^ـ^
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» صور من جوالي ^_^
الإثنين سبتمبر 06, 2010 5:56 am من طرف احلام فوشيه

» للأهمية القصوة .... أسباب تدني المنتدى :(
الأحد مايو 03, 2009 10:19 am من طرف بحر الغلاا

» احلى صدفه بحياتي
الخميس يناير 29, 2009 9:07 am من طرف fto0omah

» القرآن الكـريم ..
الأربعاء ديسمبر 17, 2008 2:57 pm من طرف fto0omah

» زيارة الزهراء ’’ عليه السلام ’’
الأربعاء ديسمبر 17, 2008 2:43 pm من طرف fto0omah

» **جددوا العهد بالدعاء للإمام الحجة ( عج)**
الأربعاء ديسمبر 17, 2008 2:39 pm من طرف fto0omah

» استغفر ربك عند دخول المنتدى والخروج منه ..
الأربعاء ديسمبر 17, 2008 2:32 pm من طرف fto0omah

» سجل حضورك بـ الصلاة على محمد وآل محمد
الأربعاء ديسمبر 17, 2008 2:21 pm من طرف fto0omah

» دعاء بـ // ألف حسنة ..
الأربعاء ديسمبر 17, 2008 2:15 pm من طرف fto0omah


شاطر | 
 

 آربعهـ قلووبـ منـ لياليـ الرياضـ)(للكاتبهـ شوقـ الرياضـ)(

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مستشارة الشيطان
عضو فلًّـــــه


عدد الرسائل : 3103
العمر : 21
المزاج : زهـــ ق ــــآآآآآآنـــه
تاريخ التسجيل : 15/05/2008

مُساهمةموضوع: آربعهـ قلووبـ منـ لياليـ الرياضـ)(للكاتبهـ شوقـ الرياضـ)(   الأحد يوليو 13, 2008 5:02 am

اربعة قلوب من ليالي الرياض
للكاتبه شــــــ الرياض ــــوق

اه يا الريــاض ..
ياللي ليلك جمع قلوب مجروحه
قلووب .. لناس تمنوا من يداويهم ..
ناس الحظ لعب معهم أكبر لعبه
ناس كتبت عليهم الاقدار يعيشون برجى الحظ ويقولون ..
نخيتك .. ياذا حــظ تكفــى رداك كل ليله يخاويني وترضى ..

****************************


هذي قصة ثلاث شباب اللي ربط بينهم الصداقه , طبعا الصداقه اللي ندر وجودها في هذي الأيام وهم تركي , خالد , سعود
واحداث هذي القصه كانت بالرياض .
تركي : شاب طموح مثل كل هالشباب يدرس ادارة أعمال امتاز عن خالد وسعود بجده واجتهاده بدراسته أسمر جذاب له سكسوكه خطيره حطها الحلاق له من غير مايشاوره كان مربي لحيته وقت الاختبارات وهو راجع لبيته بالتخصصي لقى محل (حلاق حلاق) توه فاتح لتجهيز العرسان دخل وصار ماصار وبتل عليها طبعا تحت ضغط خالد (وراح تعرفون ليش) , كان محط لأنظار لبنات وين ماراح لكن كان كل همه دراسته ..

خالد : هذا شخصيه ثانيه كان يدرس انجليزي درس سنتين وبطل قال ايش برتاح وارجع أكمل كان عايش عالصدفه والحظ ولانه مطنش فكان كل شي يجيه عالبارد المستريح واذا خابت معاه مره قال حظي غلط فيني وكان عكس تركي – كان وين ماراح ماغير يقز بهالبنات يعني راعي حركات نص كم , وكان دايم يقول لتركي: ياخي كل البنات يطالعونك مع ان ربي ماعطاك حبهم وانا المدهر ما وصلني شي بس تدري سكسوكتك هذي قصه بصيد فيك البنات على كيف كيفك (عرفتو الحين )
غاده – اخت خالد , ريم –أخت تركي غاده وريم بينهم صداقه رهيبه لكن ريم اللي قصتها قصه مع خالد
سعود : هذا عاد خلطه فريده صح ماكان وسيم لكن مملوح واللي يخليه يجذبك خفة دمه وطيبته , يدرس حاسب مجتهد نوعا ما بس كان اللي يخربه انه كان يماشي خالد بس لاشاف تركي وعطاه هذيك الكلمه(دراستك تحدد مستقبلك) تقول معطيه كف ويرجع ينتبه لنفسه بس مادام هالخالد فيه لازم يأثر عليه فكان بين وبين
وكانت علاقة أهلهم ببعض قويه على اساس معرفه طويله وقرابه لكن من بعيد ..

طبعا هالثلاثه كان برنامجهم شبابي مع ان تركي كان مايحب يطلع واجد عشان دراسته بس ابليس خالد ماعنده شي أسمه بدرس وكان شعاره – عيش حياتك وتمتع بعمرك قد ماتقدر -
في يوم الأربعاء أتصل خالد على تركي وقاله: ترى اليوم بنطلع ولا تقول دراسه وما دراسه
تركي : طيب على وين ؟؟
خالد: بعدين تعرف تعال انت بس الساعه 8 عند ( د. كيف )التخصصي هاه اللي عند الشيراتون
تركي : اوكي الساعه 8
ماجت ثمانيه الا وتركي عالوعد أما خالد تاخر ربع ساعه اتصل عليه تركي يشوف وش السالفه
رد خالد : معليش يالدافور مريت على سعود خلاص هذا انا قربت
وجلسوا بالكوفي تقريبا ساعه ونص وبعدين راحوا لسياراتهم قال خالد : اقول تركي اركب معنا بعدين أرجعك لسيارتك عالعموم بيتكم مو بعيد
وركبوا السياره خالد يسوق وتركي جنبه وسعود ورا وراحوا يتمشون من شارع لشارع مايدرون لوين وخالد هاللي يسوق يبي زول بنت بس
المهم وهم قدام المملكه بالتحديد عند الاشاره اللي جنب قصر الأحذيه كانت جنبهم سياره بي ام مظلله ماحسوا الا والشباك اللي ورا انفتح الا وذيك البنت جالسه ترمش بهالعيون ابتسم لها خالد على طول وقال: شباب احلوت
احلوت الطلعه وقام يعطيها نظرات مسوي ثقيل
لكن البنت استغربت واشرت براسها يعني اللي جنبك طبعا سعود مات ضحك وقال: راحت عليك هذي تبي تركي
خالد : سعودوه يابو اربع عيون اسكت لاطب فبطنك , تركي سمع اسمه وقال : هاه وش السالفه
خالد : مب لازم تعرف السالفه كنك بتفهم التفت يسارك وهات ابتسامه ساحره يالله
تركي : ليش ؟؟
خالد: ابتسم بس التفت تركي وهو بطبعه هادي رد خالد : ايوه ياخطير بعد ..
بس لا تطالعني طالع البي ام
أهــا تمام الحين ابتسم _وابتسم تركي _>> مطيع
تركي : وهو صاك اسنانه كذا؟
خالد : الله الله يامدوخ البنات خطير اشر بجوالك ,( تركي رفع جواله على خفيف وهزه يعني تبين)
البنت اشرت موافقه المهم يجيك خالد قاط بقوه ويرد ويعطيها رقمه ، المهم جتك البنت بكل ثقه ونزلت لثامها يعني شوفو << مدري شتبي
طلع الله لا يوريك العيون الله الله لكن الباقي كارثه وولعت الاشاره وخالد مذهول لا لا ترى مو رقمي مو رقمي اقصد خذي رقمه , وقبل ماتمشي سيارتها فتح السواق الشباك
وقال : عيب انت سوي قازل هزا بنات هق ناس بأدين مزكله –الترجمه- عيب عليك تغازل بنات الناس بعدين تجيب لنا ولك المشاكل


قال خالد: يلعن شكلك وراك توك تحكي الحين رحت والمزكله على قولك طاحت بكبدي
الا وسعود منسدح يكركر وماسك بطنه وقال: ايوه حلـــوه كلمها كلمها هههههه و خل تركي ينفعك ههههه هذي هههه هذي مو بنت هذي كابوس
خالد : الا جاثوم وانت الصادق
وتركي ماله ولا عليه
المهم كملوا يومهم مثل أي يوم ورجعوا عند الكوفي قال سعود : شباب ترى جعت وانا ما تغديت اليوم.
قال تركي افا عليك هذا شارع المطاعم على كيف كيفك اختار بس.
ودخلو يامال الشام وتعشوا ورجعو لسياراتهم وخالد زعلان عقب الموقف اللي صار له
وراح يوصل سعود لبيته ولما وقف عند الباب نزل سعود ووقف عند شباك خالد وقال : خيرها بغيرها وهو ماسك ضحكته
خالد : ايه ما توفقت بالصيد اليوم وععع كل ما تذكرت شكلها .. اه بس يالله تصبح على خير
سعود : وهو يضحك وانت من اهله

***************************************
يوم الخميس أتصلت ام خالد على ام تركي تسلم عليها وريم مرتزه أم الحبيب بعد السلام والكلام والسواليف
قالت ام خالد: احنا ناوين نسافر بكره ناخذ عمره بس خالد ما يقدر يقول برجع اسجل وادرس وانا قلتله يروح لبيت عمانه لكنه يقول ما ارتاح عندهم , على اساس انه بيجي عندكم مع تركي بس اخاف يثقل عليكم
ام تركي:
لا شدعوه احنا اهل بعدين اعرف العيال يرتاحون مع بعض ياكافي لا تقولين كذا خليه يجي والله يحيه ..
انتهت المكالمه , وريم مرتزه يمه وش السالفه من بيجينا قالت امها هذا خالد أهله بيسافرون كم يوم وبيجي عندنا
قالت ريم : خالد بيجي عندنا وينام - طبعا كم مره جا خالد ونام بس عالأغلب لما ماتكون فيه وان كانت فيه يوم مايطول بس هالمره اسبوع وهي بالبيت يا فرحتها قلبها قام يدق بسرررعه واطراف اصابعها قطعة ثلج
المهم اهل خالد جهزوا انفسهم يروحون البيت
ام تركي يسلمون عليهم قبل ما يسافرون وبالمره ياخذون خالد معهم هناك دخلوا وجلسوا عندهم ( طبعا على اساس ينام خالد مع تركي بالملحق )
ريم وغاده كانوا بالمطبخ سوالف شاهي وقهوه
والمطبخ كان له باب ثاني من جهة الملحق قالت ريم لغاده:بروح أودي القهوه وارجع لك انتبهي للشاهي قالت غاده / طيب وين البيالات ريم عندك بالدرج الثاني غيرنا مكانهم وطلعت ريم
ومع الحوســه والربشه دخل تركي ياخذ الشاهي وشاف هاللي واقفه على باله اخته على نياته مطفوق وماعنده حركات ووقف وراها وقال : ريم وين الشاهي , البنت بلمت ولا قدرت تتحرك قال : والمكسرات تعرفين خالد مايشرب الشاهي الا والمكسرات فيه (ماردت)
الولد على باله انها كلتها لانها دايم تسويها فيه واذا سألها قالت تسلم عليك - طبعا هي تاكله عشان لقال خالد لتركي ماتعرف اني احب المكسرات يقول ريم كلتها وبكذا يجي طاري لها عنده-
حط يده على خصرها يدغدها وقال : ولا تسلم علي البنت شهقت ولفت عليه لما شافها تجمد حتى يده ما وخرها عنها وحس شي غريب قالت غاده :انا مو ريم انا مو ريم والبنت شوي وتصيح
وخر تركي وقال :/ اســف وطلع بسرعه.....
شوي الا وريم دخلت شافت غاده وجهها اصفر ومرتبكه وقالت: شفيك
غاده : لا لا ولا شي بس .. انكبت علي مويه حاره .
ريم : وشو بسم الله عليك
غاده : لا شوي مافي شي يسوى
ريم : وين وريني ..؟
غاده رفعت يدها اليمين بعدين اليسار شكلها مضيعه بعدين قالت راحت
ريم : الله من الدلع تعالي بس نجلس معهم
وطول القعده وغاده مسرحه وتفكيرها مشتت وهم جالسين قالت ريم : تركي الا وفززت غاده وقالت : وشو؟؟؟
ريم : تركي غريبه ماخذ الشاهي مو على عادته مزعج هو ومكسراته عاد هالمره ما اكلتها قالت غاده وهي تتنهد ايه الشاهي .
ريم : بروح اشوف وش السالفه –راحت ونادت تركي ولما جا كان خدران على بال ان ريم عنده خبر قالت : ترووك قال : وشو والله ما كنت ادري
ريم: وش اللي ماتدري عنه ..وراك ماخذت الشاهي ويا مكسراتك هاللي مزعجنا فيه ان اكلناها قلت وينها وان خليناها ما سألت عنها وبعدين شفيك ؟
تركي: ايه لا ما كنت ادري ان فيه مكسرات واخذ الشاهي وراح – هنا عاد حست ريم ان تركي فيه شي لا كنها ما ربطت غاده بالسالفه يمكن عشانها كانت فرحانه لان خالد عندهم بالبيت وبينام عندهم وريم من زمان معجبه بخالد لكن هالاعجاب تحول حب مع الايام .. مثل مصير أي اعجاب
وكلها ساعتين الا واهل خالد ماشين وتركي حس ان قلبه راح معهم لكن لان تركي ما يعرف هالحركات ما فسرها بأنها حب أو خلينا على الاقل نقول اعجاب لان تفكيره تلخبط بعد هالموقف وصار مشتت بين الاحراج وبين هالاحساس الغريب اللي مخليه مثل الضايع مو حاس باللي حوله احساس ما قدر يعطيه تفسير..
كانه يفكر بمتاهه ولما يلقى الخيط يضيع منه ..حاول يتحاشى التفكير فالموقف او التفكير بغاده قد ما يقدر لكن الموضوع طلع من يدينه خلاااص ..
نرجع لريم وآه من ريـــــم

الجزء الثاني
لليل بالرياض ..ليل عن معاني السواد أختلف ..
وبردها مووج عاشــق غاضب .. غيير كل الفصول ..
هالعاشق اللي كتم حر أهاته .. وياما حلف ..
برب سير ليله عن نهاره يعتق هالأمل .. المغلول

*********************************
.... تتمه ..

كانت الساعه تقريبا عشر ..
وريم فالمطبخ عند الشباك اللي يطل عالملحق ماسكه كاس العصير وسرحانه
ام تركي : ريم تعالي تعشي
ريم : مالي نفس
ام تركي : اجل بتنامين وماكلتي شي تعالي يابنتي العصير موب عشى >> حركات امهات
ريم : ماني مشتهيه
وقالت اطلع لغرفتي عشان محد يزعجني بعدين غرفتي على موقع الحدث ... وبسررعه على فوق
دخلت غرفتها وطفت النور وفتحت الشباك وجلست وهي مو مصدقه خالد عندنا بس ياربي شلون ألفت انتباهه ؟
وشلون اعرف اذا يبادلني نفس الشعور .. سنين وانا افكر فيه حتى غاده ما تجرأت اسألها مع اني ما اخبي عنها شي .. لكن وش موقفي لو طلع مرتبط ولا احد فباله .. لازم اشوف لي حل وارتاح على الاقل اعرف وضعي وما اربط نفسي فيه.. (( وش ذا الصوت )) الا تركي ومعاه خالد طالعين من الغرفه توهم مخلصين من العشا وطالعين يغسلون – يالله مو مصدقه هذا خالد يمشي قدامها
تركي : هاه شرايك بالعشا ؟؟ ترى مكثرين الملح عشانك طلبيه خصوصي من الوالده ..
خالد : ايه الله يسلمها خالتي الصراحه الواحد ما يشبع منه
تركي : بالعافيه .. سوالف وضحك – وريم ناطه عند الشباك تراقب تقول عندها شي خطير لحد ما دخلوا وما عاد تسمع شي .. هدوء وعيونها طايره وزامه خشتها بعدين طررربق على تحت وعالمطبخ راحت تشوف وش هالطعم اللي عجب خالد وتاكل مستانسه وهي تقول بنفسها الله قاعده اكل من نفس الاكل اللي اكل منه دخلت امها
وقالت : زين ما بغيتي تاكلين هاه جعتي ؟؟
ريم : يمه العشاء اليوم روعه ..
أم تركي : بالعافيه بس تراه جريش مو جديد ..؟
ريم : لا يمه بس اليوم النكهه غير << عليها رد >>
ام تركي : النكهه غير للأكل ولا لليوم ؟
ريم : (ارتبكت) هاه؟
ام تركي : ايه شوي شوي تركي اللي ياكل بسرعه وما يتأني .. يغص والأكله اللي تجيك وانت فبيتك احسن اكله.
ريم : يافاهمني ..
أم تركي : انتبهي ..
ريم : لا تخافين علي انا ما اكل قبل ما اتاكد ان هالاكله زينه ..
ام تركي : طيب .. تصبحين على خير
ريم : وانتي من اهله
ومــــرت هالليلــه ..
فالصــــبح.. ريم من قبل الفطور قامت وارتزت فالمطبخ تساعد امها ولما جهز كل شي وجا تركي ياخذ الفطور
قال لريم : عندنا بنادول ؟
ريم : ليه تعبان ؟؟ >> يعني ليه عليها اسئله
تركي : لا مو لي خالد راسه مصدع شوي ..
ضاق صدر ريم وقالت بنفسها جعلها فيني ولا فيه
ريم : ايه بروح اجيب لحظه –طربق - الا وهي راجعه .. اخذ تركي الفطور وراح
وريم جالسه بالصاله تهوجس بها الخالد واول مادخل تركي هاه شخبار خالد ؟؟
تركي : لا ما عليه بس اخذ الحبوب ورجع نام وقال صحني العصر
وجلست ريم على نار تنتظر هالعصر ..

خلونا نـشوف ســعود مو بالعاده ينقطع
تركي كان مشغول مع خالد وخالد تعبان.. لكن سعود وش عنده .. أثر الاخ عنده مشروع خطبه بهاليومين على بنت خالته اشواق .. اتصل عليه تركي يشوف اخباره.
تركي : الــو .. سعود هاه وين الناس وين غاطس ؟؟
سعود : هلا والله تركي .. لا بس مشغول هاليومين
تركي : شعندك ؟؟
سعود : باركلي ..
تركي : مبروك بس على وشو ؟؟
سعود : خطبت
تركي : لا يالخاين بتترك العزوبيه
سعود : لا ماصار شي رسمي كل السالفه كلام بس دخلت وشفتها والاهل خلاص قرروا وتم الموضوع

تركي : عالبركه يالمعرس .. اثرك مو هين .. ايه قبل ما أنسى ترى خالد عندي وش رايك تجي ونفلها اليوم
سعود : الا اليوم ما قدر بروح لخالتي
تركي : ايوه ياعم تروح تشوف حبيبة القلب شعليه .. صرنا كخــه الحين
سعود : لا شدعوه بس اسمحولي اليوم ..
تركي : طيب .. والله مو مصدق والله خالد بيفرح لك بروح ابشره .

******************************
وجا العصــــر وقام خالد وذا الريم تبي تطير .. ريم كانت بالمطبخ عند الشباك وهالشباك قدامه مرايه الملحق واي واحد يوقف عندها يشوف بالمرايه اللي ورى شباك المطبخ ..
وطبعا خالد كان موقف عند المغسله وجت ريم عشان تشوفه ووقفت قدام الشباك
وهو يغسل ناظر بالمرايه لمح شي من الشباك منعكس فيها حاول يقز لكن ريم خافت وتوزت ورى الجدار
رجع خالد يغسل وكل شوي يرفع عيونه .. جت ريم وطلعت راسها عشان تشوفه بس هالمره جابها على رفعة عينه .. رفع راسه شوي شوي وطالع صورتها بالمرايه .. وابتسم على جنب - يعني تراني كاشفك -
وين تلعب عليه وهو خبرة بنات , أخذ منديل ومسح بهدوء بعدين لف وعطاها نظره جمدتها ورمى المنديل ومشى .. والبنت مو مستوعبه يعني أفهم من حركاته انه درى لا هو شافني وعرف اني اشوفه لكن .. وبعدين .. شلون اوصل للي ابي
طلعت بسرعه لغرفتها وهي تتنافظ وانسدحت عالسرير وهي تتذكر كيف طالعها ونظرته.. اللي كان وراها كذا معنى وهي على هالحال
الا سمعت تركي يقول : شكل المشكله من توصيلة الرسيفر .. في محل قريب هنا ..
لكن ريم ما تحركت – بعد 5 دقايق - طلعت من الغرفه ونزلت وهي يائسه ودخلت المطبخ ووقفت عند الشباك على أساس ان تركي وخالد راحوا لمشوار وراجعين .. وهي واقفه تفكر الا جا على بالها
اغنية عبدالمجيد – ماهو صحيح - وغنت منها وقالت :
ماهو صحيح القلب للقلب شاهد .. لوهو صحيح اصبحت مفتون فيني .. بيني وبينك حب من قلب واحد ..
(وهنا خنقتها العبرة وبان على صوتها لما قالت) يبيك قلبــي يحسب أنك تبيني
ولا قدرت تكمل الأغنية بكت وطلعت غرفتها وسكرت على نفسها الباب بكت وبكت وهي تقول بس ابي اعرف ابي ارتاح بس لمتى بظل كذا لمتى ..؟؟
وجلست يومين بغرفتها ما تطلع الا قليل حتى اكلها تاكل عشان ما تقول امها شفيك وحاولت تجامل قد ما تقدر ..
مره وهي جالسه بالصاله قالت لها امها : روحي جيبي الشاهي
ودخلت ريم المطبخ وشكل خالد كان ينتظر هاللي عند الشباك رفع صوته
وقال لتركي : ياحبي لمرايتكم هذي ..
تركي : ليه ؟
خالد : ياخي كل ما شوف وجهي فيها ألقاه حلوو – فرحت ريم - وقالت اخيرا ..؟
وقال : تذكر اغنية عبدالمجيد ماهو صحيح من كاتبها ..! –ريم طلعت عيونها -
تركي : ان كنت موب غلطان خالد الفيصل
ريم : شلون .. لا .. انا متأكده ان ما كان فيه احد .. متى سمعني ! كان طالع مع تركي ماقالها صدفه ..
خالد : عجيب عبد المجيد هذا ياخي يعجبني يوم قال –تنتظر كلمة احبك .. شايفك مشغول فيها..كل شي بوقته حلو
ليه مستعجل عليها.. بكره هي اللي تجيك .. وتمر كل لحظه عليك .. انت بس طولي بالك.وكل شي بوقته حلو .. ياحلــــو
تركي : الله الله عليك يامطربني .. تذكرت تتوقع من شفت يوم رحت لكومار..؟
خالد : من كومار
تركي : كومار حق المحل اللي رحت اشتري منه التوصيله قبل يومين ..؟
خالد : مين !
تركي : عبدالله
خالد : لا شخباره .. تصدق أخر مــره شفته يوم تلا ........... الخ
ريم : وشووو !! ياحبيبي معناها خالد كان موجود لما كنت اغني وانا كنت احسب انه راح مع تركي
اخ بس الحين بيظن اني خططت لهالشي مع اني ما كنت ادري .. معليش جت كذا ..
الا وصوت امها ( ريم وين الشاهي والله لو قايله جيبي ذبيحه )
ريم : طيب طيب جايه.
ومن بعدها وخالد كل شوي ناط عند هالمرايه يتحرى زول ريم لكنها ارتاحت .. وراح نص همها



وراح نص همها بعد اللي صار.. لكن يوم ما بقى شي وصلوا اهل خالد لرياض وهذا معناه ان خالد بيروح وماراح يكون فيه فرصه ثانيه لريم طبعا اول مادرى خالد ان اهله وصلوا استعد يروح عشان يشوفهم
ووقتها كانت ريم بغرفتها كالعاده مطفيه النور وقاعده عند هالشباك . وكان خالد بيطلع من الغرفه ووتركي ينتظره بالحوش وقف خالد عند المرايه
وقال: مع السلامه يا احلى مرايه – وتركي يضحك عليه
وقاله : خالد شكل قعدت الملحق اثرت عليك دقيت صداقه مع المرايه
خالد : أحلى صداقه – وباسها- >>المرايه طبعا
وريم خقت , وتركي مات ضحك وقال : لا انت مجنون فاصخ منتهي
خالد : لا تلومني
تركي : وين سعود عنك ؟
خالد : لا تكفــى هذا يكركر من غير شي يالله مشينا ....( وراحو) وريم الدنيا صغيره عليها على كبر همها ماوسعتها..


لكن الغريب واللي لاحظه سعود وتركي ان خالد تغير .. تغير من ناحية طيشه وبطل طفاقه وملاحق وراى هالبنات واللي استغربوا له صدق ..مره كانوا طالعين يتمشون كالعاده ونزلوا فـboss
على طلب سعود بيشتري كم غرض اللي صار – جت بنت ووقفت عندهم وقالت لصديقتها هذا بكم وكانت تقصد خالد قالت اللي جنبها: تبينه أكيد. ردت : ايه هههههه بضحكه بايخه وماسخه ..
قال خالد : شباب هالمحل ما عجبني بطلع للسياره .؟؟
تركي فتح فمه شبرين وبلم
سعود: تركي خالد شفيه العاده اذا جو البنات لك انت حولهم عليه وهذي جايه له على طول .. وما بغاها وشفيه الولد متغير ..؟؟
تركي : مدري الصراحه انا لي مده مستغرب من تصرفاته ..
المهم خلصوا ولحقوا خالد عالسياره
تركي : خالد وش فيك
خالد : وش فيني بعد شفت التفاهه اللي قبل شوي .؟
سعود : بس ياخالد هذا اللي كنت دايم تبيه
رد خالد : وهذا انت قلتها بنفسك ياسعود (كنت) يعني بالماضي
سعود: وهذا شي نفرح لك عشانه بس كل مافي الموضوع اننا مستغربين بين يوم وليله تتغير وبدون مقدمات
ولا اسباب
خالد : كل شي يتغير ومافي شي يظل على حاله ..
وبعد ما رجع تركي للبيت جلس يسولف على ابوه شلون تغير خالد طبعا ما جاب طاري ملاحق البنات بس قال انه تغير وثقل وبطل طفاقه وانه تغير للأحسن ..
وهذا الشي فرح ريم مره وعرفت أن خالد لما قالها انتظري .. ما قالها كذا ..!



__________________

_________________






مـلآحظـهـ‘ : إذآ لم تعجبـكـ‘ مـوآَضيـع ـي فقـط آكتـب
{ م.م.ج }<= يعنـي مـآع ـنـدكـ‘ مـآعنـد جدتـي !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مستشارة الشيطان
عضو فلًّـــــه


عدد الرسائل : 3103
العمر : 21
المزاج : زهـــ ق ــــآآآآآآنـــه
تاريخ التسجيل : 15/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: آربعهـ قلووبـ منـ لياليـ الرياضـ)(للكاتبهـ شوقـ الرياضـ)(   الأحد يوليو 13, 2008 5:05 am

وهذا الجزء الثالث


حب قصــير ...وحب ماله نهاية
حب يمــوت ...: وحب أقوى من المــوت ..
-------------------------------------

تــتمـــه ....
خالد رجع يكمل دراسته وصار يدرس ويشتغل بنفس الوقت لأن حيانه صار لها هدف ..
وسعود يجهز نفسه لزواج ..
وتركي محتاس بعمره كل ماشاف هالغاده تعب ولا قدر يحرك ساكن ..حتى مستواه بدراسته تغير وبدا مو ضوع غاده يشغله من جد واقصد يشغله يعني ياخذ كل تفكيره.. مو قادر يدرس ولا له نفس ياكل ولا يطلع عايش مع الناس جسد مو روح المشكله انه كل ما شافها ينزل عيونه بالارض كن اللي ما درى عن شي
وهو اصلا عقب الموقف ترك له شي بنفس البنت بس كل الاثنين اردى من بعض وما يعرفون لهالحركات
يعني خالد مغزلجي وريم دبرت عمرها بعد ما تلوعت كم سنه .. لكن تركي وغاده ضايعين ..لكن تركي قرر يتحرك ..
كان مره يسولف مع سعود وقال : ابسألك بس لا تضحك.
سعود : أسأل بس لا مسألة لا تضحك قويه ..أنا اضحك كذا شلون اذا سمعت صوت لا وكلام بعد ..
لكن سعود لاحظ ان تركي كان مهموم فحب يريحه شوي
سعود : تركي .. من جد وش فيك؟؟
لي مــده وانا ملاحظ عليك أن حالك كل مالها تزيد فيك شي محتاج شي..
تركي : سعود بصراحه اذا حبيت وحده .. وفكرت فيها كزوجه .. شلون تعرف انها تبيك ولا لا.. يعني قبل ما تخطبها من اهلها ..والاهم تعرف اذا هي مرتبطه بأحد ولا لا..وما تروح عليك..
سعود : الله يا تركي كل ذا يطلع منك ..وساكت الظاهر الدافور طلع من بيضته(طالعه تركي كذا بطرف عين)
وقال : الحين انت وبعدين معك ..
سعود : هههههههه>>>- طيب ياحبيبي ليه مكبر المسأله .. ترى حلها بسيط
تركي : على يدك ترى دخت
سعود : أنت أكيد تعرف هالبنت ماعليك الا انك تسألها
تركي : أنا اقدر اوصي اختي بس .. مابي احد يدخل بالموضوع ولا يعرف فيه
سعود: خلاص اسألها هي ومن غير واسطات
تركي : هاه سعود من جدك شلون اسألها
سعود : اذا تحبها من جد راح توصلها

وفكر تركي بكلام سعود وقال لازم أوصلها قبل ما تروح من يدي وجلس محتاس بالبيت يفكر شلون يوصلها
جا على باله ياخذ رقمها من جوال ريم ويحاول .. بس قال لا اخاف تتضايق وتاخذ عني فكره ..لكنه كل ما تخيل أنها لغيره .. ينهبل ويضيق صدره قال خلاص , مال الا هي دق الحديد وهو حامي
أبي ارتاح لازم اقوي قلبي واتحمل النتيجه .. بس اخاف ماترد لا ..بخليها ترد..؟؟
ويرسلها مسج :/ هـــلا غاده
مسج غاده :/ مـــين ؟؟
البنت استغربت هي العاده ما ترد على أي رقم ما تعرفه لمن مادام انذكر اسمها معناها احد يعرفها؟
م تركي :/ عندك احد .. ابيك بموضوع مهم
م غاده:/ لا ..بس من معي ؟؟
م تركي:/ أنا تركي ..أسف بس ابي اكلمك بموضوع ضروري
غاده هنا حست ان الحظ بدى يبتسم لها .. لكنها قالت المفروض ما اتسرع..
م غاده:/ الصراحه ما اقدر ارد .. لكن الموضوع بخصوص ايش ..>>> تستهبل حركات قال تتغلى
م تركي:/ معقوله ياغاده الى الحين مو فاهمه .. بخصوصك انتي .؟
البنت ضاعت تقول راميها بالربــــع الخالي .!
م غاده:/ تركي صعبه اكلمك!
م تركي :/ أدري بس وش اسوي مالقيت الا هالطريقه .. الله يخليك ردي وراح تفهمين كل شي ؟
م غاده:/ طيب
تركي:/ يعني أتصــل ..؟
مغاده:/ أوكي أنتظرك ..؟
*ويتصل تركي وقلبه يدق لكن غاده ما كانت احسن حال منه يوم شافت الجوال ينور
ورقم تركي (يتصل بك) الصراحه ما تحسد على حالها .. غاده ماردت واستغرب تركي وأرسل مسج
م تركي :/ غاده وينك..؟
م غاده:/ أتصل ..برد الحين !
ويتصل مره ثانيه من اول رنه ردت..>> مشهد يحبس الانفاس
تركي: الــــــو
غاده : هلا ..
تركي : هلا فيك
غاده : ......(لا تعليق)
تركي : انا اسف اني اتصلت فيك اسمحيلي .. مالقيت الا هالطريقه وانا ماعاد اقدر انتظر اكثر وابي اعرف؟
غاده : تعرف ايش ؟؟
تركي : شعورك ..
غاده : تركي اناا ..-ويقاطعها تركي-
تركي : غاده لا تفكرين اني اتسلى ولا اضيع وقت انا ماعرف لها الحركات.. بس شي غصب عني انا اول امره احسه معك ..من يووم شفتك ..!
غاده : تركي انا من بعد الموقف اللي صار معك وانا بس افكر اقصد شغلت تفكيري؟؟
تركي : (مو مصدق) يعني افهم من كلامك انك تبادليني نفس الشعور ..
غاده : ويمكن أكثر ..>>هو هو السالفه احلوت
تركي : (مايدري يضحك ولا يصيح) أنا أنا اســـعد واحد بهالدنيا وبهالحظه بالذات ..غاده
غاده : نعم
تركي : انا بدخل معك بالموضوع على طول غاده بصراحه..ترضين فيني لو تقدمت لك ؟؟
غاده : تركي أنت حـــبـ ... أقصد ماراح أرفض الشخص اللي ابيه.
تركي : وش قلتي تركي انت حـ .. كمليها ,, يازين اسمي منك توني ادري ان اسمي حلو ..
غاده : يو تركي ..
تركي : طيب عمري انتي .. بيصير عندنا العمر كله وبتقولينها لي كل يوم لا كل لحظه
غاده : (وهي مستحيه) أنشا الله
تركي : موبس بتقولينها ..أنتي كلك بتصيرين لي >> بدا يمسخها خق الولد
غاده : تركي خلاص ..
تركي : طيب مابي اطول عليك .. أنا كذا اطمنت وقدر اكلم اهلي بالموضوع
غاده : ......
تركي : لا تقولين شي ..عارف انك مرتبكه .. انا كنت بتأكد وبس والحمد لله..... مع السلامه
غاده : الله يسلمك
تركي : (مسك نفسه ولا بغى يخور.. مقيوله اول مره يسويها) يالله ..فمان الله قفلي << خايف تضيع بالخط
غاده : أوكي باي ......طق طوووط طوط طوط
والاخ بالله مازال حاط الجوال على اذنه .. بعدين وخره وهو يتنهد أه بس حسبي الله عليها علقتني..لا قصدي بسم الله عليها ياحبي لها.؟!<< طاح ومحط سمى عليه


وجالك تركي مطربق يمه يمه .. بعدين قال شفيك ياولد أثقل شوي –وراح لمه
تركي : يمه بتزوج .. بس قبل ما تقولين أي شي أنا اخترت البنت خلاص
أمه : مبــــروك ..طيب ياوليدي شوي شوي شفيك .. من هي
تركي : غاده بنت ...
أمه : والنعم والله بغاده واهلها خلاص ما يصير خاطرك الا طيب بكلم ابوك بالموضوع والله انه بيفرح من زمان وهو يحن عليك ويبيك تتزوج .. وبعدين أتصل على ام خالد ووالله يوفقك
تركي : أمـــــين .. بس لا تطولون علي يمه ..
وكلها يومين الا أم تركي اتصلت على ام خالد وفتحت معها الموضوع والصراحه ان ام خالد تشققت لأنها عارفه انها ماراح تلقى احسن من تركي لبنتها .. وغاده أكيد موافقه الا موافقه ونص تركي هذا حبيبي القلب
لحد هنا وطلع الموضوع من عند الحريم عشان يصير كلام رجال وتحدد اليوم اللي بيزورون فيه أهل تركي بيت غاده ..عشان الخطبه وطبعا كان خالد مستانس ..واللي يشوفه يقول أن تركي بيخطبه موب خاطب اخته
يعني صار صديقه وزوج اخته وخال عياله (مستقبلا)
وتم الموضوع على احسن ما يكون وعلى أساس انهم عارفين بعض فما يحتاج أسال ولا تسألوا تركي طاير من الوناسه فله من فله.. على اساس يتصلون بعدين ويحددون الملكه يعني الموضوع كان اسهل من المويه ومشى تقول متزحلق على زبده.. وتركي مو مصدق لكن مافي شي يكمل اللي صار انه بعد زيارتهم الاولى بأسبوعين ..أتصل ابوخالد على ابو تركي وجرى الحديث التالي
أبو خالد: والله مدري شقول ياخوك ..عم البنت يوم درى قلب الدنيا فوق تحت .. مع انه ماقد طلب يد بنتي لولده ..وكبرت بيني وبينه وهو اخوي الكبير ومثلك عارف تركي ولدنا وغاده بنتكم بس..والله!!
أبو تركي : فهمت .. بعدين كل شي قسمه ونصيب وهذا ماراح يغير شي انتم اهل .
تركي لما درى نزل عليه _الخبر مثل الصاعقه .. وهالمره غاده هي اللي اتصلت عليه وحكت له كل شي
وقالت انها مادرت بالسالفه الا اليوم
تركي : يعني شلون أنا اللي اخطبك وولد عمك هو اللي ياخذك ..مو وين طلع لنا ذا ؟؟
غاده : تركي انا ابيك انت بس وش اسوي
تركي : أرفضيه
غاده : رايي ماراح يغير شي
تركي : لو تحبيني ارفضيه .. انتي لي
غاده : لا تحلفني بحبك ياتركي أنت عارف اني احبك
تركي : (يحاول يخليها تدافع _عن نفسها وترفض وما تضيع وتضيعه معاها) لا لو تحبيني بترفضين عشاني ياغاده .. انا ما اقدر اعيش من غيرك .. ما اتحمل فكره انك تكونين لغيري ..
غاده : الموضوع طلع من يدي
تركي : حاولي ..
غاده : (وهي تبكي) تركي خلاااص الموضوع طلع من يدي ..
تركي : أنا مــاراح اسكت ..
غاده : وش بتسوي؟؟
تركي : بعدين بتعرفين ..

وراح تركي لبيت خالد .. طبعا خالد كان عنده علم بالموضوع ,,ووقت ما وصل تركي كان خالد يتكلم مع ابوه ويقنع فيه ويقوله أرفض طلب عمي
قال ابو خالد : ياعيالي والله الموضوع طلع من يدي وهذا اخوي الكبير وهو اللي مربيني ما أقدر اقول لا بوجهه أنا وعيالي بحسبة عياله ..وهو حلف لو ما طعت شوره لا هو اخوي ولا يعرفني
تركي : لكن ياعمي غاده ما تبيه .. وبعدين انت عطيتني كلمه ..!
خالد : ليه نجبرها على واحد ما تبيه يايبه حرام ..
ابو خالد : حتى لو كانت هي ما تبيه .. ما اقدر ادبر شي بهالموضوع اخوي اتصل على وقاله لي موب يشاورني بس عشان يعطيني خبر ..ان الملكه بكره
تركي سمع هالكلمه ووقتها طلع من عندهم من غير مايرد ولا يفتح فمه طلع بسرعه وخالد وراه
خالد : تركي تركي .. اذكر ربك تعال بكلمك ..
وغاده كانت فوق تشوف تركي طالع يركض وخالد وراه يناديه ويحاول يهديه
انهارت غاده وجلست تبكي من قهرها..مو بس بتاخذ واحد ما تبيه اللي حز بنفسها منظر تركي وهو يحاول عشانها وهي مو قادره تحرك ساكن.. وزواجها من ولد عمها بيتم وتسافر معه وينتهي امرها بس عشان حكم عمها المتسلط وسلبية ابوها..

تركي .. اه بس ياتركي ..تعب ومستواه بدراسته نزل هالمره بقوه وحياته كلها اتغيرت وصار يشوف الدنيا سودا بعينه .. وخالد يحاول يواسيه حتى سعود بطل يضحك مثل اول مو هاين عليه صديق عمره وهو يشوفه بهالحال ..
البارت الاخير


تتمــــه ’’’’

وظل سعود وخالد مع تركي يحاولون يواسونه وينسونه اللي صار لكن من غير فايده ..
وعرفوا انه من الصعب ينساها بعد ما قروا القصيده اللي كتبها يوم زواج غاده ..

مريــت بلــيـلة بـــدر يــم دار الحـبـيـب ....
لجلــه تركت الدنيا وفديــته بهـلي وناسي
قلبهـــا اللي مافــرح وانا بـقــلبي نحـيـب ...
هالــيله بصــدري قـــهر وزود هوجاسي
ضلوعي وراها قلب يصـــرخ يــامجــيــب ....
صبرني ما هقيتها لغيري لو على راسي
ضربت صدري بيدي وناديت ياعالم الغيب ....
ثبت الـقـلـب وخــل الصبر فيه مغراسي
بكيت ولـو الدمع والنوح لرجــال .. يعـيــب ....
وصرخت بعالي الصوت غصب عن أحساسي
اللــيله عرســها وأنــا صــرت عنها غريــب ....
واحد من الخلق اللي يباركون بالعراســي
أشوف قــبري بينه وبينها وهـو منها قريـب ...
قضبوه يدها وضاقـت بصــدري انفاســي
وعلت أصواتهم(مبروك)وهي بالحيل تعذيب ..
وانتهـت ليلة عمــر ببـدا منهـا عمري أقاسي
... ... ... ... ...
ومرت سنه وتخرج فيه سعود وتركي ,, صح سنه مده طويله لكن تركي ما نسى ومازال قلبه مجروح وكأن السالفه صارت البارح مو من سنه

وفي يوم زواج سعود.. حلف سعود مايتم عرسه الا وتركي حاضر ..وسعود مع انه كان المعرس بس ماكان مع الناس .. خلق الله يباركون ويسلمون يرد عليهم وقلبه موب معه بس يتحرى تركي لدرجه ان واحد قال عالبركه رد سعود : أجرنا وأجرك .!!
أتصل خالد على تركي : بس تركي مايرد
قال سعود : والله لو ما حضر ما يتم هالعرس ..وترجع البنت بيت اهلها وذنبها برقبة تركي هاه ..
خالد : سعود .. ما أخبرك كذا وش ذنب البنت لا وبعد بنت خالتك ..
سعود : شسوي مالي الا كذا شلون اجيبه ما كنت اتخيل يوم زواجي من غير تركي
خالد : طول بالك ..
ما مرت ثلث ساعه الا وتركي موقف قدام سعود ..تعبان وياقته مندلقه ولحيته اللي تاركها تقول
مدمن ياساتر .. وعيونه أمغورقه ..بس كل هذا ماشافه سعود ماشاف الا تركي .. تركي اخوه وصديقه وروح روحه ..وما كانت فرحته توصف وقتها ..
تركي : وأنا يهون على ما اكون موجود فيوم زواجك ..
وحضنه سعود بقوه كن له سنين ما شافه
سعود : الحمدلله .. لو ما جيت .. ماكنت متخيل عرسي بدونك ..
تركي : مبــروك ياخوي
سعود : الله يبارك بعمرك
وخالد دمعت عيونه وماقدر يمسك نفسه .. والناس مستغربين من اللي يشوفونه ومن ذا والله مو فاهمين شي
هنا قال سعود : إذا الله رزقني بولد بسميه تركي
تركي : وان جتك بنت ؟؟
سعود : بعد بسميها تركي هههههههه >>وضحك ضحكته المعهوده
تركي : الله من زمان عن هالضحكه
سعود : لو سويتها وما جيت كان انقلبت نكد من جد
تركي : (طالع سعود بعين كلها ألم ) الله لا يجيب نكد ويتممها عليك بخير
سعود : علينا وعليك
وكان فيه واحد جنب خالد قال: من هذا(يسأل عن تركي)
خالد: هذا صديق سعود وكان مسافر وتوه يشوفه
الرجال : مبين كنه من سنين ما شافه
خالد : ايه من سنين سنين طويله
وما اسرع ما نتشر الخبر لكل المنذهلين -هذا صديق سعود مسافر من كم سنه وتوه راجع عشان يحضر زواج صديقه وهذا صديق سعـ....-

وبعد كم شهر من زواج سعود اللي شجع خالد يتقدم لريم..
ومع اللي صار مع تركي وغاده ما تغيرت علاقة الاهل فبعض لانها كانت علاقه قويه بالعكس فرح تركي وبارك لخالد.. وحصلت الشوفه .. وريم متقطعه ومتشققه وطايره وكل شي >> كل انواع الفرح
وحددوا موعد الملكه لأن خالد كان بيسافر هو وتركي ياخذون عمره ويرجعون قبل موعد الملكه بيوم
خالد كان عارف ان ريم تحب الورد وخاصه الروز .. فراح – لزهرة الربيــع – وطلب احلى صندوق
وحط فيه خاتم ناعم بين الورود وكتب شوية كلام على كرت وحطه بظرف مع الخاتم
وعطى المحل عنوان بيت ريم وطلب انهم يوصلونه على تاريخ يوم وصوله من السفر قبل الملكه بيوم..
على اساس انها هديه حلوه ومفاجئه لطيفه منه يعبر فيه عن حبه لها
وسافر خالد مع تركي وريم تجهز نفسها للملكه ما خلت والا بقت شي الا وشرته ..
فستان روعه وطالع عليها جنان .. وراحت تحجز مدهره عند محل الحلويات ودنيا وباتشي وحركات
وطبعا ما نست المكسرات..وراحت تسوي بروفه لمكياجها .. تقول عرس مو ملكه

خالد وتركي في مكه بعد ما اعتمروا
قال خالد : تركي وش رايك نرجع بكره مدام اعتمرنا والحمدلله
تركي : هاه وش فيك مستعجل ترى ريم مب طايره بعدين احنا بنرجع بعد بكره فرقت على هاليوم يعني!
خالد : لا بس نرجع بكره احسن يكون فيه وقت نرتاح فيه
تركي : لا تستعجل على رزقك ... ولا اقولك بكره بكره يالله كم عندي من خالد يانسيب
خالد : بس لا تقولهم خلها مفاجئه
تركي : بس كذا تامر امر ..

وقبل الملكه بيوم .. بدت ريم اتصالات على تركي من الصبح على اساس انهم بالطريق بس مارد
قالت: اخ من تركي وحركاته اكيد لما يوصل الرياض بيدق على ويقول تونا ما سكين الطريق وطالعين من مكه .. بس على مين هالحركات
الا ابو خالد توه واصل .. فرحت ريم وقالت والله اني داريه انهم واصلين بس شكلهم راحو لبيت خالد اول
وتوهم يجون علينا
كلها ربع ساعه الا ويطلع ابو تركي من المجلس ويلاقي ريم وامها بالصاله
ريم : يبه وين تركي ..؟
وكان ابو تركي وجهه اسود ومكتم
ريم : يبه وين خالد ما وصلوا
أبو تركي : ريم أنتي وحده مؤمنه بربك وعاقله وفاهمه أن لكل اجل كتاب
ريم : وش صار تركي صار له شي وينه وين خالد
وام تركي تتجمل وتحاول تمسك نفسها بس ماعاد تقدر
أم تركي : تكلم يابو تركي ولدي صار له شي
قال أبو تركي: تركي وخالد كانوا ماسكين الطريق امس وصار لهم حادث بالطريق
تركي بالمستشفى وحالته خطيره وخالد .. الله اخذ امانته اليوم الفجر ..
وما سمعوا الا هذيك الصرخه.. وطاحت ريم تبكي وتشهق بنفس واحد لا خالد ما مات خالد بيجي بكره
ما مات ..ما مات
مسكينه ريم من صباح هاليوم توفى خطيبها واخوها بالمستشفى ماتدري وش حالته
هاليوم عمر .. يمر عمر على ريم ... ساعاته طويله انهارت وما قدرت حتى تتحمل تسمع احد يعزيها
بخالد ... خالد اللي المفروض يباركون لها وصارت بدل ما تسمع مبروك..
صارت .. الله يعظم اجرك
ما درت ريم الا وابوها واقف على راسها وريم مو بحال احد الحين ما قدر يكلمها لكنه حط بجنبها كيس
وطلع ..وريم ما هتمت لكن اللي لفت انتبها ان الكيس كان مكتوب عليه خالد بالإنجليزي وكان باين انه تغليف
من محل .. الهدايا راحت بسرعه وفتحت الكيس لقت صندوق الورد وبداخله هديه فتحتها لقت الخاتم اللي شراه لها خالد مع ظرف مكتوب عليه ( ريم ) ..بداخله كرت عليه هالكلمتين..

ريم حبيبتي ..
أنا قبلك ..شخص ضائع بلا هدف أو أمنيات
ولكني معك عرفت معنى الحب وأحسسته لأول مره..
والأن أصبحت أؤمن بأن الحب يصنع المعجزات
أنا لست بشاعر ولا أستطيع حتى أن أعبر عما في داخلي
لكن دعي الأيام تتكلم .. ودعينا من الكلام .. حبيبك خالد

--------------------------------------------------------------------------------

وقتها ريم عجزت عن الكلام وعجزت حتى تبكي تمنت تقول اه تمنت تدعي ربها بس وتقول
يارب ارحمني .. حست ان قلبها يتقطع مليون قطعه
وجا بكره اليوم الموعود يوم الملكه .. واشتغلت الاتصالات ..من محلات الحلويات عشان تأكد الطلب
والكوافير والشكولا .. وريم
ريم : خلاص خلاص اللي طلبت كل هذا عشانه مات راح...
أم تركي : يا بنيتي أذكري ريك قولي لا اله الا اللــه..
ريم: يمه خلاص خالد راح .. مات .. يارب أموووت انا بعد يارب تاخذني وتريحني اللي يصير فيني اكبر من اني اتحمله اكبر مني .. والله قلبي ما عاد يقوى يا يمه
أم تركي : استغفري ربك لا تدعين على نفسك بالموت .. أنتي هنا وخوك بالمستشفى لا حول ولا قوة الا بالله
ومرت الايام على ريم .. وكأنها الدهر .. اللي يشوفها ما يعرفها صارت جلد على عظم وما تتكلم الا قليل
متى تطلع منها الكلمه .. واهلها بينها وبين تركي اللي بالمستشفى وامها ما عاد تقدر اذا تركي طايح بالمستشفى .. فهذي ريم طايحه بالبيت .. لكن سعود ظل مع تركي مرافق له ما تركه ابد
وبعد شهرين ..
طلع تركي من المستشفى .. لكنه طلب من سعود يوديه بيت خالد ..
واول مادخل تركي وشافه ابوخالد ضمه وهو يبكي لانه يشوف فيه خالد ولده
وتركي يشوف خالد في أبوه ضمه يبي قلبه يرتاح من يلومه ريحة ولده اللي فقده في عز شبابه وهم يجهزون زواجه..
قال ابو خالد لتركي وهو يضمه : خالد راح يا تركي راح ..
وتركي يقول بنفسه انا ما اطلع من مصيبه الا اطيح بثانيه .. قلبه توه ما شفى من الجرح الاول
جرح غاده .. ويجيه جرح اقوى واكبر هالمره جرحه انه فقد خالد...
وجرح على جرح قديم ما بعد أندمل .. مستحيل يوقف نزيفه..
تركي هالمره ما فقد حبيبه .. تركي فقد خالد اخوه وصديقه روحه اللي ياما أكل وشرب ونام معاه
وعاشوا بهالدنيا حلوها ومرها ياما مرت عليهم ظروف وايام فرح وترح
وكانوا هم الثلاثه.. شخص واحد لكن بعد اليوم صاروا اثنين.. مجروحين
مثل الطير اللي بجناحين مجروحه داميه .. تنزف ومالقت من يداويها..

نبي نطفي قمرنــا .. لو يعذبنــا السهر والخوف
ونبي ننثر قهــرنا ياحبايبنا .. على مد النظر والشوف
ونبــي ننــزع من أعماق الحشا ســكين .. ونبي ننزف حنان العاشق المسكين
ونبي نجرح في ســـواد العين صورنا ..
ونبي نطفي قمرنا ..
ســـامحينا يالمحبه .. لو جرحنا وانجرحنا ..
سامحينا لو نسينا بالهوى .. ضحكة فرحنا ..
واه يالنصل الحرير .. ويالجروح اللي مضت واللي
بتــصــير ...
ونبــي نطفي قمرنا ..



وهذا ... ما يحدث في ليل الرياض
ليـــــالي أربعــة قـلوب .. مــن ليل الريـــــــاض
__________________

_________________






مـلآحظـهـ‘ : إذآ لم تعجبـكـ‘ مـوآَضيـع ـي فقـط آكتـب
{ م.م.ج }<= يعنـي مـآع ـنـدكـ‘ مـآعنـد جدتـي !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
آربعهـ قلووبـ منـ لياليـ الرياضـ)(للكاتبهـ شوقـ الرياضـ)(
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Safwa Friends :: ©~®§][©][ الأقـــســام الأدبيـــة ][©][§®~© :: سوالف قصص وروايات-
انتقل الى: