فيصل انت زعلت
فيصل مايرد
امل:ياربي وتقرب لفيصل ويعطيك قلبك
فيصل:اول شي بوسيني وارضى
امل بحيا:وشو
فيصل ينط في وجهها:غصب عنك بعد مو برضاك
----------------
بسمه:قلتلك ماابغى شي
فرح:احسن توفرين علينا
متعب يدخل:لالا عيب يافرح مايصير وبنظرات خبث للأثنين هذي ضيفه ولازم نكون مؤدبين معها
فرح:خلاص انت اطلع
متعب يتصل على فهد من رقم مو مسجل باسم
فهد:نعم
متعب يغير صوته باله مركبها على السماعه :انت فهد
فهد:نعم
متعب:اظن قريت الرساله وهذا يكفي اليومين الي فاتو انك تجهز المني وبدون شرطه نصير احباب وانا اعطيك القمر الي عندي وسكر
فهد:حيوان والله لو اعرفه بس كان قطعته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jood-safwa.roo7.biz/index.htm
وهـ الشوق ـج
عضو فلًّـــــه
avatar

عدد الرسائل : 434
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: رواية القلب سلم الك امره   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 9:34 pm

------------------------
فيصل:يالله ياامل ياطول روحك اخلصي الحين بيروح احسن شي علينا
امل:يالله خلصت ويمسك ايدها بابتسامه ويقفل الباب
امل تضحك
فيصل:فديت هالضحكه
امل:فيصل اخاف لنا مره نتمشى بالسجن
فيصل:اف وليه
امل:يحسبونا ارهابيين
فيصل يضحك:حرام عليك خوفتيني
فيصل وهو ماشي اشترا عقد من الفل واهداه لأمل
امل:شكرا
فيصل:ياربيه على ذا الحرمه متى بتتعلم الرومنسيه
امل وفيصل:ههههههه
-----------
في ناحيه اخرى من المانيا
سلطان:سميه شوفي هناك عند الشارع الثاني المبنى الي لونه بني تراه متحف بنزوره بعد شوي
فارس:اسمع في محلات لماركات عالميه قريبه منه بالشارع الخلفي بنروحله ياسلطان مو تقول محنا رايحين وتسوي نفسك
مرشد سياحي
الكل:ههههههههه
سلمان كان ماسك يد رحاب وراص عليها عشان ماتفلتها حاس انه ظالمها ومايدري ليه
رحاب كانت حزينه جدا على الي يصير دايم بس حاسه بالأمان يوم تكون يدها بيد سلمان حبيبها وزوجها
-------------
العائله مجتمعه
ابو سامي:لا احد يخبر احد من العرسان ان شاء الله تعدي على خير
جراح:لا حرام نقطع عليهم فرحتهم ونروعهم
ام جراح تبكي :ياحسرتي عليك يابنت ماتهنيتي
ابوجراح:اذكر الله ياام جراح وتعوذي من ابليس قضاء الله وقدره وادعيلعا ترجع بالسلامه
فهد متضايق مره كلمه زياده ويبكي مو مصدق الي صار جراح حاس بعالشي وهو بعد كان بيموت على اخته
-----------------
بندر :يادكتور عايشه تعبانه مره من العلاج خفف الجرعات عليها
الدكتور:يابندر هذا تاثير طبيعي للكيماوي وهذا يعني تجاوب الجسم مع العلاج
بندر:خلاص خفف الجرعات
الدكتور:انت ماتبها اخفف عليها
بندر:والله انك حيرتني
الدكتور:توكل على الله وادعيلها
مشى بندر وفيه احزان متراكمه وقلبه يلهج بالدعاء دخل على عايشه لقاها نايمه جلس جنبها وهو يقرا عليها وينفث حست عليه
وفرحت يوم شافته بندر حس بهذي الفرحه من عيونها بعد ماانتهى من القرائه
عايشه:يعطيك العافيه
بندر وهو يقرب كرسيه اكثر ويمسك يدها :وش سويت انا يابعد عمري انت الله يقومك لي بالسلامه ان شاء الله
عايشه:ان شاء الله كان ودي نتزوج بوقت افضل من كذا
بندر:ياسلام وش قصدك بتحرميني من هالوجه
عايشه تضحك:الله يسامحك لو قايلها قبل كان صدقت بس الحين مااقول غير الله يسامحك
بندر:ليه يابعد عمري وقعدوا يتكلمون ويضحكون بندر منتبه على عايشه الي اسمرت وطاح شعرها وضعفت كثير غير الوجه
الذبلان والجسم الوهن
------------------
مشعل:بشاير انا جوعان وين نتغدى
بشاير:انا اقول بمطعم احلى من الفندق
مشعل:خلينا نروح مشي
بشاير كانت تمشي مع استراق النظر لمشعل بن الفينه والأخرى كانت تبتسم لأفكارها ياي يهبل يمه عيونه العسلي تخوف الا تهبل
بشاير مابغت تمني نفسها كثير ياخبله لا تحبينه يومين وبيطلقك مو هذا الي تبينه ياربي انا ليه اكرهه لا انا مااكرهه لا تكرهينه
مشعل:بشاير اكلمك ليه ماتردين
بشاير:نعم
مشعل:اسالك ولا تردين وين سارحه
وقفو على الطريق ينتظرون السيارات تعدي وقف جنبهم رجال ضخم ومعاه كلب كبير بالنسبه لنا
مشعل انتبه بس ماحب يخوف بشاير
بشاير:لا ولا شي
مشعل:فيه مطعم اتذكره في نهاية الشارع وجنبه في مجمع حلو وبعد بوريك شي بس بخليه مفاجاه لك
بشاير في هالحضه حست بالكلب الي جنبها وصارت تصارخ والناس تناظرها ومشعل يحاول يهديها والكلب ينبح عليها
وراعيه يبغى بس يهرب من هالموقف
مشعل:خلاص خلاص يابشاير اهدي وسمي بشاير الي بدت تبكي لين وصلوا للمطعم مشعل دخل المطعم واختار طاوله في مكان
مناسب لهم بعيد عن الأنضار تقريبا
مشعل:الله يهديك كلب هذا مو اسد
بشاير وهي تبكي:ايه مو انت الي واقف جنبه وترجع تبكي الله ياخذه
مشعل بروعه:مين
بشاير:الكلب
مشعل يطلع من جيبه منديل ويناظر يمين وشمال مافيه احد قريب ويرفع برقعها ويمسح دموعها بشاير خذت المنديل وغطت برقعها
مشعل:ههههههههه الحمد لله اني ماني بنت اتروع من كل شي
بشاير:ايه اضحك وانت شعليكجت النادله في المطعم طبعا تركيه وعاد شوف الجمال والبياض ولابسه طقم تنوره لحد نص الفخذ
وبلوزه كم كامل
بشاير شافتها:مشعل بنطلع شكل اكلهم مو حلو
مشعل انتبه:لا والله شكل الأكل وكل شي هنا حلو
بشاير انقهرت:مشعل قلت لك مانبي شي بنروح الفندق
مشعل:حرام عليك والله جوعان
بشاير حست بالجوع:طيب خلاص
-------------------
في ماليزيا
الجوهره:سامي ناظر ياقلبي يازينه ياحلاته الولد الصغيرون
سامي:لاعاد تراي اغار
الجوهره:ياربي نفسي ابوسه
سامي:من صدقك يخرب بيتك وش لقيتي فيه هو وعيونه المنمطه اصلا من جينا ماليزيا وانا مافرق بينهم
الجوهره:ههههههههه
الولد كان يمشي بالشارع وجات سياره مسرعه انتبهت لها الجوهره وراحت تركض تبي تبعده سامي انصدم خلاص بتصدمها السياره
لامحاله وبصرخه :لالا يالجوهره تعالي ابعدي عنها
-----------------
مشعل وبشاير يتمشون في المجمع الي جنب المطعم
مشعل:بشاير وش تبغين خوذي
بشاير:لا مابغى شي تو شاريه بجهازي بشاير عينها على دبدوب ابيض ولابس نظاره وماسك كتاب صغيرون ولابس افرفون احمر
مشعل كان منتبه وبشاير مستحيه لأنها كبيره على هالسوالف المهم مشعل كان يتكلم مع صاحب المحل بالأنجلش وبعدين طلعو قريب المغيب
وتوجهو عند البحر وركبو لحالهم في قارب خشبي المشهد رومنسي جدا السما تميل للبرتقالي والبحرى اصطبغ بلون السما
مع حركة الموج الهادئه وصوت طيور النورس
مشعل:بشاير شوفي الشمس نصفها في السما ونصفها الثاني في البحر
بشاير:ياي دائما اتمنى اكون بالبحر بهالوقت بس بحرهم غير والمنظر هذاماعاد تتكرر
مشعل:بشاير شفت احنا مثلهم انت الشمس وانا البحر ويمسك يدها نكمل بعضنا بهذا المنظر
بشاير استحت والحيا على البنات يزيدهم حلا
-----------
صار لهم ساعه على فراشهم نايمين ومو نايمين كل واحد مايقدر يعرف اذا الثاني نايم ولا لا
عيون سلمان بدت تغفي لمن حس على صوت هادىء جدا في وسط الظلام مع اضائه خافته دار وجهه على الجهه الثانيه وهو مسكر
عيونه على انه نايم صار على جنبه اليمين ورحاب من جنبه الأيمن كانت تبكي بصوت هادي فقط دموع تسيل كالأنهار كانت
نايمه على ظهرها تناظر السقف وفجاه يد امتدت تمسح دموعها والثانيه تسحبها كان هذا سلمان قربها لحضنه وماقدر الا
انه يحضنها لصدره ويسورها بايدينه وباس مابين عيونها مايقدر يسالها لأنه يعرف السبب ولأنها بدت بالنشيج
بعد لحضات هدت رحاب ناظرها نامت كالمعتاد تبكي وبعدين تنام كان هذا المشهد بالنسبه لسلمان عذاب وشقاء يعرفها هذي حبيبته
يعرفها ليه تبكي ماقدر ينام مقهور على نفسه وعلى حاله الي وصلها مع نبض قلبه وسدها يده وحاول ينام
------------
طلع مشعل من الحمام اخذ الشور بعد الفرفره واول ماطلع وشاف بشاير :بشاير وش فيك كنت تبكين
بشاير تناظر مشعل وبالفعل اكملت بكائها وهذا الشي صدم مشعل الي ضل يناظرها وساكت ولا حاول يقرب منها
بشاير:مشعل لاتحاول لاتحاول تقرب مني اكثر انا بديت انهار مشاعري مثل القطبين الي يتنافرون ومايقتربون مثل السما والأرض
مايتشابكون اعذرني يامشعل اعذرني انت كنت بالنسبه لي جحيم وحش كابوس ينتظرني اعذرني ان حياتي الماضيه كلها اكرهك
هنا مشعل عيونه طلعت ايه اكرهك انت دمرتني كسرت ثقتي بنفسي بين البنات كرهت كل الرجال والسبب انت
مشعل بعصبيه:انسي انسي انت وحده معقده
بشاير:حاولت بس لقيت انك انت الي معقدني واطلبك انك طلقني
مشعل:مستحيل والحين مافيه طلاق ولارجعنا يحلها الف حلال
بشاير:مشعل والله انك طيب وماتوقعتك كذا انا ماستاهلك انت ملاك وسكتت وحضنته كانت واصله لصدره
مشعل انصدم من مشاعرها المتضاده حس انها يوم حضنته طيرت كل افكاره وانزرع امل كبير انه ممكن يغيرها
مشعل بجسمه الطويل انحنا وشالها وحطها على السرير وقعد على ركبه على الأرض ويمسح دموعها
مشعل:بشاير حياتي خلينا نفتح صفحه جديده
بشاير:ماقلت لك انك ملاك يمشي ويمسح كل اخطائه ويصححها انا مااستاهلك
مشعل:اوعديني انك تحاولين وبلاش هالكلام انا اكبر غلط بحياتي غلطته مع ابرء البشر غلط دايم يلاحقني واخاف احد يكشفه مو بس
انتي تاثرت حتى انا
بشاير:الحل اننا نطلق
قام مشعل ومارد عليها :انا رايح بكلم ادارة الفندق وجاي نزل لصالة الفندق وسلم على صديقه واعطاه كرتون صغير منظره حلو
وقاله يسلمه لأمه وبعدها كلم امه وهو طالع
---------------------
فرح:انت ماقلتلي كذا طولت عندنا
متعب:وانت وش عليك قاعده على راسك
فرح:متعب وين تذاكرنا لازم نسافر فبل لاننكشف انا عايشه برعب
متعب:ماعليك يالغبيه ماراح يصير شي سلم تستلم
فرح:انا خايفه مو بس على نفسي وعلى ولدي
متعب بضحك:اي ولد وبعدها سكت واستوعب وبدا يخز فرح ومسكها من يدها ليه انت حامل؟
فرح:ليه معصب ماتبغاني احمل
متعب وبدا يضربها ويهاوشها:احنا اتفقنا بدون اطفال وعشانك غبيه وماتفهمين مافيه زواج وباعلى صوت مافيه زواج
فرح:ولدك وين اوديه
متعب:اجهضيه
فرح وهي يالله تمشي راحت لغرفتها وهي كل ماتفكربه راح تنفذه بكره الموعد تاخذ الفلوس وتروح وتخليه جلست تفكر شوي
ممكن يخونها ومايعطيها شي
------------------
بالفندق
سامي وهو مره معصب:شفتي بغينا نموت بسببك
الجوهره:جالسه وساكته وخانقتها العبره وفجاه قامت ورمت عبايتها ودخلت الحمام ولا طلعت الا بعد ربع ساعه
سامي انتبه لعيونها الي تبي تنط من الحمار حس ان حركته بايخه يهاوشها في شهر العسل بس تذكر انه لو مالحقها باخر لحظه كان
السياره صدمتها مسك يدها بس اسرعت نفضت يدها وراحت تركض للغرفه تبكي بصوت مسموع مو عالي
سامي يتقطع يوم يشوفها تبكي وهو يعرف يتعامل مع البنات بحكم انه عنده خوات وعلاقات قديمه قطعها من زمان
راح وجلس جنبها جت تبي تقوم بس هو ماخلاها وجلسها ودار وجهها له وبصوت رخيم تعبان :ياجوهرتي ياحياتي
خفت عليك حسيت انك بلحظه بفقدك وهو يمسح دموعها اسف يانور عيوني وبدلع اخ يدي
الجوهره بخوف وتمسح دموعها:وش فيها يدك
سامي يرفع كمه "هو يدري ان فيه جرح من الطيحه"الجوهره شافت الجرح وتحضن سامي وتبكي
الجوهره من بين بكائها:سامي انا اسفه خليتك تتعور
سامي:هههههههههه الحين ليش تبكين
الجوهره تضحك ودموعها على خدها :مقهوره من الي صار
سامي يبوسها الله لا يخليني منك يارب
------------------
جراح:فهد دوختني نم شوي صارلك كم يوم ماتنام مو زين كذا
فهد:مااقدر بطق واموت صدقني انا شاك بواحد ان صدق ضني بذبحه بموته بعلمه شغل رب العالمين واخليه عبره لمن يعتبر
رن جوال فهد وبسرعه رد:نعم ايه ،والله،وش يثيت،ايه ايه اخلصي وبعدين طيب وين وياشر لجراح انه طالع وسكر الجوال
جراح:فهد لاتهور تعال وين رايح وبسرعه لحقه بس فهد كان اسرع منه اخذ السياره ولحقه واتصل على الظابط الي
ماسك القضيه والي مناوب
وقف فهد سيارته بعيد شوي عن الأستراحه ووقف معاه جراح




انتهى
هل سيكون كمين من متعب ؟
من اتصل على فهد؟
ارائكم وتوقعاتكم .
الى اللقاء بالبارت الجاي باذن الله .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jood-safwa.roo7.biz/index.htm
وهـ الشوق ـج
عضو فلًّـــــه
avatar

عدد الرسائل : 434
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: رواية القلب سلم الك امره   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 9:36 pm

اتمنى لكم قرائه ممتعه ------------

جراح:فهد دوختني نم شوي صارلك كم يوم ماتنام مو زين كذا
فهد:مااقدر بطق واموت صدقني انا شاك بواحد ان صدق ضني بذبحه بموته بعلمه شغل رب العالمين واخليه عبره لمن يعتبر
رن جوال فهد وبسرعه رد:نعم ايه ،والله،وش يثيت،ايه ايه اخلصي وبعدين طيب وين وياشر لجراح انه طالع وسكر الجوال
جراح:فهد لاتهور تعال وين رايح وبسرعه لحقه بس فهد كان اسرع منه اخذ السياره ولحقه واتصل على الظابط الي
ماسك القضيه والي مناوب
وقف فهد سيارته بعيد شوي عن الأستراحه ووقف معاه جراح
فهد:جراح وش جابك فيه خطر عليك
جراح:وين الفلوس منت معطيهم
فهد :شفت الي اتصلت علي ووصفت لي هالأستراحه وتقول ان بسمه مع واحد اسمه متعب فيها
الظابط ذكي كان يراقب كل شي من بعيد لأنه عارف ان فهد راح يوصلهم للمكان الصح كان يراقي بحذر مع دوريات الأمن
فهد وجراح يخططون خطه عشان يدخلون
متعب في الداخل افكاره خبيثه تدور براسه فتح الباب على بسمه الي كانت نايمه وعلى طول صحت وحست بالشر بعيونه
بسمه:ابعد عني
متعب:لا ياحبيبتي انا باستمتع بعذابك وعذاب حبيب القلب على بالك بارجعك له انا باستمتع بالجمال شوي وبعدها برميك
للكلاب تاكلك ويقرب منها وبسمه بااعلى صوت تصارخ كانت لابسه بيجامه ساتان واول ماحاول يفتح بلوزتها تفت على وجهه
متعب يمسحها من وجهه ويضربها كف
فهد يدفر الباب برجله ويدخل انصدم من المنظر الي قدامه وجراح وراه على طول لأخته يغطيها بشماغه
طبعا فهد كل غضب الأيام والأنتظار وقوة روحه القتاليه بالكاراتيه حطها وصب جام الغضب على متعب الي
كان متسلح بس ماعرف يستخدم سلاحه وبسمه اغمى عليها ومتعب ماعاد يشوف من كثرة الدم الي على وجهه من الضرب
واول ماسحب المسدس ورمى عشوائي وجات في صدر فهد كانت الشرطه مطوقه المكان ومن سمعو صوت رصاص تاكدو
انه فيه شي ودخلو على طول
-----------------------------
رجع نواف وهو مره معصب من كثر اتصالات هنوف الي مايرد عليهن وبنفسه"وش تبي ذي المعله ازعجتني "وهو طالع على الدرج
يسمع صوت سنا تبكي كل الي جا في باله ان هنوف مهاوشتها لأن سنا ماذيه وحركه فتح الباب وسكره بهدوء وسمع سنا
سنا:ابغى بابا دقي اليه "عليه"ابغى باب ودموعها تجري
هنوف وبدت تبكي وتمسح دموعها وتحضن سنا :ياعمري ياسنا بابا الحين يجي ويجي فواز ويبكي مع اخته ويحضن خالته
نواف وهو يناظرهم مع المشهد الي يبكي الصخر نزلت دمعه مسحها حال نزولها وحس انه مهملهم كثير ورامي مسؤليتهم على هنوف
واول ماانتبهو راحو يركضون له ويحضنونه وهنوف وقفت وهي تناظرهم
سنا:بابا ليه ماترد ماما دق اليك "عليك"والله انا تبعانه "تعبانه "
نواف الي منحني وحاضنهم وبدت تذرف عيونه بعدها اخذهم ومشاهم لين نامو ورجعو للبيت
نواف:هنوف وين رايحه
هنوف:بروح انام مع العيال
نواف استحى من الي يسويه:تعالي نامي بغرفتك اريح لك
هنوف بحيا غريب عليها:لا اخاف اضايقك
نواف:لا ماتضايقيني ولا شي
بس هنوف ضلت تنام عند العيال كلامه الجارح في بالها مو بسهوله تنساه
------------
سلمان قاعد في الصاله بسويت الفندق ويقرا مذكرات رحاب كان خايف مووت ان رحاب تصحى بس الحمد الله انتهى من قرائة
الي يبي بدون التدخل ببعض الخصوصيات كان يضحك على المواقف الي جمعتهم وطريقة رحاب بالكتابه في المسبح والأسواره
والنخله ويوم العرس بس جاه الهم وزعل مره يوم قرا تعامله السي معه قبل وبعد العرس رجع الدفتر مكانه وراح توضى وصلى
وصحى رحاب علشان تصلي بعد ماصلت رحاب ناظرت سلمان الي كان بسابع نومه وباين عليه التعب والراحه النفسيه
-----------------
صحت بسمه واهلها حولها
جراح:يمه بسمه صحت
وعلى طول ام جراح جت تركض
ابو جراح:الحمد الله الحمد لله الله يبشرك بالخير
ام جراح:يمه بسمه انت بخير طمنيني عليك
بسمه تذكرت الي صار وتمسك يد جراح وترص عليها
حراح:عارف وش تبين فهد بخير ويسال عنك
جوري تبكي:خفت عليك
بسمه بابتسامه:يعني مااستاهل
طق الباب ودخلت هيام ومريم وام فيصل وسلمو على بسمه
ام فيصل:ابو فيصل برا يبي يسلم على بسمه
طلعو ابو جراح وجراح الي فرحان وجهه مبتسم ودخل ابو فيصل وباس بسمه في جبينها
ابو فيصل:الحمد الله على السلامه يابنيتي
بسمه بصوت تعبان:الله يسلمك ياعمي
فهد طلع من غرفة العمليات وللحين ماصحى اهله اطمانو عليه وبعدين مشو
-----------
بعيدا عن اوربا واسيا والسعوديه في المغرب العربي
امال:سبحان الله المنظر هنا كأنك في اوربا مو دوله عربيه
مشاري:انا اول مره اطلع من الخليج وقمزت مره وحده للمغرب
امال:موشرط الواحد يطلع المهم ذوقه بالطلعه
مشاري:تصدقين ويحط يده على خصرها ويمشون انا كل يوم اكتشف فيك شي انا معك احس اني اسعد انسان بالعالم
امال بحيا:وانا اسعد وحده لا تنسى
مشاري وامال:هههههههههه
-----------
نواف:هنوف وينك وينك هنوف
هنوف مشغوله دايم :طيب جايه لحظه
هنوف:هلا وشكلها مره يحزن ولابسه ثوب للبيت وشعرها مو مرتب
نواف:بكره نسافر بنروح جده بالطياره وبنستاجر سياره ونروح مكه ناخذ عمره وبعدها نتمشى شوي بالطايف
هنوف حست بنظرة نواف لها نظرة الشفقه الي ماتحبها ومن بين افكارها وفرحتها ضحكت ضحكة الفرحه الي ماعمر نواف شافها
نواف الي ضحك على ضحكتها:تصدقين اول مره اشوف ضروسك
جو سنا وفواز"النشبه"ولما عرفو انهم بيسافرون قامو ينطون ويصفقون "ياحول فرحانين
---------------
بعد مرور شهر الجميع بالشرقيه
معاملة سلمان صارت توب لرحاب الي مره فرحانه وطلع فهد من المستشفى ارسلت هنوف رساله لسلمان تعترف بخطاها
الي طبعا سلمان فرح اكثر بها ومسخها من جواله على طول
متعب مات منتحر في سجنه الأنفرادي قبل صدور الحكم فيه فرح الي اكتشفوا ان فيها "ايدز"الله يعافينا وحطوها بالعزل
عايشه ارجعت الشرقيه على انها تراجع للرياض كل 14 يوم تاخذ جرعتها
---------------
مشعل نايم وبشاير قاعده تناظر التلفزيون وبيدها دبدوب وتتذكر يوم ارجعو من اوربا ودخلت اول ومشعل ظل عند اهله يسولف
شوي نزلت عباتيهاوالشغاله دخلت وجابت شناطهم وطلعت
صارت تناظر بالغرفه حست انها فيه شي متغير ياي اشتقت لها مره مع اني ماعشت فيها كثير انتبهت على صندوق وسط
وشافت الكرت عليه اسمها من مشعل وبنفسها"وناسه "طرا في بالها كل شي الا هو اول ماشافته على طول شقتها ضحكه
الدبدوب الي شافته بالمحل بتركيا وبصوت عالي:ياعمري يامشعل
مشعل من وراها:الله يخليك عيديها بس مره لو بالكذب
بشاير وهي جالسه تعيد الذكريات طفت الكهرب وهي موتها الظلمى الحين وين تروح صارت تتلمس بالأشياء وتمشي لين وصلت باب
غرفتها
بشاير:مشعل مشعل قوم انا خايفه
طبعا بعد ذاك اليوم وهم كل يوم هواش نظراتهم بارده تموت الواحد موت لو انه ايش اي احد يسمع كلام مثل الي يتكلمونه
كان انتحر كله قهر وكره ونصه كذب
مشعل نومه خفيف مارد بس يسمعها بس ماتوقع هالقد تخاف من الظلمى
بشاير:مشعل الكهرب طفت وانا خايفه موت
وهو نايم مشعل:طيب نامي
بشاير عصبت انه مهمشها واستحت تصير معاه بنفس السرير وهي دايم تنام بره على الكنب فدست نفسها بالسرير وهي ترتجف
من الخوف
مشعل نذاله فيها:بشاير ليه مطفيه اللمبات مو زين البيت الي جنبنا يقولون مسكون
بشاير ضلت ساكته حسبها نامت رجع غطى وجهه ونام بعد شوي حس فيها انه تبكي فتح عيونه متثاقل وسط الظلام تعودت عيونه
كانت تكتم شهقاتها من كثر البكي مشعل اخترع عليها:وش فيك
بشاير:كله منك ماني قادره انام اقولك خايفه تنام وتخليني الكهرب طافيه وانت ولا همك
مشعل سحبها لعنده وطوقها بايدينه وقرا عليها المعوذات وبعض الرقيه الشرعيه وهدت شوي
مشعل حاس بفرحه وحزن كيف مايدري فرحه لأنها بحضنه وحزن لأنه مايبي يتعود على كذا مسح دموعها وبحركه تلقائيه
كان يلعب بخصلات شعرها وغصب عنه من التعب طاحت يده وغفى وراسه على راسها طبعا هي مانامت الا لمن نام
--------------
فهد وبسمه راحو لصلاله شهر عسل وانبسطوا مره بس ماطولو مره مو شهر كامل
-----------
هيام كانت مره فرحانه بولد اخوها مريم تلعب معاه مع انها اكبر بكثير
قربت الدراسه والناس تجهز للمدارس المهم
دخل مشعل لغرفته وشافها شاف بشاير منسدحه بفراشها وتبكي وبنفسه"هذي تبكي 24ساعه "بس حس ان هالمره غير انها
بحره"بقهر"فرب منها بهدوءه المعتاد:بشاير بس ماردت
مشعل:بشاير ليه تبكين شال البطانيه منها وهي تجرها
مشعل:بس عيونك بتنفقع من كثرة البكي
قامت بشاير بسرعه ووقفت قدامه:كله منك كله منك انا اكرهك اكرهك انت ليه ماتطلقني وترتاح وانا ارتاح
قام مشعل وصار قدامها وهي تبعد:انت ماتفهمين وش بنقول للناس مو بس الناس اهالينا وبعدين وشو الي كله مني
بشاير:حتى ريموه بنت عمتي نوره الفتاه الدلله تتمصخر علي اكيد امها مخبرتها
مشعل يدري ان ريم تموت عليه بس هو مو معبرها:ايه وش قالت كملي اخلصي علي
بشاير خنقتها العبرهوماقدرت ونزلت راسها ودموعها صارت سيل وغطى شعرها وجهها
قرب منه مشعل ورفع راسها بس هي مو قادره رفع شعرها المنثور ورى اذنها ومسح دموعها حس انه بينفجر لو قدامه ريم كان ذبحها
بشاير:ريم اليوم هزئتني بس الحمد الله مافيه احد غيرنا تقولي اني وحده ضايعه وانك بتستر علي
مشعل طوقها بايدينه وهي تضرب صدره بكفوفها الصغيره بالنسبه له بس هو مارد يبي يخليها تبرد حرتها
بعدها قعدوا قدام بعض وظلو ساكتين بس فجاه قامت بشاير وبصوت جدي:مشعل الحين طلقني ابغى ارتاح رح خذ ريم حبيبت القلب
انا مااطيقك ولا اقدر اعيش معاك انت عذابي من يومي انت
قبل لاتكمل مشعل :ومن قال اني بطلقك انا بخليك عندي لا انت متزوجه ولا مطلقه
بشاير باندفاعيه:اصلا انت واحد حقير
بدون شعور مشعل اعطاها ذاك الكف الي ماراح تنساه طول عمرها
بشاير حتى دموع ماطلعت من هول الصدمه ماتوقعتها منه
هو راح الدور عليه ينام على الكنبه بالصاله وهي تركها ضايعه مشتته بغرفتها بعد صمت دام ساعه قطع عليها صمتها
صوت الجوال هذي ام مشعل:هلا خاله
مشاعل:يالخبله وينك ماشفناك اليوم
بشاير:مشاعلوه انت وين
مها:يعني وين تحت
بشاير:استغفر الله انت مشاعل ولا مها
مشاعل بالغصب تاخذ الجوال من اختها :تعالي تحت بسرعه خلنا نستانس قبل المدرسه
مها:يالله بسرعه
بشاير:يالله مع السلامه وطلعت بشويش علشان مشعل مايحس الي بصالون جناحهم ونزلت تركض تبغى تنسى شوي من همومها
مشاعل:شوي شوي لاتطيحين ويسويلنا مشعل قضيه
بشاير بنفسها"ايه مو داري عني"
مها:تعالو نقعد بيجي فلم يهبل وسويت فشار وكل وحده تاخذ لها علبة بيبسي وتنطم وتخلي تعليقاتها لنفسها
الكل:هههههههههههههههههههههههه
مشعل الي ماقدر ينام قعد يقرا
بعد ماخلص الفلم ودموع مها على خدها وتمسحهن :الله ياخذهم مات يعبل يخرب بيته على هالجمال
مشاعل وبشاير:ههههههههههه
بشاير:صدق هبله انتي مصدقه كله كذب
مها:يعني ماادري ادري بس والله تاثرت
بشاير تسمع صوت بطنها الي يفشلها دوم
الكل:ههههههههههههههه
مها:قلت لك كولي مارضيتي
بشاير تاشر على الفوشار:وهذا تسمينه اكل
مشاعل:يسد الجوع وعلى العموم انا مااعرف اسوي شي
بشاير:فيه اندومي
مها:ايه والله الشي الوحيد الذي تجيد كل البشر طبخه
الكل:ههههههههههه
البنات مصرقعات قال يبون يطبخون اندومي كل وحده جايبه شي الي ملح والي طنجره"قدر"والي كيس اندومي
بشاير فتحت الغاز ودور الكبريت واول ماجت تفتح الفرن ويطق عليها يعني مو ذيك الدرجه بس طلع صوت لأنها ماقربت منه
مشعل وهو نازل سمع الصوت وراح يركض جهة المطبخ وبشاير من الروعه والخوف انصدمت وخافت واول ماشافت مشعل
اغمى عليها مها ومشاعل ركضو للغاز وطفوه ومشعل شال بشاير برا المطبخ ويحاول يصحيها كان يناظر ملامحها البريئه
وعيونها النجلا شعرها الي على صدره حس بالخوف عليها مع انه عارف انه بس خايفه ومافيها شي حس بقلبه ينبض خوف عليها
وحب لها اول مره يناظرها من قرب رش على وجهها مويه وحست عليه كانت تناظره متفشله
بشاير:مشعل نزلني
مشعل بنفسه"صدق مو كفو "ونزلها
وعلى الصجه والصوت نزلت ام مشعل ويوم عرفت السالفه راحت تسوي اندومي وجلسوا كلهم على الطاوله بالمطبخ كانت جالسه
وتعدل بشعرها وزتلمه ذيل حصان وغرتها المدرجه تشيلها ورى اذنها واترجع على وجهها
مشعل ماشال عينه منها وهو يناظر وهي منزله راسها مو منتبهه تفكر واول مارفعت راسها تلاقت عيونهم كان فيها حكي كثير بس مايوصل
مشعل وبشاير مثل الصخر والموج المتلاطم يضرب بعضه ولا يفهمه
قطع عليهم كلام امه:وانتن ليه مانمتن للحين وتحط لكل واحد صحنه وياكلون
مها:بشاير عمرك شفتي مزرعتنا
مشاعل:يالخبله هي عمرها ماجت بيتنا علشان تروح لمزرعتنا
النظرات تتلاقى من جديد لكنها نظرات الحزن مشعل حس بدمعة بشاير بتطلع بس تداركت الأمر ونزلت راسها
مشعل قام ودار ظهره:الحمد الله
ام مشعل:مشعل ياامي نبي نروح المزرعه قبل ماتبدا المدارس
مشاعل ومها وحتى بشاير:هييييييي
مشعل بقلبه فرح يوم شاف بعيونها الفرحه ويناظر لأمه ويغمز لها
مشعل:والله شوفو اذا "ويناظر بمكر"بشوره حياتي قالت نروح نروح مارضت مانروح
مها ومشاعل بعيون وصوت الترجي:يالله بشاير م
مادرن عن بشاير وقلبها الي بيطلع من تنفسها السريع ماتدري ليه وتناظره:اذا ماعليك امر
مشعل مستانس:خلاص جهزو حالكم بعد بكره بنروح بدري
مشاعل ومها:هيييي عاش مشعل
ام مشعل:الله يخليك لنا
يجي مشعل ويبوس راس امه :ويخليك لنا وطلع يبي ينام لأنه وصل حده من التعب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jood-safwa.roo7.biz/index.htm
وهـ الشوق ـج
عضو فلًّـــــه
avatar

عدد الرسائل : 434
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: رواية القلب سلم الك امره   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 9:37 pm

-----------------
طلال:بندر الله يخليك كلم ابوي ماني قادر اقنعه
بندر:ياخي ابوي صعب يتفهم سفرتك امريكا تدرس ابوي يخاف عليك
طلال:يناظر يما الثانكس انا اقولك جرب منت خسران
ابو طلال وهو نازل:وش يجرب ياطلال
الكل سكت
ابو طلال:انا فكرت واستخرت بس بشرط
طلال والفرحه طالعه من عيونه وصار ابوه قدامه وباس راس ابوه
ابو طلال:هي وصيه اكثر منها شرط يابوك انت رايح يلاد كفار مايخافون الله وحريمهم لاحيا ولا دين وانت واحد عزابي
وعيونه زايغه
طلال:افا يبه
ابو طلال:لاافا ولا غيره انتبه لنفسك وحط الله قدام عينك في كل مكان
وعد الي كانت بغرفتها وسمعت كل شي وبدت تبكي
طلال بجديه:لك وعد لا مو وعد لك قسم مني اني ماسوي شي يغضب رب العالمين
ام طلال:ياولدي تروح هناك وهنا اهلك وربعك وتتركني
طلال:يمه ماتبين يقولون هذا ولد ام طلال الي ماخذ شهاده من امريكا ورفع راس اهله وعرفو يربونه
بندر:احم احم وليه انا ولد البطه السوداء
الكل:ههههههههههههههههه
ام طلال:كلكم الخير والبركه
----------------
نواف قاعد بالصاله ويقرا الجريده وهنوف تراكض ورا فواز الي مو راضي يلبس بيجامة النوم واول ماناظرها وطربق طاحت
هنوف:ااااي رجلي والله لوريك يافوازو تعال هنا
ونواف ميت ضحك هنوف حست على حالها وتلم شعرها وحت تبي تقوم بس:ااااخ والله توجعني
نواف وهو يقرب منها :لاتتحركين اخاف تكون مكسوره لبسها عباتها وساعدها بالمشي ياربي يحس بنبضها مستحيه
فواز:ماما اثف ويبكي
نواف:حبيبي فواز الحين بنجي خلك عاقل ولا تروحون اي مكان افتحو سبيس تون واحنا جايين وبطريقهم وصو جارتهم ام طارق
على العيال
-----------
بندر دخل غرفته وهو يناظرها وجهها تعبان تو ماخذه جرعه نايمه ويعرفها اذا وجعها شي تنام وتظل لابسه شيلتها ليل نهار
جالسه ولا نايمه نزل شماغه وقعد على السرير بجنبها ويرفع عنها شيلتها ويبوس جبينها وكان مره تعبان نام جنبها
------------------
مشعل اليوم كله ماجا البيت مايبي يشوفها مايبي يتذكر نظرة الأسى بعيونها دخل بشويش اكيد نايمه بيروح يشوفها دخل وكله
امل انها تكون نايمه عشان مايتهاوشون
كانت واقفه على الشباك ماسكه الستاره بيد وشعرها الي حاطته على كتفها ومنسدل على صدرها بيدها الثانيه وسرحانه
جا مشعل من وراها ويحضنها بشاير بغى يوقف قلبها منالخوف حس مشعل بالهشي
بشاير:روعتني وتاخذ نفس حرام عليك تدري اني اتروع من كل شي
مشعل يقرب منها:ياحبيبتي انت
بشاير تبعد
مشعل بعصبيه:ليه قالولك فيني جرب
بشاير:انا بقربك احترق
مشعل وعيونه بتطلع "نظرته ترعب بشاير"ويقرب منها مره وباستحقار:انتي ماتفهمين انت وحده ماتاثرين فيني انا بعد
مليت من الحياه معك وانتظر الفرصه المناسبه وبطلقك وشوله اجيب لنفسي المغثه
جا بيطلع وهو مايدري كيف قال هالكلام
نادته بشاير:مشعل
مشعل:نعم فيه شي تبين تغثيني فيه بعد
بشاير:اكرهك كره العمى ولا تظن ان قلبي في يوم ينبض بحبك
مشعل:وانا ماطلبت حبك غيرك يموت فيني"ريم"ومو طايل وشكلي بغير رايي
بعد ماطلع وقفلت الباب قعدت تبكي
ومشعل يوم سمع القفل بنفسه من غير ماتقفلين الباب انت قفلت كل شي بيني وبينك
----------------
نزل نواف من سيارته وراح يفتح لها الباب وساعدها تطلع من السياره واول مادخلو باب العماره ووصلو الدرج
نواف:الحمد الله مو كسر بس التواء خفيف بالكاحل وتدلعين علينا
هنوف:لا والله يوجع
نواف:هههههههههههه ادري بس احب اناقرك
هنوف مستحيه مو دايم تتكلم معاه
الدرج صعب على هنوف ونواف يناظر يمين وشمال مافيه احد وشالها
هنوف :هيه هيه لااطيح "مستحيه ياحول "نزلني لااحد يشوفنا
نواف بسرعه دخلها ورجع يجيب العكازه واعطاها اياها
نظرة فرحه يلمحها بعيون هنوف مايشوفها كثير
هنوف:يعطيك العافيه
نواف:يوه عاد رجعنا للرسميات الله يعافيك
هنوف ضحكت من قلب
ام طارق تطلع من غرفة العيال
نواف:الله يعطيك العافيه تعبناك معانا
ام طارق جارتهم حبوبه مره قعدت عند العيال لين جو:عسى ماشر
هنوف:مايجيك الشر التواءخفيف
ام طارق:تعبني فواز يالله نام واما سنا وروز على طول نامن
هنوف:ياحياتي جزاك خير ماقصرت
--------------
الفجر قامت بشاير بتثاقل وراحت الحمام وتوضت
سمعت طق على الباب وبخوف:نعم مين
مشاعل:انا
بشاير فتحت الباب:هلا
مشاعل:صليت
بشاير:لا تو
مشاعل:صلي وبعدين تعالي فيه اجتماع مغلق
بشاير ابتسنت:طيب
بعد ماصلت راحت لجناح مشاعل وطقت الباب ودخلت
مشاعل:بشوره اسمعي جهزتي اغراضك
مها:لازم يكون كله اسبورتات وكشخه يمكن يجون ضيوف ترا دوم كذا
بشاير:ليه راح ننام هناك
مشاعل:ايه ماقالك مشعل
بشاير:لا انا ماسالت
مها:بشاير انت ومشعل وضعكم مو مرتاحين والله اخوي طيب بس عصبي قلبه ابيض وحد يخاف علينا زيه بس دايم مهموم
وسرحان مدري ليه انحس انه
مشاعل:مها
مها:لازم نقولها "هنا بشاير برد وجهها"
مشاعل:بشاير هذي سوالف بين خوات ماتطلع
بشاير:ياحياتي اكيد
مها:احس انه مسوي شي وخايف منه او مستحي بس والله حتى تلفزيون مايناظر ولا يسمع اغاني يعني لا فيديو كليب ولا خرابيط
حتى اسامي الفنانات ماادري ليش هذا الشعور فيني احس اني ظالمته وبانت دمعه تلمع على خدها تمسحها وتكمل بشاير
اكسبيه قبل لا يطوف عليك ترى ريم تموت عليه وتحاول بشتى الطرق علشان تكسبه
بشاير:وهو
مشاعل:اخس بدت الغيره
مها:الي مايغار حمار
الكل:هههههههههههه
بشاير:انا ابغى اروح اجهز اغراضي وننزل كلنا تحت بالمطبخ نفطر
مها:شكلك ماتبت من ذاك اليوم
الكل:ههههههههههههههههه
بشاير:لا اخلي الشغاله تسويلنا وحنا نساعدها بشي مايحتاج فرن
الكل:هههههههههههههههه
وعد بالمطبخ تشرب نسكافيه صلت الفجر وماقدرت تنام تذكرت بشاير وسهراتهم حطت راسها على الطاوله
طلال ياربي جوعان بطني صارت تطلع اصوات بنزل اكل شي وهو نازل يتذكر بشاير يوم تقوم تسويله ساندويش جبن وكوب شاي
وتسولف معاه كان مستانس معاها وبابتسامه دخل المطبخ وانصدم اكيد وعد ليه كذا حاطه راسها على الطاوله
وبصوت حنون:وعد
وعد على طول رفعت راسها ويوم شافته وتذكرت انه بيسافر تجمعت الدموع بعيونها
طلال:لا يالغاليه لا تبكين فيه شي صار شي وبخوف :امك فيها شي
وعد ترفعت راسها ومسحت دموعها:لا كلنا بخير بس تذكرت بشاير كانت مونستني
طلال:وايش بعد
وعد ماتجرات تقوله فقامت تبي تطلع وقف قدامه على الباب وسده
طلال:مانت طالعه قبل ماتقولين
وعد:طلال ليه تبي تسافر
طلال بابتسامه وحنيه غير معهوده:ليه ماتبيني ادرس واحسن من مستواي
وعد:ادرس هنا بالسعوديه مو لازم برا ولا امريكا بعد انت هنا وعيونك من هنا وهناك اجل هناك شلون
طلال بضحكه رنانه:قولي انك تغارين علي
وعد:ومنو انت علشان اغر عليك
طلال:ايه زين فهمت
وعد:زين ابي اروح انام
طلال:وعد اقسم بالله ان يدي ماراح تحضن غير يدك وقلبي مايحب غيرك ولا اخونك وهذا قسم قسمته على نفسي
وناظرها بمكر :حتى لو كانت وحده احلى منك بس انها تاخذ مكانك معاذ الله انت كل دنيتي ومافيها محد ياخذ مكانك
وعد حمر وجهها
طلال:اخ ياقلبي
وعد:عيب طلال ابعد لا احد يشوفنا يفكر تفكير ثاني
طلال من فلب:هههههههههه
نسى طلال وش يبي من الوناسه وطلع ينام وبنص الدرج تذكر ورجع وهو يضحك على نفسه

انتهى

الى اللقاء بالبارت الجاي باذن الله .
ابغى ارائكم بالأحداث
مالذي سيحدث بالمزرعه
طلال ووعد
هنوف ونواف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jood-safwa.roo7.biz/index.htm
وهـ الشوق ـج
عضو فلًّـــــه
avatar

عدد الرسائل : 434
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: رواية القلب سلم الك امره   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 9:38 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اتمنى لكم قرائه ممتعه
نزلت لكم جزئين ان شاء الله تعجبكم ..------------
في المزرعه
مها:بشاير تعال هذا جناحك انت ومشعل
بشاير تذكرت مشعل :شكرا
وراحت مها ومشاعل لجناحهم وبشاير بعد
بشاير اول مادخلت الغرفه بنضامها الحديث بطابع ريفي حتى الشمعدانات بالغرفه شكلها من العصور الوسطى وحتى الثريات الي
على شكل فانوس ولا السرير كانه قصر شهريار "زوج شهرزاد"كان شكله مره حلو مستطيل وعريض شوي وبجوانبه زي الأعمده
الي مركب عليها مثل الستاره خمري مخمل مربوطه وطايح منها شيفون بنفس اللون والرباط ذهبي وطبعا السرير بتوصله بعد درجتين
وصاير بنص الغرفه يعني درجتين من كل جهه الا من جهة الراس فرحت كثير بس ماحبت تتعود على النعيم وقعدت ترتب اغراضها
بالخزانه واغراض مشعل باتقان بعد ماخلصت فتحت البلكونه تو مافيه احد يعني عادي بدون غطى كانت مره فرحانه بالمنظر لدرجة
انها ماحست يوم انفتح الباب
شافها واقفه تناظر والفرحه ماليه عيونها فرح لأنه يشوفها فرحانه جا مشتاق وده يحضنها بس على طول محى هالفكره من راسه بعد
الي صار ذاك اليوم انتبهت عليه وبعد صمت والتقاء النظرات
بشاير:مشعل تعال شف المنظر يذكرني يوم كنا بتركيا
مشعل تذكر كلامها عنه بتركيا ابتسم:احلى ايام حياتي
بشاير بنغمه حزينه :حتى انا وصدت بسرعه قبل لا تجيب العيد
مشعل لبس لبس ثاني علشان يركب الفرس حقته مسميها سندريلا
مشعل:بشاير ماتبين تشوفين سندريلا
بشاير وهي معصبه:ومنو هذي
مشعل شم ريحة غيره :ياويلي تهبل لو تشوفينها امش معاي بس غيري ملابسك خليها سبورت انتظرك عند الباب وطلع
---------------
طلبتك بس لو تسمح ... تناسى غلطتي واسمح
ترى والله مب قصدي ... أكدّر خاطرك وأجرح
أنا أحبك أنا أغليك ... أنا كلي متيم فيك
يا كيف ازعلك مني ... وأنا اللي همي بس أرضيك
تأكد أني ما أقدر ... على بعدك ولا أصبر
إذا تبعد أنا بجيك ... وإذا تزعل أنا أتكدّر
أوقّع وأعترف وأبصم ... بأنك في عروقي الدم
وفي كوني وتكويني ... حبيبي حبك الأهم
تقبّل يالغلا عذري ... جرحتك دوم أدري
سلمان دخل وشافها قاعده تقرا قران بعد ماصلت الظهر وبعد ماسكرته قامت
سلمان بابتسامه:اخبارك ايه حبيبي
رحاب ماردت تتصنع الزعل
سلمان:من تغلى تخلى
ولا مجيب
سلمان ويجي ويحضنها من وراها :لا عاد رحوبه حرام عليك هذي جزاتي اني اعترف لك بخطاي اقولك كنت بموت من الغيره
وانت تزعلين المفروض تفرحين لأن زوجك حبيبك يحبك اكثر من عيونه
رحاب بقسوه:ومن قال انك حبيبي
سلمان:اه وه ويبتعد عنها يالقاسيه
رحاب تبقق عيونها وشهقت:انا نسينا ماكلينا
سلمان:تدرين وش ودي اسوي
رحاب:ايه
سلمان:لا مو ودي الا بسويه ماخليه بنفسي وشالها ويدور فيها وباعلى صوت:والله احبااااااااااااااااااااااك
رحاب بضحكه:صمختني
سلمان وهو ينزلها وانفاسهم سريعه من الحركه ويقرب منها لين صارو واحد وطوقها بايدينه عن تبعد :امووت انا بهالعيون
رحاب بحيا وخدودها حمرا:تسلم عيونك
------------------
مشعل:اخيرا طلعت وبسرعه انتبه "لابسه بنطلون جنز فاتح وبلوزه عشبي"اخضر فاتح"جبنيز ولامه شعرها ذيل حصان
عجبه مره وهو كان لابس بنطلون اسود فيه خط رمادي وتي شيرت رمادي وعليه كتابات بالأسود جسمه الرياضي وطوله
خلاه جنان وهم يمشون وقربو من الخيل
مشعل:تعالي شوفي سندريلا
بشاير:ياسلام هذا وانا مرتك وتقولي عنها
مشعل نقع ضحك ودخل وجاب فرس جمالها سبحان رب خلقها بيضا ومحجله وشعرها الأبيض واطرافه الرمادي
مشعل باابتسامه:هذي سندريلا
بشاير بنفسها"اشو"ياي صدق سندريلا
مشعل ركب عليها وبدا يمشي خفيف وبدت تسرع لين صارت تلاعب الريح
بشاير تناظر ومتكيه على الحاجز :ياربي كل يوم يمضي وسكتت تناظر جماله مع الأسود ورشاقته ولا شعره ابتسامته
شافته قرب ومشعل انتبه لنظراتها:بشاير تعالي اركبي
بشاير:لا اخاف
مشعل:ماعليك تعال راحت وهو نزل صار قريب مره لدرجة تحس بانفاسه حطي يدك وامسحي عليه وبعد خوف ومحاوله
مسحت عليها وبدورها سندريلا قربت منها وبشاير تناظر لمشعل بفرحه الي ركب:يالله بخليها تمشي خفيف
بشاير:بس انت مشيها
مشعل بنفسه "ايه زين"وبسرعه ركبها بحضنه وبدى يمشي
بشاير:مشعل
مشعل:نعم وش بغيتي
بشاير استحت وسكتت يعني عشانها مستحيه من قربه تنزله من فرسه
بدت تسرع شوي اول مره تحس نفسها ماتخاف وبدت تلاعب الريح حست بفرحه وبانت الأبتسامه
مشعل يشيل بكلت شعرها وهي تناظره وشعرها الطاير وبقمت سعادتها وماتدري وش فيه يلمه بنفس الجهه
بشاير مصدومه واول ماوقفت الخيل وبدت تبطا بمشيتها:مشعل ابي انزل
مشعل:هههههههههههههه ادري وقف ونزلها وهو بعد نزل واخذ بيدها تعالي بوريك المزرعه ووراها جزء جزء لين وصلو مكان
لعب الأطفال جلست على المرجيحه وتناظره
مشعل يناظرها ويضحك
بشاير:ليه تضحك
مشعل:يعني حرام اضحك انا حر
بشاير سكتت وهي مبتسمه ومسحت فمها من بقايا بوسته الي انصدمت فيها
حست بارجحته هو يدفها مثل زمان ايه مثل زمان يدفها ويدفها وهو بكل سعاده
مشعل:بشاير تحبين المراجيح صح دايم انا الي كنت ادفها لك
بشاير:مانسيت؟
مشعل:وشلون انسى هذا الجزء من حياتي
--------------
نواف:هنوف انتبهي على العيال هو اسبوع وجاي يعني ان شاء الله مااطول ومصروف البيت والعيال ان شاء الله يكفي
واذا بغيتي شي اتصلي فيني
هنوف:نواف لو سمحت بروح اقعد عند اهلي علما تجي
نواف:بكيفك انت حره يالله مع السلامه وباس كل واحد من عياله وبعدين جا بيطلع بس رجع وباس هنوف
الي انحرجت وانصدمت بنفس الوقت وطلع
هنوف تضحك معقوله باسها وتقرص نفسها اكيد حلمانه
نواف وهو ماشي وبنفسه"انا كل يوم اتعلم درس منك ياهنوف وركب الطياره وهو قاعد ينتظر الأقلاع"انا لو
عندي اهلك ماعاد ارجع هذا دليل على قلبها المسامح
-----------------
بندر:عايشه شكلك مو عاجبني تعبانه فيك شي
عايشه:ياحياتي يابندر انت جاي من الدوام وتعبان وشايل همي انا بخير الحمد الله
وهو يبوسها:اذا ماشلت همك اشيل هم مين
عايشه بحيا:الله يخليك لي يارب
بندر:ويخليك لي يارب
---------------
كانو يشوفون التلفزيون قامت مها ومشاعل يقولون بيتمشون بس بشاير تقول تعبانه وضلت تناظر للتلفزيون هي ومشعل وامه
الي قامت تنام مشعل ماتكلم كان باين انه تعبان ماحس بنفسه الا منسدح وراسه على رجل بشاير شوي ونام بسابع نومه
على طول بشاير كسر خاطرها وبدت تلمع بعينها دمعه طاحت على وجه مشعل وهي تصحيه:مشعل قم نام بالغرفه اريح لك
مشعل:اممممم لالا بنام هنا
بشاير:يالله عاد مايصير بالصاله
مشعل انتبه وقام ووقف عند الدرج وناظرها:وانتى
وهي تقوم ويمسك ايدها وطلعو الدرج وعلى طول بدون كلام نام
بشاير بعد تعبانه لبست بيجامه ونامت
---------------
جراح كالعاده عند البحر وخاصه بعد ماتزوجوا خواته واصدقاءه ماعاد يشوفهم مره تذكر كلامه مع امه
ام جراح:ياولدي خذ بنت خالتك اقرب لك منها
جراح:بس انا مابيها احسها مثل اختي
ام جراح:يووه عاد جينا لهالخرابيط
جراح:انا احب هيام
ام جراح:افا ليكون تكلمها ولا شي مانرضاه على بناتنا مانرضاه على بنات الناس
جراح:لايمه تربيتك بس انا مره شفتها واعجبتني وماعدت افكر بغيرها ولو اخذ وعد بظلمها والله مااقدر
بتنهيده حس انها تفرغ القليل مما بداخله وحس بيد ترتب على كتفه:وش فيك ياولد العم
بفرحه يناظر وراه:وش دراك اني هنا
سامي:وهل يخفى القمر اتصلت عليك مارديت اكيد هنا وبعدين وش هاهالهم الي يخليك تتنهد كذا
--------------
صحت من النوم ياي يازين نومة السرير وشافت مكان مشعل فاضي قامت وخذت شور على السريع ولبست جنز ومعاه بلوزه ساتان
تركواز اخضر والكم جبنيز مخمل ومن عند الصدر بعد مخمل وفيها زرارات صغيره مشطت شعرها وحطت فيونكه بنفس اللون ونزلت
تحت وسلمت على عمتها والبنات وقعدو في المزرعه يفطرون مع بعض
ام مشعل:بشاير وين مشعل ماشفته اليوم وينه
بشاير:والله ياخاله صحيت مالقيته
ام مشعل:مااتصلت عليه شفتيه وينه، افطر ولا لا
بشاير وهي مستحيه:لا والله
مشعل وهو داخل:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
ام مشعل:وينك يايمه افطرت ولا لا
مشعل وهو يناظر بشاير وبعدين امه :لا والله ماافطرت ورحت اشوف الفرس المصابه
مها:مشعل ياحياتي نبي نركب خيل
ام مشعل عطتها نضره:لا انا قلت لا البنات لا تطيحون وتتعورون
مشعل يرفع حواجبه بمعنى مااقدر غسل ايدينه وقعد جنب بشاير وتنهد بقوه:اه
ام مشعل:وش فيك يمه سلامتك من الأه
مشعل:فيه موضوع شاغلني ماني لاقيله حل
ام مشعل:ياولدي انت قضيت عمرك تفكير وهم افطر وتوكل على الله
مشعلوهو يمد يده ويسمي:ونعم بالله
بشاير حست بغصه"ايه انا السبب اه سمعتها مئات المرات منه تناظره وهو ياكل والله ودي بس كرامتي وخطتي يوه اي خطه
الي تفركشت احس بوجهه السموح طيبه وحنيه ليه يارب ليه
مشعل حس انها تتفحصه بنظره عميقه وتفكر حب يغير الموضوع لأنه شاف في عيونها الشفقه اخذ خبزه وحط فيها مربى وقشطه
ومدها لها انصدمت قطع عليها افكارها دوم كاشفها جت تبي تاخذها اشر براسه لا وقربها من فمها وهي بحمرة خدودها الي تزيدها
جمال وابتسامته العذبه فتحت فمها لا شعوريا وكلتها ويناظر هو ليده ويبسها اه
مشاعل:احم احم نحن هنا
مها:اه ياقلبي مشاعل دوريلي واحد رومنسي زي اخوي
مشعل:وجع عيب
مها:مدري عنك
مشعل بزعل:مهيوه عن قلة الأدب انا ماسويت شي حرام احسن من الي طايحين بالأفلام
مشاعل:والله ياخوي مية مره اقولك الفلم اذا مو زين مانطالعه
مشعل:زين زين خلاص غيرو الموضوع
----------------
رحاب:سلمان
سلمان بحب:هلا والله بقلبي ونور عيني وش بغيتي؟
رحاب بحيا:هلا فيك اليوم توديني لأهلي
سلمان:ياي على البخل
رحاب وتقعد جنبه على الكنب:سلمان
سلمان:ياروح سلمان وطوايفه
رحاب تحط راسها على صدره:اذا كنت انا روحك فانت روحي وكل مافيني ودوا جروحي
سلمان يطوقها:رحاب والله انك اخذتي قلبي ماتوقعت بيوم اني احب احد كثرك
رحاب:ولا انا
سلمان يحضنها بقوه:احبك
-----------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jood-safwa.roo7.biz/index.htm
وهـ الشوق ـج
عضو فلًّـــــه
avatar

عدد الرسائل : 434
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: رواية القلب سلم الك امره   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 9:38 pm

-----------------
نواف يفتح الباب ويدخل على باله انه مافيه احد والبيت ظلمى مافيه نور وتو بيفتح الضو الا انفتح مع صوت
هنوف وسنا وفواز :الحمد الله على السلامه
نواف بفرحه:الله يسلمكم وجا وباس عياله وشالهم كلهم وقف قبال هنوف وقريب منها:شخبارك هنوف
هنوف بحيا نادر وهي ترجع كم خطوه ورا:الحمد الله شخبارك انت
نواف بنفسه"تحرك ياحجر":بخير مادامني معكم انا قلت برجع البيت فاضي
هنوف:لا من امس جينا للبيت علشان اذا جيت نكون موجودين وهي رايحه للمطبخ :اصبلك العشى
نواف:ايه والله اي متقطع من الجوع ذبحني اكل المطاعم
هنوف بالمطبخ مسويه العشى ماتدري ليه تبي تلفت انتباهه يوه وش هالأفكار انا وين وهو وين جال براسها معاملته معها
بداية حياتهم يجرحها بكلامه بحركاته بكل شي غير الضرب صدق انه ماضربها الا مره بس يكفي التجاهل اه ياربي حياتي كلها
بؤس يمكن احسن شي صار لي "دور بذاكرتها"مافيه ماتتذكر شيزين بحياتها
كان واقف عند الباب ويناظرها يوم تاوهت كسرت خاطره ايه فيها شي متغير يمكن صايره تهتم بنفسها اكثر
قرب منها :هنوف وش فيك ليه تتاوهين
هنوف ماقدرت تحنق العبره اكثر تمسكها تمسكها لكن جروحها كثيره غلبتها دمعه ونزلت بهدوء على خدها صار جنبها
ويمسح دموعها بحركه لا شعوريه حضنته
وهو مستغرب نواف:هنوف اهدي وش فيك
بعدة عنه وهي تذرف دموع وتمسح دموع وبصوت باكي:اسفه بس ماقدرت امنع نفسي من البكي انت مو فاضي لهالخرابيط
شالت الصحون وحطتهم على السفره الي مجهزتها قبل وجابت الباقي ونواف ساعدها
نواف:يعطيك العافيه من صدق سفره تفتح النفس
هنوف بابتسامه وتمسح بقايا دموعها:الله يعافيك صدق ولا مجامله
نواف:لاصدق وبدا ياكل وعيونه تسترق لها
هنوف تاكل وتأكل عيال اختها فواز وسنا
بعد العشى قعدو على المجلس العربي وسنا وفواز يلعبون وروز صحت جابوها عندهم وتلعب يايدينها والخرخاشه
هنوف جابت الشاي وهي تبتسم لروز الي عمرها اشهر وتصب الشاي وتمده لنواف:تفضل
نواف اخذها بابتسامه وياشر جنبه يعني تعالي اقعد جنبي هنوف الي قلبها صاير يرقع من تشوفه وقعدت جنبه ومسك ايدها بحنيه الأب
والزوج والأخ
نواف:ابسالك بس تجاوبيني
هنوف:طيب
نواف:بصراحه
هنوف:بصراحه اذا قدرت
نواف:ليه قبل شوي تبكين وتأوهت
هنوف بجديه:نواف مااحب اشوف نضرة الشفقه علي بعيون احد وتناظره ثم نزلت راسها خاصه انت
نواف مستغرب:اف اف قلبتيها شفقه لا مو قصد ياانسه لا قصدي مدام انا زوجك ودي اعرف الي مضايقك وبعدين مو عيب عليك
تنامين عند العيال لازم تنامين عندي "يعني عشان مايكسر بخاطرها"
هنوف بنفسها والله فيه تقدم :لا كذا اريح لي وتناظره ولك
نواف:ايه لا تضيعين الموضوع يالله قولي
هنوف:بس كنت اتذكر الماضي وادور على شي حلو فيه بس مالقيت كل حياتي يؤس وعذاب وتناظره
وبعدين انت شلك بعوار الراس والمغثه وقامت بشوف سنا وفواز راحت لقت سنا نايمه جنب العابها وفواز فاتح الفيديو وعيونه تفتح وتسكر
حطت كل واحد بسريره وغطتهم تاكدت انهم نامو رجعت لروز الي تلعب وبحركه سريعه فتحت شعرها وهي تمشي علشان تعدله
وهي داخله
نواف:خليه كذا احلى عليك ليه تربطينه
هنوف:انت مانمت
نواف:لا كنت العب مه هالخاينه ونامت وخلتني
هنوف:يالله قم نام تراك مزعجنا انا وعيالي
نواف ومره تعبان:والله اني تعبان يالله تصبحين على خير
هنوف:وانت من اهله خذت روز
نواف:هنوف تعالي نامي عندي بغرفتك
هنوف:لا يابابا تخاف ماعليك الموه ماتاكل
نواف:ياحبك لتصريف السوالف
هنوف:ههههههههه وراحت لغرفة العيال
----------------
لله يعيدك صحبة متون لمتون
يومه غفى برد الشتا بين الأمتان
طاح الحطب ماللحطب ورد وغصون
وهب الهوى كم للهوى حن خلان
ياللي عيونه لاشتهى كونها كون
ارفق على الي طاح فيديك ولهان
لاتقتله في ماقف بين الأجفان
والله احبك كثر ماجيت زعلان
قلي تهون وربك تهون وتهون
واقرب علي شوي كان انت بردان
طاح الحطب ماللحطب ورد وغصون
وهب الهوى كم للهوى حن خلان

مشعل وبشاير قاعدين بالمرجيحه الي مضلله في المزرعه برا ساكتين
مشعل:بشاير تدرين وش ودي
بشاير وهي مره نعسانه:وش ودك
مشعل:اعرف الي براسك
بشاير:حتى انا ودي اعرف الي براسي وقلبي وسكتو
كان يناظر قدامه وجمال المكان حس براسها يميل على كتفه فرحه لا تعادلها فرحه ناظر لها يبي يتكلم لقاها نايمه لو على كيفه
ظل الزمن كله كذا بس يخاف على عودها اللين يتعب حط يده
تحت رقبتها والثانيه تحت ركبتها وشالها وراح يمشي بشويش وحطها بسريرها وباسها وغطاها وقام يناظر من البلكونههي حست بس تحسب انها حلمانه


يتبع ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jood-safwa.roo7.biz/index.htm
وهـ الشوق ـج
عضو فلًّـــــه
avatar

عدد الرسائل : 434
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: رواية القلب سلم الك امره   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 9:40 pm

عد اللحظات الهادئه بين مشعل وبشاير وهنوف ونواف والتي استمرت ببرود عليهم
بعد مرور شهر
مشعل وبشاير الشهر كله يحاولون مايتكلمون مع بعض الا نادرا وللأهميه واذا تكلمو تهاوشو
مشعل:انت اصلا وحده غامضه وماتفكر الا بنفسها
بشاير:انا ولا انت الي مايفكر الا بنفسه وبس يوم تزوجتني ماحسبت حساب مشاعري احاسيسي خوفي وسكتت
مشعل:يوووه انت الكلام معك مايجيب نتيجه اخذ مخدته وطلع ينام بالصاله وهي نامت بالغرفه وكل واحد منهم مو عارف
وش يبي افكارهم مشتته
-------------
جراح:يمه قلت لك ما ابيها
ام جراح:ياولدي هذي بنت خالتك ومالها احد
جراح:يمه صدقيني ماراح اسعدها
ام جراح:خلاص انت حر انت مو صغير علشان اقولك هالكلام
جراح يبوس راس امه:والله يالغاليه الي في بالي هي الي تسعدني
ام جراح:ايه طيب ومنو هي
-----------------
هيام:يمه لا تحاولينوبعدين انا نعسانه ابي انام
ام فيصل:يوه انت الكلام معك مامنه فايده
هيام:زين لو سمحت الحين ابي انام سكري الضو والباب وراك
طلعت ام فيصل وهي زعلانه وهيام دست راسها تحت مخدتها وقعدت تبكي لين نامت
فيصل:يمه الله يهديك مية مره قلتيلهاوهي رافضه وحتى لو رضت انا ماراح ارضى ولد اختك هذا كنه حرمه كيف يمشي وشعره
اف لو يشارك في ملكات الجمال احسن
ام فيصل:هذا ولد خالتك مايصير تتكلم عليه
فيصل وهو طالع لفوق:ايه زين
------------
فهد:بسموه اطلعي اعرف مقالبك
بسمه000000000
فهد:اااخ يايدي
بسمه طلعت:وش فيك حبيبي خليني افحصها
فهد بسرعه يطوقها ويبوسها:غلبتك
---------------
الصباح
صحت بشاير وهي حاسه بتعب خت شور وصلت وصارت تتجهز فتحت الباب ودورت مشعل مو موجود:يوه وين راح
يمكن تحت بس لسا بدري دخلت غرفتها لبست لبس الجامعه الا دخل مشعل وايده مجبسه
بشاير شهقت:مشعل وش فيك
مشعل يتصنع الزعل:يدي مكسوره
بشاير:وليه
مشعل:امس نمت على الكنب وباليل تحلمت وطحت ورحت الطبيب
بشاير بنفسها:كله مني خليته ينام على الكنبه
مشعل:يالله جاهزه خلينا ننزل نفطر
على الفطور الكل ياكل الا مشعل الي مو عارف ياكل بشاير كسر خاطرها وصارت تاكله صار ياكل وهو شبعان
ان بشاير هي الي تاكله مستانس "رب ضارة نافعه"
مشعل:الحمد الله
بشاير:بالعافيه
مشعل:دامه من ايدك الله يعافيك
احرجها وخدودها حمرا ونزلت راسها تاكل وهي ساكته
مها ومشاعل على شكلها:ههههههههههه
مشعل يقلدهم :ههههههههه ماتضحك
بعدها مشعل ماسك يد بشاير ويمشون لين الباب وركبو السياره كان يشتغل بيد وحده
مها:يوه يامشعل تخوف مخلي السواق يودينا
مشعل:السواق يوديكم متى انا عودتكم يوديكم السواق
مشاعل:هي بس خايفه
عند المدرسه نزلت مها مشاعل ومشى ووصل للجامعه
مشعل:مع السلامه
بشاير:مشعل وتمسك يده :اسفه
مشعل ويتنهد :انزلي وبعدين نتفاهم
بشاير:يالله مع السلامه
نزلت وعيونه تتبعها
---------------
هيام:الجوهره متضايقه مره
الجوهره:يوه لا تخافين فيصل معك
هيام وشوي وتبكي:ادري بس احس اني
الجوهره:بدت البكايه وحواسها خلاص اسكتي وتعوذي من ابليس
وعد:بشاير وش فيك
بشاير تبتسم:لا ولا شي
هنوف جت بابتسامه:السلام
وعد وبشاير:وعليكم السلام
وعد:ياناس ياعالم البنت متغيره عقبالي يارب
الكل:هههههه
رحاب وهي ماره سلمت ورجعت تناظر الهنوف الي حتى مظهرها الخارجي متغير وراحت
رحاب:هايووو بنات
هيام والجوهره:هايو
----------------------
مشاري:يالله اموله راح نتاخر
امال:لحظه شوي
امال:ليه
مشاري:ياحياتي ويطوقها اخاف عليك من الصين
امال بحيا:يالله بلبس عباتي
عند بيت ابو مشاري
ابو مشاري:هلا والله بولدي هلا
مشاري يبوس راس ابوه:هلا فيك يبه
ناصر اخو مشاري وهو مره فرحان:هلا والله
مشاري:هلا فيك يالغالي
مشاري يحس انه اسعد انسان
امال بحيا دخلت وسلمت على الحضور
ام ناصر:هلا والله ببنيتي تفضلي
امال:هلا فيك مشكوره
حنان اخت مشاري:ياي مرت اخوي تهبل وتحضنها اخيرا عندي مرت اخو
امال ابتسمت على هبال حنان وفرفشتها
-----------
هنوف:نواف ابي اروح المكتبه اشتري ملازم للجامعه
نواف وشكله تعبان:خلاص المغرب اوديك
هنوف وهي ماشيه:يعطيك العافيه
نواف:هنوف ناظرته وناظرها لا خلاص بعدين
هنوف صدق سمرا وشوي ضعيفه بس مملوحه وشعرها صبغته ميش وثلجي طلع عليها كيووت سمنانه شوي وعيونها احلى مافيها
------------------
على الغدى
مشعل تاكله بشاير
مها:ودي تنكسر يدي علشان احد ياكلني
مشاعل:يوه يالعجوز كل هذا متكاسله تاكلين
طمها:بس الغدى اجي من المدرسه تعبانه
مشعل:استغفري ربك
بشاير:هبله ماعليها شرهه
مها زعلانه:تاركين العقل لكم
ام مشعل:ترى انا ساكته اشوف لوين وصلتو
مشعل:يما تراك ماجبتي غيري عاقل
مها:اها بدا الغلط
مشاعل وهي تاكل:الي على راسه بطحه يحسس عليها
مشعل ياكل وهو مره منسجم ورايح عالم ثاني وبشاير في نفس العالم بعالم النظرات المولوده الجديده والتي تعني الكثير
مها:شوف من يتكلم اصلا من صارت بشاير زوجتك اسرقتك من العقل
مشعل يبتسم وبشاير تسوي حركه لمها بمعنى انا اوريك
مشاعل:الله يخلف علينا مجانين
الكل:هههههههههههههههه
---------------
ابو فيصل:الله يعطيك العافيه يابنيتي الأكل لذيذ
فيصل:انا عمري مااكلت زي هالأكل ويغمز للأمل انه من يدك ياعمري
هيام:الصراحه اموله طبخك جنان ليت كل يوم خميس علشان اكل كذا
ام فيصل:لا عادي طباختنا احلى
الكل مستغرب
امل 0000000
الكل يناظر للأم فيصل
فيصل:امولتي اذا خلصتي تعالي بسرعه اوكي حياتي وطلع لفوق
امل اكلت شوي بعدين نزلت الملعقه:الحمد الله وراحت
دخلت غرفتها فيصل ناظرها وابتسم طوقها بايدينه وصار يتفحص عيونها الرماديه ماخذه قلبه
فيصل:احبك
امل بابتسامه:فيصل انا مو بس حبي انت كل حياتي وكياني
فيصل حضنها وبحنيه:ياناس يلوموني بحبها وهي عيوني الي اشوف فيهن ودنيتي وفرحتي وطلع من جيبه علبه وقدمها
امل تاخذها بهدوء وتفتحها خاتم مكتوب عليه اساميهم و i,love you
امل:مشكور حياتي وتخونها دمعه تنزل تنذر عن موجه من الدموع وبدون سابق انذار ضمت فيصل بقوه
وهو كان فرحان ويمسح دموعها ويبوس جبينها
------------
جراح:يمه صار لك شهر تحنين فوق راسي
ام جراح:يايمه هذي بنت خالتك واولى فيك
جراح:يمه انا موافق بس بشرط نخطب اول هيام واذا ماوافقت على قولتك ارجع اخطب وعد
ام جراح:ايه محمد جاب محمد عنيد وراسه يابس
---------------
طلال:يوه يااحمد الحين حنا فوق الدراسه نشتغل"طلال يشتغل نادل في مطعم علشان يوفر للمصاريف"
احمد صديقه بالجامعه الأمريكيه والسكن:الشكوى لله ياخوك "احمد كويتي "
طلال:احس اني هندي بواحد من مطاعمنا
احمد:ههههههههه وانا بنغالي
الكل:هههههههه
الصبح بالجامعه
طلال لابس بنطلون اسود وتي شيرت ابيض باسود واحمد بنطلون ابيض وتي شيرت ابيض بكحلي
وهم يمشون شادين انتباه الأغلبيه مع انه فيه خليج وعرب كثير ولبسهم عادي او ماركات ولا مبهدل
طلال:يووه جت اللزقه
احمد:هههههههههههههه ياحول يامسكينه الي طاحت بساحتك قاسي قلبك مايلين
طلال:لأن قلبي لوحده بس وبعد كل شوي متهاوشين
احمد بشهقه:متزوج
طلال:لا رجعنا البيت اقولك افري ثنق"كل شي"
بريتني:قد مورننق
احمد وطلال:قد مورننق
برتني:هل انتما ذاهبان الى المحاضره
احمد:يس"نعم"
طلال بالعربي:شكلي بعزل
برتني:وت"ماذا"
احمد:هيا بنا
طلال بالعربي:تصرفها انت ووجهك
في المحاضره برتني قاعده جنب طلال واحمد ناقع ضحك
احمد:طلال من قالك تصير وسيم
طلال شاد على اسنانه:قسم بالله ودي اقوم اتودس بطنك انت وياها
برتني مسكت يده المشدوده:طلال هل انت بخير؟
طلال:نعم ورمى يدها بدفاشه ووقف
الدكتور:نعم ماذا تريد؟
طلال:اسف اريد ان اجلس في الصفوف الأماميه لا ارى جيدا
الدكتور:البس النضاره و0000
طلال ماخلاه يكمل كلامه وجا وجلس قدام
بعد المحاضره احمد ناقع ضحك وطلال شوي ويذبحه:انت وجهك وش الي يضحكك
احمد وعيونه تدمع من الضحك:ياحول كسرت خاطري خخخخخخخ هههههههههههههههه ولا انت تحملت تفالات الدكتور الي واصله
وين علشان الهجه خخخخخخخخخخخ هههههههههههههههه
طلال:لا شكلي صدق بذبحك
---------------------------
هيام:جراح طالب يدي انا
ابو فيصل:ايه وانا قلت لأمك وهذا انا اقولك والولد مابه شي ينعاب ويعجبني
هيام بنفسها"مو بس انت حتى انا":الشور شورك يبه
ابو فيصل:بخليك كم يوم تفكرين وطلع
هيامتناقز على السرير زي الأطفال وبعدها فتحت المسجل"ياسلام اد ايه حلو الغرام"وصارت ترقص وهي تغني معها
فجاه انفتح الباب وشافت وجه امها الغاضب نزلت الربطه عن خصرها وسكرت المسجل
ام فيصل:وش عندك انسه هيام ترقصين هاه هالقد تبين تعرسين هذا مو اول واحد يخطبك
هيام تغير وجهها 100 درجه:يمه وش هالكلام
ام فيصل:وش رايك وتناظرها بطرف مع انه واضح
هيام:انا الحين مارديت بس موافقه مبدايا
ام فيصل وثارت ثائرتها:هيام لا تحاولين تلعبين بالنار ان وافقت لنت بنتي ولا اعرفك
هيام ودموعها تتجمع:يما حرام عليك انت كذا تدمريني انا بنتك
ام فيصل :انت حره وافقي وشوفي وش راح يصير بفارس الأحلام ترى اورنس جاهز يسوي الي ابيه علشان هالوجه طلعت
وكل قسوة الدنيا تتجمع بها
هيام تغير وجهها 180 درجه
صارت ماتطلع من غرفتها لأيام وجهها اصفر وحول عيونها سواد من قلة الأكل والنوم وكثرة التفكير الجامعه ماعاد راحت
بعد مرور اسبوع
جراح تو جاي من الرياض
جراح:الجوهره الله يخليك البنت اكيد فيها شي الجامعه تقولين ماتروح والجوال مغلق والتلفون امها تقول نايمه انا خايف
الجوهره:جراح لا تقلقني زياده بروحي انا متجمده من الخوف عليها
----------
مشعل وبشاير الحاله هادئه فقط كلام عادي وبشاير صايره تهتم بمشعل
بشاير:مشعل مافيه طلعه حرام عليك خل يدك تجبر
مشعل بدلع:وليه خايفه علي وانت السبب
بشاير شوي وتبكي:والله مااقصد مشعل انت الي طحت مو انا الي طيحتك
مشعل بتردد يطوق بشاير كل ماقرب منها كل ماصار قلبه ينبض ويتنفس عطرها وبشاير صدرها صار ينزل ويرتفع
لأن اناسه الدافيه صارت قريبه رفعت راسها له وهو كان مغمض عيونه كانه يفكر بالخطوه قطبت حواجبها وفتح عيونه وشافها
قاطبه زمت شفايفها ناظرها نظره ماعرفت معناها ضم وجهه بوسط شعرها ويشمه
مشعل:ااه بشاير روحي من قدامي قبل اجيب العيد
راحت تركض وانفاسها سريعه :يارب وش سالفتي
------------
دخل نواف البيت تو جاي من الأستراحه مع الشباب البيت طافيه اضوائه ماعدا اضواء خافته في الزوايا فتح باب غرفة عياله نايمين
وراح متجه لغرفته وفتح الباب واقف يتامل الي قدامه بنت عاديه لكنها تحلو وتلاعب بنته الصغيرونه الي تضحك لها محرره شعرها
ولابسه بجامه برمودا فوشي والبلوزه علاق ابيض وفيه رسومات فوشي روز كانت تضحك لين تعبت وصارت تبكي واول ماقامت
شافته يناظرها من عند الباب ابتسمت وهي قايمه:اسفه وهي تلم شعرها بس العيال نايمين وماحبيت ازعجهم وماانتبهت للوقت
وشالت روز الي تبكي
نواف:لا عادي هذي غرفتك مثل ماهي غرفتي
هنوف:نواف لو سمحت تمسك روز اسويلها رضعه
نواف مد يده بياخذها واخذ يدها بالخطا مع روز وضل ماسكها ويناظر لهنوف الي شبت خدودها حمرا وروز الي تضحك
نواف:ههههههههههه
هنوف اول مره تتجرا وتسويها ضربت كتفه وراحت طيران وقلبها يوقف من سرعته سوت الرضعه وروز بحضن نواف
جت هنوف تاخذها بحذر وبسرعه علشان ماتنعاد نفس الحكايه
نواف:هههههههههه والله انك خطيره
هنوف ماردت خذت روز وغيرت لها ورضعتها ونامت حطتها بسريرها وراحت بالصاله تناظر التلفزيون مسكينه طول النهار
مقامز مع سنا وفواز وروز والصبح لين الظهر في الجامعه وباقي اليوم مطاردات على الأكل واللبس وغير انهم يبون احد يلعبهم و
ينومهم كانت حاطه ام بي سي انسدحت الا نواف طالع من غرفته وشافها انصدم فيها تنهد مسكينه نامت من التعب شالها وهو يتفحصها
حطها على سريره وجاب سرير روز عندها ونام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jood-safwa.roo7.biz/index.htm
 
رواية القلب سلم الك امره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Safwa Friends :: ©~®§][©][ الأقـــســام الأدبيـــة ][©][§®~© :: سوالف قصص وروايات :: قسم الروايات المكتمله-
انتقل الى: